المقالات
منوعات
ميزان الموية .. وميلان شوارع (زلط) و(زفت) الولاية!
ميزان الموية .. وميلان شوارع (زلط) و(زفت) الولاية!
08-06-2013 02:08 PM

سبلوقة البيوت (الطينية) و(قرميد) الفلل الرئاسية يتم وضعهما فوق (رؤوس) البيوت لـ(تصريف) موية المطرة المتجمعة فوقهم لـ(حوش) المنزل، وحتى تقوم (السبلوقة) بتصريف المياه بصورة جيدة نجد أن الجهة التي توضع بها تكون (مائلة) وذلك للحيلولة دون تعرض السقف لضغط المياه المتجمعة فوقه بكميات تتسبب في انهيار وانقضاض عرش المنزل على رؤوس ساكنيه، نهاية طبيعية لعدم تصريف المياه المتراكمة عليه مطرة إثر اختها.. علماً أنكم إذا ما دققتم النظر في (الميلان) الذي يمتاز به (القرميد) شكلاً لأدركتم أن هذا الأخير ما هو ما إلا (سبلوقة) مارسيلية مستوردة مهمتها الأساسية هي تصريف مياه الأمطار لا إعطاء الناظر إليه إحساساً أنه ناس الفلل قد بلغ بهم الترف والبطر حداً جعلهم يقومون بتغطية رؤوس بيوتهم بألواح من..الشيكولا! لنجد من ثم أن (البنا المعلم) أحرص ما يكون على امتلاك *(ميزان الموية)، ذاك الميزان الذي يحدد به درجة ميلان (حوش البيت) تسويةً لأرضيته انحداراً كما النيل من الجنوب للشمال، حيث يجعله مرتفعاً عن الشارع حائلاً بذا دون تآكل الجدران بمياه الأمطار التي تغمر الشارع ومن ثم ذوبان المنزل كما (الشيكولاتة) نتيجة تشبعه بها، لتنحدر مياه السبلوقة والحوش في نهاية المطاف صوب مجاريها وخيرانها بسلاسة.
حتى إذا ما قرأت أن المياه المتدفقة من جانبي الشوارع المرصوفة حديثاً بزفت وزلط ولاية الخرطوم قد تسببت في غرق وانهيار العديد من الأحياء السكنية وجدتني (انقنق) بتعجب:ــــ معنى تدفق موية المطرة من جانبي الشارع إنه شارع (الزفت) و(الزلط) ده (مستقيم) ما فيه ميلان! وهي دي شركة شنو دي اللي ما عندها (ميزان موية) تخلي بيه شارع الزلط يميل منحدراً ومفرغاً موية المطرة في جوف المجاري والخيران لا داخل حرم البيوت والحيشان؟!
فإذا ما شاهدت صورة شرطي المرور الذي كان يقوم بتنظيم حركة سير السيارات بشارع القصر فيما موية المطرة تحاصره من كل الاتجاهات بمستوى واحد وتغمر ساقيه لمنتصفهما (نقنقت) بحرقة:ـــ الشيء المؤكد إنه ناس الشركات تلك ما عندهم.. ميزاناً للموية والدليل على ذلك أن هذه الشوارع إن وجدت بها المياه ميلانه ما انحدرت تجاه مانهولات الشارع (تصريفاً) وبالتالي لما وقفت موية المطرة محلك سر لتكسر العربات فيها الـ(ركب) فيما يخوض الناس فيها للـ ركب.
علماً أنني ما أن علمت أن سعر (ميزان الموية) يبلغ الـ(6) من جنيهات حكومة مستر (هايد) ود. (جيكل) هذه واصلت نقتي بأن:ـــ يبدو أنه الجماعة ديل عملوا شوارع زفت وزلط الولاية بدون (ميلان) مع سبق الإصرار حتى إذا ما رصدونا (ننقنق) عن البترول سائلين عن أوجه (صرفه) أجابونا ببرود إنجليزي قائلين:ـــ (حسبنا) شوارع الولاية الزفت والزلط (المستقيمة) شاهداً على درجة (الاستقامة) التي بلغناها في (صرف).. عائداته.
* (النقة) الأخيرة هذه (نحسبها) تفسيراً منطقياً لـ(لغز) إرساء عطاءات رصف شوارع الولاية (الزلط) و(الزفت) على شركات لا تمتلك ميزاناً للـ الموية!
ملاحظة: هذا العمود بالرغم من أنني قمت بنشره قبل عدة سنوات، إلا أنه ويا للعجب يبدو أنه لم ولن يفقد صلاحية إعادة نشره! وبيني وبينكم فيما العجب من عدم فقدانه لصلاحية إعادة نشره مرة تلو الأخرى تلو الأخرى إذا ما كانت مناظر خريف كل عام هي ذاتا والصور نفس المشاهد!!

رندا عطية
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1517

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#738758 [yassom]
3.50/5 (2 صوت)

08-06-2013 03:44 PM
(الفشل،من،في،كل يوم يشهد الفشل) مقوله جميله من انسان اهبل.،قالها يوما فاصبحت مثلا. هذه اصدق ما قيل في زمن الكيزان.


رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة