المقالات
السياسة
عصور ظلامنا ..!!
عصور ظلامنا ..!!
07-15-2013 08:38 PM



أوربا إنتقلت بعد صراع ونضال وجدال من عصور الظلام إلى عصور الحضارة والتقدم والإنسانية ، وتركوا خلفهم الخلافات البيزنطية وإتجهوا لبناء دولة الرفاه والحرية ..!!

أوربا اليوم يرفع فيها الآذان من فوق أكثر من 6000 مئذنة وتقام الصلوات الخمس في أكثر من 3000 الف مسجد في أمريكا ، وهذه الأرقام تفوق كثيراً ، تلك الأرقام الموجودة في دول أكثريتها من المسلمين ..!!

الغرب اليوم ، يتجه لتجاوز مسألة الحدود بين الدول ، وبدأ يركز على الإقتصاد وتنمية الإنسان ، وبناء الحضارة والتقدم ، وتجاوز هاجس نظرية المؤامرة ، وبدأ الإنسان هناك يضع القوانين التي تخدم حرية الفكر والمعتقد والحركة والعلم والإنسانية ..!!

أما نحن فحدث ولا حرج ، مازلنا نتصارع حول تكوين الأحزاب على أساس ديني ، ومازلنا نضع القوانين التي تحد من حرية الفكر والمعتقد والحركة والعلم ..!!

مازلنا ، نتجه لبناء دولة الحزب الواحد ، والدولة الدينية ، وندعم الجماعات الدينية المتطرفة ، التي لا تضع الإنسان في أولوياتها ، وترفض الآخر ، وتنتهج العنف كسبيل لتحقيق تلك الأهداف ..!!

مازلنا نتصارع حول الحدود ، ونتمسك بحضارات عفى عليها الزمن ، ونتمسك بماضي لا وجود له إلا في الكتب ، ونتحدث عن أمجاد الأجداد الذين لا وجود لهم في واقع اليوم ..!!

مازلنا ننصب أنفسنا ، كملاك للدين الإسلامي ، في الوقت الذي يتجاوز فيه عدد المسلمين في أوربا عددهم في كثير من الدول العربية والإسلامية ، ومازلنا نبني فكرنا ومناهجنا على نقد الغرب وثقافته وتاريخه ، متاجهلين واقعنا اليوم والذي يقابل عصور الظلام في أوربا ، تلك العصور التي كانت تقتل فيها الكنيسة العلماء والمفكريين ، وتتمسك فيها بمسلمات متخلفة ..!!

حتى متى ، سنظل نتعامل مع باقي العالم بتعالي فارغ ، في الوقت الذي لا نمثل فيه كدول عربية وإسلامية ، أي شئ مقابل حضارة وفكر وتقدم وعلم وديمقراطية الغرب ، ولكن كما تقول بعض النظريات ، لا بد أن نمر نحن أيضاً بهذه العصور المظلمة التي نعيشها اليوم ، لنصل لدرجة الوعي الحقيقي التي سننطلق منها إلى براحات التقدم والحضارة وإحترام الإنسان والقانون والعلم ..!!

ولكم ودي ..

الجريدة
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 820

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة