المقالات
السياسة
الوساطة الافريقية في القضية السودانية.. منطلق اخلاقي ام خضوع
الوساطة الافريقية في القضية السودانية.. منطلق اخلاقي ام خضوع
07-31-2013 11:28 PM

[email protected]

في تطور غريب ومحبط دعا مجلس الامن ثوار دارفور للتفاوض مع النظام على اساس وثيقة الدوحة مما يعني تجاهلا لمبدأ الحل الشامل..ان الدور الذي يلعبه الوسطاء بقيادة امبيكي خطير جدا..الاتحاد الافريقي اثبت انه لا يجيد قراءة تاريخ الصراع في السودان.. او انه يخضع لرغبات مريبة لقوى دولية مستفيدة من ابقاء هذا الوضع في السودان ..بالقطع يدفع السودانيين ثمنا باهظا وتتراكم الازمات عليهم بشكل مخيف بسبب هذا المنهج الذي يتبعه الوسطاء ..لابد من اعادة قراءة دور الوساطة في زيادة معاناة السودانيين قراء منهجية توضح كيف تتلاعب وتلاعبت اطراف دولية بمصير شعب يريد ان يعيش كما تعيش الشعوب الاخرى..ويوضح بالادلة الدور غير الايجابي لمجموعة أمبيكي وكيف انها فشلت عن قصد او دونه في ممارسة دور الوساطة النزيهة وكيف فارقت المنهج العلمي لفض النزاعات وتقليل حدة الصراع.. وكيف انها ساهمت بشكل مباشر في مساعدة النظام لشراء الوقت التي يهدف من خلالها احداث مزيدا من الشرخ وسط معارضيه الساسيين سواء المسلحين او السلميين مما اطال امد معاناة السودانيين وبدد جهود وموارد المجتمع الدولي الرامية لاحداث اختراق في القضية للوصول لسلام دائم في المنطقة..وكيف ان هذا العجز المقصود او غير المقصود تسبب ويتسبب بشكل يومي في زيادة عدد الضحايا الذين يدعي المجتمع الدولي الذي فوض هؤلاء الوسطاء لتخفيف معاناتهم ورفع الاذى من على عاتقهم..على المعارضة وخاصة الجبهة الثورية والحركة الشعبية شمال استنهاض كوادرها خاصة من الباحثين لاعداد ملف عن ما يدور وعجز هذه الوساطة بشكل علمي حتى يرى العالم كيف ان تقاطع مصالح اطراف دولية لعبت دور غير اخلاقي في زيادة معاناة شعب وذلك بمساعدة نظام يقهر شعبه بشكل يومي

[email protected]




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 900

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#734357 [المانجلك]
5.00/5 (1 صوت)

08-01-2013 01:11 AM
هُو مش عدم قراءة تاريخ الصراع في السودان ، بل هي مصالح .
المرتشي امبيكي ، رجل في المعاش وفاضي عايز يقضي بقيه حياتو (سايح) بقروش الإتحاد الافريقي الغلبان يبيع لينا الهوا.. طيارة ماشة وطيارة جاية و( نايم وماكل شارب بيره بارده ) كل يوم في فندق خمس نجوم يوم في اديس ويوم في الخرطوم ويوم في نيويورك ، في (امنقّه من كدا) .
ان شاء ما اتحلّت مشاكل السودان ما فارقه معاهو بل افضل ان تظل معلقه لانو يوم ما اتحلّت حيرجع عاطل .
هكذا يدير هؤلاء الأمور .. افتح البلف اقفل البلف وكلو بتمنو ، والمؤتمرجيه عرفوا كيف يحتون الرجل فتّم شراؤه من بدري بحفنه دولارات وتسهيلات وهذا معروف للقاصي والداني .


ردود على المانجلك
[Khalid Amar] 08-01-2013 01:01 PM
you are right brother, this a time to act against this bad game palyed by this amn.


خالد عمار
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة