المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
عندما تغيب الحكمة، يحكمك باقان ..(2)
عندما تغيب الحكمة، يحكمك باقان ..(2)
12-15-2010 08:07 AM

عندما تغيب الحكمة، يحكمك باقان ..(2)

** أها ..ملخص زاوية البارحة : تم صرف مبلغ قدره (39 مليار جنيه ) على تأهيل مدارس ومسارح وملاعب ومساكن المدن الثلاثة بالجنوب - واو ، كواجوك ، أويل - لتستضيف عدد (2500 طالب )، هم طلاب شمال السودان الذين توافدوا مع أساتذتهم إلي جنوب وطنهم لإحياء فعاليات الدورة المدرسية.. وقلت فيما قلت : لقد تم كل هذا التأهيل بعلم حكام ولايات الجنوب وتحت رعاية وإشراف نائب رئيس الجمهورية ونائب رئيس حكومة الجنوب،وكما العهد بهم دائما في مثل هذا المولد تم كل التأهيل بشركات (زيتنا في بيتنا ) ..وتم إستقبال الطلاب من قبل الحكام والفعاليات الشعبية كأحسن مايكون الإستقبال..بل صرفت ولايات الجنوب من ميزانياتها مبلغا يقدر ب ( مليار وخمسمائة مليون جنيه ) في بنود تأمين وتسير أمور الطلاب، ولهذا الكل يشهد لحكام الولايات الثلاثة بحسن الإستقبال وتهيئة المناخ وكذلك بكرم الضيافة ..!!
** ثم أعلنت اللجنة العليا عن تاريخ ( 27/ 11) موعدا لإنطلاقة الفعاليات..ولكن بطلب من نائب رئيس حكومة الجنوب تم تأجيل الموعد بحيث يكون ( 4/ 12)، حتى لاتشغل الفعاليات أهل الجنوب عن التسجيل في كشوفات مراكز الإستفتاء، أوكما قال رياك مشار، فاستجابت اللجنة لهذا الطلب..وعندما إقترب الموعد الجديد، تقدم رياك مشار ذاته بطلب آخر إلي اللجنة طالبا التأجيل مرة أخرى إلي تاريخ ( 10/12 )، لأن مفوضية الإستفتاء أضافت أسبوعا على فترة التسجيل ولذا يجب إضافة أيام على الموعد الجديد ، حتى تكتمل كل عمليات التسجيل، أوهكذا كان تبرير الطلب الثاني لنائب رئيس حكومة الجنوب ، فأستجابت اللجنة العليا للطلب ، وأعلنت ذاك التاريخ المقترح من قبل حكومة الجنوب موعدا لإنطلاقة الفعاليات ..(10/12) ..!!
** وعند العاشرة صباح (7/12)، إجتمعت اللجنة بكامل عضويتها بما فيها حكام الولايات الثلاثة ووزير الشباب ممثلا لحكومة الجنوب لوضع برنامج الدورة..وبالتنسيق مع الرئاسة الإتحادية ورئاسة حكومة الجنوب وضعت البرنامج التالي ..النائب الأول لرئيس الجمهورية يشرف حفل الإفتتاح يوم (10/12 )..نائب رئيس الجمهورية يشرف فعاليات يوم (14/12)..نائب رئيس حكومة الجنوب يشرف فعاليات يوم(15/12) .. رئيس الجمهورية يشرف الحفل الختامي يوم (18/12 ) ..هكذا وضعت اللجنة برنامجها بعد تنسيق كامل مع الرئاستين بالخرطوم وجوبا..ثم خرجوا من الإجتماع عند الثالثة عصرا..!!
** وإذ بهم يتلقون عند الرابعة عصرا ، أي بعد ساعة من إجتماعهم ، رسالة شفاهية من وزير السلام بحكومة الجنوب ، باقان أموم ، مفادها : ( نحن ما مسؤولين من تأمين طلابكم ، غادروا الجنوب فورا ).. هكذا خاطبهم ، في ذات اللحظة التي كان فيها نائب رئيس الجمهورية ونائب رئيس حكومة الجنوب يشهدان توقيع الإتفاق الإطاري لحماية مناطق البترول بين القوات المسلحة وقوات الجنوب، وفي ذات اللحظة الذي ذهب فيها مندوب الأمم إلي مناطق قالت الحركة أنها تعرضت للقصف من قبل القوات المسلحة ، ولكن عاد المندوب الأممي إلي الخرطوم ليقول لصحفها : زرت المناطق وسنحقق في إتهامات الحركة..تأملوا ، ذهب الى المناطق ثم عاد ليقول : سنحقق إن هناك قصفا لتلك المناطق أم لا..المهم ، المناخ الأمني كان ويزال بأويل وكواجوك وواو كما المناخ الأمني بالخرطوم وكل مدائن الشمال، ولكن نذير الشؤم الملقب بوزير السلام لايرى في الحياة مناخا آمنا ومطمئنا، ولذلك بث الرعب في نفوس الطلاب وأساتذتهم بتلك ( الرسالة الساذجة)..ولو كان الرجل يؤمن بما يعنيه إسم وزارته - السلام - لكان أحرص الناس على نجاح الدورة المدرسية بالجنوب..!!
** فالمواطن الجنوبي بحاجة إلي حدث كهذا يذكره بأن الحياة ليست حربا ونزوحا فقط ، بل هناك مساحة للحب والفرح..وبحاجة إلي حدث كهذا يؤكد لأجيال الجنوب القادمة بأن أجيال الشمال القادمة ليست مسؤولة عما حدث ويحدث بالسودان (شمالا وجنوبا ) .. بل، باقان شخصيا بحاجة إلي حدث كهذا ليرسل عبره رسالة للعالم ولأهل الجنوب والشمال ، مفادها أن السلام الذي سيادته وزيره ليس شعارا وتهريجا وأسفارا و( بدل وكرفتات )، بل هو واقع بدليل أن ملعب أويل يشهد مباراة كرة قدم بين تلاميذ واراب و تلاميذ كسلا ، ولايشهد تبادل إطلاق الرصاص والمدافع كما كان قبل خمس سنوات، أوهكذا كان يمكن لباقان أن يعكس للعالم مهام وزارته( بيانا بالعمل )..ولكن الذكاء السياسي لايباع في أسواق كينيا، وكذلك المنح الأمريكية لاتشمل( الوعي والحكمة )، فتلك أشياء - كما الزواج - قسمة ونصيب.. وللاسف نصيب عقول ساسة بلادي - بما فيهم باقان - من تلك الأشياء كما نصيب الصخرة الصماء من ( حرية التفكير ) ..!!
** عليه : ما تم صرفه على مدارس الجنوب ليس إهدارا للمال العام ، بل ذاك المبلغ جزء من المطلوب صرفه، وكان يجب صرفه منذ زمن بعيد ، منذ خروج المستعمر، بحيث يتساوى الجنوب والشمال في الطرق والجسوروالمدارس والكهرباء والمياه وكل مقومات الحياة الكريمة..وماجاءت زاوية البارحة واليوم لتتحسرعلى تلك الميزانية ( 39 مليار )، بل لي قناعة بأنها خرجت من باطن أرض الجنوب ثم عمرت بعض سطح أرض الجنوب، ولو حولت المالية كل ميزانية البلد إلي الجنوب إني على ذلك من الفرحين..وليتها شيدت مدارس الجنوب وأسست مشافيها، تلك الميزانيات التي كانت تحرق حياة أهل الجنوب والشمال منذ الإستقلال، في أزمنة الديمقراطية باسم الوطنية وفي أزمنة الشمولية باسم الدين..تلك الميزانية ليست إهدارا، ولكن أن يهدر باقان حدثا يمكن أن يساهم في بناء جسر السلام ما بين الشمال والجنوب - أيا كان مصير الأخير - هو ( الإهدار الساذج ) ..!!


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2193

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#59592 [NewSudan]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2010 10:30 AM
اين تعليقي يا راكوبة
الاعلام السوداني (معظمهم و جلهم) عبارة عن بوق و حبرتجية للنظام الفاشي (فساد و فشل) غير مسبوق منذ سيدنا ادم عليه السلام
من اين اتى هؤلاء و عن اي وطن يتحدثون و عن اي دين يحتكمون قاتلهم الله انا يؤفكون
مبروك لاخوتنا الكرام في جنوب السودان الحبيب الاستقلال و عقبال اهلنا في شرق السودان الحبيب و الغرب العزيز من زبانية السلطة و الحبرتجية
و مرحبا بالسيد الاصيل الرجل الشهم / باقان اموم في الشرق و الغرب ضيفا عزيزا و ابن بلد و تحيا وحدة الشرق و الجنوب و الغرب في السودان الجديد
و لا نامت اعين الجبناء


#59371 [حمد العيشه]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 07:27 PM
لا لا يا أستاذ .. باقان ليهو مليون حق الموضع منتهي دورة شنو ياخي خلونا فبلاوي المؤتمر السجمان ده ... كفاااااايه


#59297 [al king]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 03:53 PM
هو انت ما عندك شغله دوره مدرسيه بتاعت عينك شوف اخوك المنافق كبر العام السابق صرف 50 مليار فى الوقت الذى فيه الامم المتحده تشرف على توفير لقمة العيش لاهلنا فى معسكرات النازحين انا اتمنى من الله انو اهلك الاقربين يسكنو فى معسكرات انشالله فى سوبا ساعتها سوف تتكلم عن لقمة العيش فقط مش مهرجانات يا مهرج


#59249 [الاعيسر]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 02:40 PM
كلامك فى محلو لكن الم تعلم بأن كل بعثة من الولايات الشمالية كان برفقتها ثمانية من كوادر الامن ومعهم مبالغ يثيل لها اللعاب ديل كيزان اى حاجة منهم متوقعة واحتمال يعملو شغب وارهاب واغتيالات لفلذات اكبادنا كما حصل من المجرم كرتى فى العيلفون وبعدها تخيل مايحصل فى 16 ولاية شمالية قتل ابنائها فى واو يازول مبروك عليهم ال 39 مليار والكيزان ديل شربو المقلب


#59162 [حسنين]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 12:33 PM


هل تكلف الإقامة في سويسرا 39 مليار جنيه لذا الفترة في بحر الغزال.
لو كنت مكانك بالسؤال للمسئولين عن الدورة للإفصاح عن بنود الصرف قبل أن تتحسر على قيام الدورة التي نشكر باقان على عدم السماح لها بأن تكون دورة دموية بقنابل الإنقاذ التي تنهمر على المنطقة. أنت تقول المنطقة آمنة و الأمم المتحدة تحقق في هذا القصف. و رينا شايت و ين أو على وزن جلاد الفيديو: دايره وين؟


#59150 [عبداللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 12:17 PM
والله يا الطاهر يا اخوي كلامك عجيب وعموما هو وجة نظر قد تصيب او تخطي ولكنني لا يساورني ادنى شك في ان هذا الباقان اموم أشد ذكاءا من كثير من السياسيين في الشمال لماذا لا يكون قصده ارسال رسالة قوية للعالم بما فيه الشمال أن الحركة الشعبية هي الان الامر النهائي في الحنوب وأن لا حيلة للموتمر الوطني تمهيدا للدولة الوليد .اليس هذا ذكاء سياسي يا شيخنا مع اننا لم نكن نتمنى أن تاتي علي رؤوس الطلاب المساكين .


#59144 [د عباس الرضى]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 12:10 PM
عزيزى الاستاذ / ساتى التحية لك بدات مقالك برصانة وقوة وختمته على طريقة الانقاذ فى الوصول لاسوأ السناريوهات فى اى مسالة مع طرف اخر ان مقدمة مقالك تقول ان ماتم اهدار للمال العام وهو حقيقة اهدار واى اهدار ولايحتاج الامر الى مواربة ولن نسعد بصرف جنيه واحد فى الجنوب ولن يكون من واجبنا الذى اقالونا منه ساسة الجنوب وبالقدر الذى يجب ان يوجه فيه اى جنيه الى الشمال لاستعداد لمنازلة مايدبره بنهار وعلى عينك يا تاجر ساسة الجنوب كيف لحفنة مرتزقة من تمانية اشخاص ان تلعب بمقدرات امة بحجم وتاريخ السودان ولكنه الانقاذ الذى ذبح البلد من الوريد الى الوريد واهلا بالانفصال وللانقاذ سؤء الماـل


#59009 [سوداني غيور]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 09:15 AM
لله درك ياستاذ ساتي وخاصة الفقرة الاخيرة انه لا يجب ان نتحسر علي ماصرف علي الجنوب اعدادا لهذه الدورة وحتي ناس المؤتمر الوطني لم يظهر اي منهم ندم هذا امر جيد ليثبت باقان ومن معهم انه يفلحون فقط في التنظير والمجادلة.


#59000 [sam]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 09:04 AM
الظاهر كترت المحلبية ياساتي , الذي قام بافشال الدورة المدرسية ليس باقان ، لكن الذين لا يريدون السلام في السودان من امثال نافع و الطيب و مصطفي هم المسئولون عن عدم قيام الدورة المدرسية في الجنوب .


#58976 [ابو كوج]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 08:30 AM
عندما تغيب الحكمة، يحكمك باقان //// لا فض فوك ولا اعني فض الفم من الاسنان بل قول درر مثل هذا اصبت اصبت كم نت رائع احيانا ايها الطاهر الجميل


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة