المقالات
السياسة
هذا البرنامج ليس لإسقاط النظام!
هذا البرنامج ليس لإسقاط النظام!
07-29-2013 11:04 AM


كنت ومازلت على قناعة ان برامج المعارضة المنقسمة الى (معارضات) لن تؤثر في نظام الانقاذ! فالمعارضة مازالت بعيدة عن الجماهير، وكما ذكرت كل الاتفاقات التي تتم تكون على مستوى القيادات التي في بعضها تفنقر الى السند الجماهيري بل نجد الخلاف حادث بين القيادات الحزبية وهذه ظاهرة تعاني منها حتى الاحزاب الكبرى كالاتحادي والامة... ولعل ما يدور من تصريحات بين دكتور مادبو القيادي بحزب الامة والصادق المهدي زعيم الحزب حول مذكرة التوقيعات واتهام دكتور مادبو للصادق بانه لا يملك تفويضاً لجمع التوقيعات يؤكد ما نرمي اليه... كما يلاحظ تناقض في علاقة احزاب المعارضة مع السلطة فالاتحادي والامة في المعارضة وابناء زعماء الحزبين(الاتحادي والامة) في السلطة!
نعود الى برنامج المائة يوم الذي كنا نظن انه لاسقاط النظام ولكن نفاجأ بتصريح للتجاني مصطفى عضو قوى الإجماع الوطني والأمين القطري لحزب البعث لـ«آخر لحظة» يجدد فيه تأكيده على أن برنامج المائة يوم الذي أعلنت عنه المعارضة ليس لإسقاط النظام خلال المائة يوم وإنما لاستنهاض العمل التعبوي عبر التواصل مع الجماهير خلال الندوات واللقاءات الجماهيرية! ولو سلمنا بذلك نسأله اين التواصل الذي يتحدث عنه؟ واين الندوات واللقاءات الجماهيرية؟ وهل افلحت قوى المعارضة في استنهاض العمل التعبوي؟ انها مجرد افتراضات او احلام يقظة لا وجود لها على ارض الواقع!
وبعد ذلك ورفض مصطفى وصف برنامج المائة يوم بالفاشل! ونسأله بماذا يصفه؟
لقد تم اعلان هذا البرنامج في مؤتمر صحفي... دشنت قوى الاجماع حملة المائة يوم لاسقاط نظام المؤتمر الوطنى . وقال فاروق أبوعيسى فى مؤتمر صحفى لقوى الاجماع بدار المؤتمر الشعبى يوم السبت: (نعلن اليوم تدشين العمل الجماهيري لخطة المئة يوم لتحالف المعارضة لإسقاط النظام ، ونبدأ اليوم والأيام القادمة ندوات جماهيرية في العاصمة وكل مدن السودان) وكان ذلك في بدايات الشهر الماضي فماذا حدث طوال هذه الفترة التي اقتربت من نصف المائة يوم؟
ان المعارضة فشلت في توحيد عناصرها، وفي توجهاتها فبالامس اعلن المؤتمر الشعبي العودة الى النضال السري واليوم المعارضة تقول إنها ستعود للعمل السري في حال عودة النظام للحكم الاستبدادي وإقصاء الآخر. مشيرة إلى أنه في حال هذا الوضع فإن العودة للنضال عبر العمل السري تصبح ضرورة، ونفت المعارضة وجود مائة يوم أخرى غير المعلنة... ونسأل عضو قوى الإجماع الوطني والأمين القطري لحزب البعث ان قوي الاجماع كانت تسعي بهذه الحملة، حملة المائة لوقف نزيف الدم السوداني فهل العودة للعمل السري تحقق هذا الهدف؟
وماذا عن الحليف الاستراتيجي الجبهة الثورية التي اختارت العمل المسلح لاسقاط النظام؟
انها مجرد تصريحات لقيادات بلا جماهير ولا ينجح عمل بدون ان تقتنع به الجماهير.
ونسأل الاخ مصطفى وقد ورفض وصف برنامج المائة يوم بالفاشل متى يمكن ان يوصف برنامج ما بانه فاشل؟
والله من وراء القصد

[email protected]



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1140

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#732763 [اسحق فضل والهندى عزالدين]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2013 11:09 PM
لقد صدقت ياهذا
نحن زمان قلنا شنو:
"الزارعنا غير الله يجى يقلعناو يشيلنا"
اسحق فضل قيه ونوتريص بيدوفائل

الهندى عزالدين الشهير بعز الطين
شى ميل اربعين

متى حتنضم لينا فى نادى علب وفراشات الليل

le circle de tapettes disparus

the circle of missing fags


for more infos plz contact us at:
[email protected]
[email protected]


#732707 [ابوراس كفر]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2013 08:20 PM
احى انا ياشبه اسحق فضل
اتريقيت وبيقيت منظر كمان؟؟؟؟ !!!!!!!!!!!!
ان من يجب اسقاطه(قبل النظام) هو امثالك من العلب المخزلين الينوموا مع الشيطان
قلتا لى شنو دكتور فى العلوم السياسية؟
سجم ام العلوم


#732404 [ahmedsaury]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2013 01:41 PM
أولاياسيدي العزيزاحزاب المعارضةهي جزء من اذمةبقاءالنظام وخاصةحزب الامةوالاتحادي ومن خلال الخج والمج الذي تمارسه بين السرجين ا فقدتهاجماهيرها وان ثمانين في المئة من الشعب السوداني اليوم اصبح مع الحركات الثورية وهذه نصيحتي الي الاحزاب المعارض من اراد منكم أن يحافظ علي جماهيره عليه أن يتضامن مع الحركات الثورية وخاصة بعد ان اتحد هذه الحركات في جبهة واحدة فوالله العظيم انا لست عضون فيها ولكن هذا احساس داخلي خلقته افرازت النظام القائم من عنصريةوتمكين وغيره بالاضافة الي سياسةركوب السرجين للاحراب المعارضة


د. عبداللطيف محمد سعيد
د. عبداللطيف محمد سعيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة