المقالات
السياسة
ليست (آخر مفاوضات..)..!ا
ليست (آخر مفاوضات..)..!ا
11-28-2015 10:06 PM


لا تفارقني إطلاقا وجوه ممثلات رائعات قدمن أروع الدراما السودانية في الإذاعة والتلفزيون والمسرح ، أسماء مثل تحية
زروق ، آسيا عبدالماجد ، فايزة عمسيب ، فتحية محمد احمد ، سمية عبداللطيف وشقيقتها منى ، نادية جابر ، رابحة محمد محمود ونفيسة وزكية وعلوية ، بلقيس عوض ... والقائمة تطول وتطول .
وتفتنني بشكل خاص أسرة شيخ الدين ، هذه الأسرة الفنية تقتلني تذبحني لكنها تعلمني أن الفن ضمير العالم ، أسرة من أعضائها ا لفنانة الكبيرة المجاهدة تماضر شيخ الدين جبريل ، وهذا ليس تحيزا للمسرح ، ولكنها فنانة بحق ، موهوبة بحق ، جاءت إلى تورنتو ذات مرة ، واعتلت خشبة المسرح مع رفيقتها النجمة المسرحية السينمائية تحية زروق ، وقدمتا فقرة مسرحية
رائعة ، فاندهشت عندما وجدت الجمهور منشغلا عنهما بالحديث بالضجيج ، آلمني ذلك وأوجعني ، أوقفتهما وخاطبت الجمهور : كيف يستقيم ذلك ؟ نجمتان مشهورتان على خشبة المسرح تقدمان فنا رفيعا راقيا والناس لا يسمعون غير منتبهين لهذا الذي يجري على خشبة المسرح ؟ أنا متأكد أنهما في بلاد أخرى سيعاملان كنجوم عالمية ، وأنا أعني ما أقول
عندما وقفت وقفتها الشهيرة مع فايزة عمسيب بكيت من الحرقة ، ولكن سرعان ما أدركت أنه ليس غريبا أن تفعل ذلك ، فهي فنانة قلبا وقالبا ، وعندما شاهدتها في فيلم " تحية واحتراما " أيضا أدركت أنها
فنانة ، وتحسرت أنها مغتربة في أمريكا ، وتحية في كندا ورشا في اسبانيا ، نجوم سامقة مغتربة !!!نجوم كما الماس واللؤلؤ والدهب تعيش في المنافي ويحرم منها الشعب السوداني ! ،والوطن يعيث فيه فسادا البوم والوطواط والذئب الرمادي . فتصوروا وطن بلا : عبدالعزيز الشيخ عميري و سلمى الشيخ سلامة ، وتحية الشيخ زروق ، وتماضرشيخ الدين ورشا شيخ الدين !!!!أكيد حار جاف صيفا وشتاء ا.
عموما أرسل التحيات إلى العثامين : عثمان جعفر النصيري ، عثمان قمر الأنبياء ، عثمان أحمد حمد ، عثمان علي الفكي وعثمان جمال الدين
المناسبة التي إستدعت كل هذا أغنيات رشا شيخ الدين ، وهي تغني إنداحت كل قصيدة " علمينا يا قماري سر الأغاني ، أهي نجوى أم دعاء أم أغاني "

رشا " أم علوية " تملك صوتا فريدا ، تتعامل مع الكلمات بصدق شديد ، نفس تعامل شقيقتها تماضر مع النص ، شيء يسمونه السهل الممتنع ، عندما تمثل تماضر وعندما تغني رشا يتملكك شعور بأنك تستطيع أن تفعل هذا وهو المستحيل !! كيف استطاعت رشا أن تغني وفي نفس الوقت مندمجة مع الإيقاع ؟؟؟أنظروا وتفرسوا في ملامح وجهها ، موهبة فوق الخيال ، إمكانيات صوتية فوق
الخيال ، هي والموسيقى نفس الشيء .
أما تماضر" النباتية " يكفي أن تشاهدوها في المسرحية التي كان من المفترض أن أخرجها "بت المنى بت مساعد " والتي قام صديقي الراحل المقيم يوسف خليل بسودنتها عن مسرحية لوركا ، تماضر في المسرحية مدرسة في التمثيل تذكرني دائما بالممثلة إميلي أودري وفاتن حمامة .
أما رشا شيخ الدين " الفلاتية " فمن وجهة نظري أنها تتوازى مع شيرين عبدالوهاب ونانسي عجرم وأليسا وهيفاء وهبي ، المشكلة فقط في الإعلام ، هكذا أصل لنهاية هذا المقال تماضر ورشا مدرستان : إحداهما للتمثيل والأخرى للموسيقى ، رشا تذكرني ب : عاشة الفلاتية ، مهلة
العبادية ، رحمة ، أم بلينة السنوسي ، البلابل ، حنان النيل ، آمال النور والمرأة الفلته حوة الطقطاقة ، سمية حسن ، حنان بلوبلو ، ندى القلعة والقائمة تطول وتطول ....
يا رشا بما ان شقيقتك قد شرفتنا في تورنتو فهلا تفعلين ؟؟؟؟
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1281

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بدرالدين حسن علي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة