المقالات
السياسة
النيل الأزرق.. ليس (للود قضية)..!!
النيل الأزرق.. ليس (للود قضية)..!!
07-17-2013 08:49 PM

* شاهدتُ الجزء الأكبر من حلقة خاصة جمعت عدداً من أهل الصحافة الفنية والنقد؛ ولم أخرج بما يفيدني..!
كانت قناة النيل الأزرق وعبر برنامج (للود قضية) ترتكب في حق المشاهد جنحة إهدار الوقت بهذا الكم من الضيوف في برنامج قصير الزمن..! لكن قبل ذلك لنتأمل عنوانهم: (للود قضية).. ماذا يعني؟.. أو ماذا يُفهم منه؟! فالقضية المطروحة لا علاقة لها بـ(الود).. لكن لأننا في زمان تكثر فيه العناوين الغبية فلا مغالاة تجاه من اختار العنوان الودود عفوياً دون التفكير في العمق.. فالصحيح أن يكون مثلاً: (قضية.. مع الود)..! ويذكِّرني هذا بالإعلامي القدير د. حمزة عوض الله في ملاحظته لعنوان برنامج بقناة أخرى اسمه (ظلال الأصيل) مع أن الأصيل لا ظلال فيه ظاهرة؛ لكن بعض القائمين على أمره حينما ناقشهم الدكتور أرادوا أن يكون الأصيل بظلال..!! أوكما ذكر لي حمزة في (ونستنا) الممتعة..!
ضف لذلك عناوين أخرى (فاضحة) لتفكير البعض في صحفنا المحلية..! وهي في مجملها تذكِّرنا بـ(محلات الثلج البارد)..!!!
* بهذه المناسبة: مازلت أتوق لمعرفة السر الذي جعل أحدهم يكتب لافتة ظاهرة مقابلة لمستشفى شرق النيل: (الرغيف بالسكّر للأجهزة الكهربائية)..! ربما كان في الأمر (هوىً) مستتراً..!!
* وعوداً للبداية؛ ما كان للنيل الأزرق وهي تطرق قضايا الصحافة الفنية والنقد أن تجمع كل الوجوه في سلة واحدة.. كان يمكنها أن تكتفي بإثنين مقابل إثنين بدلاً عن (فريق كرة القدم) الذي شاهدناه بمنتهى الإشفاق لحال الشاشة؛ إذ تحولت إلى صوت واحد (للمغالطة) والإشتباك، لم يدرك منه المشاهد سوى بضعة جُمل قصيرة الأجل.. وانتهى (العك) بأغنية..!!
* وتظل الكارثة الفنية قائمة باسم (المغنيين) كأن الفنون وعالمها في صحافتنا وشاشاتنا تبتديء وتنتهي بالغناء المجرد لا غير؛ فهو الغالب على ما سواه.. ولعل وهن و(بياخة) بعض من يسمون (نقاد فنيين) تنبع من هذا الإتجاه السائد على (علاته) في الوقت الحالي؛ حيث يستسيَّد كل حليقي الأفكار ــ مغنيين ومغنيات ـــ بأسنان الأقلام (الجافة)..!!
فالنقد الصحيح يبدأ بالتاريخ والوقائع ولا ينتهي بالتأملات والخيال المطلوب... فكيف يأتِ الخيال إذا كانت (القشرة) هي المسيطر الظاهر والباطن؟!
أعوذ بالله
ـــــــ
الأهرام اليوم
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3348

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#724651 [نادر]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 07:58 PM
رمضان كريم عليكم جميعاً, شاهدت جزء طفيف من البرنامج وعندما وجدتهم يهرجلون تحولت لقناة تحترم عقول مشاهديها. فيما يختص بالأسماء والعناوين هناك الكثير الغريب, محل....للثلج البارد!!!


#724073 [hanankokoabas]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 10:11 AM
والله تستاهل الوداك شنو للونسة الزى العصيدة البايتة (بالمناسبة حصل اكلت عصيدة بايتة) ياخى شوف لينا حاجة كويسة سيبك من حمزة عوض الله الثقيل واشباهه الاثقل منو!!!!!!!!!!!!!!!!!


#724005 [ود المويه]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 07:09 AM
.. (إهدار الوقت) .. من اجل ذلك (تحديداً) سعى جهاز الامن لإقامه هذه الفضائيه السمجة ، ضمن مشاريعه الشيطانيه الاخرى .


#723932 [حامد عابدين]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 01:25 AM
فعلا برنامج هايف وتسميته فعلا ليس لها معني وقد انتبه الكثيرون لذلك ،اكثر ما يغيظ كثير من المشاهدين لطاعة المدعو هيثم كابو ولا ادري كيف يسمى هذا صحفيا ومعظم كتاباته عبارة عن قوالات وكلام مشاطات ، وكما قال دكتور ابو القاسم قور ان كل كتابات كابو ليس فيها اي حس نقدي ولا معايير صحيحة للنقد ، عبارة عن تهريج وكلام فارغ لا يستفيد القارئ شيئا منه.
وفي واحد في الحلقة قاعد يردد كلمة كضاب كضاب كتير جدا عشان ابو القاسم قور قال ليهو انت تقدمت بطلب الى معهد الموسيقى والمسرح ورفض طلبك ، المهم هي ليست حلقة يستفاد منها وانما اكدت بؤس عقلية ما يسمى بالصحافة الفنية


#723877 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

07-17-2013 11:38 PM
انت الوداك تعاين للقنوات السودانية شنو الاخبار شاهد يورررو نيوز مختصره الثقافة الالمانية والروسية وال5 تي الفرنسية زهجت امشي للاهل الاحباش والتشادين او القنوات الوثائقية واجع قلبك في شنو هل تصدق ليس لدي قناة سودانية واحده ولا اطلع علي الصحف كذلك حليل لمن كنا نشتري الشرق الاوسط والحياة والصحف المصرية ومجلاتها تجدهم بالمكتبات في ال6 صباحا


عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة