المقالات
السياسة
موسي هلال ونغمة الإصلاح؟
موسي هلال ونغمة الإصلاح؟
08-04-2013 11:15 PM

الشعب السوداني الأبي تواق للاستماع للموسيقي والنغم الجميل،عندما تشق علية الصعاب بعد يوم حافل بالبذل والعطاء من أجل الحصول علي مستلزمات الحياة من كسب يدة،إول ما يود سماعة صوت طروب ينسية رهق العمل،ياخذ قسطا من الراحة مستلقيا او واقفا يدندن علي وقع موسيقي تهدي حالة المنهد،لا الموسيقي هي الموسيقي ولا الزمان هو الزمان،إذ تبدلت الاحوال وصار الامر اسوأ مما كان‎:‎‏.
الان وما ان تدلف الي المنزل لاخذ قسطا من الراحة الا وتواجهك كثير من المشاكل والصعاب التي لافكاك منها،وفوق هذا وذاك أزمات الوطن التي تلقي بظلالها علي مصير شعب لاناقة لة ولاجمل من سياسات يتخذها من ولي أمرهم،
‏*منذعام ويزيدقليلا، اصبحنا نستمع الي اسطوانة مشروخة تسمي (الاصلاح)يطلقها قادة النظام الحاكم الذين حكموا البلاد ربع قرن من الزمان ولم يتقبلوا من يشاركهم حكم الوطن من غير آل البيت(المؤتمرالوطني)؟
الامرالاكثر غرابة من ينشدون بالنغمة المكرورة التي ملت آذاننا سماعها (الإصلاح)كانوا بالامس قادة ووزراء ومسئولين،عندما كانوا يجلسون علي مقاعد الاستوزار يسبحون بحمد النظام ويصدحون بعالي الاصوات من ان نظامهم هذا أوفي وكفي كل ما يحتاجة الشعب ؟
عندما يتم الاستغناء عن خدماتهم نجدهم يكثرون من الصخب والضجيج من ان النظام يحتاج الي إصلاح،وان الدولة معرضة لعواقب وخيمة مالم يؤخذ بآراءهم والتي بالطبع تستدعي وجودهم علي كرسي السلطة،امثال غازي صلاح الدين وصلاح قوش وودابراهيم واخيرا الزعيم القبلي موسي هلال؟
في حوار أجرتة جريدة الصحافة مع زعيم المحاميد شيخ موسي هلال شبة نفسة بانة من دعاة الإصلاح مثلة كمثل غازي عتباني،
وحول ماتردد من انباء بان موسي هلال قد تمرد علي المركز الذي يشاركة بمنصب وزير بديوان الحكم اللامركزي
اجاب هلال:ان ظروف المشاكل القبلية والمصالحات ماجعلتة متواجدا بإقليم دارفور وقد حقق كثير من المصالحات بشمال دارفور وشرق دارفور،ويرجع الي اتهام البعض لة بالتمردعلي المركز باسباب غيابة عن الخرطوم قترة ليست بالقصيرة،كما أشار سيادتة الي ان نظام المؤتمرالوطني بحاجه الي إصلاح وان بعضا من القادة لهم أكثر من24عاما لم تطالهم تغييرات لافساح المجال لغيرهم.
‏-***
من عجائب الانقاذ ان اللغة التي يتخاطبون بها واحدة لا تتغير،لغة الوزراء الذين لم يطالهم التغيير ،ولغة من تم ابعادهم،كانما هي دروس تحفظ لكي يقحموا بها أذني الشعب المغلوب علي أمرة
ذكر موسي هلال انة من دعاة الإصلاح،ونحن نسأل بدورنا عن اي أصلاح تتحدث؟ ومن قال لك ان غازي عتباني من دعاة الإصلاح؟ومن من الشعب بات علي قناعة من ان غازي مصلح يريد إصلاحا،ولم يسمع الشعب هذة اللغة الا من بعد الإطاحة بة من منصب الامين العام للحركة الإسلامية واطيح بة من رئيس الكتلة البرلمانية لحزبة(المؤتمرالوطني)؟
ايضا اشار هلال الي انة من دعا ة الإصلاح وقارن شخصة بال(سائحون) ونسأل السيدهلال؟ من هم السائحون الذين قرنت شخصك معهم؟والي أي مدي تيقنت ان مجموعة سائحون دعاة إصلاح؟والي أي مدي حققت سائحون إصلاحا في منظومة حزب الوطني او الشعبي اوخلافة علي مستوي الفكر الذي يجمعهم؟وإلي أي مدي حقق سائحون إصلاحا للشعب والدولة التي تعاني من خطل سياسات أوردت البلاد والشعب موردالهلاك؟
سؤال شخصي ؟ما الذي حققتة سيد موسي هلال من خلال إستوزارك بديوان الحكم اللامركزي تجاة إقليم دارفور وشعبها؟
‏**الحقائق البائنة للجميع ما أن صرح رئيس الجمهورية بان التعديل او التشكيل الجديد او التغيير في الحكومة ،حتي سارع كل من شارك الوطني يتحسس مواقغه ويحاول ابتزاز الوطني الذي اصبح مغلوبا علي أمرة،ولقد سبقك الإمام باستعراض عضلانة ب(تذكرة التحرير)؟لزيادة مواعين الشراكة؟والاتحادي الديمقراطي بمراجعة أداء الحزب من خلال مشاركة الوطني للسلطة وزيادة مواعين المشاركة ايضا؟
تداولت الابناء خبرا مفادة ان الامم المتحدة وموسي هلال وقعا إتفاقا يقضي بمنع تجنيد الاطفال ؟دون الرجوع الي حكومة المركز مما يوضح ان هنالك تجاوزا وعصيانا من هلال ؟وهو مايوضح ان هنالك خلافا لكن لم يفصح أي من الطرفين عنة،لكن الايام حبلي بالكشف عنها؟صحيح كثيرون انتقد الموقف لانة يتعارض مع الاتهام الذي يواجهه هلال بتزعمة للقبائل التي تقاتل مواطنون بدارفور،مماحدا بالولايات المتحدة الامريكية بوضع اسمة في قائمة المحظورون من السفر الي أمريكا وتجميد أصول الاموال؟وصحيح ان الامم المتحدة من قبل أدانت حكومة الخرطوم إزاء تعيين موسي هلال في موقع مرموق مما يشكل إهانة بالغة للامم المتحدة ازاء هكذا أمر؟
هل وجود موسي هلال في دارفور بهدف مراجعة قواتة حال اقتضت الظروف لكي يتم الزج بها مقابل الانتصار لكبرياءة ان تم إقصاءة من التشكيل الحكومي المقبل؟
أم ان حالة الاقتتال القبلي الذي يدور بين القبائل العربية فيما بينها ما يستدعي تواجدهلال وسط عشيرتة؟
مللنا من نغمة الإصلاح الذي يصم أذاننا عندما ندير التلفاز او نطلع علي اخبار الصحف
‏24عاما التي نطقتها سيدي الفاضل كفيلة بان تحكم ان حزبك الذي تنتمي الية لامكان للإصلاح او الإصلاحيين فية،ةإني أكاد أجزم ان من بينة من ينادي بالإصلاح
عليك ان تختارإما ان يشار لك بتأدئة مهام توكل اليك وانت قابع دون ان يكون لك رأي حول مايسند اليك؟
وإما أن تغادر ولك مطلق الاختيار فيما تقدم علية
بس عليك اللة نغمة (الإصلاح)دي فكنا منها إنت والبقية الباقية من مغضوبي حزبكم المؤتمر الوطني
والسلام



خالد آدم اسحق
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1659

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




خالد آدم اسحق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة