المقالات
السياسة
بنك المغتربين ... مشروع "الوقت الضائع"
بنك المغتربين ... مشروع "الوقت الضائع"
07-22-2013 03:28 PM

تدور مناقشات حول بيع بنك النيلين " شيخ البنوك السودانية " الى المغتربين وهو قرار ليس سهلا ويحتاج فى تصورى الى مناقشات ودراسات بين المختصين لاسيما لمصرفيين والماليين وتجمعات المغتربين فى بلدان المهجر عبر لجانهم المتخصصة وذلك للتاكد من الجدوى الاقتصادية والفنية للمشروع خاصة وان الظروف المالية للمغتربين فى بلدان المهجر وبصفة خاصة فى منطقة الخليج " لاتسر" ... دول المنطقة تتجه بقوة لتوطين الوظائف واحلال ابنائهم من الخريجين من الجنسين فى الوظائف كحق مشروع لهم فالجامعات تخرج الاف الباحثين عن العمل خاصة فى المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والقطاع الخاص ... كما ان سوق العمل جاليا فى بلدان المهجر يشهد منافسة شرسة بين الجنسيات عربية واسيوية وغربية وصراع البقاء فيه لاصحاب الخبرات والكفاءات العلمية العالية واقولها بصدق بان الفرص امام الخبرات السودانية اضحت محدودة للغاية فشهادات البكلاريوس او الليسانس اضحت شهادات لا قيمة لها مثل " شهادة الثانوية العامة " هناك الاف الشباب من الخريجين يهيمون على وجوههم فى الخليج بحثا عن وظيفة باى ثمن ...

...اردت ان اقول ان فرص العمل فى بلدان المهجر تتراجع امام السودانيين وهناك اعدادا كبيرة من القدامى احيلوا للتقاعد وبعضهم عاد للسودان واخرون فضلوا البقاء فى المهجر مع ابنائهم واخرون يعملون " بالمشاهرة " او رزق اليوم باليوم .. وبعضهم يعيش على " القروض البنكية " والاعانات بحثا عن الرزق الحلال ؟؟؟ اذن المداخيل المالية تتراجع بسرعة الصاروخ والفرص الوظيفية تتقلص اضف الى ذلك التزامات من علاج وتعليم وإعاشة، داخل السودان وخارجه والتى لا تنتهى حتى تبدأ مما ارهق كواهل الرجال واسرهم ..

السؤال المطروح الان هل هناك حاجة فى الوقت الراهن لتاسيس بنك للمغتربين فى ظل هذه الظروف المالية والاقتصادية الضاغطة التى تحاصر المغتربين فى بلدان المهجر من كل اتجاه وتاكل مواردهم المالية المتناقصة امام غلاء معيشي ضرب ايضا هذه البلاد .. ماذا سيضيف هذا البنك لشريحة المغتربين من مزايا وتسهيلات بل في ماذا يكون عمله ... اقول بالصوت العالى التجرية تطرح فى" الوقت الضائع " وفى اوضاع مالية غير مناسبة للغاية وهو مشروع لن يفيد المغتربين ولا الوطن فى ظل الظروف الراهنة والتجارب الفاشلة التى تورط فيها المغتربون فى شركات عديدة لا جدوى من سردها .

المغتربون لايحتاجون الى بنك خاص يخدمهم ويمكنهم تحويل مدخراتهم والتزاماتهم عبر كافة القنوات المصرفية المحلية او الاجنبية والفروع الخارجية كمثل فرع بنك النيلين ابوظبى ... وبنوكنا الاخرى اضحت الان اكثر تنظيما وجودة فى خدماتها وتسهيلاتها المتنوعة بجانب فروع البنوك العربية والخليجية .. المغترب يريد اليات عمل واضحة ومقننة بالقانون وامتيازات تستقطبهم للتعامل عبر القنوات الرسمية وبث الثقة الكاملة بين مؤسسات الدولة وبينه بعيدا عن الوعود والكلام الذى " لايقدم ولايؤخر " ؟؟

اقول المغترب السوداني بحكم معاناته الطويلة والمتلاحقة، لا يثق في كل ما يصدر عن الدولة من قرارات وإجراءات تتعلق بشوؤنه، رغم تقديرنا للجهود الكبيرة التى يقودها الاستاذ كرار التهامى وفريق عمله لاسيما وان غالبيتهم عاشوا معانات الاغتراب والامثلة كثيرة : منها المطالبات المستمرة منذ عدة سنوات بإيجاد حل لمعادلة الشهادات العربية بالشهادات السودانية .. وحل إشكالات وتعقيدات استيعاب أبناء السودانيين في الخارج في جامعات الوطن الخاصة والعامة بما فيها جامعة المغتربين ....

عشرات المؤتمرات المتخصصة عقدت وخرجت بتوصيات وقرارات لكن المحصلة متواضعة على ارض الواقع .. الى جانب مطالبتهم


استيعاب الكفاءات والخبرات وحصرها وربطها بمؤسسات الدولة وتشجيع عملها في القطاع الخاص والعام وتبسيط اجراءات العودة الطوعية وسهولة الاندماج وكما قال احد المغتربين : بماذا نفسر انسان عشان مغتربا لاكثر من 40 عاما لايستطيع جلب عربه لاستخدامه الشخصى اضافة الى مشاكل العودة الطوعية الامنة والتحويلات و استقطاب العقول المهاجرة، ونقل المعرفة والاستثمار إلى الوطن، .... رئيس جهاز المعتربين كرار التهامى قال فى احدى جولاته المكوكية " جهاز المغتربين يمثل النقابة التي تدافع عن حقوق المغتربين وحماية مكتسباتهم و هو ممثل المهاجرين وحامل همومهم والقناة الفاعلة التي تجعل صوتهم مسموعا داخل وطنهم فيما يتعلق بحقوقهم "... هذا كلام جميل لكن لا يحسه ولا يلمسه المغترب على ارض الواقع فعليا... الكثير من القرارت اطلقت و سط جلبة اعلامية هائلة لكنها لاتجد من يتابعها والالتزام بجدوها بمؤسسات الدولة ونوافذها ..

المعادلة صعبة للغاية واعتقد بان التعاطى مع موارد المغتربين الشحيحة تحتاج الى رؤية جديدة .. فالنظرة اليهم " كالبقرة الحلوب " اضحت غير منصفة ولا عادلة .. واتساءل لماذا لانتعلم من البلدان التي تعتبر تصدير العمالة إحدى الصناعات التي تستند إليها ركائز الاقتصاد.. مثل الهند الذي يضخ مغتربيه مليارات الدولارات ووفقا لتقرير للبنك الدولى فان الهند تصدرت قائمة البلدان التي تلقت تحويلات مالية كبيرة من أفراد جالياتها بالخارج وان إجمالي التدفقات المالية التي حصلت عليها البلدان النامية من مغتربيها بلغ 351 مليار دولار من أصل التحويلات المالية الإجمالية المقدرة بمبلغ 406 مليارات دولار وهو ما يمثل زيادة بنسبة %8. وأشارالتقرير إلى أن ترتيب الدول العشر الأكبر تلقيا لتحويلات المغتربين عام 2012، هي الهند (70 مليار دولار)، والصين (66)، والمكسيك (24)، والفلبين (24)، ونيجيريا (12)، ومصر (18)، وبنجلاديش (14)، وباكستان (14)، وفيتنام (9)، لبنان بقيمة تحويلات بلغت 7 مليارات دولار كل تلك التحويلات لم تات من فراع لكنها ارتبطت بعلاقات .قامت على الثقة اولا وتسهيلات ومزايا وخدمات يحصلون عليها دون اية تعقيدات ولف ودوران

وتشير تقديرات البنك الدولى
بان تحويلات المغتربين السودانيين تشكل 3.1 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للسودان، وتاتى فى المرتبة الثانية بعد البترول وربما المعادن إذ بلغ اجمالى التحويلات 1,5 مليار دولار في عام 2011، و1,4 مليار ا في 2,01،مليار ًفي 2009، وارتفعت إلى 3,1مليار دولار في 2008، وهي أرقام كبيرة بحق، لكنها لا تساوي شيئاً مع تحويلاتهم قبل ثلاثة عقود، إذ لم تتجاوز 40 مليوناً في 1977، و262 مليوناً في 1980، وتراجعت إلى 62 مليوناً عام 1990. وساهمت تلك الموارد الكبيرة فى دعم خزينة الدولة فى فترة كانت الدولة فيه بحاجة الى العملات الصعبة رغم ان أن قسطاً كبيراً من هذه التحويلات لا تذهب للمجال الرسمي وعبر البنوك؛ مما أدى إلى فقدان البلاد لجزء كبير من العملات الأجنبية؛ الأمر الذى انعكس على ميزان المدفوعات.

نتحدث عن شراء المغتربين لبنك النيلين شيخ البنوك الذي افتتح اول فرع بمدينة بابوظبي ونحن في وقت بات المغترب وغيره من المتعاملين ب "البنكنوت "ومن ضغطة زر من جهازه المحمول ربما يستطيع ان يدير حساباته دون حاجة للذهاب للبنك .. ان تكنلوجيا التقانة والتنافس المحموم لرفاهية عميل البنك باتت تشكل الاساس والكثير من البنوك المتقدمة قلصت فروعها لصالح فرع بمقر كل عميل حتى ولو كان مستلقيا على سريره .. انها دعوة لمزيد من الدراسات فان كان كل شيء يحتمل الفرقعات فان الاموال غير قابلة لهذه القرارات المتسرعة فالاقتصاديات تضبخ دوما على نار هادئة ؟؟


حسن ابوعرفات الدوحة
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1729

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#728965 [عينهم قوية ما بخجلو]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 02:31 PM
صحي الاختشو ماتو

فشلهم في المشاريع في البلد واغترب المواطن علشان يحسن وضعه ويساهم في حلحلة المشاكل الاقتصادية اللي تراكمت بسسب سياستهم وتخبطهم السياسي والاقتصادي وتنظيرهم على الفاضي وضياع البلد ومشاريعها هاجر خيرة الشباب عندما سدت امامهم الطرق لايجاد وظيفه داخل وطنه .

بنك عديل كدا المغترب من زمان ببكي عديل علشان يدخل ليه عربية يمسك بيها نفسه لما يفكر يستقر او يساعد بيها احد اقاربه يسترزق بيها هو واسرته ويكون خفف على الدولة بالصرف على اقل شئ 5 اشخاص لكن لااااااا موديلات جديده فقط وبي جمارك ضعف مضاعف كيتا عليك عايز تركب زي المسئولين برادو ولا عربية اخر موديل .

وحتى لو المغترب عايز يدخل عفش لبيته يتلتلوك تلتلة امشي هنا وجيب كدا واعمل كدا وادفع كدا وكدا كلها علشان مكيف و تلاجة ديب فريزر ومروحتين .

انا تجربتي مع بنك الخرطوم في احدى الدول الخليجية قدمت لفتح حساب من فرع البنك في السفارة بعد 3 شهـور ادوني رقم الحساب مجرد رقم فقط وعلشان استلم او تطبع بطاقة الصراف لازم ادع مبلغ واودعت اضعاف المبلغ علشان احرك الحساب حرصا مني على دعم الدولة بتحويل مبالغي بالطرق الرسمية لكن عليكم امان الله 8 شهور ما سلموني ولا كرت ولا دفتر شيكات واخير زعلت وطلبت سحب المبلغ المودع بتحويله من حسابي الما تم لي حساب شخص في نفس البنك والفرع على اليمين من يوم 23 رمضان إلى ما قبل الضحية بي اسبوع حتى تمت عملية تحويل المبلغ من حساب لي حساب اقسم بالله وانا صائم . وفي التلفزيون يقولوا ليك امتلك بيت احلامك وشنو ما عارف كرهتونا


بنك النيلين للمغتربين قالوا لو اربط قريشاتي سرواي واثبت عليه بالكتة افضل لي من أن انزله عندكم في بنوكم الضاربة دي

كفاية خداع وغش علينا خلونا نعيش خلينا ليكم الحكم .....


#727480 [حامدين]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2013 06:31 PM
يا عمنا حسن ابوعرفات ديل بأختصار ديل ما بحلوا مشاكل المغتربين ديل بحلحلوا فى مشاكلم هم العكس تماما ديل بزيدوا فى مشاكل وهموم المغترب حتى فى بلاد المهجر لاحقنهم ماعايزين يخلوهم يعيشوا بالرسوم الكتييييره قلع عديل والمشاريع الوهمية والعجب لمن تمشى السودان يا كلوك وتدفع ليهم ويحترموا الاجنبى اكتر منك ولمن نرجع للغربه نحنا اجانب يعنى جوه وبرة ماكلين نيم الوجع كتير يا شيخنا بس قول ليهم انسوا موضوع المغتربيين خاااااالص شوفوا ليكم بقر تانى المصروه


#727457 [أبو عمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2013 05:56 PM
حايبيعوه للمغتربين بديونه الهالكة ؟


#727439 [ودالشريف]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2013 05:34 PM
حقيقة المغترب فقد الثقة بالدولة ونحن على حق في عدم الثقة لان الدولة ممثلة في سفارتها شغلها الشاغل وهمها جمع الاموال من المغتربين والتحايل عليه كما حدث في توزيع الاراضى والتسويق للاكتتابات في البنوك السودانية وكله كان خداع للمغترب واستغلاله للاسف وثانيا نحن نشكر من لايستحقون الشكر فدهاز السودانين العاملين بالخارج ماذا قدم للمغترب لاشي محصلة صفر كبير مقابل مايدفعه المغترب والجاليات السودانية ذالك النبت الشيطانى في المهاجر جاليات بدون انتخاب وبدون تفويض من المغتربين فانا في الاغتراب منذ اكثر من 17 عاما لم يتم دعوتى او سمعت من صديق او زميل عن انه صوت او اختار من يمثلونه يعنى كله شغل حكومة في حكومة ونفاق في نفاق ونحن عيبا مابنقول للمسؤل انت مقصر كله نقول مبدع ورجل ماشاء الله هو ماعنده ولم يقدم ناس مجاملة اتركو المجاملة وشوفو النتيجة بتطون شنو الفاشل فاشل ومن ينجح نقول له كتر خيرك شكرا ماقصرت في واجبك نعم واجبه اما ان نشكر في كل فاشل فحتما لم نتقدم فاقول لكاتب المقال ماذا قدم جهاز السودانين العاملين بالخارج للمغتربين اهل الدار والجهاز لم يقدم شى يذكر يبقي كل من تعاقب عليه فاشل


#727379 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2013 04:18 PM
المغترب السودانى ماله وماعليه ادخار أفراد وعجز حكومي = تنميه شاملة وتطوير للبناء وسودان السؤدد


#727369 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2013 04:07 PM
ههههههههههه نحنا حقنا في بنك الشمال ما لقيناهو تاني عاوزين يدبسونا في النيلين كمان


حسن ابوعرفات
 حسن ابوعرفات

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة