المقالات
السياسة
الأخوان المسلمين فى مصر والسودان .....؟؟؟
الأخوان المسلمين فى مصر والسودان .....؟؟؟
08-06-2013 12:54 AM

الاخوان المسلمون بصفه عامه فى السودان ومصر وغيره اساس تفكيرهم يقوم على السعى للسلطه والكرسي اما الدين يتخذونه غطاء ليفعلوا ما يريدون فعله و مجرد وسيله توصلهم للحكم مجرد استلام السلطه كما حدث فى السودان اخاون السودان اتوا بشعارات اذكر منها (هى لله هى لله لا للسلطه ولا الجاه )فعلآ اتوا الى السلطة عبر عنف او على سطح دبابة واستولوا على السلطة فى ذلك اليوم المشؤم فى تاريخ السودان فى يونيو /1989 عندما استولوا على الحكم فى السودان نسوا الدين لان المتدين الحقيقى يزهد فى الحكم ويخاف من المسئوليه والحساب امام الله تعالى الا ان يضر عندها يعمل بعدل واحسان وايمان وامانه بكل قيم الاسلام اما اى مسلم يحب الكرسي والزعامه تخشى عليه الفتنه وده ما حصل فعلا للاخوان فى السودان لقد تخلوا عن شعاراتهم التى اتوا بها فى بداية عهدهم ولقد قاموا بعمل سياسة التمكين فى كل الدوائر الحكومية والمؤسسات الحكومية وحتى القطاع الخاص ما سلم من سياسة التمكين التى تنص على ان يتم تنصيب كل من يرون فيهم الكفأة والعفة وكل من ينتمى لتك المشروع الحضارى الذى اتوا به على حسب قولهم .. لقد تناسوا الدين تمامآ وبدأوا يتحدثون بإسمه ولكنهم يفعلون أشياء لا تشبه الدين الاسلامى ولا تمد له بشئ .. هل الدين الاسلامى امر بقتل النفس من غير حق ...
المصيبه خرجت من الاخوان تنظيمات تكفيريه تكفر كل من لا يعتقد بفكرهم ومذهبهم من معهم فهو المسلم ومن خالفهم فهو عميل خائن سريعى الاتهام لمن يخالفهم الرائ ولسانهم سليط على كل من ينتقدهم كانهم معصومين لانهم عن ضلالهم متجاهليين و عندهم الغاية تبرر الوسيلة حتى يصلوا للحكم والسلطه يخالفوا الدين كانهم فى حرب ضد كفار (الحرب خدعة) رغم ان ما يحيط بهم مسلمين مثلهم من هنا ظهرت جماعات تكفيريه حتى تستبيح حرمات واعراض غيرهم ولا يتورعوا بل يستعجلوا بوصف من يخالفهم او ينتقدهم بشتى الالفاظ والاتهامات وارتفاع اصوات ظنا منهم ان الكذب والزور والقذف للاخرين يجلب لهم المؤيدين ويزيد من انصارهم لان همهم جمع اكبر عد من المريدين لصندوق الانتخابات للوصول لهدفهم السامي كرسي الحكم ولن ترجو خيرا من يصل الحكم بالكذب والافتراء على الاخرين جماعة ظهرت فى القرن العشرين كانت خصم على المسلمين وليس الاسلام لانه محفوظ من رب العالمين ورب البريه يحمى دينه لا نخشى على الاسلام مهما فعله الاخوان يبقى الاسلام صامدا حقا نزيها عدلا لكن الخسران اولا واخرا لمن يتاجر باسم الدين .

اسماعيل احمد محمد
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1780

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#738439 [محمدأقداوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2013 11:08 AM
جرائم مرسي في نظر الولايات المتحده
1)رفضه استقبال نتنياهو رسميا حتى اثناء زيارته لامريكا التي تأخرت لهذا السبب!!
2)رفضه استيراد القمح الامريكي والسعي للاكتفاء ذاتيا بزراعة القمح في مصر والسودان وجمع من داخل مصر ما يكفي لعام كامل!!
3)الاتفاقيه مع روسيا للطاقه النوويه!!
4)الاتفاقيه مع البرازيل لتصنيع الطائرات واكبر مصنع للاسمنت في العالم!!
5)الاتفاقيه مع الصين في مشروع المنطقه الحره في قناة السويس!!
6)الاتفاقيه مع المانيا للطاقه الشمسيه!!
7)الاتفاقيه مع الهند للصناعات العسكريه!!
8)انتاج اول ايباد IPAD”"مصري!!
9)انتاج اول سياره مصريه!!
10)انتاج اول طائره مصريه!!
11)الاستفتاء على الدستور الدائم للبلاد!!
12)انجاز الانتخابات الرئاسيه!!
13)الحصول على اغلبيه برلمانيه قبل الانتخابات الرئاسيه فوجهت امريكا للمجلس العسكري بحله باوامر امريكيه بعد انتقاد حاد من البرلمان للمنظمات غير الحكوميه التابعه لامريكا!!
14)اتفاقية التضامن بين مصر والسودان في خطوة على طريق الوحده!!
15)الدعوه الى التضامن العربي والافريقي والاسلامي تلعب فيها القاهره محورا رئيسيا!!
16)تعزيز التواجد المصري في افريقيا!!
17)اعادة فتح العشرات من المصانع من بينها الحديد والصلب والطاقه النوويه!!
18)السعي الجاد لتوحيد الفرقاء الفلسطينيين ورفع الحصار عن قطاع غزه وأخرت لهذا السبب!!
19)تعزيز التواجد المصري في سيناء المصريه وخاصة العسكري مع مشاريع تنمويه كبيره للمنطقه!!
ــــــــــــــ منقول


#738352 [بو رحمه]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2013 08:41 AM
السلام عليكم
الاتجار بالدين, الاسلام السياسى, الدوله الدينيه, كل هذه مصطلحات لا نرى لها معنى واضع. نحن الذى نعرفه ان هنالك فئه تطرح برنامج انتخابى يقول اننا عندما نتولى السلطه سوف نطبق قوانين مستمده من الكتاب والسنه المطهره. وهنالك فريق يقول اننا عندما نتولى السلطه سوف نطبق عليكم قوانين من صنع البشر ونترك ما انزل الله ورسوله لانه لا يتناسب مع انسان هذا العصر.هذا هو الواقع ولكنكم تحاولون اخفاء الحقيهورمى هؤلاء بابشع التهم التى قد تكون باطله تماما ولا اساس لها من الصحهحتى تجدوا فرصتكم فى تنفيذ مخططكم وإبعاد الناس عن الدين


اسماعيل احمد محمد
اسماعيل احمد محمد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة