المقالات
السياسة
تمديد اوان اغلاق الانبوب
تمديد اوان اغلاق الانبوب
07-28-2013 06:51 PM


اثار تصريح الرئيس البشير ذهول الكثيرين من الشعب داخليا وشركاءوه الداعمين له ،والمستثمرون الرئيسئ للمنتج النفطي (الصين)من قراره الذي اطلقه في احتفال جماهيري امام شعبه بتوجيهه لوزيرالنفط عوض احمد الجاز بان يغلق(البلف)الذي ينساب بترول الجنوب عبر انابيب الشمال،لتسويقه بالاسواق العالميه؟
‏-ضعغط حكومه السودان مقابل تنازلات تقدمها حكومه الجنوب من طرد للمتمردين الذين تأؤيهم حكومه الجنوب وتقدم لهم الامداداللوجستي وخلافه وهو ما تنفيه حكومه الجنوب،وملف استفتاء ابيي،الذي يصرجنوب السودان اجراءه في اكتوبرمن العام الجاري.برفع اسعار قيمه اجره سعر برميل النفط بانبوب الشمال الذي يتنافي مع الاسعار العالميه،وهو ما جعل من حكومه الجنوب ان تقبل التحدي وتغلق آبارالنفط وصرحت علي ان موقف حكومه السودان(ابتزازا)عام ونصف وبترول الجنوب بالأبار،وفقد السودان عائدات نقديه كان يمكن ان تساهم ولوبالجزء اليسير من توفي نقداجنبي يحقق بعضا من احتياجها،تدخل الوسطاء وتوصل الدولتين الي تفاهمات امضت الي تدفق النفط مجددا،لكن تسارع الاحداث،واحتلال الجبهه الثوريه لمدينه ابي كرشولا،ودمغ الحكومه السودانيه بالاتهام لدوله جنوب السودان بائواء الجبهه الثوريه وتقديم الدعم العسكري،وهوماجعل من حكومه السودان للاعلان عن توقف تدفق نفط الجنوب عبرالشمال،في مده60يوما بنص الاتفاق الموقع بين الدولتين حال بادرطرف بانهاء الاتفاق باشعارالطرف الاخرقبل 60يوما لتجنب الاضرارالتي يمكن ان يترتب عليها هكذا خطوه،وهو ما اخذته دوله جنوب السودان موخرا من تخفيف نسبه البترول الي 100 الف برميل يوميا حتي لايحدث ضررا للبني التحتيه للانابيب السودانيه.
‏*الاسبوع الفائت خاطبت وزاره النفط سفيردوله جنوب السودان بخطاب رسمي يفيد باقتراب انقضاء الفتره الممنوحه لتدفق النفط بالسودان،وهو ما اعطي واقعا رسميا،ولعل ما صرح به الوزير نيال دينق نيال في موتمره الصحفي الذي عقد بعاصمه جنوب السودان(جوبا)اشار فيه بان الجنوب بالفعل قدقام بتخفيض كميه البترول المنساب،واشارايضا الي احطار السفير الصيني باعتباره المستثمرللنفط السوداني والذي يسوقه بدوره في الاسواق العالميه،وهو بكل تأكيد يكون علي رضا علي موقف الخرطوم الداعمه له بالمحافل الاقليميه والدوليه والتي دائما ماتقدم القروض والتسهيلات لنظام حليفها المتعثر الذي يواجه تدهورا اقتصاديا مريعا لفقد ما نسبته75% من ايراداته النقديه في السلع البتروليه التي ذهبت جنوبا بالانفصال؟
‏-كثير من المحللون اشاروا الي ان توجيهات رئيس الجمهوريه باغلاق انبوب النفط لا يعدو ان يكون ورقه ضغط لدوله جنوب السودان للكف عن دعمها للجبهه الثوريه التي تسعي لاسقاط حكمها،لكن الخبراء اشاروا الي ان الدوله السودانيه لا يمكن ان تقدم الي هكذا خطوه لاحتياجه للعائدات ورغما لقلتها الا انه ستحقق جزءا من توفير نقد،وقطع الطريق امام خطه الجنوب بتاسيس حط ناقل عبر كينيا؟
‏-قرارالرئيس لايعدو ان يكون تهديدا لدوله جنوب السودان للكف عن الدعم الذي تقدمه لاعداءه
‏-حملت انباء بقناه الجزيره تصريحا من مسئول نظام جمهوريه السودان رحمه الله عثمان ان اغلاق انبوب النفط الذي تبقي للمده المحدده له1/اغسطس من العام الجاري،اي ايام قلايل تفصلنا عن الاغلاق،تأجل الي 15 يوما حتي يتثني لدوله جنوب السودان ان تعدل عن موقفها الداعم للمجموعه المناؤيه لحكومته،ولعل مده التأجيل جاءت بناء علي رغبه لجنه الوسطاء التي يرأسها (ثابومبيكي)؟
‏*اعتقد ان ما اشار اليه نيال دينق نيال وزير نفط الجنوب الي تبليغ السفير الصيني بخطوه الخرطوم باغلاق النفط ندرك اولا;
‏*الضغط الصيني لحليفتها الخرطوم بضروره انسياب نفط الجنوب عبر انابيب الشمال،وكما يعلم الجميع عدم تفريط التنين الصيني لدوله ان تلغب باستثماراتها ان كانت امريكا نفسها دعك من نظام الخرطوم الذي اصبح يشكل عبئيا ثقيلا لسياساتها الدوليه،والداخليه علي وجه الخصوص.
‏-احتياجات النظام لعائدات ايجار انبوب النفط لعدم وجود بديل يحقق بعضا من توافر نقد اجنبي والكل يدرك خطاء اعتماد الدوله علي انتاج الذهب الذي شهد انخقاضا ملحوظا بالاسواق العالميه
‏-احياج النظام السوداني لموقف الصين الداعم له ،خاصه وان الصين تتمتع بحق النقض(الفيتو)لذا لن تقدم الي اغضاب حليفتها ومتكأءها بالمنظومه الامميه.
تأجيل اغلاق الانبوب مقدمه لازاله القرارالرياسي الذي تبناه رئيس الجمهوريه،
‏-لجنه الوسطاء ،التي توصلت مع الخرطوم الي تأجيل اغلاق الانبوب تهدف بالاساس الي (حفظ ماء الوجه)والقرار الرئاسي الذي صدر من اعلي سلطه في الدوله؟
الخطاب الارتجالي حول قضايا يتشارك فيها مصالح داخليه وخارجيه واقتصاديات دول واطماع خارجيه ايا كانت القضايا تبقي محدوديه وقابليه تنفيذها ليس لها واقعيه،
سيستمر تدفق النفط شمالا،وستمضئ ال15 يوما وسياتي وفد دوله جنوب السودان الي التفاوض برعايه لجنه الوسطاء او الحكماء او المستعمرون الجدد لرعايه مصالح منظوماتهم والتي بالضروره النظام الحأكم جزي لايتجزاء من مكوناتها،لان هذا النظام يثق في اللجان والمفاوضون الاجانب ،بينما لايثق في الوطنيون من ابناء الوطن لا ختلافاتهم السياسيه،
‏*الله ريحك يا عوض من قفل (البلف)؟


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 839

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




خالد آدم اسحق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة