المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
ومتى نمنع الرئيس من زيادة تسميم أجوائنا الداخلية !
ومتى نمنع الرئيس من زيادة تسميم أجوائنا الداخلية !
08-04-2013 08:52 PM

من القفشات عميقة المعنى السياسي ، على تلقائيتها وعشوائية إطلاقها ..أن الرئيس الموريتاني الأسبق معاوية ولد الطائع كان قد بات في المملكة العربية السعودية بعد أداء واجب العزاء في وفاة الملك الراحل فهد إبن عبد العزيز عليه الرحمة .
وحينما استيقظ فخامته صباحاً ليستعد للعودة الى بلاده ..فوجيء بأن أخوان..
(الناها)..
image

العساكربقيادة الجنرال أعلي ولد الفال .. قد إنقلبوا عليه .. وبدأ كئيباً محتاراً أمام عدسات الإعلام في الوجهة التي تأويه!
فعلّق أحد أصدقائنا الظرفاء موجهاً كلامه للرجل ..قائلاً .. انت تستاهل .. فما الذي جعلك تقضي ليلتك في بيت البكاء وهي عادة حتى النساء عندنا أقلعن عنها !
وبهذه المناسبة بحثت اليوم في بعض مصادر الأخبار السعودية ، فلم أجد تأكيداً أو نفياً من أى مستوىً كان .. لخبر منع السلطات السعودية طائرة الرئيس البشير عبور أجواء المملكة وهو في طريقه لحضور تنصيب الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني !
وهو الخبر الذي صدر عن .. سكاى نيوز الإخبارية ونشرته الراكوبة اليوم في مقدمة سعفاتها !
وهذا الأمر لو تأكد حدوثه ، فإنه يطرح تساؤلاتٍ عدة حول إنقلاب السعودية بعيداً عن ناحية الرئيس البشير..بعد أن كانت تفتح له أبواب مطاراتها وقصورها و خزائنها ومستوصفاتها الطبية..فما الذي استجد !
أهو واحد من استحقاقات مرحلة مابعد سقوط درقته الإخوانية في مصر مثلاً والتي لم تخف السعودية بهجتها حياله..!
أم أنه تصرفٌ نابع من رأيها أساساً في توجهه الى ايران في هذا الظرف من حالة الإستقطاب السني الشيعي على خلفية دفع ايران بقواتها الى مستنقع سوريا سواء دعماً مادياً وبشرياً بالأصالة أوقتالاً ميدانياً بالوكالة عبر حزب الله !
وبالنظر الى نوعية ومستويات دول و زعماء العالم المشاركين في تنصيب الشيخ روحاني ، فليس بينهم من يمتلك وزناً سياسياً دولياً سوى الصين التي مثلها نائب رئيس البرلمان .. !
وهذا ما يدفعنا الى التساؤل عن سبب إندلاق رئيسنا ناحية الدولة الصفوية في هذا الوقت تحديداً وكان من الممكن أن يرسل نقطة الفرح ليسجلها في كشف الحضور أى واحد من المساعدين الجالسين بلا عمل يؤدونه في القصرالجمهوري ..وكفى الله الراقصين شر البُطان !
ولعل موقف السعودية إن صحت تلك الأخبار .. فإنه قد يمثل تحولاً مفصلياً بمائة وثمانين درجة عن الإتجاه الذي كان داعماً لعدم ملاحقة البشير على المستويين الأفريقي والعربي..بعد أن كانت المجاهرة بمطلب القبض عليه حصرياً في الدول الغربية وحلفائها المقربين فقط بعيداً عن المنطقتين !

ويظل موقفنا الداخلي الذي اتسم بالعاطفة البحتة ودعاوى الدفاع عن كرامة الإنسان السوداني تجاه رفض مطاردة ومحاكمة الرئيس البشير رغم ما أرتكبه من تسميم أجوائنا الداخلية ورشح رذاذه بقوةٍ الى الخارج ..هو الفيصل في بقاء هذه السبة من عدمها على جبين أمتنا التي كانت تقدم جوازات سفرها في أكبر وأرقى المطارات مرفوعة الهمة ..فعادت تنكّسها وهي مصلوبةٌ في صفوف الإنتظار طويلاً دون غيرها من العابرين حتى في أضيق بوابات العالم ..!
فمتى نمنع رئيسنا بإزاحته ونظامه من الإستمرار في تعكير أجوائنا الداخلية ، حتى نملك الحق كله بارادتنا الحرة الخالصة حينها ونسعى لتصفية ما علق من شوائب في صلاتنا مع الآخرين جراء سياسات حكمه الرعناء ، التي حطت من قدرنا كثيراً، وكنا على غير ذلك في كل الأزمنة والعهود ..!
فمتى نعود ؟

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]



تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1988

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#737368 [اسامه التكينه]
2.50/5 (3 صوت)

08-05-2013 02:41 AM
مساك الله بالخير استاذ برقاوي
ياااااااااللهوان


#737305 [عصمتووف]
3.75/5 (3 صوت)

08-05-2013 01:13 AM
يا عمر البشير عمره ليك مافي
يا عمر البشير تاني حجة ليك مافي

بالله هذا الارعن بدلا ان يشركنا كوارث الامطار مثل رؤساء اللدول المحترمين يذهب يجامل في محفل تحصيل حاصل وثمن تاجير الطائره وغيره من المنصرفات والنثريات كان اولي بها المتضررون يا حمار اخجل اخجل واحفظ ماء ولحم وجهك اصبحت منبوذ كالبعير الاجرب وسط القافلة الله يكسفك اكثر واكثر لمتين تظل هكذا وبعدين ماهي قدرتكم ورجولتكم لتقريع السلطات السعودية لا وزن لكم حتي مع الصومال انتم محتاجون لهم لا هم لحمتكم كم وكم من الدول تصدر لهم متي تتعلمون لو اولاد سعود طلعوا ليكم عسل ما تلحسوهم لحس وفي النهاية في انتظار تحيتكم للسعودية


#737201 [المشتهي الكمونية]
3.63/5 (4 صوت)

08-04-2013 11:53 PM
بينما تكتب أنت مقالك هذا يا أستاذ برقاوي فإن رئيسنا الورل يكون قد عاد الى الخرطوم مكروشا مفضوحا مطرودا مهانا ذليلا مستفزا يجرجر أذيال الخزي والعار والخيبة ، ربما تكون هي السابقة الأولى في تاريخ الدول العربية والاسلامية أن يعاد رئيس دولة الى بلاده بمثل هذه الطريقة المهينة ، لقد أضحى الورل يمارس عادته المفضلة في تسجيل السوابق والأرقام القياسية في الاتهامات والإدانات والمطاردات وفي التعرض للإهانة والمذلة والاستفزاز ، كل ذلك دون أن تبدر منه ولو مجرد إشارة عن تسببه في الإساءة لبلاده وإلحاق الضرر بسمعتها ومكانتها بين الأمم ، فلننتظر ردة فعله وماذا سيقول لنا هذه المرة ، ولنترقب كلماته وعباراته العبيطة في الإساءة للدول التي تفضح جرائمه وسلوكه الشاذ ، لنرى ماذا سيقول لنا عن القرار السعودي الجريء والشجاع وهل يلجأ لعادته في السب والشتيمة أم يخرس ويتبكم ويبتلع الإهانة والذلة ، طبعا المرجح أن يخرس ويسكت على كرامته المهدرة وأن تتجاهل عصابته ما حدث وكأن شيئا لم يكن خوفا من تزايد تداعيات القرار السعودي المزلزل


#737186 [سودانى منفرج الأسارير]
2.50/5 (4 صوت)

08-04-2013 11:39 PM
يا اخ برقاوى .. الحكايه اصبحت جد بعدما تلفزيون "الفضا القنائيه" السودانيه اذاعت الخبر فى نشرة الساعه العاشره مساء اليوم ألأحد الرابع من اغسطس .. هل هذا امر يصعب التكتم عليه.؟. وكمان رشحت ألأخبار ان الطائره التى رجعت بالرئيس كانت طائرة سعوديه مستأجره ويقودها طاقم غير سودانى .. هل كان هناك تحسب لأى طارئ وضرب من التمويه .. اذا كانت الرحله على الطائره الرئاسيه السودانيه..ولآ موهيك...


#737176 [امريكي]
2.50/5 (2 صوت)

08-04-2013 11:26 PM
انت يابرقاوي الكلام ده بتجيبو من وين ؟ .


ردود على امريكي
United States [جارسيفو] 08-05-2013 01:28 PM
لناس في شنو وانتو في شنو الناس غرقانه وجوعانة وبيوتها مهدمة وحالهم بالبلاء والناس الفاسدين المنافقين يتكلمون عن لعبة الكراسي هو الحكومة كلها ما نافعة خلي ولاية الخرطوم لكن دي حال حكومة الفساد والافساد التي دمرت البلد الناس غرقانه وريسها ماشي ايران عشان يسلم بي تلاليشه دي علي روحاني ووداد تتعرف علي زوجة روحاني هذا هو الهدف ونحلها كيف الحل بس سيسي حرام عليك يا ريس الناس غرقانه وظروفها تعبانة وخسائر في الارواح والممتلكات واذا انت كنت رئيس وطني والله لو كان تنصيب روحاني الشيعي في الخرطوم لاعتذرت من الحضور ووطنك يمر بكارثة وظرف طاري والمواطنيين في العراء ما تستحى علي دمك نحلها كيف الحل بس سيسي


محمد عبد الله برقاوي..
محمد عبد الله برقاوي..

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة