المقالات
السياسة

08-03-2013 06:42 PM

اولاً رسالتي للاعلام والامن المصري الذي يعلم يقيناً ان كل السودانيين المتواجدين علي ارض مصر هم ضحايا لنظام الاخوان في السودان قبل ان تقع مصر في مصيدة الاخوان والارهاب.

الجماعة اختطفت السودان منذ ربع قرن من الذمان وجاءت ثورة شعب مصر المجيدة في 25 يناير وتفائلنا خيراً ان بوصلة التغيير ستتجه صوب العلاقة بين دولتي وادي النيل والشعبين الشقيقين، في الاتجاه الصحيح..

كتبنا كثيرا وتحدثنا كثيرا ولا حياة لمن تنادي، يؤسفنا ان نرى المجرم البشير في ارض مصر بعد 25 يناير، فبدأ البشير وجماعته زيارة مصر بعد الثورة مباشرةً وفي عهد المجلس الاعلى للقوات المسلحة بقيادة طنطاوي، ورأينا الهبات والتبرعات تتدفق حيث الشعب السوداني يعاني الجوع والفقر.. انه الكسب الرخيص وللأسف مصر تعلم ذلك.. وتكرر ذلك في عهد المعزول، وحسب رصدنا للنظام السوداني زيارات وانشطة في ارض مصر بعد 25 يناير علي مدار الاسبوع فكانت زيارات البشير ووزرائه اكثر من زياراتهم لاقاليم السودان.

كررنا كثيراً علي مصر ان تتحرر من العقلية القديمة، التي تقول التعامل مع الحكومة السودانية هو امر واقع، ويجب الحفاظ عليها وفق للمصالح والامن القومي المصري، واثبت الواقع ان هذا الاسلوب هو اسلوب دفن الرؤس في الرمال، ولم يحقق شيءاً للشعبين بل كرس للجماعة والارهاب .

علي خبراء مصر مراجعة العلاقة بين مصر والسودان ..مصر في كل قضايا السودان جاءت في المؤخرة ؛ومن ضمن هذه الاحداث الحدث الجلل بتقسيم الجماعة الضالة لارض السودان لدولتين، وان استمرت هذه الجماعة في السلطة في السودان ستشهد مصر التي تخشى علي امنها القومي، وتحافظ علي علاقتها مع الارهاب والجماعة الحاكمة في السودان، ميلاد اكثر من دولة جديدة في جنوب الوادي لأن سياسة الجماعة العالمية هي ان تضعف النسيج الداخلي للشعوب، حتي تتمكن من السيطرة ومنهجها في ذلك هو التقسيم والتفتيت.
نبهنا كثيراً بتحركات جهاز الامن والمخابرات السوداني الاخواني في ارض مصر، والامن المصري علي علم بكل تفاصيل ذلك بل ما هو اهم ان يعرف الرأى العام المصري ان كل السودانيين علي ارض مصر هم ضحايا للجماعة التي لم يحتمل شعب مصر حكمها لمدة عام واحد، هي نفس الجماعة ظلت تقتل وتشرد ابناء الشعب السوداني قبل ربع قرن من الزمان.

يجب علي مصر قبل ان تتجهة للتعميم عن وجود من هم في رابعة ان تحد من تحركات جهاز الامن والمخابرات عبر السفارة السودانية بالقاهرة وهناك اعداد كبيرة من ضباط نظام البشير يتواجدون علي ارض مصر بحجة الدورات التدريبية والتبادل العلمي.

سفارة السودان تمارس العنف والارهاب ضد ابناء الشعب السوداني بمصر، وذلك بمساندة جماعة المعزول مرسي وتحركات اتيام الامن ظاهرة للعيان بين رابعة والسفارة السودانية.

يجب ان تتجه العلاقة السودانية المصرية بعيدا عن ضلالات الجماعة الحاكمة في السودان، وعلي مصر وبكل وضوح دعم الحراك السوداني من اجل الاطاحة بالجماعة في السودان، علي المستوي الرسمي والشعبي والاعلامي لأن ثورة ضد الاخوان والارهاب في مصر بعيداً عن السودان لا تكفي وستتجه الجماعة السودانية في زعزعة الامن والاستقرار في شمال الوادي.

عندما اقول دعم مصر للثورة في السودان لا اعني تدخل مصر في شأننا الداخلي بل مصر تملك آلة اعلامية مؤثرة لا نريد من مصر سوى رفع الغطاء السياسي والرسمي عن نظام الابادة الجماعية والارهاب في السودان.

وليعلم الجميع حين ازمة ليبيا اعلن نظام المجرم البشير ان السودانيين يقاتلون في صفوف كتائب القذافي وذلك لعلمه تماما ان كل من في ليبيا هم ضحايا لنظام جماعته الضالة، ويريد التخلص منهم وان يخلق لهم متاعب، ونري ان ما يحدث في مصر سيتجه النظام لنفس السيناريو، وهو يعلم ويعرف كيف يدعم الاجماعة والارهاب بعيداً عن اعيون الدولة المصرية، ويريد ان يتخلص من اي وجود للمعارضة السودانية في مصر والكل يعلم تحركات النظام الرسمية مع دولة مرسي المعزول.

علي مصر ان تعى وتفهم الدرس الاخواني حتي لا يحدث شرخ في علاقة الشعب السوداني والمصري ..
واذكر الاخوة في مصر عندما اقدم مبارك في قتل اللاجئين السودانيين في ميدان مصطفي محمود، ماذا قال البشير: رغم علمه بأنهم مواطنون سودانيون يجب عليه ان يحافظ عليهم وتجب عليه حمايتهم.. فالبشير وجماعته لا تريد الخير للشعب السوداني والمصري، فأيد نظام المجرم البشير قتل الاطفال والنساء و الابرياء، في اعتصام سلمي.
للحديث بقية..
خليل محمد سليمان
singaabuhugar@yahoo.com


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1476

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#737007 [سايكو]
4.00/5 (3 صوت)

08-04-2013 05:47 PM
ياخي انت فارغ و ما عندك موضوع ضباط شنو الفي رابعه العدويه ؟؟؟؟؟


#736367 [ود الحاجة]
2.50/5 (4 صوت)

08-03-2013 11:39 PM
كم عدد ضباط امن البشير في رابعة العدوية؟

يجب مخاطبة الاعلام المصري بطريقة واقعية وواضحة الا و هي ان يثبتوا أن هؤلاء سودانيون , اما الكلام الفضفاض فهو ذر للرماد في العيون


#736318 [MAHMOUDJADEED]
3.75/5 (3 صوت)

08-03-2013 10:24 PM
علي خبراء مصر مراجعة العلاقة بين مصر والسودان ..مصر في كل قضايا السودان جاءت في المؤخرة ؛ومن ضمن هذه الاحداث الحدث الجلل بتقسيم الجماعة الضالة لارض السودان لدولتين .

أنت تشتكي لمين ؟!!. تقسيم السودان حصل بمباركة مبارك الغير مبارك والسيسي امتداد طبيعي لحكومة حسني ومن مصلحته تفتيت السودان ليستأثر بمياه النيل كوووولها وما يخلي ليك ولا نقطة . اذا كنت تريد مناصرة السيسي فأنت كمن يستجير من الرمضاء بالنار .


خليل محمد سليمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة