المقالات
السياسة
إلهام الليل وإلهام النهار ..!!
إلهام الليل وإلهام النهار ..!!
07-22-2013 07:04 PM



· إلهام الليل يمحوه النهار ، وإلهام الندوات يمحوه دستور الحزب وإلهام الحكومة يمحوه الواقع ، ومعظم إلهامات هذه الأيام هي إلهامات متناقضة ، ومضحكة ، ومبكية ..!!



· إلهام الصادق المهدي ، يهديه إلى الحديث عن التغيير الناعم ، وينتقد الإجماع الوطني ، ويرفض الكفاح المسلح ، ويرفض الإضراب السياسي والعصيان المدني ، ويرفض الإحتجاجات والإعتصامات ، ثم يتحدث عن التغيير ، أي إلهام هذا الذي يأتي للصادق المهدي ليلاً ليتحدث به صباحاً ..!!



· حزب البعث يتحدث عن إقصاءه داخل الإجماع ليلاً ، وفي الصباح ينفي هذا الإقصاء ، فإلهام الليل ينفيه إلهام الصباح ..!!



· المهندس الشيوعي صديق يوسف ، جاءه إلهام النضال ، وبصم بالعشرة على وثيقة الفجر الجديد ، وعندما عاد وجد إلهام الحزب يخالف إلهامه الشخصي ، فالحزب رفض طريقة التوقيع ، وحينها إعترف صديق يوسف بخطأ إلهامه..!!



· السائحون ، يخرجون في مظاهرات تأيداً لشرعية مرسي ، في إلهام تضامني عالمي ، في ذات الوقت ، إلهام عدم شرعيتهم يدعوهم لممارسة الإقصاء ، وتأييد الإنقلابات الداخلية ودعمها والإصرار على إصلاح النظام ورفض تغييره ..!!



· التنظيمات الطائفية ، والإسلاموية ، يتحدث إلهامها نهاراً عن تكريم المرأة ، وعن قيادية المرأة وعن تحررها ، ولكن إلهام الليل لن يقبل يوماً أن تترأس إمرأة حزب طائفي أو إسلاموي ، وخير دليل ، مناضلتنا مريم الصادق ، فمهما ناضلت وكافحت وأثبتت جدارتها وقوتها ، لن يقبل إلهام حزبها الطائفي أن تصبح مريم المهدي في قمته ..!!



· إلهام الحكومة يقودها لمنع وفد الإجماع من السفر لجنيف ، وإلهام الإجماع يتحدث عن جنيف كمحطة لتغيير مسار الكفاح المسلح وهذا في صالح الحكومة ، وإلهام الجبهة الثورية يتحدث عن صحة مسارها ، ولا إلهام يأتي ليحدث الجميع عن المسار الجماهيري ، والتغيير الشعبي والرهان على المواطن ..!!



ولكم ودي ..
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 785

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة