المقالات
منوعات
ريحة البُن .. نحنا ضيوفك!
ريحة البُن .. نحنا ضيوفك!
07-20-2013 05:55 PM

ريحة البُن برنامج مُتفرد و مُتميز مختلف عن غيره من البرامج الشِعرية الأُخرى سواءً أن كانت سودانية أو عربية، إذ أنه يجمع شباب من جيل واحد بلونيات ومدارس شِعرية مختلفه يجعلك تشعر بتخمة بفعل المائدة الدسمة التي تُقدم في كل حلقة، فقد شقّ هذا البرنامج طريقه بقوة منذ أول عام عبر قناة زول وحصد شهرة ونجاحاً كبيران جداً ومن ثم إنتقل لقناة النيل الأزرق ذات المُشاهدة العالية فتضاعفت شهرته ونجاحه.

هو ليس برنامجاً تلفزيونياً فحسب بل إنه مجموعة إنسانية شبابية إجتمعت على الحب والخير والإخوّة الصادقة والعلاقة الجميلة التي تربيط بين أفراد المجموعة، عرفناهم معاً وعشقناهم معاً كحبات مِسبحةٍ واحدة إذا غابت عنها حبة إنتقص التسبيح وبطل، وقد تميزت هذه المجموعة بنشاطاتها الثقافية والخيرية ودعم القضايا الإنسانية مِن خلال المنتديات والزيارات المُنظمة التي تقوم بها خلال العام إلى كافة الولايات والوصول إلى الشباب فى معاقلهم خدمةً لقضاياهم ومساهمة فى مد يد العون لمجتمعهم.

لم تكن هذه المجموعة منغلقة على نفسها يوماً، بل إن لها ذراعان مفتوحان يتمثلان في شخصية الشاعر الرائع محمود الجيلي الذي يحتويهم بكل الإخاء بل ويفتح باباً لكن من يرى فيه بادرةً من شُعراء شباب خارج المجموعة لذا نجد أن كل عام يُقدم إلينا شعراء جُدد ومدارس مختلفه من الشعر الشبابي، ويمتد تواصل المجموعة بشعراء كبار حتى يبنون جسوراً لإستقاء الخبرات من أجيال الفخامة في الشِعر السوداني.

هذا العام إفتقدنا الطعم الحقيقي لريحة البُن الذى أدمنا عليه طيلة السنوات السابقة مِن مواسم البرنامج بعد أن (تفرتقت ﺗبعثرت ﺗﻄﺎﻳﺮﺕ) حباتها وأصبحت كُل حلقة تخلف بداخلي غُصة وانا مُشتتةُ بين قناة البحر الأحمر التي تبث برنامج نحنا ضيوفك لعدد من حبات البُن وبين قناة النيل الأزرق التي تبث البرنامج الأصلي الذي فقد معظم حباته في نفس التوقيت، ورغم محاولتى لإصطياد القصائد ما بين هذا وذاك إلا أنني غالباً ما أخرج عقب كل حلقة بإحباط شديد لأننى لا أحصد سوى الحسرة على فقدان (ريحة البن)، تِلك الروح وتٍلك القفشات وذلك الجو الجميل الذي يُنعش الروح ويسعد النفس، إفتقدتُ القصائد وهي ترقصُ خِفةً ورشاقة متبوعة بتعليقات المجموعة على قصائد بعضهم البعض بكل الحب والود.

لن نقبل بديلاً لريحة البُن إلا ريحة البُن، فنحنُ الآن كالطفلُ الذي إنفصل والداه وأصبح يحلم بأن يجتمعان مُجدداً، أياً كانت أسباب هذا الشِقاق أتمنى بل أرجو أن يتم رتقه سريعاً لنعود فنحيا بكم كما كنا سابقاً وتعود ريحة البن بكل حباتها و لا عاش من يفصلها (العين الصابتكم الله يمرقها فكُلنا مُتقريفين لي ريحة البُن).

همسة: (الشاعر محمود الجيلي- بابا جود)
ياضل مفروش جوات الحوش .. مقشوش ونضيف من قول الزيف

مرشوش بي موية ريد وحنان .. والبن في النار وتهب ريحتك وانا راسي يدوش

متقريف ليك والمطره بدت في داك الحوش المامعروش

همسات - عبير زين
[email protected]
الحرة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 6729

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#726728 [Altayib Ahmed]
1.00/5 (1 صوت)

07-21-2013 10:56 PM
رمضان كريم يا أستاذة عبير ....
منورة الراكوبة با كتاباتك ومواضيعك الجميلة


#726585 [مجتبى عبدالصمد]
3.00/5 (2 صوت)

07-21-2013 05:01 PM
صدقتي اختي عبير الزين . بالفعل فقدنا الاحساس الجميل والدوزنة الرقيقة التي تنساب مع الكلمات .
ارجو من الله ان يلم شمل المجموعه من جديد حتى يضفو ذلك اللون البديع على قناة النيل الازرق عبر ريــــــحة البــن, لكي خالص التحيايا .


#726197 [fitman]
1.00/5 (1 صوت)

07-21-2013 10:49 AM
دا كلام تلفزيون ساي لكن البحكو عنو الناس ديل انتهي زمان وانا والله حضرت فيو حبه. يا بشري ونضال زمن المثاليات انتي زمان لانو الناس كانوا جارين وراء الحضاره بلا بصيره ولمن عاشوا وسطا قعدوا افتشوا لايام زمان واقولوا يا حليل ايام الطيبين.


ردود على fitman
United States [ابو خنساء] 07-21-2013 05:18 PM
ومتقريف كمان

United States [الغضنفر] 07-21-2013 02:17 PM
يا أستاذ Fitman

الكاتبة تتحدث عن برنامج ( ريحة البن ) و أنت شكلك لخبطت بين البرنامج دا و برنامج ( قهوتنا).

معذور لأنك عطشان و جيعان...

كل سنة و أنت طيب


#726087 [محمد السر]
1.00/5 (1 صوت)

07-21-2013 02:47 AM
انا تشرفت بمعرفة مجاهد كاروري و منتصر مهدي الفكي ، و منتصر تربطني به علاقة صداقة شديدة أيام الجامعة . حقيقة ناس طيبين و مثقفين و شطار في الدراسة ، للأسف السنة دي المشغوليات كتيرة و لم أستطع متابعة أي من البرنامجين " ريحة البن و نحن ضيوفك " .
إن شاء الله ال team يجتمع مرة أخري ، أحيانا نتيجة لوجود طاقات كثيرة يحدث إختلاف في الرأي ، و لقد رأينا فرق موسيقية ـ علي سبيل المثال ـ تجتمع بعد فراق .
أيام الجامعة كنا ندعي الشعر ، إلي أن قال منتصر مهدي الفكي في يوم من الأيام و بصورة عفوية بيت الشعر :
و لقد عشقتك قبل ميلاد الكواكب و النجوم
فقلت : الزول ده بقي شاعر تب ، و فاتنا بي هناك . ربنا يديهم الصحة و العافية .


#726028 [حاتم]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2013 12:26 AM
هناك أصوات شعريه شابه تكتب شعر بالعامية في ريحة البن في منتهى الروعه لكن كاني ارى حلقات هذا الموسم أقل مستوى


عبير زين
عبير زين

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة