المقالات
السياسة
مرجعية دينيه شخصيه نعم، جماعات وأحزاب أسلاميه سياسيه لا!
مرجعية دينيه شخصيه نعم، جماعات وأحزاب أسلاميه سياسيه لا!
07-12-2013 07:49 PM


ما حدث فى مصر يوم 30 يونيو 2013 زلزال قوى وأمر جلل يجب الا يستهن به أحد فى منطقتنا الأفريقيه والعربيه، بل فى العالم كله، وسوف تكن له توابع فالأطاحة بتنظيم (الأخوان المسلمين) من الحكم فى مصر عن طريق اراده جماهيريه وثوره شعبيه عارمه، يعنى بداية هزيمة هذا الفكر وتوابعه (سلفيين) و(جهاديين) وغيرهم الذى يلخص بمسمى (الأسلام السياسى) فى جميع انحاء العالم، فألأخوان المسلمين فى مصر يديرون بالرموت كنترول حوالى 90 تنظيما تابع لهم وباسماء مختلفه (الحركه الأسلاميه) فى السودان و(حماس) فى فلسطين والمرشد العام المصرى هو المرشد العام للتظيم العالمى، وظل تنظيم الأخوان ومنذ تأسيسيه عام 1928 على يد (حسن البنا) يطلق شعار (الأسلام هو الحل) ويمنى الناس بجنات عدن اذا وصلوا للسلطه التى سعوا لها بكآفة الطرق التى تمثلت فى الدعوى بالتى هى أحسن وفى عنف وأرهاب ومؤامرات وتفجيرات وأغتيالات جسديه و(شخصيه) وأنقلابات عسكريه وأدعاء (المسكنه) وظلم وقع عليهم ومظاهرات سلميه وادعاء اقتناع مكذوب (بالديمقراطيه)، التى يناقضها المنهج (الشرعى) فى الحكم الأسلاموى الذى يقوم على مبدأ (الشورى) التى تعنى حرية (منقوصه) وديمقراطيه (محدوده) ولذلك فأن العديد من التيارات الأسلاميه خاصة (الجهاديه) تكفر الحاكم الذى يتحدث عن (الديمقراطيه) بمفهومها الليبرالى الحديث الذى يجعل المواطنين جميعهم متساويين فى الحقوق والواجبات مسلمين وغير مسلمين ، نساءا ورجالا .. و(التيارات الأسلاميه) جميعها ترى بأن تأسيس الأحزاب على اساس ديمقراطى يتعارض مع الفقه التنظيمى الشرعى (السمع والطاعه) وفقه عدم (الخروج) على الحاكم المسلم وأن طغى وبغى وأفسد، ولا تقبل تلك التيارات الأسلاميه على تدرج مختلف يتراوح بين (التطرف) و(الأعتدال) بالنظام الديقراطى وتصبر عليه وتوقف عملياتها (الجهاديه) فى حالة واحده هى أن يصل لقمة السلطه حاكم أسلاموى كما حدث فى (مصر) يتحدث عن تحكيم (الشريعه)، لكنه ينسق معهم ويبدأ عملية التطبيق فى تدرج وعلى مراحل حتى لا يواجه المشروع الأسلامى معارضه قويه وخصومه من الداخل والخارج قبل أن يتحقق (التمكين) وتمهد الأرض (بأسلمة) كآفة مؤسسات الدوله (جيش وشرطه وقضاء وأعلام) باقصاء وابعاد الشخصيات المدنيه والليبراليه من تلك الأجهزه وبكآفة السبل كما أوصى مرشدهم (سيد قطب) الذى كفر المجتمع كله بما فيه من مسلمين وبضرورة تغيير الأنظمه الحاكمه بكل (الصور) من أجل اقامة حكم اسلامى.
وهذا ما سعت له جماعة (الأخوان المسلمين) فى مصر بعد أن فاز مرشحهم فى انتخابات ديمقراطيه على قدر عال من النزاهه وبدعم مقدر ومؤثر من التيارات المدنيه والديمقراطيه، ونتيجة لنكوثهم بالعهد وأضمارهم (للهيمنه) والأستحواذ وأقصاء الآخرين ومتاجرتهم بالدين واستخدامه فى أغتيال شخصيات خصومهم ومعارضيهم، قصمهم الله ونزع عنهم الحكم سؤيعا، لأنه لا يقبل الا بالظلم والخداع ولم يعد الخائنين نصره.
ولقد كشفت تجربة حكم (الأخوان) ولمدة سنه واحده فقط بأنهم ومعهم كآفة تيارات الأسلام السياسى لا يصلحون للحكم ولا توجد عندهم مناهج ورؤى وبرامج لأدارة الدول الحديثه .. وقد يصلح بعضهم فى (الدعوى) لأنهم حينما يصلون للسلطه ينسون (الديمقراطيه) ويرمون سلمها الذى وصلوا عن طريقه للسلطه، لكنهم لا يكتفون بتقديم بما لديهم من برامج مدعاة ومشاريع (نهضويه) على الورق، بل يضيفون الى ذلك تخدير وتضليل للشعوب والبسطاء خاصة فى المجتمعات التى تغلب عليها الأميه (التعليميه) والأميه (السياسيه) ويقل فيها الأهتمام بالثقافه العامه، ويصبح الدين عندهم (متاجره) ومزائدات، كأن يتهمون القوى المدنيه و(الليبراليه) بأنها كافره بوعمالتها للغرب ولأمريكا وأسرائيل فى وقت يسعون فيها من (تحت الطاوله) لتأسيس علاقة مميزه مع تلك الدول على الأقل لأتقاء شرها وكل العالم شاهد وقرأ مفردات خطاب (محمد مرسى) الحميمه لصديقه الكبير (بيريز)، التى لم يكتب مثلها أى رئيس مصرى منذ عام 1952 ولا أنور السادات الذى اغتالوه بسبب مصالحته لأسرائيل، ومن عجب حينما تذكر مفردات ذلك الخطاب لكوادرهم (المضلله) والمغرر بها والتى تربت على نهج (السمع والطاعه)، ياتيك ردهم جاهزا يقول " بأن الرسول (ص) قد فعل مثل ذلك وكأن (مرسى) هو الرسول (ص) بل ذهبوا الى ابعد من ذلك فى جانب التضليل والخداع بأن جعلوا مرسى أفضل من الرسول (ص) حيث أدعى أحد المنافقين بأنه رأى فى منامه الرسول (ص) يصلى خلف (مرسى)!
ومعلوم عند المسلمين أن رؤية الرسول فى المنام (حقيقه) لأنه قال "من رأنى فقد رأنى لأن الشيطان لا يتمثل بى"!
مشكلة الأخوان المسلمين والذين معهم فى كآفة تيارات الأسلام السياسى انها تريد أن تحكم (دوله) ومواطنين مختلفين عنهم فكريا ودينيا، بسياسة وثقافة القطيع وما تلتزم به الجماعه (سمع وطاعه)، ولذلك يضيقون من الأعلام الحر .. ويتحدثون عن الديمقراطيه التى من ضمن ثوابتها (التبادل السلمى للسلطه) وفيما بينهم يؤدون للحاكم (بيعه) دونها الرقاب واراقة الدماء لذلك لا يفهمون عزل حاكم بواسطة ثوره أو اسقاط عن طريق صناديق الأنتخابات، مع انهم يجيزون ذلك لأنفسهم كما حدث مع (مبارك) بثوره أو أنتفاضه وكما حدث فى السودان (بأنقلاب عسكرى) لم تسبقه مظاهره مدنيه واحده والنظام الذى انقلبوا عليه ديمقراطى بنسبة 100% وشاركوا فى انتخاباته وحصلوا على المركز الثالث وعلى 51 مقعدا .. وهم كاذبون فحتى لو صبر الشعب المصرى على اخفاقات الأخوان وتعديهم على سيادة القانون وتطاولهم على القضاء واهانته وعلى فسادهم وأخونتهم لمفاصل الدوله، لمدة 3 سنوات فأنهم لن يتقبلوا سقوط (حزبهم) المسنود (بالجماعه) فى الأنتخابات القادمه لأنهم حزب (أسلامى) يمتلك الحقيقه المطلقه ومكلف من الله ومفوض من الرسول (ص) الذى صلى خلف (مرسى)، ولن يقبلوا أن يحكم مصر بعدهم (كافر) ينتمى للتيار المدنى الليبرالى اذا كان مسلما أو غير مسلم!
ولهذا نقول وعلى الثوار فى اى مكان فى العالم خاصة فى مصر أن يتخلوا عن مسك العصا من وسطها وعن محاولة ادعاء (الديمقراطيه) الزائف و(التوافق) الذى يصعب تحقيقيه مع جماعة ترى مثل (لويس الرابع عشر) هى الدوله والدوله هى ورغبتها هى (القانون) .. ولابد من تحديد المسار والديمقراطى واسلوبه الذى يحكم الجميع وفى مقدمة الأجراءات التى تتخذ لحماية الديمقراطيه واستدامتها حل كافة (الجماعات الدينيه) خاصة (الأسلاميه)، حيث لا يعقل أن تؤسس جماعه تسمى نفسها (أسلاميه) وتحتكر بذلك الأسلام فى مجتمع يوجد فيه أكثر من 85% مسلمين ! وفى ذات الوقت لا توجد ادنى مشكله أن تكون مرجعية (الفرد) فى نفسه مرجعية (دينيه) اسلاميه أم (مسيحيه) أم غير ذلك، ولن يخسر المجتمع بل يكسب كثيرا حينما يكون (السياسى) انسانا ملتزما فى اداء عباداته فى وقتها وأن يكن مصليا وصواما ومزكيا ومؤديا كآفة العبادات وأن ينعكس ذلك فى سلوكه وتصرفاته بأن يكون رحيما وكريما ومتسامحا وصادقا فى حديثه وأمينا وعادلا ومنصفا وأن يمتنع عن استلام رشوه وعن الواسطه والمحسوبيه وعن محاباة قريب أو صديق أو رفيق فكر على حساب انسان بسيط أو منتم لحزب آخر، ومن حق ذلك المتدين اذا كان زعيما لحزب أن يصل قمة هرم السلطه، لكن من أجل حماية مجتمع المواطنه والمحافظه على الديمقراطيه يجب الغاء ومنع تأسيس أى جماعة أو حزب على اساس دينى .. فالأحزاب كلها تقوم فكرتها الأساسيه على تقديم برامج تحل مشاكل الناس فى حياتهم اليوميه والمعيشيه وبرامج تحدد شكل العلاقات الخارجيه والسياسات التى تحقق مصلحة للدوله، ولذلك فيجب ألا تظهر على الحزب اى (صبغه) دينيه حتى يكون من حق المواطن أن يختار الحزب الذى يتطابق مع فكره، وفى هذه الحاله يمكن أن نجد بدون نفاق أو خوف (مسيحيا) يحمل بطاقة عضويه حزب ويصل لأعلى مرتبة فيه وهو يعلم بأن (مرجعية) غالبيه اعضائه (اسلاميه) ومحافظه .. لكن حينما تكون مرجعية الحزب نفسه اسلاميه ويدعو لتطبيق (الشريعه) على المجتمع كله، فان المسيحى الذى ينتمى لذلك الحزب اما (منافق) أو (جبان) يريد أن يعيش تحت (ضل الحائط)، فمن غير المنطقى أن ينتمى انسان مسيحى بكامل ارادته لحزب مرجعيته (الشريعه) الأسلاميه التى كانت مناسبه لزمانها ولقوم من (البدو) اجلاف غلاظ القلوب والتى يريد البعض فى جهاله وضيق افق أن يعيد تحكيمها بعد أكثر من 1400 سنه مع انها تطالب المسيحى أن يتعامل مع ذلك المسلم وفق حكم هذه الايه التى تقول: (قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ”. وآية أخرى تقول (ولأمة مؤمنة خير من مشركة). وما يهمنا هنا ليس نص هذه الايه التى لها قدسيتها وأحترامها، لكن هل يجوز العمل بما جاءت به من (أحكام) وفقه يتحدث عن امرأة (مؤمنه) خادم ؟؟ وهل يستطيع أى انسان كائن من كان، أن بصف امراة مؤمنه أو غير مؤمنه بأنها (أمه) أو (جاريه) أو (خادم) فى العصر الحديث الذى أسست فيه (محكمه جنائيه دوليه) لمحاربة مثل هذا الفهم؟
وخيرا فعلت مجموعه من شباب (الأخوان) سمت نفسها (أخوان بلا عنف) - وهذا وحده دليل على عنف الأخوان - اذا صح الخبر الذى نشر على صحيفة المصرى اليوم والذى يقول : ((كشف أحمد يحيى، مؤسس حركة «إخوان بلا عنف»، عن انضمام أكثر من 500 من شباب الجماعة للحركة، التى رأت النور عقب أحداث الحرس الجمهورى، مبرراً تأسيسه لها برغبته فى إنقاذ الإخوان من الانهيار. وحمّل المرشد وكامل مكتب الإرشاد، مسؤولية فشل تجربة حكم الإخوان، لإصرارهم على الاستخفاف بقوة المعارضة وتهميشهم لدور الشباب، وعدم إيجاد حلول لأزمات الوقود والكهرباء والانفلات الأمنى، ما أثار غضب الشعب عليه وخرج لإسقاطه)).
وختاما شاء من شاء وابى من أبى لابد أن يتحقق بالكامل فى يوم من الايام مشروع الدوله المدنيه الديمقراطيه الحديثه التى تبعد الدين عن السياسه، طالما استمرت ثورة (التنوير) والمعرفه وعلى العالم الحر والمتمدن أن يدعم هذا الأتجاه بدلا من التعامل بازدواجية معايير من اجل تحقيق مصالحه حتى لو كان تحقيقها يتم على جماجم الموتى وعلى قمع الفكر وأغتيال المفكرين الذى تمارسه الجماعات الأسلاميه على أختلاف اشكالها وفى مقدمتها جماعة (الأخوان المسلمين).
تاج السر حسين - [email protected]




تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1929

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#721266 [ياسر محمد طيب الاسماء عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2013 02:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام علي خاتم الانبياء والمرسلين سيدنامحمد صلي الله عليه وسلم
إقتباس1:
(فالأحزاب كلها تقوم فكرتها الأساسيه على تقديم برامج تحل مشاكل الناس فى حياتهم اليوميه والمعيشيه وبرامج تحدد شكل العلاقات الخارجيه والسياسات التى تحقق مصلحة للدوله، ولذلك فيجب ألا تظهر على الحزب اى (صبغه) دينيه حتى يكون من حق المواطن أن يختار الحزب الذى يتطابق مع فكره، )
- عن اي حزب تتكلم( الاخوان المسلمين . الاتحادي الديمقراطي . الشيوعي . الامه . الناصري . )
سل اي زول بلغتنا السودانية عن تصنيف اي حزب من الاحزاب السابقة الذكر علي سبيل المثال لا الحصر وسوف تجد الاجابة عند اي زول عادي ما ليهو شغله بالسياسة وسوف تجد الاجابة حاضرة ومنصرة في اثنين لا ثالث لهما (علمانين ودينين ) والعلمانية تعني الاحتكام لغير شرع الله مهما كان التحذلق والدبلوماسية. والمناداة بالشريعة شئ والتطبيق علي ارض الواقع شئ أخر في الحكومات السابقة والحالية ولكن ذلك لا يعني عدم صلاحية الشريعة بقدر ما يعني عدم القدرة علي انزالها في ارض الواقع بصورتها الرائعة التي عندما طبقت ملاءت الارض عدلا وكان يحتكم اليها غير المسلمين .
اما الصاقك تهمة مضاجعة الزوجة المتوفية بالدين الاسلامي فهو كعادتك تريد الصاق التفاهات والامراض النفسية والنقائص يخير الاديان لخير الامم ولكن خاب فألك لان الذي اثار تلك الدعاوي الفاسدة والمفسدة هم ممن تتشدق بثورتهم التي جعلتها في مصاف الثورات التي لا ياتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها فاذا بهم كل يوم يخرجون ما في جعبتهم من السموم والصاقها في الاسلام متخذين الاسلامين مطيه. وهنالك كتب الشيعة بجميع مسمياتهم يحملون من الحقد علي الاسلام ما يوازي حملك عليه وكصاحب رسالتك الثانية الهالك محمود محمد طه الذي نادي بما تنادي به قبل شنقة وهلاكه في يوم مشهود ارتاح العالم من ضلالاته وخبثة.


ردود على ياسر محمد طيب الاسماء عثمان
European Union [تاج السر حسين] 07-14-2013 06:14 PM
الشينه منكوره:
كتب القارئ:
((ما الصاقك تهمة مضاجعة الزوجة المتوفية بالدين الاسلامي فهو كعادتك تريد الصاق التفاهات والامراض النفسية والنقائص)).
_______________________________________

هذا الكلام جئنا به من راسنا أنه فقه موجود ومضاجعة الزوج المتوفاة قانون طالب به شيخ من الأسلاميين فى مجلس الشعب المصرى المحلول .. مثل طالب احدهم باقرار قانون لزواج الطفله (القاصر) طالما كانت تطيق الوطء وأن يكشف عليها دكتور يحدد أمكانية ذلك ولم يصدث مجلس علماء المسلمين فى السودان ذلك فالإتى بجواز زواج القاصر ومثلما يوجد كتاب يدرس لطلاب الأزهر فيه فتوى تجيز للزوج الا ينفق على زوجته المريضه وأن يرسلها لولى امرها فى عدم نخوه ورجوله لا يمكن أن تقبل فى العرف السودانى الجميل .. كذلك من حق الزوج بحسب ما هو موجود فى تلك الكتب الا يتحمل تكاليف كفن زوجته فالمرأة عندهم وعاء للمتاع فقط .. واذا كان الرجل يسير مع زوجته وخطفت وأغتصبت من حقه أن يوقف نفقتها.
بدلا من كلامك هذا الذى لا معنى له ارفض هذا الفكر الظلامى المتخلف الذى لا ادرى كيف يسعى للحكم من يسؤمنون به.


#720876 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2013 05:17 AM
كتب تاج السر : هل رديت على (المفهوم) و(الحكم) الوارد فى الآيه ((قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ)).
وهل تستطيع العمل به فى العصر الحديث ضد (المسيحيين) بأن يدفعوا (الجزيه) وهم صاغرون لكى لا (يقتلوا) كما دعا الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل؟

تعليق : يبدو ان تاج السر لا يفهم الا ما يراه بعينيه و لا يفهم قول الحق سبحانه و تعالى :" و تلك الايام نداولها بين الناس" فالاسلام دين عظيم عاش اكثر من 14 قرنا و سيبقى الى قيام الساعة و ستعود باذن الله دولة الاسلام قزية كما كانت و ياخذ المسلمون الجزية

و الذين جعلوا البشير و نافع يحكمون سوداننا 24 سنه , هم اصحاب الافكار المعوجة الذين اعتادوا على الراحة و الدعة و كفاح الفنادق من امثال الكاتب


#720437 [ابو رحمه]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2013 02:19 PM
السلام عليكم
المشرع الذى يضع قوانين تحكم البشر وتجرم بعض الاعمال ويضع لها عقوبات عندما يأتى هذا المشرع ليضع تلك القوانين هل يضع قانون للقفراء وآخر للاغنياء؟ هل يضع قانون للمتعلمين و آخر للجهلاء ام انه يضع القانون للانسان (ك هارد وير بلغة العصر) اكيد انه من العداله ان تضع القانون بغض النظر عن علمه وثقافته وغناه وفقره. هذا ما فعله احكم الحاكمين وضع القوانين للانسان (ك هارد وير)


#720337 [عطوى]
1.00/5 (1 صوت)

07-13-2013 12:28 PM
اذا استمر هؤلاء التجار اى تجار الدين فى استغفالهم للناس تحت ستار الدين الاسلامى واختكارة واحتكار مفاهيمهة ومعنية لهم اى فقط الحركات الاسلامية تكفيرية او غيرها سلفيوة او وهابية .. سياتى يوما ويكتشفهم كل مسلم واعنى المسلم العادى وستدق رقابهم هؤلاء اعداء الله المنافقيين الذين يتخزون دين الله وسلة للسلطة والسرقة فكل من ينبح بالشريعة وحتى الذين يؤيدونها فهم منافون او مرجفوون او خائفون واراهن لو فتحت المنابر بحرية فلن يجد الاسلامويين والسلفيين من يتبعهم سوى اطفال الملاجىء مع احترامنا للمشردين ..

ويا سادتى مهما تجبر وتكبر الاسلامويين فان لهم يوم فحركة التاريخ لا تعود للوراء ولن يستطيعو ان يسجنو الناس تحت قوانيين ومفاهيم ما قبل 1400 سنة خلت فساتى اليوم الذى يحاكمون فية انفسهم قبل ان يحاكم الناس ..


ردود على عطوى
[ود الحاجة] 07-13-2013 03:00 PM
المسلم (العادي) يستبشر بشريعته الاسلامية السمحة اما المنافقون فيتحاكمون الى الطاغوت و يرفضون شرع الله


#720224 [سايكو]
5.00/5 (2 صوت)

07-13-2013 09:09 AM
تاج السر امشي شوف ليك موضوع تاني
مصر مصر مصر زهحتنا ياخي
يا سيد الناس هنا ما بهمها مصر و اخوان و قرف الناس بهمها بلدها و انت كل يوم قادينا باولاد بمبا المحتلين ارضنا و بتعاملوا معانا بطريقه غير محترمه و هم اكتر شعب بكرهنا و بحقد علينا و هم في نظرتهم انه مافي حاجه اسمها السودان يعني هم ما معتبرنك انسان زأتو ' دا غير طموحاتهم و اطماعهم في بلدنا انتا عايزنا نهتم بيهم ليه و هم ما بهتموا بينا !
بعدين يا خي مصر حصل فيها انقلاب عسكري ما تفكها في نفسك و في الناس و عايز تطلع لينا مصر دي بلد عظيم و شعب ما حصل و ما عارف شنو الفسيخ طول عمره حيفضل فسيخ و حبايبك ديل اخوان علي لبراليين كلهم عفن زي الفسيخ و هم اعدائنا و طز فيهم كلهم و في اي عاطل في القهاوي عامل فيها راسه كبير


ردود على سايكو
European Union [تاج السر حسين] 07-13-2013 02:49 PM
أنا متخصص فى الشأن المصرى، اليس هذا افضل لك فى وقت يكتب ويتحدث فيه عشرات المصريين عن السودان معظمهم بدون معرفه وبالأمس تحدث أحدهم عن انقلاب الأنقاذ المشوؤم وقال انه وقع عام 1987!
ومصر تحبها أو تكرهها دوله محوريه فى المنطقة لا يمكن أن يتجاهلها الا انسان ساذج لا يعرف فى السياسه، والمعرفه بما يدور فيها الآن وهى صاحبة فكر الأسلام السياسى (الأخوان) يجنبنا فى المسنقبل أن نظن بأن تيارات الأسلام السياسى تؤمن بالديمقراطيه .. ولو أهتم المصريون بالتجربه السودانيه مع (الأخوان) لما صوت عدد كبير من الليبراليين لمرسى مرشح الأخوان الذى عزله الشعب المصرى بثوره زادت عن 30 مليون ولا زال يتحدث انصاره عن (شرعيه) ساهم فى منحها له اؤلئك الليبراليين.


#720190 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

07-13-2013 05:23 AM
اقتباس من مقال منشور اليوم في الراكوبة :( قالت وزارة الصحة في جنوب السودان، إن معدلات حمل الفتيات المراهقات في البلاد تعتبر الأعلى على مستوى العالم.
وأشار وزير الصحة مايكل حسين ملي، في تصريحات صحفية بمناسبة اليوم العالمي للسكان الذي يصادف امس الخميس، إلى أن معدل حمل الفتيات المراهقات مرتفع للغاية وهي ظاهرة سلبية تدعو للقلق، لأن لدى جنوب السودان 300 حالة حمل مراهقات لكل ألف فتاة. )

تعليق : أليس الزواج افضل من هذه المشاكل؟
أيها الكاتب انت عندما تحدثت عن زواج الصغيرات ,انتقدت الشريعة الاسلامية كوسيلة مثلى للعيش و ذكرت انها لا تتناسب مع القرن العشرين او الحادي و العشرين . و اتيناك الان بالدليل الذي يثبت صحة شرعنا الحنيف ,فهؤلاء الجنوبيات اغبهن لسن مسلمات و لكن و قعن في الحمل غير الشرعي , اليس الاجدى ان تتزوج احداهن .مع العلم بان موانع الحمل و الواقي الذكري ليست ممنوعة في الجنوب , كما انه لا يوجد هناك كبت اي انه لا يمكنك ان تقول ان الممنوع مرغوب .
هنا تتجلى سماحة ديننا و مراعاته للفطرة

قال تعالى :" سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد "

نقطة اخرى : ينكر الكاتب مبدأ الشورى و يقر مبدأ الانقلاب العسكرى و تدخل الجيش فقد نادى بذلك قبل عدة اشهر في مقال نشر في الراكوبة . نريد ان نعرف من أين يأتي هؤلاء؟؟؟؟


ردود على ود الحاجة
[ود الحاجة] 07-14-2013 02:11 AM
عندما يقرأ المسلم العادي هجوم تاج السر على شرع الله و ءايات القرءان الكريم يذكر قوله تعالى
:"وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا "

ليجب تاج السر على هذا السؤال : لماذا لا تتكلم يا تاج السر -و انت تعتبر نفسك عادلا و لا تخاف من احد- لماذا لا تتحدث عن المساواة بين اليهودي و المسيحي في دولة اسرائيل التي يقال عنها انها الديموقراطية الوحيدة في المنطقة

European Union [تاج السر حسين] 07-13-2013 06:39 PM
كتب ود الحاجه:
المسلم (العادي) يستبشر بشريعته الاسلامية السمحة اما المنافقون فيتحاكمون الى الطاغوت و يرفضون شرع الله
ومن قال أن (شريعة) الله هى فهمكم المأخوذ من علماء سلاطين وفقهاء جاهلين والتى تميز بين البشر وتجل منهخم عبيدا يسترقون وجوارى يسبون وتجعل زواج القاصر جائزا ومضاجعة الزوجه المتوفيه جائزه وعدم الأنفاق على الزوجه المريضه ليس واجبا على زوجها .. هل يغعقل أن تكونة هذه شريعة الله، أم انكم تسيئون اليه بجهلكم وبعدم معلرفتكم له؟؟

لماذا لا تكون شريعة الله (العدل) بحسب نص الآيه (ومن لم يحكم بما انمزل الله فاؤلئك هم الظالمون).
وطالما الأمر يتحدث عن (حكم) و(ظلم) فهذا يعنة بداهة العدل .. والعدل لا يكون مع (المتوافقين) معنا وأنما مع (المختلفين) معنا، ولذلك فالشريعه التى لا تساوى بين مسلم ومسيحى ورجل وأمراة، ليست شريعة الله الدائمه الصالحله لكل مكان وزمان وأنما شريعه فى (بدو) غلاظ قلوب كانت مناسبه لهم وماكانوا يرون فى استعباد الأخرين مشكله.

انصار (شريعة) القرن السابع يتمسكون بها ويمارسون العنف والأرهاب والقتل لأنهم يظنون بأنها شريعة الله الدائمه والصالحه لكل زمان ومكان، ويريدون أن يدخلوا الجنه من خلال ذلك الفهم (المتخلف) ومن خلال اراقة الدماء وتجهم الوجوده وغلظة الطباع كما راينا ذلك الداعى للشريعه كيف رمى باطفال صغار من الطابق الثامن فى مصر، يريدون أم يدخلوا الجنه عن طريق ذلك (الجهاد) وأن يبتعدوا عن النار، وذلك يمثل قمة طموحهم ومثلما هم يتاعاملون فى الدنيا بانانيه سعيا لتحقيق الأرباح الباهظه وجمع الأموال طالما يخرجون زكاة تمثل ربع العشر على أحسن حال، فهم كذلك يتعاملون مع امور الآخره بذات الأنانيه، ونحن نعبد الله من أجل (الحق) لا من أجل طمعا فى جنه أو خشية من نار .. من أجل الحق الذى نبحث عنه ونتعرف عليه ونلتزمه والحق هو (العدل) مع المسلم والمسيحى ومع الرجل والمرأة لا يمكن أن يتوفر فى شريعه تطالب المسلم أن يقتل المسيحى حيث وجده وفى شريعه تطالب الملسم أن يأخذ من المسيحى مالا وهو صاغر وذليل لكى يعصم دمه .. ويستبط حكمه وفققه من آية تقول (العيد بالعبد والحر بالحر) .. هل يستطيع عاقل أن يقول ذلك الحكم لا زال ساريا حتى اليوم فى زمن رفضت فيه مواثيق الأمم المتحده وحقوق الأنسان العبوديه والأسترقاق ؟؟ الا يدعى هؤلاء الجهلاء دون معرفه على الله الكذب ويجعلون معتنقى الديانات الأخرى يسخرون من الأسلام ويقولون أن مواثيق الأمم النتحده افضل مما جاء فى قرآنهم؟؟؟

European Union [تاج السر حسين] 07-13-2013 02:54 PM
هذا الرد لم ينشر أعيده مرة أخرى:
اذا كان ما جاء فى ذلك التقرير صحيحا، فدوله الجنوب لم تدع انها دوله (أسلاميه)، لكن ما هو ردك فى نظام قال انه أسلامى) يطبق شرع الله، زاد عدد اللقطاء فيه عن اى معدل سابق خلال اى نظام سودانى وصرح د. الجميعابى وهو من المحسوبين على النظام وكان فى السابق (محافظا) بأن ملجأ المايقوما اصبح لا يسع الأعداد المتزائده من (اللقطاء) فى كل يوم .. وما هو ردك عن الكم الهائل من الأغتصابات لطلاب المدارس والتحرش بالأطفال فى دوله ادعت انها جاءت بمشروع أسلامى (حضارى).


#720037 [تاج السر حسين]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2013 10:34 PM
تصحيح
((قصمهم الله ونزع عنهم الحكم سؤيعا، لأنه لا يقبل الا بالظلم والخداع ولم يعد الخائنين نصره)).

______________________________

فالصحيح:
"قصمهم الله ونزع عنهم الحكم سريعا، لأنه لا يقبل بالظلم والخداع ولم يعد الخائنين نصره".


#719996 [ود الحاجة]
5.00/5 (2 صوت)

07-12-2013 09:14 PM
الملاحظ ان خطاب الكاتب تاج السر فيما يتعلق بالاسلاميين لا يختلف عن خطاب بشار الاسد النصيري السفاح


ردود على ود الحاجة
European Union [تاج السر حسين] 07-13-2013 03:24 PM
رد على خالد ابو خلود مرة أخرى:
كتب:
واعتقد انه لمن يكتب في اي صحيفة في حياته سوى هذه الراكوبة الاسفيرية فقط

____________________________

اولا: هذه اساءة منك لا أقبلها لمن يكتبون فى الراكوبه ولمن يقرأونها على الرغم من انك مداوم على قراءة ما يكتب فيها على نحو متواصل وتشارك بالردود والتعليقات خاصة فى مواضيعى.
ثانيا: الأخ معذور لأنه يعيش بدماغه فى القرن السابع ولا يعرف بأن الكتابه فى هذه المواقع اصبحت أهم من الكتابه فى الصحف الورقيه، وعدد قراء مقال واحد على النت فى كثير من الأوقات بفوق عدد قراء كثير من الصحف الورقيه فى السودان بعشرات المرات.
ثالثا: هل يعلم الأخ بأن ثورتى 25 يناير و30 يونيو المصريتين صنعها (النت) والفيسبوك الذى يدخله يوميا أكثر من 10 مليون مصرى، ولو حاول الشباب التجمع للتخطيط للثوره فى الأنديه والمقاهى لتم اعتقالهم بواسطة الأجهزه الأمنيه ولأخمدت الثورتين أو على الأقل الثوره الأولى.
رابعا: مثل هذه المقالات التى (تغيظك) وتتمنى أن تمنعها ادارة الراكوبه وغيرها من النشر، ما هى الصحيفه الورقيه التى يمكن أن تسمح بنشرها فى السودان ؟؟ ولعلمك أجهزة الأعلام فى نظامك الأسلامى رفضت أن تذيع (أغنية وطنيه) موجوده على اليوتيوب لشخصى الضعيف بأسم (السودان الجديد) أو (وحده وسلام) قبل انفصال جنوبنا العزيز، لأن السودان الجديد مرفوض ووحدته مرفوضه فكيف تسمح اجهزة الأعلام أو تسمح تلك الصحف بمثل هذه المقالات؟
خامسا: عليك أن تذهب وتشاهد عينة من روؤساء التحرير والكتاب الذين ذهبوا وباركوا (لصلاح قوش) رئيس جهاز الأمن خروجه من المعتقل، هل يمكن أن يسمح أحدهم بنشر مثل هذه المقالات التى يسعى صاحبها لأخارج الناس من الظلمات للنور قدر استطاعته فى وقت هم فيه مسرورين لخروج (مجرم) من السجن كان يعذب الشرفاء ويزج بهم فى بيوت الأشباح.

European Union [تاج السر حسين] 07-13-2013 03:06 PM
لا تدلس يا رجل أنا ضد بشار الأسد وضد مبارك لطنى ضد الأرهابيين التكفيريين المتطرفين الذين يدعون أنهم (اسلاميين) .. واذا كان لابد من الخيار بين اؤلئك الحكام (الديكتاتوريين) بشار ومبارك وأن يصل للحكم (الارهاب) الذى يلتحف رداء الأسلام ، فاؤلئك افضل منهم بمائة سنه ضوئيه .. والمسلم لو كان ذكيا وفطنا لأتخذ ذات الموقف لأن الله قال (ان تنصروا الله ينصركم) ، ولم يعد نصره للأرهابيين والقتله والمجرمين الذين شوهوا الأسلام وأساءوا اليه، ويظنون بأنهم مسلمين أكثر من غيرهم لأنهم يعفون لحاهم ويكبرون ويهللون ويحللون نكاح الجهاد.

European Union [تاج السر حسين] 07-13-2013 03:01 PM
رد على خالد ابو خلود
وما هو الجديد فى ردودك هل ناقشت ما كتبته ودحضته بما لديك من علم ومعرفه أم هى دعوة كل التكفيريين والظلاميين بمهاجمة الشخص وترك الماده المكتوبه .. هل رديت على (المفهوم) و(الحكم) الوارد فى الآيه ((قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ)).
وهل تستطيع العمل به فى العصر الحديث ضد (المسيحيين) بأن يدفعوا (الجزيه) وهم صاغرون لكى لا (يقتلوا) كما دعا الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل؟
هل تقبل فى العصر الحديث با، يقول لأمراة (مؤمنه) أو غير مؤمنه بأنها (خادمه) و(جاريه)؟
لا أدرى كيف تؤمنون بفكر انمتم عاجزون عن الدفاع عنه؟
وهل فى رمضان يتوقف (العقل) والتفكير كما ترى ؟؟؟؟
للأسف من هم مثلكم هم اليذن جعلوا البشير ونافع يجلسون علىصدر وطننا لأمدة 24 سنه حتى اليوم، لأنهم يؤمنون بفكرهم (الظلامى) ثم يدعون انهم معارضين، أنتم تعارضون ماذا اذا كنت متفقين مع فكرهم؟؟

United States [سايكو] 07-13-2013 09:09 AM
و الله كلامك صاح


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة