المقالات
السياسة
رمضان الحزين..مرور 23عاما لحركة رمضان 1990م
رمضان الحزين..مرور 23عاما لحركة رمضان 1990م
08-06-2013 07:57 AM


عنوان المقال مقتبس اومستلف من مقال سابق للواء المرحوم محمد عثمان مالك الناطق باسم القوات المسلحة في العام1990 عقب اعدام شهداء لحركة رمضان تربطة علاقة اسرية بالشهيد بلول, كتب مقال عنوانة العيد الحزين في صحيفة القوات المسلحة وهو كان من ضمن قيادة الظل ومسئول عن نشر البيان الاول للحركة في صحيفة القوات المسلحة
مرت السنين وماذالت احزان اسر حركة رمضان مستمرة من ظلم واخفاء للمعلومات من قبل نظام الاسلاميين وحزب البعث المحرك الرئسي والمدبر لحركة الخلاص الوطني وهي حركة سياسية ملتزمة بتوجهات حزب البعث وبرنامج التجمع الوطني الديمقراطي ولها صلات مع الحركة الشعبية لتحرير السودان عبرموظف اممي من اسرة سودانية معروفه وهم الكيانان المعارضان لنظام الاسلاميين عسكريا ومدنيا.
لان الدم سمة نشاط جماعة الاسلام السياسي في كل الاقطار المجاور نفذت سللطة الاسلاميين ليلة 28/رمضان1990م ابشع جريمة في تاريخ السودان باغتيالها لضباط حركةرمضا ن وتشريد ومحاكمات عدد كبير من خيرت ابناء القوات المسلحة قبل المسخ وطمث هوية الجيش وتحويل عقيدتة الي قاتل لشعبة .لابد من ايقاظ زاكرة اسر رمضان وقطاعات الشعب السوداني بان جريمة سهول جبال كرري وعلي بعد كيلومتران من (جبل سركاب) ارتكبت الجريمة في الشهر الحرام ليلة 23ابريل من منتصف الليل .كانت حراسات الابطال مجموعه مكونة من عشرة افراد من ملتحي الامن الشعبي بعضهم مات غير مؤسوفا علية .واخرون انقسموا بين جماعة حسن الترابي ونده علي عثمان ,وكل منهم يحتفظ بادةالجريمة رشاش الماني الصنع يعتقد بان طريقة للجنة .يقود كتبية الاعدام المدينة الرئد امن محمد الحاج.ومسؤل التامين ساحة الجريمة ومشرف علي حفر القبر الجماعي وامر سائق البلدوزر النقيب احمد عوض من سلاح المهندسين .لم تتوقف الاعدمات بتاريخ2/5/1990م اي بعد ستة ايام تم تنفيذ الاعدام في احدي ابطال الحركة الرقيب اول حسن محمد اسماعيل قائد فصيلة مدرعات مسؤلة عن تامين منطقة مثلث الاذاعة والتلفزيون المسرح وانتظر طويلا وصول العقيد محمدعباس غالب ومعة تعليمات تأميين اذاعة البيان والخطة البديلة الاذاعة متحركة كانت موجودة بالقرب من سجن امدرمان تجاة الملاذميين.
واستولي عليها ليلة23ابريل وبسط سيطرتة عليها ولكن المؤسف لم تزكره بيانات المقاومة .وفصل من الخدمة الاف من ضباط الصف منطقة الخرطوم من الوحدات العسكرية بسبب مشاركتهم في حركة رمضان واعتقل كثير من كانوا ضمن قيادات الصف الثاني نزكر منهم الصول المرحوم الضو العوض الضو ورفاقة (ف,,,م.س,,ع )وكلهم ضباط صف في وحدات داخل العاصمة فقط للتزكير بادوارهم في حركة التغيير.,
في مواجهة حدث كبير وقع علي الاسر كالصاقعة مثل حركة رمضان ابريل 1990
يثير حالة من التوترواللاتوازن بالنسبة للحزب وأسر الشهداء.وكانت تداعيات الحدث ادت لاحقا الي تشظئ وتفتيت الحزب واخرجتة تماما من أن يؤثر في الحياة السياسية بشكل ايجابي,أما البعثيين لم تكن العوامل الدولية في مصلحتهم لذلك كان الخلاف واضح داخل مرت سنين وحزب البعث لم يصدر اي وثيقة رسمية ينفي و يثبت صلة بالحركة سوء القيادة المدنية والمكتب العسكري في تنفيذ الحركة ولان سطوة الديمقراطية المركزية سيف مسلط علي رقاب المنفذين اصبح الراى نفذ ثم ناقش حصيلتة الفشل ومترتباتة.بيان خجول وضعيف من حزب البعث جناح علي الريح يزكر بان الحركة تاسست عام 79 واهدافها وطنية قومية.
التاريخ يعيد نفسة ماحدث في 18تشرين 1963بين تياران الاول يسمية منيف الرزاز المدرسة المستعجلة اما الاخرالتيار الهادئ وهو يتميز بالعمل الصبور وسط الجماهير اعتمادأ علي التثقيف والتنظيم
السؤال :من ينصف اسر حركة رمضان بعد صفقات العودة الي الداخل مقابل ؟؟
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 979

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




موسي رحومه
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة