المقالات
السياسة
اللهم انى صائم
اللهم انى صائم
07-23-2013 01:30 PM


من غرائب الحبايب ، فى بلد العجايب ، ان تظل معزوفات الاسى تعزف انشودة الدمار فى القطاع الصحى فى العهد الميمون زمان د. الخضر وبروف مامون ، وننعى ونضج وننادى ولاحياة لمن تنادى ..ففى زعم الوالي الخط الاحمر هو الاحمر ..رغم انف مااثبتته المحكمة من بيع الكلى فى مستشفى الزيتونة والوزير لم يستقيل والوالي لم يقيله وانا اردد: ياخوانا ماهذا البلد المرزوء ؟اللهم انى صائم .. ثم بالامس
[اصدر المجلس الطبي السوداني قرار قضى بشطب د.كمال محمد احمد أبوسن استشاري الكلى والمسالك البولية من سجلاته بسبب الشكوى المقدمه من اسرة المرحومة الزينة محمد احمد فضلا عن ايقاف كافة عمليات زراعة الكلى بمستشفى الزيتونة الى حين مراجعة المركز القومي لامراض وجراحة الكلى ولجنة الخدمات بالمجلس الطبي السوداني والزمتها بدفع غرامة مالية تقدر بخمس الف جنيه سوداني تدفع للمجلس ،وفي الأثناء كشف ابناء المرحومة عن شروعهم لتقديم إستئناف إحتجاجاً على عقوبة المجلس للزيتونة وإعتبروا انها غير منصفة ] وهذا المجلس الذى اصدر قراره هذا ، يشكل خطوة متقدمة جدا باتجاه الانجاز ..وكان بامكان المجلس ان يتجاوز كل العقبات ويحافظ على حياده رغم وجود السيد الوزير على راس الوزارة وعلى راس المستشفى موضع الاتهام وعلى راس اي شئ له علاقة بتدمير الصحة ..فان يقول القرار بشطب طبيب مستشفى الوزير ومنع المستشفى من ..زراعة الكلى ..وثبوت بيع الكلى بالمستشفى .. وتغريم المستشفى.. كل هذا يحدث تحت سمع وبصر الحكومة الولائية .. والاتحادية .. والسيد الوزير لايهتز له جفن ..وهو يجلس على قناة الخرطوم ليشتمنا بما يجوز ومالايجوز .. وعبر القناة يحدد لصحيفتنا كيف تضع كتابها ان كان فى العاشرة او الاخيرة ..وبمنتهى الإسفاف يقذفنا بدائه..وكل هذا ليس من مهامه كوزير صحة ..بل ان اوجب واجباته كوزير تركه جانبا : وهو ان من يعجز عن تجويد الاداء فى مستشفاه الخاص كيف له ان يجود العمل فى مستشفياتنا كشعب؟؟ وحتى اخلاقيا اليس من المزعج ان يظل وزيرا وهو فى موضع الاتهام ..اما كان الاكرم له ان ينأى بنفسه من موضع الخصم والحكم ؟! وبعد قرار المجلس الطبي ، ماهو السر الباتع خلف كرسي الوزارة الذى يجعل الرجل لايهتم بشقاء العمر ليتمسك بكرسي الحلاق؟!اليس امرا ذو بال هذا التمسك المريب بمنصب فى نهاية المطاف فهو الى زوال..نحن متاكدون ان المنصب الى زوال فهل البروف يملك مثل هذا اليقين ؟!لاحول ولاقوة الا بالله ..واللهم انى صائم..
[قال سليمان ابراهيم ابن الحاجة الزينة أنهم سيقدمون طلباً للمجلس طالبين تسليمهم كليته لتحليلها للتأكد من تطابقها النسيجي . واعتبر أن القرار لايتناسب مع حجم الجرم الذي إرتكبته المستشفى وأبوسن ووصفهما بالقتلة ، وشدد إبراهيم على المجلس بضرورة إصدارقرار بإغلاق المستشفى واستعجل المجلس للبت في الإستئناف لإستخدامه في تدعيم البلاغ الجنائي الذي تم تدوينه ضد أبوسن والمستشفى ووزير الصحة بروفيسر مامون حميدة .] هذا مايجرى وتجري به الركبان ..فهل يفسح الوزير المجال لتاخذ العدالة مجراها بدون مؤثرات ؟؟ افلح البروف ان فعلها ..وكل شكي فى ان يفعلها ..ولااله الا الله .. واللهم انى صائم..وسلام يااااوطن
سلام يا..
فى كل تبادل مواقع الولاة هل سمع الحزب الحاكم بولاية اسمها النيل الابيض ؟؟ وهل سمعتم بوالي اسمه السيد يوسف الشنبلي ..عطل البلد وقعد بها وارتد بتنميتها وعمرانها ..ويصر على انه الوالى والولاية تولول ..وهىى تشكو من سوء الحال ..وسوء الادارة ..وفقر الحكومة ..وغدا نلتقي مع ملفات الالم..وازمنة الندم التى يحكم فيها الشنبلي..وسلام يا..
الجريدة 23/7/2013الثلاثاء
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1258

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#728508 [خضر عمر ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

07-24-2013 12:49 AM
كل المسؤولية تقع علي السيد الرئيس عمر البشير،، اضان من طين واضان من عجين،، لقد مل الشعب وبارت الجرائد المتسامية يوميا عن غفلة لما يحدث في الخرطوم أولا. أكرر الخرطوم الحارة التي بها الرياسة والرئيس والنواب. وشيل يا حمار من المساعدين والمستشارين،،، لا ان يحرك ساكنا ولا ادري البشير لا يسمع بما يجري ؟
الم يقرأ ما يدور في ردهات ولاية الخرطوم التي تحت بصره وسمعه ؟
الم يكون مصدقا او مقتنعا بما يحدث؟
ام انه لا يصدق ما يقال علي عماله في الولاية؟
المستشفيات وما جري لها،، الم تمر علي مجلسه حتي ولو نكتة؟ عن الذي جري؟
أيعقل ان يكون جميع الناس وفي أقاصي الدنيا يتابعون ويتواصل الخبر تباعا عن اخفاقات وزير الصحة الولائي حميدة ،، لتصل لدرجة التعدي عليه من قبل دكتور مثله وليس من ذوي احد المفقودين
بسبب رعايته الصحية،،. ونجد ان الرئيس لا يحرك ساكنا؟؟؟
ابسط شيء أقوله للرئيس وليس الوالي لان الوالي لا يسمع الا لصوته فقط،،، يا سيدي شيل ده عن دة يرتاح دة من دة،،،، ما عايزة ليها مجلس وزراء ولا اجتماع ولائي،، مثل كل القرارات المستعجلة ،، قفل البترول في ثواني ،،، ووزير الصحة يموت الناس من غلوه ولا يتحرك الرئيس ،،، لماذا يا رئيس ؟
الا تصدق مظلمة رعاياك؟
أتجعل عمالك يستقوون بك علي الرعية وهي مسؤوليتك امام خالقك؟
الم يمر عليك، ،، كل راجع مسؤول عن رعيته؟
لو كنت مكانك يا رئيس لانهيت هذا الجدل. وإزلت وازحت وزير الصحة الدكتور البروف حميدة. وتركته يمارس عمله التجاري الصحي ،،،لانه ليس بحاجة الي الوزارة ولا سنه تسمح بان يقوم بأعباء ها
يجب ان تتدخل أيها الرئيس وتحل اشكالية ما يجري في وزارة الصحة الولائية والتي فاحت رائحتها لدرجة الوباء،،،
يجب ان يقال الوزير حميدة وكل طاقمه الدجالين الذين حوله والذين يعمونه عن الحقيقة ويصمون اذانه عن أنين الموتي الأحياء ،،ً،
فليكن هذا السهر الفصيل أيها الرئيس شهر رحمة وفرج للذين عانوا الأمرين من سياسة حميدة،،،
ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء أيها الرئيس ،،وبكل الذي يحدث ويجري في ذمتك أمام الله،،،
وأرجو ان نسمع غداً او بعد غد إقالة الوزير حميدة ،،،
اما موضوع الوالي نتركه لمقالات قادمة. والتي ستقنعك سيدي الرئيس بان الوالي الذي علي ولاية الخرطوم يجب ان يغادر أيضاً


#728195 [مروان]
5.00/5 (1 صوت)

07-23-2013 03:05 PM
الشنبلى كارثة من كوارث المؤتمر البطنى هذا الرجل لم يقدم للولاية الا التعاسة والفساد والمحسوبية

ومحاباة خاصته حيث لم يتورع ان يملكهم اراضى هى حرم المدارس وحرم الشارع الرئيسى فى مدينة تندلتى

الشارع الذى اعنيه هو شارع كوستى الابيض

ماذا فعلت لكم الولاية حتى ترمونا بحثالاتكم ياحثالة الشنبلى ونور الله الله لاانار لهم


حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير الله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة