المقالات
الشعر
عبد الاله زمراوي
تبت يد الجلاد قد تبت يداه (في جلد الفتاة)!ا
تبت يد الجلاد قد تبت يداه (في جلد الفتاة)!ا
12-13-2010 02:49 PM

تبت يد الجلاد قد تبت يداه (في جلد الفتاة)!

عبد الإله زمراوي
[email protected]

سادتي وسيداتي:

لم تندمل جراحنا بعد من هذه الفجيعة، فجيعة جلد الفتاة التي أخذتنا أخذا بالغاً وأشاعت في نفوسنا وقلوبنا الأسى. إنه والله لعارٌ علينا جميعا أن نسكت عن هذا الهوان والوحشية في تنفيذ العقوبات بتلك الطريقة \"الدراكولية \" وعلينا أن نعمل سوياً للرقي بنظامنا السياسي والعدلي والإجتماعي حتى لا نرى مرة اخرى \"قدوقدو\" آخر أو قاضٍ لا ضمير له يلهب بسياطا التشفي دونما رحمة أو شفقة، غير مدرك بأن العدالة تنبثق أولا من ضمير القاضي.
__________________________________________

(المقطع الأول)

حَلِمتُ ذاتَ مرةٍ
بانني قدْ صِرت حاكماً
على قَضاءِ “طي لِسانْ”*

بَرمتُ شارِباً
ضَممتُه لشاربي
فَسارَ إسمي “شَارِبانْ”!

فَقاتُ عيْنَ حارسي
بكيتُ باسماً
ضَحِكتُ كالحِصانْ!

فَارغةٌ، فارغةٌ سفَائني
كانني أتيتُ هارباً
من عَالًمِ الجِنانْ!

فارغةٌ، فارغةٌ قَصائدي
كأنني نَظمتُها
مُخضّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّب البَنانْ!

وهِمتُ كالتأريخِ
جلتُ تائها ً
كأنني ولجْتُ
سدرة النسيانْ!

خَلَعتُ سِترتي
ركضتُ عارياً
وجدتُها…وجدتُها…
شقائقَ النُعمانْ!

(المقطع الثاني)

تبّت يدَ الجلاَّد
قد تبّت يدَاهْ
انه كالّليلِ
والنومُ أبَاهْ!

سوطه الوالغُ
ما اوْسَعْ مَداه
مَنْ لم يَمتْ بالسوطِ
أردَتهُ يدَاهْ!

هوَ كالطاؤوسِ
في وقْعِ خُطاهْْ
يخْنِقُ الزهرَ
ليستنشِق شذَاهْ!

عَابسٌ كالموتِ
ما زلتُ أراهَْ
نافخُ الكِيرِ
ويحيّا من قَذاهْ!

يا إلهي
ضاعَ سيفُ الحقِِ
بالجُورِ نفَاهْ،
حاكمُ السوءِ
وبالموتِِ جَلاهْ!

_________________________________________________
*طي لسان: قضاء بمدينة الأحلام لا يُُرى إلا في المَنام، وقومُه يطوون ألسنتهم!!


تعليقات 2 | إهداء 1 | زيارات 4584

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#59291 [خالد ابراهيم]
4.16/5 (10 صوت)

12-15-2010 03:36 PM
يا اما اختك زيها او زوجتك عشان كدا متعاطف معاها


#58270 [ras babi abdalla babiker ]
4.13/5 (7 صوت)

12-14-2010 06:14 AM
The Tragedy of being a Sudanese

The Tragedy of being a Sudanese
what a tragedy....
yes brother they do
they rap the men
yes sister they did rap you
they do not want us to look them in the eyes
......
this is happening to us
because
we refused our mother Africa
we called the first Arab
we saw our father
we signed The Pactum
we spat on the face of Kush
we did not see the blackness of the land
we the Sudanese
we are sons of bitshsheees
we have no respect for women
......
men were witnesses of the sister torture
no-woman was there
the judge was a man
the two bastards were males
the crowd was of some men
damned them mothers fakakars
no-woman was there to beat them.


عبد الإله زمراوي
عبد الإله زمراوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة