اللغة كائن حي
07-18-2013 02:21 PM


٭ انتزعت نفسي من لُجة موضوعات جاءت كعناوين رئيسية بالصحف اليومية.. البرلمان يشرع في الاستنفار الاجباري.. يعني الدخول في الحرب.. الجيش المصري يطيح بمرسي.. قانون جديد يسمح باستدعاء أي مواطن لخدمة الاحتياطي.. المؤتمر الوطني يوافق على رفع الدعم عن السلع.. يعني المحروقات.. والدقيق والسكر.. يا ساتر.. رمضان والغلاء.
٭ فجأة هيمن على مقدمة رأسي مربع قاله شاعر البطانة الكبير الحاردلو:
بعد ام بوح تقطط جامة الاعداد
بعت أب نامة بقيمة عشرة أمداد
الدنيا العبوس إن جادت بخيط العنبكوت تنقاد
وإن جفلت تقطع سلسل الحداد
٭ ارتفع صوتي بالمربع.. ابن اخي كان يجلس معي.. سألني يا عمة ماذا تقولين وما معنى هذا.. انتبهت لنفسي وقلت له إنها الدنيا والظروف.. هذا كلام الحاردلو قال بعد ان كانت لديه سعية تكاد تقضي على المياه في الآبار اضطر لأن يبيع سيفه (أب نامة) بقيمة عشرة ارباع من الذرة، ولكنه عزى نفسه بأنها الدنيا ان اقبلت عليك تأتيك بلا جهد وان ادبرت تقطع سلسل الحداد.. قال لي كلام جميل لكنه صعب..
٭ خرجت تماماً من مناخ السياسة والأسعار والاستنفار ودخلت مع ابن اخي وهو شاب الى عالم اللغة.. قلت له إن اللغة كائن حي وإن التعبير بالعامية له مذاقه الخاص.. ورأيت ان أوسع دائرة النقاش في أمر العامية..
٭ اللغة أى لغة في حد ذاتها لم تكن في يوم من الايام سداً منيعاً أو عائقاً للفن العظيم والإبداع العظيم لا سيما في مجال الشعر.. فالإنسان المبدع في أى مجتمع يحتاج لأن يعبر عن نفسه في علاقته مع الحياة من حوله أو مع عواطفه وتجاربه الذاتية يحس ويرغب في أن يسمعها الى الآخرين.
٭ ولم تكن اللغة في يوم عائقاً يعيق الفن العظيم من الانطلاق والتأثير في وجدان الإنسان، فهناك الكثير من اللغات العامية البسيطة عبر بها شعراء تربعوا على عرش الإبداع على مر التاريخ.
٭ دانتي صاحب الكوميديا الإلهية كتبها بالعامة، بل دافع عنها ووضع بحثاً عن البلاغة العامية، وقال عن العامية: «اللغة العامية هى تلك التي نتعلمها بلا قواعد بمحاكاة مرضعاتنا».. بل يذهب دانتي الى أبعد من هذا ويعتبر ان استعمال العامية ينبغي أن يقتصر على أفضل الشعراء الموهوبين من أصحاب الفكر النبيل، فاللغة العامية في رأيه لغة نبيلة ولا يصلح لها إلا الفكر النبيل.
٭ وأغراض الشعر بالعامية عند دانتي هى التعبير عن النافع والممتع والأخلاقي.. الذي يتجسد في الأمان والحب والفضيلة، ودانتي بدفاعه عن لغة الكلام العادية في إيطاليا ودعوته إلى اتخاذها أداة تعبير أدبي بدلاً من اللغة اللاتينية، وضع أسس اللغة القومية التي أمكن ان تبنى عليه فكرة القومية الايطالية.
٭ وطاغور شاعر الهند العظيم الذي كتب شعره بلغة الكلام المحلية وهى لغة البنغال في احدى جمهوريات الهند، من خلال هذه اللغة استطاع ان يملأ العالم برائحة الهند وأفكارها التي أثرت كثيراً في الانتاج الادبي في العالم كله.
٭ قال أندريه جيد الفنان الفرنسي المشهور: «إنني شعرت بفرح غامر عندما تعرفت على أدب طاغور.. ووجدت فيه إنسانية جديدة مصقولة بعيدة عن التوحش ممتلئة بعاطفة من الحنان الذي لا مثيل له نحو الحياة والانسان».
كل هذا فعله طاغور من خلال لغته المحلية البسيطة.. صحيح أنه كتب بعض أعماله بالإنجليزية لكن انتاجه الأساسي الذي ترجم للغات الاوربية هو ما كتبه بالبنغالية.
٭ ولماذا نذهب بعيداً فلننظر إلى شعرائنا بالعامية الذين قالوا الشعر بلغتهم، وكان حضورهم فاعلاً في كل مناحي الحياة.. فقد عبروا عن النافع والممتع والأخلاقي.. وتحدثوا عن الأمان والحب والفضيلة وهم كُثر.. كُثر.
هذا مع تحياتي وشكري.

الصحافة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1082

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#724405 [خالد ابوخلود الخالدي]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 02:49 PM
تصحيح خفيف لاستاذتنا الكبيرة ((وطاغور شاعر الهند العظيم)) ان طاغور ليس هنديا بل من بنجلاديش التي كانت تحت العلم الهندي ، وبالمناسبة هو الذي كتب النشيد الوطني للهند ولبنجلاديش معا ، وهو اول اسيوي ينال جائزة نوبل 1913م ، وعاشر جهابزة العلوم في ذلك الوقت ومن بينهم آينشتين . تحياتي


امال عباس
امال عباس

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة