المقالات
السياسة
حتمية تواصل المجتمعات
حتمية تواصل المجتمعات
07-31-2013 03:23 PM


لكل أهل حرفة ومهنة واختصاص طريقة للتواصل، ولهم طرائفهم ونكاتهم الخاصة بهم ،ولا يتحرجون من تبادلها فيما بينهم لانها من ضمن الاهتمامات اليومية وانتم تعرفون ما أعني سوف احاول ادخل في الموضوع من خلال هذه الطرفة الطبية :
يقول الاطباء ان أعضاء الجسد أختصت ذات يوم على (الاهمية والافضلية) في الجسم ، فزعم الدماغ على ان الاهمية والافضلية الاولي له ،لانه يفكر عن الجميع ويتحمل مسئولية توجيههم وارشادهم عقلانيا لما فيه الخير للمجتمع ، واحتج القلب قائلا هو الذي يضخ لك يا كتلة الهلام ،والجميع يحتاج له ، لأنه يوفر ما يحتاجونه من الغذاء والاوكسجين أليس انا.. فاذا انا الافضل والاهم بينكم جميعا ..تجشأت المعدة من فرط الحنق والاحمضاض قالت يا لكما من مغرورين ... كيف يصل لكم الطعام والشراب ...الا عن طريقي ، وهنا تدخلت الرئة واحتجت بانها تزود الجميع بالاوكسجين المستخلص من الهواء وتخلصهم من ثاني اكسيد الكربون ... وبدأت اليد تتزمر و ادعت اهميتها وافضليتها لانها تعمل وتكدح لاطعام الكل واستمر هذا الجدل وراح كل عضو يعدد مناقبه واهميته وافضليته وهناك القدم وانها تحمل العب الثقيل وتنقلنا من مكان إلي مكان طلبا للرزق والا لمتنا من الجوع .. وبعد كل هذه المشادات بين الاعضاء .... انفجرت كل الاعضاء بالضحك استهزاء بالمثانة والقولون لشدة الاحباط ....تشنجت المثانة وانقبض القولون واضربا عن العمل ...وبعد يومين فقط اصبح مستوي السموم في الجسم كله مرتفعا ، وبدأ الدماغ يحس بالدوار وعدم التركيز وبدأ القلب يحس بالخفقان والضيق ،وظهرت معالم الانتفاح علي المعدة.
ومع اقتراب النهاية المحتومة بالتسمم بدأت الاعضاء المكابرة تتواضع وتتنازل عن ادعاءاتها وراحت تتوسل إلي المثانة والقولون بأن يعودا الي العمل مع الاعتراف بالاهمية القصوي والتعهد بان لا يتكرر التحدي مرة اخري
انتهت الطرفة الطبية ، والان علينا ان نفكر في العبرة أو جملة العبر الكامنة فيها تختصر العبرة نفسها في ان الغرور والعنجهية ومحاولة الاستفراد بالاهمية اذا دخلت فردا او مجموعة في مجتمع كبير ادي ذلك الي الاستحواذ المعنوي والمادي فلن يطول الوقت حتى يدرك المغرور والمستحوذ استحالة الاستمرار في هذا الوضع سوف يدرك الجميع ضرورة الحاجة الي بعضهم البعض، وان علي كل طرف ان يتنازل ويتواضع ثم ينزل الي المكان اللائق والمقبول لتبادل المصالح وان لم يحدث ذلك تدب الفوضي وتضيع حسابات الجميع. الدول والمجتمعات كيانات حية تنطبق عليها نفس مواصفات وشروط البقاء والحياة مثل الكائنات الحية وحسابات التفاضل والتكامل بطريقة الاستغناء والاستفراد موجودة فقط في الرياضيات المجردة ، لأن حياة المجتمعات العامة لا تطبقها ، والذي يستمر فقط هو حسابات التكامل واعلاء قيمة التعاون والمشاركة والمساهمة وتقديم التنازلات لتحقيق غاية التواصل السامية للمجتمعات ، مع تقديري واحترامي ،،،،،،،،،
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 493

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد العمدة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة