المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نظام السودان وطالبان وخالد المبارك!ا
نظام السودان وطالبان وخالد المبارك!ا
12-15-2010 09:02 AM

نظام السودان وطالبان وخالد المبارك!
تاج السر حسين – [email protected]

لا يوجد فرق كبير كما يظن البعض خطأ بين (طالبان) افغانستان و(طالبان) السودان.
سوى أن الأوائل (طالبان) افغانستان كانوا يجلدون ويرجمون ويكسرون التماثيل ويمنعنون النساء من العمل والذهاب للمدارس والجامعات مثلما يجلدون الرجل (الأمرد) وهو الذى يحلق لحيته وشاربه دوغرى وعلنى لا يهمهم ما يكتب أو يقال عنهم بل لم يهتموا كثيرا حينما ذهب اليهم وفد مكون مما يسمى (بهيئة علماء المسلمين) يقودهم الشيخ القرضاوى وطلبوا منهم أن يوقفوا تكسير التماثيل خاصة والعالم يستهدف الأسلام والمسلمين (بزعمهم)، فالأسلام فى الحقيقه يسئ اليه المسلمون أنفسهم ولا أحد غيرهم بغلوهم وتطرفهم وأقحامه فى السياسه .. وطالبان وقتها كانت تسيطر على السطه والحكم فى افغانستان، فجاء جوابهم : لا تقولوا لنا العالم يستهدفنا أو تبريرات كهذه وأنما قدموا لنا فتوى (شرعيه) تمنع تكسير التماثيل حتى نتوقف، فبهت الوفد وعاد من حيث أتى وتركوا (طالبان) تكسر قيمة فنيه وتاريخيه ثمينه هى تماثيل (افغانستان).
أما (طالبان) السودان فهم يفعلون نفس الشئ، يعذبون معارضيهم فى المعتقلات ويغتصبونهم ويلفقون التهم ويزورون الأنتخابات ويضطهدون النساء ويلاحقونهم فى الجامعات ويضيقون عليهم حتى يكرهوا التعليم، ويقضون على حضارة وتاريخ بلد عرف بالتسامح الدينى والتعايش السلمى وبأحترام العهود والمواثيق .. طالبان افغانستان يحطمون الحجاره وطالبان السودان يحطمون الحضاره.
أنهم يفعلون كل شئ تفعله (طالبان) افغانستان والأختلاف الوحيد انهم حينما يفعلون ذلك يرتدون (نقابا) مصنوعا من عبارات وكلمات وتبريرات .. لا قماش.
ذلك (النقاب) المصنوع من كلمات وعبارات يرددها مثقفون ودكاتره على شاكلة (خالد المبارك) اليسارى (التائب) وعميد معهد المسرح والموسيقى (الأسبق)، وبهذه الصفه لو كان فى افغانستان حينما دخلها تتر وهكسوس (طالبان) لرجموه وسحلوه (فالموسيقى) عندهم (حرام) ولفعلوا به ما فعلوا (بنجيب) حاكم افغانستان فى ذلك الوقت الذى كان لاجئا داخل السفاره الروسيه فى كابول.
ومن يظن هنالك فرق بين (طالبان) افغانستان و(طالبان) السودان فى (الفهم) والثقافه فهو واهم.
والدليل على ذلك فى السودان انكشف (نقاب) الأنقاذ، وأتضح ان من كانت ترتديه ليست أمراة وأنما (رجل) وهو القاضى الذى كان الى جانب النقاب يرتدى (كرفته) مستعجلا الأنتهاء من جلد الفتاة السودانيه التى يهز صراخها الحجر .. وهو الشرطى الجلاد، وهم جميع من برروا تلك الفعله الشنيعه بأى تبريرات كانت فى اى موقع.
خجلت لدكتور (خالد المبارك) الملحق الأعلامى فى سفاره السودان بلندن وهو يتحدث لمحاورته على قناة (البى .بى .سى) وهى ترتدى زيا (فاضحا) بحسب مقاييس (طالبان السودان) وأشعر بأن القناة أو المذيعه تعمدت أن يكون على ذلك الشكل، ولو كان (خالد المبارك) مبدئيا وصادقا مع نفسه وطالما هو مؤيد ومبرر للجرائم البشعه التى تحدث تحت مسمى (الفعل الفاضح)، لأعتذر لمقدمة البرنامج من محاورتها وهى على ذلك (الزى).
د. خالد المبارك بحسب شريعة (طالبان السودان) ارتكب جريمه القذف ولو كان هنالك عدل لتم استدعائه ومعه (والى الخرطوم) و(نافع على نافع) ولأقاموا عليهم (حد القذف) فهم ليسوا أكرم من الصحابه الأربعه الذين روجوا (لحديث الأفك) ومن بينهم (حسان بن ثابت)، وأظنهم لم يسمعوا لفتوى على بن ابى طالب حينما سأله الخليفه عمر وهو الحاكم وقتها (لو أن امير المؤمنين شاهد بعينيه ممارسة زنى)؟
فرد عليه (على) اذا تحدث باسم من ارتكبوه ولم يأت باربعه شهود يجلد!
وجريمة الزنا معلوم ان ثباتها صعب للغايه بل تصل درجة الأستحاله ولا يكفى لأثباتها تواجد رجل وأمراة فى وضع (مخل) مهما كان شكله ولذلك لا يمكن أن يترك اثباتها لمزاج (عساكر النظام العام).
فضلا عن ذلك فأن (عازه) السودانيه شاديه عبدالمنعم التى قالت كلاما على (الهواء) يعجز عن قوله الرجال ردا على (خالد المبارك)، نفت كلامه وكذبته وقالت ان جريمة الفتاة كانت (بنطال) وما يؤكد كلامها أن احد الجلادين كان يردد بأن العقوبه 50 جلده، على الفتاه أن تأخذها ولا تعطلهم كى يذهبوا لقضاء اشغالهم الأخرى، ولا أدرى هل هى مهمة (جلد) أخرى أم ملاحقه لفاسد نهب البنوك أو محتكر للتجاره أصبح من (المليارديرات) بعد أن كان فقيرا معدما قبل الأنقاذ؟
ما يهمنا فى الآخر ومهما كان شكل (التهمه) أو الجريمه، فان ما حدث بشع وفظيع ولا يمت لأنسانية القرن الواحد والعشرين بأى صله.
لقد جلدتموها 50 جلده لكنكم حطمتم مشاعر وأحاسيس 38 مليون سودانى وجعلتم حياتهم بلا طعم أو مذاق.


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 2605

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#59692 [د. تجاني الامين-السعودية]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2010 01:07 PM
ما اعلمه عن د/ المبارك (أحد المرموقين من أساتذة جامعة الخرطوم) لا يجعلني أتصور أنّه في حاجه مادية لنظام الانقاذ. ليس كل من يرضى خدمة بلاده تحت نظام ما بالضرورة ينجر لهدف مادي حرام. ولا كل من يعارض برئ من الأهداف الدنيوية قصيرة المدى. البعض خرج على النظام لأن مصالحه مع خروجه والعكس كذلك صحيح. اذن لا نتهم حين نتكلم عن حالة معينة إلا بدليل. شخصيا دخلت في وقت منظمة سياسية ما وخرجت في وقت لاحق منها ولا أشعر أن خروجي أو دخولي يرتبط بمصالح مادية شخصية.

لو قلنا أن الناس يبشرون بالنظام العلماني أو الشيوعي لأنهم لا غيرة لهم تجاه اعراضهم (بناتهم وأزواجهم وأخواتهم الخ...) أو لا دين لهم هل سيرضون ذلك؟

الاختلاف والاتفاق مع طالبان:

\"الأخوان\" يشبهون طالبان في الغاية لكن وسائلهم تختلف في محاولة بناء نظام يقترب من روح الدين. أنا هنا لا أقول هم صاح ولا طالبان غلط.

مثلا كان بإمكان الانقاذ أن تفصل بين الجنسين في الجامعات المختلطة التي ورثوها لكنهم افتتحوا جامعات جديدة مختلطة.هذا المثال يشرح الفرق.

قلت لم يقدموا لهم دليلا وكان عليك أن تقول دليلا يقنعهم. فقد قدموا لهم دليل أن الصحابة عاشوا في افغانستان قبل طالبان ولم يتجرأ أحد بتحطيم تلك التماثيل أو يكتب عن ضرورة تكسيرها. أليس هذا بدليل؟ وهل الناس يختلفون بعدم وجود أدلة صادقة؟؟


أظن كثير من علمانيي السودان يفضلون إذا كان لابد أن يمر السودان بتجربة سياسية ترفع شعار الدين يتمنون أن يحكمهم نظام مثل طالبان افغانستان أو أسوأ. وهذه مشكلة ذات دلالة مرضية نفسية ليس سببها المنافسة السياسية فحسب. الصادق المهدي حسب علمي قبل سنوات نفى علنا أن يكون هنالك تشابه وهذا يحسب له على الرغم أنّه أكثر المظلومين في اغتصاب السلطة. هذا هو الفرق بين تحري اللاموضوعية وتحري الموضوعية.

أقول لا يمكن لأن لو قدر أن يكون لطالبان فرع في السودان سيكون خلاف أفغانستان خلاف الكويت خلاف ماليزيا خلاف نيجريا خلاف كوسوفا وذلك لاختلاف البيئة الثقافية وهذا عكس ما تقول.

خلافا للكاتب لا أظن لو ارتضت طالبان افغانستان نظام اتنخابات سيكون لهم فقها يزور النتيجة كما لا اظن انهم يغتصبون مساجينهم. لكن بعض حركات الإسلام قد تكون لها جرئة فقهية لذا نموذجها قد يحتمل ما ذكرت من موبقات. والحق أن حركة الاتجاه الأسلامي تأثرت كثيرا في نشأتها بأساليب التنظيمات العقائدية اليسارية

لخصوصية السودان نقول نعم لحكام يأتون عن طريق انتخابات حرة ولو كنتم أنتم ولا للانقلابيين ولو كانوا رسلا.

وجدان هذا الشعب شكله الدين ولا يمكن أن يرتضي طائعا مختارا نظاما يقوم على فصل السياسة عن الدين أو يحارب كل من يرفع شعارات دينية.

ياخي لو خصمنا الانصار والختمية وجماهير المنظمات الإسلامية بمختلف مسمياتها والمتعاطفين معها ماذا سيبقى لكم غير أعداء النظام في الخارج؟

ياخي بشروا بما تؤمنون به من عدالة اجتماعية وغيرها دون أن تتصادموا مع وجدان شعوبكم. بهذا تسحبون البساط من تحت المتاجرين باسم الدين. ممكن لكثير من الناس يستمعون لكم في مضمون هذا الفديو المعروض حتى تقولوا بضرورة إلغاء عقوبة الجلد سواء للنساء أو الرجال فلا ينفضون من حولكم فحسب بل يقفون ضدكم؟ أليس لكم وعي سياسي؟

أكبر هزيمة للعلمانيين بمنظماتهم المختلفة ممكن واحد علماني يخروج عليهم ويكون مع أو داعم لمنظمة اسلامية ما لكن يندر العكس.

لو سألتني لماذا دخلت تلك المنظمة ولماذا خرجت؟ لقلت: الدخول كان بسبب التيارات الناشطة الرافعة لشعار فصل الدين عن السياسة والخروج كان \"بحثا عن مزيد من النزاهة والعدالة مع النفس والآخرين في تطبيق قيم الشريعة وأيضا بحثا عن الخلاص الفردي باعتبار ليس كل فرد يصلح أن يكون منضويا تحت اغلال التنظيمات. لكن لا يعني أنه لا يمكن أن يدعم منظمة ما دون أن يسجن عقله ووجدانه لرؤية جماعة بعينها\"

هل ممكن نتعايش من غير تخوين وهل يمكن أن نتعارك مع بعضنا دون أن نستعين بالظالمين من خارج الحدود؟ الالتماس مقدم لجميع الاطراف المتصارعة حول السلطة. يحسب للجبهة أننا لم نستوثق بعد في استعانتها بالصهاينة في الانقلاب. مافعلته بالسودان عمل سودانيين وربما هو السبب في بقائها حتى الآن.
الفيديو خطأ من الجلاديين والمسؤل القاضي والمسؤل من القاضي لكن الجلد عقوبة أعترف بها. (نعم لجلد النساء والرجال لكن بالكيفية السليمة) (وكما أن الرجال يجلدها الرجال كذا النساء تجلدها النساء مادام في شرطة نسائية) (وأفضل الاستعاضة بآلة. سوط آلي تنفيذا لأحكام الديّان في عصر الآلة الحديثة سواء للرجال أو النساء). (ألم يكن السجن مهانة وعذاب. وماذا تعرف عن الأعمال الشاقة) (هل من الأفضل نعاقب ثم نذهب لإعالة أسرنا أم أن نعاقب المذنب ومن يعوله).

لم أسمع أو أقرأ ماذا قال د.خالد المبارك لذا لا تعقيب على ما ذكر.
واحدة من أسوأ خصال هذه الحكومة أننا لم نسمع أنها قد عاقبت أحدا من أفراد حزبها طيلة حكمها.
نتمنى بعد الاستفتاء أن نشهد انتخابات حرة ونزيه.


#59667 [قاسم خالد]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2010 12:25 PM
للأسف قريت كلام أبو كوج اليوم و شعرت بغضب شديد و أود أن أقول له ردا على قوله (كيف لا يهمك شكل التهمة او نوع الجريمة اتريدها اباحية في قارعة الطريق اتريدنا نسير كما البغال ترمي بفضلاتها قارعة الطريق دون اكتراث ماذا لو رايت رؤوس تقطع بحد السيف ) أقول له : أي شيء مما قلته أفضل من إذلال الإنسان و لا شيء يجلب التخلف و الخروج من التالاريخ لتصبح يوما تجد فيه نفسك تحك القمل و تشحد اللقمة و تكورك من المرض أكثر مما يقوم به أمثالك من إذلال للإنسان . و من مثلكم أنتم أيها البغال يرمي فضلاته على قارعة الطريق؟ لقد وصفت حالتكم تماما أيها البغل .


#59410 [أحمد الصافي]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 09:04 PM
انتوا شفتوا حاجة الجايات أفظع ولطالبان أفغانستان عظيم الشرف لم ينسب إليهم هتك عرض أو إغتصاب رجل فهم رجال ويحترمون الرجولة ألا تراهم يجلدون الأمردهؤلاء أسوأ من طالبان أفغانستان


#59384 [kavim]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 07:48 PM
الهندكوشة انت البشير دا اكل قروش اسامة ابن لادن كلها وعندما اشتد الخناق بسبب امريكا قال له صاحب المشروع الحضارى المطارد من اوكامبو نديك قروشك فول عارف الراجل ما بقدر يشيل الفول الى تورا بورا ديل طالبان اشرف منهم الان شركة بن لادن فى السودان غير اسمها من الهجرة الى اسم اخر ديل سارقين بلد لعنة الله عليهم فى البر والبحر والسهل والجبل


#59311 [فائزة]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 04:25 PM
يا أيها \"اسد الهندكوش\" السودان بلد الحضارات لم نأت مثل هؤلاء الرعاع لنا تاريخنا وأجدادنا إذا نسيت ولن نرضى ان نكون مثل طالبان الجهل والتخلف والعجم الذين لا يعلمون دينهم ولن تقرننا نحن السودنيين باى طالبان إذا كنت تعرف اصلك وفصلك هذا إذا كنت اصلاً من السودان ،،،،
زبالات طالبان والقاعدة يقع فيها المرتزقة الباحثين عن الرزق على جثث الأبرياء المرتزقين بإسم الدين سنحاربهم حتى اخر قطر دم فينا لننشر الإسلام دين السلام والعدل والسماح في اذهى صورة وليس صور مصاصى الدماء وقاتلي الأبرياء ومغتصبى النساء


#59294 [خالد ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 03:39 PM
انت مثللك من يتكلم فى حكم شرع الله يا شبيه الرجال


#59293 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 03:38 PM
أقل ما يقال عن خالد المبارك (أتركوه انه مأمور) و هو عبد المأمور !!والرجل كان بأسم الشيوعية التىكان يعتنقها هز عرش أحد حكماء السودان ألا وهو المغفور له بإذن الله إبراهيم عبود00ولاحظوا أن الحزب الذى كان ينتمى اليه خالد المبارك كان يرى فى إنعدام (الكبريت) فى الاسواق سببا كافيا لاسقاط النظام ووقتها سيروا المسيرات السلمية وغير السلمية!! وكنت اتمنى من سيادته أن يسترجع بعض الذكريات من ذلك الزمن الجميل بمقاييس اليوم 00وإحتراما لتاريخ حفره بأظافره مع بقية الزملاء الذين استشهدوا من اجل المبادىء وهو نفسه كان مهددا بنفس المصير بدل ان (يبصق) هكذا على قبورهم المجهولة مواقعها حتى الان!! وحقيقة الجبهة الاسلامية لاتتورع تعليم حواريها إلا كل ما هو قبيح وانتهازية لاتخفى على الاعمى ناهيك عن المبصرين امثالنا00 وكان الاكرم له ان يسجل موقف يشرفه وإدانة هذا الفعل القذر ويطلب اللجوء فى بريطانيا و(برضو الحكومة البريطانية ما كانت حتقصر فى شأن توفير العلاج له لكى يعيش ليرى معنا العجب)!!0


#59285 [عادل ]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 03:29 PM
الأخ المطبل ابو كوج
هل أوقف تطبيق العقوبات الفساد
الا يوجد خمر الا توجد دعارة الا توجد مخدرات في السودان اكثر من اول الايوجد ضياع
حتى في السعودية التي تطبق فيها كل قوانين الحدود والشريعة هل وقف الفساد
العيب ابدا ما في قوانين وحدود شريعة الله وتعالى الله عن ذلك علوا كبيرا
العيب في من يطبقون العيب في الحكام والقضاة والشرطة الذين ليس هم قدوة في
أنفسهم
الا تريد ان تفهم انهم يستقلون الناس بهذه القوانين ان هذه القوانين فرضوها لقهر الناس وخداعهم
قوانين الله مكملة للتربية
ربي الناس وكن قدوة لهم وسياتيك من زنا معترفا بجرمه كما فعل سيد البشر
لكن ان تفسد انت وتفسد شرطتك فلا تنتظر ان ياتيك احد
اخي لا تؤيد نظاما فاسدا ولا تشجع حاكما لا يحاسب احد من بطانته ومحسوبيه
منذ ان اتى هذا النظام هل حاكم احد على فساد من بطانته او حتى سأله فمثل
هذا النظام الفاسد مهمه طبق من قوانين وأدعى قدسيتها فلن يكون لهاتأثير
لأنه ليس قدوة فارجوك توقف عن التطبيل


#59231 [عبداللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 02:17 PM
من عجائب الامور أن الكيزان يحدثوننا عن بلد نحن نكابد العيش فيها ولا ندري هل هم يريدون ان يخدعونا أم يخدعوا الاخرين . من الذي يجاهد ضد اعداء الوطن والدين يا هؤلاء الم تقروا بانكم شرطي الامريكان الاول في المنطقة الم تسلموا المجاهدين بزعمكم . اليست الان بلادنا محتلة بأعداء الدين والوطن كما تقولون ؟ أين حلائب واخواتها . لعمري انتم اجبن من ان تجاهدوا الا في جمع اموال اليتامى والمساكين واذلال حرائر السودان .عليكم لعنة الله والناس اجمعين .


#59152 [ابو كوج]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 12:20 PM
ما يهمنا فى الآخر ومهما كان شكل (التهمه) أو الجريمه، فان ما حدث بشع وفظيع ولا يمت لأنسانية القرن الواحد والعشرين بأى صله./// تاج السر جعل الله سرك باتعا كيف لا يهمك شكل التهمة او نوع الجريمة اتريدها اباحية في قارعة الطريق اتريدنا نسير كما البغال ترمي بفضلاتها قارعة الطريق دون اكتراث ماذا لو رايت رؤوس تقطع بحد السيف لتنفيذ اوامر الخالق الذي هو سبحانه وتعالى ارحم الراحمين ثم ماذا لو كنت من تلك القبيلة البكستانية التي حكمها اغتصاب اخت اخ وجد يمشي مشيا مع احدى بنات الاكابر فامر باخته تغتصب وامام ذويه ولم يكن الاغتصاب فعل رجل حيوان واحد بل من اكثر من عشرة رجال وعلى مراىمن الجميع يا اخي اعرفك الاستاذ تاج كيف لم تستفز وانت كنت تعيش في بيئة وبيوت الدعارة منتشرة وسط احياءنا وكم من كان يطرق ابواب الاحرار خطاً لجهله بالقراءة حيث كان البعض يشير الي داره بالكتابة على بابه (هذه دار احرار ) كبف رضيت وانت تدعي الانسانية بان ترى صفوف من اكلى لحوم النساء يقفون صفا ودون حياء لممارسة الزنا علنا ووبافتخار اين كانت انسانيتك و(قوادي ) المومسات كانوا صفوة المجتمع حيث كان البعض يفتخر انه قضى ليلته الحمراء عند القواد فلان المشهور بإتيانه حرائر النساء ثم اين كان دور اللائي تظاهرن منددات بحكم ربما نفذ بطريقة سمجة وسينال من فعل ذلك عقابه الرادع اين كن واخواتهن يمارسن الدعارة وبحراسة رجل السواري الم ترى بعض المسنات ممن خرجن منددات صفوف اخواتهن كل يوم الثلاثاء في مستشفييات العاصمة المثلثة وفي احياء باكملها في حي رائد في مدينة الابيض وفي الرديف في كوستي وفي قعر الحجر في جبال النوبة وفي بان جديد في مدينة دنقلا و في بورتسودان واحيائها التي كانت مكتظة بالوافدات من بعض دول الجوار ومن بعض نساء الوطن الم بكن يترددن للكشف الدوري خوفا من امراض الزهري والسيلان اتريد ان زيدك وازيد هذا الجيل الجميل الذي انبته رجال الانقاذ على خلق وعفاف وان شذ البعض فذلك حال كل الدنيا ففيها الصالح والطالح ولا وجود لمدينة فاضلة في الكون والا لما قال رسول الله (ص) دعوه فإن صلاته ستنهاه عن شرب الخمر اذن الحرام موجود ما دام الانسان موجودا في هذه الدنيا وعلينا درء هذه الموبقات زجرا وقد يبلغ ذلك عقابا وان بدر ما يسئ احيانا فالكمال لله وحده


#59130 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 11:50 AM
خالد المبارك مسكين عايز يعيش فباع نفسه رخيصه لنظام الانقاذ مثله فى ذلك ورجال الدين المعروضين فى سوق النخاسه والسياسه بابخس الاثمان ... كما ان هناك نساء يبعن شرفهن .. هناك رجال يبيعون دينهم لانهم لا يملكون شرفا يبيعونه .. ولذلك انا احترم هذه المراة اكثر من ذلك الرجل الذى لا تستطيع المحاكم جلده لانه اصلا يسوق بضاعة رخيصه فى نظرهم اسمها المتاجره بالدين .. تحياتنالهيئة علماء المسلمين ومعالى السيد مستشار التاصيل ..ونشوفك فى رمضان القادم لاثبات الشهر الكريم ...


#59119 [اسد الهندكوش]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 11:33 AM
منو القاليك نحن دائرين فرق
طالبان افغانستان مجاهدون ضدد الامريكان واليهود ومن شائعهم

والانقاذ يجاهدون ضدد العلمانين والشيوعين المحاربن لحدود الله والشريعة الاسلامية



#59113 [اسد الهندكوش]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2010 11:30 AM
يا اخي منو القال ليك نحن دائرين فرق طالبنا افغنستان مجاهدون ضدد الامريكان واليهود ومن شائعهم

والانقاذ نحسبهم من المجاهدين ضدد العلمانين والمحاربين للدين الاسلامي وشرع الله


تاج السر حسين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة