المقالات
السياسة
لماذا يكره الكيزان شعب جبال النوبة العظيم لهذه الدرجة؟ (1)
لماذا يكره الكيزان شعب جبال النوبة العظيم لهذه الدرجة؟ (1)
07-28-2013 08:52 PM



الجبهة الإسلامية السودانية منذ وصولها الى سدة الحكم فى الثلاثين من يونيو من العام 1989م استهدفت بشكل صريح وواضح ومعلن شعب جبال النوبة العظيم في البدء المثقفين وخريجي الجامعات والمعاهد العليا الأجنبية والسودانية والأطباء والمحامين والمساعدين الطبيبين وقدامى المحاربين والحكامات والشيوخ والنساء والاطفال من ابناء النوبة دون وجة حق. وقد كان هدفهم الاساسى هو استعمار واستعباد شعب جبال النوبة العظيم ولكنهم فشلوا وضل سعيهم فى الحياة الدنيا و سيضل في الآخرة. لقد وضعوا السم فى آبار "تلسى" لابادة البشر والحيوانات.

هجمة "حكومة الإنقاذ" الاسلامية العروبية قد فشلت وكانت السبب الاساسى فى تكوين ما يعرف اليوم بـ"رابطة أبناء جبال النوبة العالمية" الموجودة فى معظم عواصم العالم والتي يقودها أبناء جبال النوبة الذين نشأوا وتربوا فى العالم المتقدم، مستفيدين من وسائل التكنولوجيا الحديثة. و من أولئك من انضم الى معسكرات تدريب مشاة البحرية الأمريكية "المارينز". حيث برعوا وتقدموا الصفوف وحصلوا على دورات تدريبية متقدمة فى كل المجالات الطبية والهندسية والعلوم الاستخباراتية. نعم، لا توجد وساطة اوخلفية قبلية محددة تنحدرمن أصول عربية في اختيارالانتساب للجيش الامريكي كما يحدث في جيش السودان الذي يهمش العناصر الغير عربية ويحجر ترقتيها لرتب عسكرية أعلى. إن أبناء جبال النوبة يقودون، الآن، أسطول الرئيس الأميركي الراحل "رونالد ريجان" او، بلغة مشاة البحرية الأمريكية، "أسطول ريجان" الذي هو أكبر أسطول امريكى، يمشط مياه الخليج العربى بحثا عن أهداف إرهابية محتملة. وثمة نكتة تناقلتها السن الشعب السوداني أيام حرب الخليج الأولى العالمية ضد العراق الذي احتل الكويت دون وجه حق وسانده البشير والترابي، دون وجه حق أيضاً. ولا غرابة في ذلك فالكيزان يقفون دوماً فى صف الباطل فى أى مكان في العالم. تقول النكتة إن سودانيين جلسا فى الطريق العام فى الكويت، بعد تحريرها من قبضة صدام حسين، فمر بهما عسكريين أمريكىين من مشاة البحرية الأمريكية كانا من زنوج الولايات المتحدة فمازح أحدهما الآخر قائلاً، بعامية سودانية (بلاى شوف الفرخ دا )، فرد الجندي الأمريكى الزنجي قائلاً ( فرخ أبو يا.....). أى عنصرين، أولئك، ابتلانا الله بهم هولاً؟!

كم من جندي، ياترى، مثل أولئك، من أبناء جبال النوبة، فى كل جيوش العالم ؟ إن أبناء جبال النوبة يحبون لبس (الكاكى) فى كل أى مكان فى العالم فقد ارتدوه (الكاكى) وحاربوا به فى المكسيك، ومع الجيش العثماني، فى أصقاع اروبا وفى جليدها القارص ونجحوا وانتصروا وحصلوا على الميداليات وأوسمة الشجاعة من الدرجة الأولى الممتازة. كما وحصل جنود منهم على لقب "فارس" فى أضخم جيوش العالم. هم قد حاربوا ضد هتلر وموسلينى. حاربوا ضد الفاشية والنازية. لذلك سجلتهم اتفاقية الأمم المتحدة للشعوب الأصلية فى الرتبة الثالثة فأضحوا، بذلك، الشعب رقم 3 فى العالم من حيث العراقة والقدم والاصالة. وتلك اتفاقية تكفل الحماية الدولية لكل فرد من جبال النوبة. لذا يكن من واجب حكومات العالم الموقعة عليها، والمصادقة على البرتوكولات الملحقة بها، تقديم الحماية الضرورية لكل فرد من شعب جبال النوبة العظيم. نحن هنا لا نطلب صدقة من أحد، بل نذكرهم بأنهم قد وقعوا على الاتفاقية المشار إليها أعلاه وحصلوا على إمكانيات مادية لوجستية تعين على تنفيذها. ونحن ندعوا هنا مؤسسات شعب جبال النوبة العظيم في أي مكان في العالم حث حكومات الدول الصديقه لشعب جبال النوبة العظيم على القيام بواجبها الانسانى.

إن للنوبة جيش مقاتل وشرس هو الجيش الشعبى لتحرير السودان- قطاع جبال النوبة- الفرقة التاسعة والعاشرة. وذلك الجيش أورثتنا إياه، بضرورة رد الفعل الدفاعي، هجمة سلطة حكومة "الإنقاذ" الشرسة علينا. ويشتمل ذلك الجيش على قوات قوامها القوات الخاصة لجيش الحركة الشعبية لتحرير السودان التي كان يقودها الدكتور جون قرنق ديمبيور والتي حاربت من أجل السودان الجديد وقاتلت وظلت تقاتل من أجل آمال السلام فذهب أرتال من شهدائها إلى الله، سبحانه وتعالى، دفاعاً عن تراب السودان في كل شبر من ربوعه، فى البحر وفى البر وفى الجو. ويعلم عمر البشير، تمام العلم، أن أرض السودان سوف يرثها عباد الله الصالحين الذين كتبهم الله، سبحانه وتعالى، فى الزبور من بعد الذكر. ونذكر هنا أن القوات الخاصة السودانية التي تحرس البشير أشد رجالها هم من أبناء جبال النوبة. نحن نحرس حتى الرئيس السوداني نفسه! فهل تكن هناك، من بعد ذلك، أي مسافة تفصلنا عن المجرم البشير؟! لكن شعب جبال النوبة لا يعرف الغدر والخيانة. لذلك يعمل أبناؤه وبناته، الآن، فى كافة مكاتب مفوضية شئوون اللاجئين فى الشرق الأوسط وفى الاتحاد الاوربى فى كل أقسام تلك المؤسسة الإنسانية العريقة. إن النزاهة والشرف والإنصاف صفات مميزة لكل فرد فى جبال النوبة. لذا هم لا يطالبون برأس البشير، بل بأن يذهب البشير الى القضاء العادل ليلقى محاكمة عادلة تتوفر فيها كافة الضمانات الإنسانية والحقوقية. وأقول هنا، من بعد كل ذلك، إن التسامح والصفح هما، في غاية الأمر، صفتان من صفات أبناء الأمراء والملوك.

ولئن نتحدث عن الكجور المقدس عند النوبة نقول إنه بمثابة الكاهن فى العصر الفرعوني القديم إذ هو يقوم بالطقوس الدينية عندهم وله صفة وصلة وارتباط بالله، بطريقة أو بأخرى، وهو يجلب المطر ويبارك الحصاد. وتلك هى طقوس فرعونية قديمة، الشيء الذي جعل للكجور ثعباناً يتلقف كل حية تسعى وذلك فى يوم الزينة وعندما يجتمع شعب جبال النوبة العظيم فى سبر التنل في الشهر التاسع من كل عام ويذهب إلى الجبل ليسأل الله الخير لكل الناس.

هل ياترى هؤلاء هم قوم موسى الذين اضطهدهم فرعون لسواد بشرتهم؛ القوم الذين غنى لهم بوب مارى (exodus)؟! تلك هي قصة تحكى تحدي السود للقهر والذل والعبودية وهجرتهم إلى أرض الميعاد، وإلى أرض الأحفاد والأجداد، إلى مهبط الديانات السماوية: أور شليم، باللغة العبرية، والقدس، باللغة العربية. إنه قد قيل عن سيدنا موسى إنه كان يتحدث لغة غير مفهومة. وتلك اللغة هي ذات اللغة المحلية التي ينطق بها، الآن، الكوشيون النوبيون والنوبة فى جميع أصقاع العالم. وقد تختلف بعض العبارات فيما بين أولئك الأقوام . غير أنها تحمل ذات المعاني والكلمات المهذبة التي تخلوا من الشتائم ومن العبارات العنصرية التى تحط من كرامة الإنسان.

إن الخرطوم- في ترميزنا- هي أرض الميعاد. وفرعون وجنوده هم البشير وقوات الأمن والدفاع الشعبي وبوليس أبو طيرة والدبابين والسائحين، بل وحتى جماعة النصرة السلفية الإرهابية التي أطلقت فيديو هزيل عند موقع التواصل الاجتماعي YouTube لا يرقى لمستوى المشاهدة ولم يشهر لنا من هم في الحقيقة. فكيف لنا، إذاً، أن نتَّبع أناس لا نعلم من هم ولماذا يغضون وجوههم أمام كاميرات التصوير؟ هل هم يخشون غير الله سبحانه وتعالى؟ هل هم يخافون من استخبارات الجبهة الثورية التي تمشط شوارع الخرطوم وتوثق جرائم الإنقاذ وترسل الفيديوهات، ليل نهار، إلى مواقع منظمات حقوق الإنسان العالمية والى أيدى رجال مكافحة الإرهاب فى أعتي أجهزة المخابرات في العالم؟ كيف يعلن شخص الجهاد من وراء حجاب؟ هل ذلك يجوز، يا هيئة علماء السودان؟ .... من أنتم ؟!

إن العيون التى ترصد أولئك سوف تضربهم بقوة فى اللحظة المناسبة. لذلك هم أخفوا وجوههم خوفاً من بطش الإنسان، لا خوفاً من الله، سبحانه وتعالى.

ان هجمة الإنقاذ علينا قتلت بدم بارد المحامى الأستاذ حمدان حسن كوري الذي دافع عن حقوق شعب جبال النوبة العظيم، فى مطلع التسعينات وعندما كان الهالك عبد الوهاب عبد الرحمن ، رسول الترابي والبشير ورسول الاسلام الى شعب جبال النوبة العظيم، يعمل محافظاً بجنوب كادقلى. هم قد قتلوا كوري بدم بار وخارج نطاق القضاء. وتلك، بحق جريمة حقوق إنسان كاملة الأركان. هم قد أعدموا، أيضاً، موظف فى الدولة خارج نطاق القضاء هو العريف شرطة سجون العم حسن كورى، والد المحامى الشهيد حمدان لأنه عارض، بشكل واضح وصريح، إهانة السجناء، خاصة السياسيين والمثقفين. ورغم الظلم الإدارى الذى لحق به كان العم حسن كوري يتفانى فى عملة بجد ونزاهة ونشاط. وقد قضى الرجل خمسة عشرة عاماً فى سلك الشرطة، برتبة عريف إذ أنه لم يكن يتلقى أي ترقية إلا من بعد كل سبع سنوات! إن ذلك هو أيُّم الظلم الإدارى الواضح الفاضح! جريمة أخرى، تلكَ، كاملة الأركان، ضد شعب من الشعوب الأصيلة. ذينكما هما جريمتان تفلح كلاهما- أو كل منهما على نحو منفرد- في اختبار الضم إلى ملف ضخم بمحاكمة الجنايات الدولية، سيما وأن لا النزاهة، ولا العدالة القضائية، تتوفران في دولة عمر البشير. إن تلك هي حكاية أسرة واحدة فقط من أسر جبال النوبة، فقدت الأب والإبن الأكبر، فماذا حل بباقي أفراد تلك الأسرة يا ترى؟

لما سبق كله يبقى تقديم عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية بحجج ملف أخر غير ملف دارفور أمراً وارداً ومحتملاً إن يتولى ذاك الملف الخبراء من شعب جبال النوبة العظيم. ذلك حتى لا ينجو من سقط اسمه من قائمة درافور من التوثيق فى ملف جبال النوبة، سيما وأن شهداء كثر من النوبة قد اغتيلوا بـ"جهنَّم" التعذيب- التي هي من أشرس وسائلها التعذيبية ربط جوال شطة فى الرأس- منهم محمد حماد، وهو مزارع من أبناء الشّوّاية، رمضان جكسا، وهو نجّار من أبناء كادوقلي، وإبراهيم باشا الذي عاد من اغترابه بليبيا من بعد زمان طويل وعمل بالتجارة.

للمقال بقية

المقال القادم عن بيوت الاشباح بجبال النوبة

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2927

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#732103 [نوباوي متصلح مع نفسو]
5.00/5 (3 صوت)

07-29-2013 03:14 AM
ياخي الله يشفيك ويطهر قلبك من النظرة العنصرية الدونية
لماذا تفسر ما حدث لابناء النوبة الذين ذكرتهم من اغتيالات وتعذيب علي اساس قبلي عنصري فقط ؟؟
وكما ذكر الاخ ركابي ان هؤلاء اشتكي منهم البشر والحجر , ياخ اي قبيلة في السودان واي اسرة كبيرة لها افراد اغتيلو وعذبو واعتقلو وليس النوبة فحسب , ولكننا لم ننظر لذلك نظرة قبليةضيقة وانما نظرة سودانية شاملة للتخلص من هذا السرطان الكيزاني الذي دمر السودان وقتل ابناءه واغتصب نساءه وشرد وعذب واعتقل كل السودانيين بمختلف قبائلهم .
لذا اخي عامر حكم عقلك وتخلص من عقدك النفسية والمستقبل لنا.


#731984 [واحد من الناس]
4.00/5 (1 صوت)

07-28-2013 11:49 PM
والله على ما اقول شهيد ليست لي علاقة بالانقاذ لا من قريب ولا من بعيد.. ولكن مقالك يا هذا مقرف وقذر.. نظف الله قلبك ونفسك وانسانيتك. حاول تهتم بنفسك شوية فالمرض ليس بالحمى وحده


ردود على واحد من الناس
[الشرانى] 07-29-2013 01:39 AM
فعلا زول وسخان وقلبه اسود زى السبورة وحاقد على السودان والسودانيين

[الكلس] 07-29-2013 01:01 AM
من حق الانسان يتكلم عن قبيلته وعن الظلم الحاصل ام تريده يصمت لخاطر عيونك يا زيف التاريخ , فاننا شعوب لا نخاف الا الله فلن يرعبنا البشير او اي شخص غيره وستجد ما نقوم بعمله وتشهد لك الايام فالمسكوت عنه عبر التاريخ كثير فكل ماذكر هنا حقائق يا المدعوا( واحد من الناس ) في مقطع وجد ضالته في النوبة واصبح يدعون الاصلاء وبينما الاصلاء يعتبرون من سكان الغاب فتريك الايام سؤ ظنك وحقدك وحقد الملايين امثالك واي حاجة بنقلعوا بالقوة مش مجاملة فاسلوب القوة وجدناه من اهل السياسة في هذا البلد فربما انت منهم


#731976 [صوت اللاجئين السودانيين]
4.00/5 (2 صوت)

07-28-2013 11:36 PM
إلى الإمام يا أستاذ عامر جابر والتحية عبرك إلى اهلى شعب النوبة العظيم الذي قال عنهم الأستاذ ياسر عرمان اقدم منهم فى السودان إلا النيل ، أتمنى أن يعمل أبناء النوبة مع بقية الرفاق من أبناء دارفور و النيل الأزرق فى تقديم كل القرائن والدلائل من الانتهاكات الصارخة التى وقعت فى حق أهلنا شعب النوبة العظيم إلى المحكمة الجنائية الدولية فى حق المجرمين ً عمر البشير، احمد هارونً والمتواطئين من أبناء المنطقة الذين باعوا ضميرهم لاسيادهم ، مثل عفاف تاور ، تابيتا بطرس و مركزو ودانيال كودى ،،،،،


#731964 [ركابي]
5.00/5 (4 صوت)

07-28-2013 10:55 PM
ياخي ده الشجر والحجر والبشر في السودان اشتكي من ظلمهم ومااظن في اثنية او عرقية ما نالها منهم ظلم ....مفروض نضالنا ضد حكم الانقاذ يكون جماعي ويتدثر بثوب السودان فقط


#731957 [lwlawa]
5.00/5 (1 صوت)

07-28-2013 10:43 PM
يكفي النوبة شهادة رئيس اللجنة العسكرية المشتركة النرويجي(JMC )الذي كان يراقب تنفيذ اتفاق سويسرا حيث ذهل من ما وجده من التزام منقطع النظير وبدون رقابة ووصف شعب جبال النوبة بانه اكثر شعب مسالم يمشي على رجلين .؟..ويبدو ان تلك الصفات هي التي اغرت الكثير لظلمهم ومحاولة هضم حقوقهم ولكن هيهات ...؟؟ ترى النوبي المسالم فتزدرية وفي داخله اسد هصور .


عامر جابر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة