المقالات
السياسة
الانقاذ الي زوال ..وبالقرائن كمان؟
الانقاذ الي زوال ..وبالقرائن كمان؟
07-26-2013 01:48 PM


منذ بيان المجلس العسكري الاول في 30من يونيوعام 1989م ودع الشعب والوطن ديمقراطيه لم يتشبع الشعب السوداني بها،لميول العسكرللحكم عبرالانقلابات التي يستولون بها علي السلطه ،ولكن العسكريون دوما تتشابه اداره حكمهم وان اختلفت الازمنه والامكنه،من عبود لنميري والي تجربه الانقاذ المآثله امامنا،والتي في عهدها فقد السودان حلفاءا وحسن جوار مما ترتب عليه عزله دوليه وعقوبات امميه نتاج سياسات دعم وائواء متطرفين ومطلوبين دوليين لجرائم ارتكبوها،مما انعكس ذلك سلبا علي مجمل الاوضاع في البلاد وبالاخص الشعب ،وباستثناء النخب الحاكمه لانهم في نعيمهم يرفلون،ويدفع ثمن اخطاء سياسات الانقاذ جموع الشعب المقهور الذي لايجدمتنفسا للتعبير عن رأيه ما دام السلطان جيرقوانين وسن تشريعات تلجم فاه،وتمكين افراد وجماعات مقابل اضعاف الشعب،مما نتج عن السياسات ازمات ونزاعات غيرمسبوقه.
اثاره النزعات واغماض الطرف عن المشكلات مانتج عنه ازدياد المهددات التي تهدد استمرارالانقاذ ومهما حاول منظرو الانقاذ من معالجتها فان الواقع المآثل امامنا لافكاك من مضي ما زرعوه ان يثمر وسياتي أوان الحصاد الذي بالضروره لن ولم يكونوا مشاركين في نفير حصاد محصولهم الذي اورث الشعب والوطن فقرا وتجويعا وتشريدا وانتهكت كرامه الشعب والوطن بالداخل من بني جلدته او من الخارج،مثالا لاحصرا،احداث الزاويه الليبيه،ميدان مصطفي محمود مصر،ولاجئ السودان بلبنان،وكثير من المعوقات.
‏*مهددات زوال الانقاذ متوافره وعده من الاسباب ستودي لسقوطه منها؟
‏1/الجبهه الثوريه السودانيه(مجموع حركات مسلحه بدارفور-الفرقه التاسعه والعاشره التي تتبع للحركه الشعبيه قطاع الشمال)التي تخوض حرب استنزاف للقوات المسلحه،واضعاف الخزانه العامه للدوله من الايرادات.
‏2/القوانين المعيبه التي تحدمن حريه الفرد والمجتمع ما ادي الي مزيدا من الخنق علي النظام
‏3/نسبه الفقرالتي تجاوزت99%،والحروب في اجزاء الولايات ممانتج عنه كثافه وانفجار سكاني فشلت الدوله في استقراراقتصادي يحقق الحدالادني من توفرمتطلبات العيش الكريم.
‏4/انعكاسات سقوط حكم محمد مرسي علي مسارالعلاقات بين السودان ومصر،وموقف السودان السابق من حكم مرسي تجاه معارضيه من اليساريين والعلمانيين،الذين يحكموا مصرمما سيترتب عليه سوءا للعلاقات بين السودان ومصربعدسقوط الاخوان،وستنال معارضه الانقاذ ائواءا ودعما من النظام المصري الجديد.
‏5/تنحي الشيخ حمد بن خليفه وتبوء الشيخ تميم ولي للعهد مما سيكون له اثرواضح في دعم الانقاذ بالمنظومه الدوليه،ورفد خزينتها بالعملات الصعبه لمواجه احتياجاتها النقديه
‏6/وصل الوطن الأن الي مرحله فناءه كدوله
أ/فرط في وحده البلاد،بانفصال جنوب السودان في2011م
ب/التفريط في حلايب ومجموع سكانها من قبائل البشاريين واستماله مصرلكثيرمنهم باستخراج الجنسيه المصريه لهم وجلوس ابناءهم لامتحانات المرحله الاعداديه بالمناهج المصريه منذعام2011م
ج/الفشقه التي ضمها الاثيوبيين الي دولتهم وتشاكس مع ابناء القضارف دوما بالارض لزراعتها وانتهاج الأثيوبيين للسلب والنهب للسودانيين دون ان يحرك للحكومه جفن ،
‏6/نضوب وجفاف كلي للمشاريع التي تدعم اقتصاد الدوله لضمان استمراريتها انتفت،فشل من ناحيه الانتاج للمحاصيل التي كان للسودان ترتيب عالمي متقدم للصمغ العربي والقطن،وكذلك ثروه حيوانيه،لكن السوق العالميه اتجهت صوب استراليا لعدم توافرالعنايه الصحيه لمنتج الثروه الحيوانيه،فقد ان عائدات النفط لغالبيه آباره بدوله جنوب السودان،
‏6/المعارضه بالداخل(قوي الاجماع الوطني)وتوافقها مع الجبهه الثوريه لاسقاط نظام الانقاذ(الموتمرالوطني)وان اختلفا في وسائل اسقاطه لتبني الاحزاب السياسيه للوسائل السلميه،اعتصامات،عصيان مدني،ثوره شعبيه،بينما الجبهه الثوريه تبنت خيارالعمل العسكري وسيله لاسقاط الانقاذ،ولعل وثيقه الفجرالجديد التي وضعت اسس ومبادئ سودان مابعداسقاط الانقاذ مائوكد جديه الاطراف سياسيه اوحركات مسلحه لاسقاطه
‏8/تصدعات منظومه الموتمرالوطني،وبروز تيارات تهدد بقاءه لابد من النظرالي واقعها ودراسه التجربه بتمعن،
أ-صراع النفوذ بمركزالقرار بين(العسكريين،والمدنيين)،ب-صراع قيادات الحركه الاسلاميه مع حزب الموتمرالوطني له مابعده ،حيث ان الموتمرالوطني يضم كثير من عضويته بمختلف احزاب كانوا ينتمون اليها لكن تقاسم المناصب ماجعلهم ينضمون للوطني،يري الكثيرمنهم بضروره اقصاء هم من صنع القرار،بينما مجموعه الوطني تسهرلابعادهم حتي يتسني لها انفرادالمشاركه والسبق،
‏9/تيارات غاذي عتباني والعسكريين الذين يسعون للاطاحه بالحرس القديم واحلالهم بمن يوافقونهم بالرؤي ،صحيح ان لهم رأيا واضحا لكنه لن يحل مشكلات الوطن،مثلهم مثل،(احمد -حاج احمد)
‏10/محاولات العسكريين لبسط نفوذهم وسحب البساط من شركائهم من مدنئئ الاسلاميين،ما ستضعف من قبضه النظام،لخلق مهدد جديد لنظام يعاني من ضربات موجعه من اتجاهات متعدده تسعي لاسقاطه.
‏*نظام الانقاذ،(الموتمرالوطني)آئل للسقوط،حقيقه لاينكرها الا من يغرد خارج السرب
‏*سيسقط النظام باسباب داخليه قرائن سقوطها متوافره تزداد يوما بيوم
‏*ربما يسقط النظام عبر ثوره شعبيه تنتظم كافه ارجاء الولايات لتشتيت المجهودات الامنيه التي سيصعب عليها اخمادها
‏*تشاكس اجنحه الصراع بين مكونات النظام الحاكم،ستؤجل سقوطه بحيث ان لكل فئه مجموعات بالموسسات العسكريه محسوبه للطرفين كليهما،
‏*لايستبعد دخول الجبهه الثوريه الي الخرطوم كما سبقهم حركه العدل والمساواه عبرعمليه الذراع الطويل في العام2009م،وكان النظام اشدقوه ومنعه من مايعانيه الان من شح في كافه المعينات،
‏*عليه ،نخلص الي ان الانقاذ لآئله للسقوط،تبقت مسأله وقت،الاصلاح والتعديل الوزاري المقترح لن يحل الازمه،زمن الحلول الجزئيه تجاوزه الزمن
‏*درءا لاراقه الدماء التي يمكن حدوثها،واتقاء شر الحروب التي ربما تودي الي صومله او بلقنه الوطن علي النظام ان ئوسس الي نظام ديمقراطي يوسس لاجراء انتخابات حره ديمقراطيه لازاله الشوائب والثأرات المتفشيه ،وذلك لن يتأتي الا عبر حكومه انتقاليه

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2221

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#730579 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

07-27-2013 12:09 AM
سوف تزول بيد الله لا بيد المعارضة الضعيفة الواهنة لو كانوا اصلا جادين النظام 24 عام وهم يريدون اسقاطة بالكلام فقط لا نريد سلاحا يجب حضور عرمان عقار مناوي عبدالواحد كمال عمر اولهم ابوعيسي كلهم الي الداخل ونعمل مثلما يعمل المصريون لا نريد قتالا اسره تفقد ابنها او عائلها علي مدار ال24 ساعة لا يوقفنا نهار رمضان وسخانة جوه نفطر في الشوارع والميادين ده البعرفو انا البتعرفو انتم الانقاذ سوف تركب علي ظهوركم المنحية 24عام اخر


ردود على عصمتووف
[سغيل وكاره المؤتمر الوطني] 07-28-2013 01:13 AM
اتفق معك اخي عصمتوف
بس ما تنسي انو الحكومه بتضرب المعارضه بيد من حديد وما مدياهم فرصه للنفس بس ﻻبد للقيد ان ينكسر


#730438 [ود بارا]
3.00/5 (2 صوت)

07-26-2013 05:17 PM
ستزول هذه الحكومة كان ذلك امرا مقضيا وحتمية تاريخية وسنة من سنن الكون ..شئنا أم أبينا...وسنعود للمكايدات والمشاكسات ولعب العيال بين قادة الاحزاب والاستهتار واللامبالاة وانعدام الوطنية ..تماما كما هو حاصل الان ...هل وصلنا نحن الشعب السودانى لدرجة من النضج السياسى للصبر على الديمقراطية ..تاريخنا يقول اننا لم نتعب كثيرا لا فى نيل استقلالنا ولا فى اسقاط حكومة عبود او نميرى ..الاول لم يكن راغبا أصلا فى الحكم والثانى هيأت له الاحزاب الجو لاستلام السلطة باستهتارهاوتصارعها على المكاسب والارباح ...فهل سنتعلم الدروس ...لا أظن ..


#730428 [خالدآدم اسحق]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2013 04:51 PM
ياود بدر الحكومه الوطنيه لت تتأتي في ظلم نظام شمولي،لكنها ستكون واقعا ان خلصت نوايا الوطنيين من ابناء الوطن بمختلف انتماءاتهم السياسيه ومعتقداتهم الدينيه ومشاركه المرأه بفاعليه وليس ديكورا صوريا كالذي يحدث.ومنظمات المجتمع المدني والشباب والطلاب،ومشاركه اهل الهامش،كل هذه المطلوبات ستسهم للحكومه الوطنيه التي ننشدها،اكاد اختلف مع الكثيرين في تسميه الحكومات التي تعاقبت علي الحكم بالوطنيه،لان كل الحكومات ديمقراطيه كانت ام دكتاتوريه كلها ساهمت لتكريس الازمه بفرض آيدلوجياتها لعامه الشعب وفرض حلول تخدم اجندتها فهذا ما اوقع الوطن في ازمات لم يتم التوصل الي حلول حولها،لكن بعد ان وعي الجميع الذرس حكومه لي معارضه لحركات مسلحه سياتي قجر الديمقراطيه بعد ان يتوافق الجميع علي حكومه انتقاليه مدتها بتوافق الجميع لكي تكون ارضيه انطلاق لديمقراطيه قادمه باذن الله.


#730323 [حسبو ودبدر]
1.00/5 (1 صوت)

07-26-2013 02:20 PM
حكومة وطنية؟!


خالد آدم اسحق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة