المقالات
السياسة
ذكريات رمضانية 3 ...!!
ذكريات رمضانية 3 ...!!
07-20-2013 08:12 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

يأتينا هذا الشهر الكريم المبارك .. شهر رمضان الذى انزل فيه القرآن الكريم .. ذلك الكتاب الذى هو دستور المسلمين ليحتكموا الى اياته و كل ما فيه من آيات و حكم و احكام ليقفوا عندها و اوامر و نواهى لعملوا بموجبها و قصص و امثال لعلهم يتفكرون .. القرآن الكريم و بكل ما جاء فيه جملة و تفصيلا اما ان يكون حجة للمسلمين او حجة عليهم .. القرآن الكريم كتاب حفظه الله سبحانه و تعالى و سخر اليه الناس .. كل الناس .. ليحفظوه و يحافظوا عليه و على تلاوته و العمل بأحكامه و حكمه.. و ان خير الناس من تعلم القرآن الكريم و علمه لغيره من الناس ... !!
حرص اهل القيقر على تعليم ابنائهم القرآن الكريم منذ وقت مبكر و كانت هناك بيوت مخصصة لتدريس القرآن وقد ارتأى نفر طيب منهم انه لابد من تأسيس مدرسة نظامية "خلوة" على ان يكون فيها معلم متخصص و حافظ و فى نفس الوقت متفرغ للتدريس فقط .. فكان وان وقع اخيارهم على الحاج عبد القادر دينق .. تأسست خلوة القيقر لتدريس القرآن فى 1936 و قامت على يد الشيخ عبد القادر دينق .. و الذى عرف فيما بالحاج عبدا لقادر دينق .. استقدم اهالى القيقر الحاج عبد القادر من مدينة ملوط التى تقع جنوبا من من القيقر.. فكان للحاج عبد القادر فضل تأسيس .. و استمرار الخلوة.. الى ان اصبحت منارة تضئ القيقر و ما حولها لا زالت الى يومنا هذا تضئ الطريق لكل من اراد الهداية .. و خلوة القيقر نار للقرآن الكريم موقدة لحفظ و تحفيظ القرآن الكريم ... !!
عرف الحاج عبدا لقادر انه كان رجلا عمليا و انه لا يتحدث كثيرا إلا عند الضرورة و لا يضحك انما يبتسم .. و هذه من صفات الصلحين و نحن نحسبه كذلك بإذن الله .. و قد عكف الرجل على العناية و الاهتمام بالخلوة التى كانت فى بادى الامر عبارة عن غرفة واحدة فقط .. و بما ان الخلوة لا تبعد من المسجد إلا بعد خطوات فاستغل الحاج المسجد فجعل منه فصلا للتدريس ايضا .. و لكن سرعان ما بادر اهل الخير من القيقر فبنو عدد من الفصول فى الخلوة حتى تستوعب مزيدا من طلاب العلم ... !!
فى كل عام من شهر رمضان كان الحاج عبد القادر دينق يتفرغ لتجديد المسجد و طلائه و تجديد فرشه و كذلك الامر للخلوة و لكن الاهم من كل ذلك انه كان يجلس بعد الانتهاء من صلاة العصر فى كل يوم من ايام رمضان ليدرس القرآن لمن يرغب من طلاب المدارس و غيرهم من المصلين .. و كنت احد الذين تتلمذوا على يده رحمه الله فى ايام رمضان .. فكان يقرأ لنا و نردد من بعده.. و يجعلنا نكرر مرات و مرات حتى نجيد القراءة.. و كان يصبر على اخطائنا و يصححها حتى يتأكد ان كل منا قد اجاد القراء ... !!
نسأل الله الرحمة للحاج عبدا لقادر دينق و اخوانه الذين وقفوا معه و اسسوا هذا الصرح التعليمى الكبير بمالهم و فكرهم و لم يبخلوا ابدا .. نسأل الله لهم الرحمة و المغفرة و الجنات العلى أجمعين .. و من هنا اجدد الدعوة لأخوانى و اخواتى من ابناء القيقر و غيرها الاهتمام و العناية و الحفاظ على هذه المنارة و تطويرها ... !!
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 739

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




الطيب رحمه قريمان
الطيب رحمه قريمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة