المقالات
السياسة
والي الخرطوم.. يقصر الملح
والي الخرطوم.. يقصر الملح
08-06-2013 02:17 PM

• طالعت اليوم خبرين لا شك أنهما استفزا كل صاحب عقل.
• يقول الأول أن زوجة السيد والي الخرطوم دافعت عن زوجها ومساعيه الدؤوبة واهتمامه الزائد بما جري لسكان ولايته جراء السيول والأمطار الأخيرة.
• قالت الزوجة الرؤوم أن زوجها والينا الغالي دكتور عبد الرحمن الخضر لم يبارح مكتبه خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.
• وأضافت حرم الوالي المصون أنها اضطرت أن ترسل لزوجها الوالي غيار ملابسة إلى مكتبه.
• أما الخبر الثاني فمفاده أن أمانة المؤتمر الوطني – حزب والي الخرطوم- أكدت عن دعمها للوالي عبد الرحمن الخضر، مؤكدة أن الرجل لم يقصر في عمله وواجباته لكن ما جري من أمطار وسيول كان أكبر من استعدادات ولاية الخرطوم.
• وقالت أمينة المرأة بالمؤتمر الوطني أن معدلات الأمطار فاقت التوقعات وتجاوزات المعدلات السابقة وأن هطول الأمطار ليومين دون توقف ساعد في تضخيم الأحداث.
• الوالي ما قصر يا أمينة المرأة بالمؤتمر الوطني.. يقصر الملح يا بنت الناس!
• ولك عزيز القارئ أن تقف متأملاً هذا الهراء الذي تمتلئ به صحف الخرطوم كل صباح.. وأنت المسكين تركض كل صباح لشراء نسختك من هذه الصحف وتدعمها مادياً لتواصل الكذب عليك والضحك على عقلك.
• تستمر عزيزي القارئ في شراء صحف صار لها رؤساء تحرير لا هم لهم سوى إرضاء أولياء النعمة، لتسهم أنت المغلوب على أمرك في نجومية رؤساء التحرير هؤلاء، ثم تأتي وتنتقد فلاناً وعلاناً منهم وتقول أنه غير جدير بمنصب رئيس التحرير!!
• الخبران مليئان بالغباء الصحفي لمن أرادوا الترويج لوالِ وضعته إرادة المولى عز وجل وكل أفراد حكومته في امتحان جاد وعسير لا تنفع معه محاولات حجب الحقيقة بغربال.
• فكون الرجل غاب عن بيته لأربع وعشرين ساعة وأهل الخرطوم في مثل هذه الظروف ليس بالخبر لو كانوا يفهمون ولو القليل في الصحافة.
• وعندما يغيب شخصاً عن بيته لأربع وعشرين ساعة بسبب طارئ كالذي حدث في ولاية الخرطوم يصبح من الطبيعي أن يرسل له أي من أفراد أسرته ( غيار ملابسه ) هذا إن كانت هناك ضرورة أصلاً لتغيير الملابس في هذا الوقت.
• وشتان ما بين حال والِ يُرسل له (غيار ملابسه) بعد أربع وعشرين ساعة فقط وبين حال سكان ولاية افترش الكثيرون منهم العراء بعد انهيار منازلهم.
• نساء ورجال وأطفال يلتحفون السماء منذ أيام، وهناك من يحدثك عزيزي القارئ عن زوجة والي الخرطوم التي أرسلت لزوجها (غيار ملابسه) في مكتبه لأنه مشغول بهموم الولاية!!
• أما الحديث عن عدم تقصير الوالي في واجباته وعن الواقع الذي فاق استعدادات الولاية فليس أقل غباءً عن سابقه.
• إذ لابد أن كل من طالع الخبر قد تساءل: أين هي استعدادات الولاية أصلاً حتى يقوفها واقع ما جري أو لا يفوقها!
• فهل تم حفر مجاري تصريف المياه قبل موسم الأمطار في كافة أحياء الخرطوم كما كان يحدث عندما كنا صغاراً؟!
• هل تم تنظيف المجاري الكبيرة المصبوبة من الأوساخ التي تراكمت عليها عبر السنوات قبل أن تهطل الأمطار ليومين دون توقف؟!
• هل تم النظر في الأخطاء الفنية الفظيعة التي شابت تنفيذ العديد من مشاريع الطرق والأنفاق في ولاية ( السجم)؟!
• فعلى سبيل المثال عندما امتلأ نفق عفراء بالمياه قبل سنوات من الآن شاهدت مسئولاً يحمل درجة الدكتوراه عبر إحدى قنواتنا الفضائية كان يردد مثل هذا الكلام عديم النكهة.
• قال ذلك المسئول أن الحديث عن أن تنفيذ النفق لم يراع المواصفات الهندسية ليس صحيحاً وأن كل ما في الأمر أن الأمطار فاقت التوقعات.
• وكلنا قد شاهد منظر نفق عفراء واتضح جلياً أنه لا توجد به أي قنوات تصريف.
• وأي شخص أكمل سنة أولى روضة في مجال الهندسة يعلم تمام العلم أن تشييد نفق بتلك الصورة بدون وجود قنوات تصريف يعني أن تغمره المياه ولو هطلت بمعدل خمس ملمترات فقط.
• يعني الموضوع ما موضوع معدلات غير متوقعة ولا يحزنون.
• كل ما في الأمر أن من نفذوا ذلك المشروع نهبوا الجزء الأكبر من الميزانية المخصصة للمشروع.
• وقد تكرر المشهد القبيح.
• أمتلأ نفق عفراء بالمياه هذه المرة أيضاً رغم فضيحة المرة الماضية الأمر الذي يؤكد عزيزي الوالي أن والي الخرطوم ووزير تخطيطه العمراني وبقية المسئولين يعملون ليل نهار من أجل إسعاد سكان الولاية!!!!
• وهذا مجرد مثال بسيط ووحيد لما يحدث في بلدنا ولك أن تسحب ذلك عزيزي القارئ على بقية المشاريع المنفذة لتعرف لماذا يغرق الناس في شبر موية في ولاية ( السجم).
• بدلاً من التركيز على مأساة من يفترشون العراء هذه الأيام يسلط ضعاف النفوس وعديمي الأخلاق الضوء على والي الخرطوم في محاولة لمداراة الفضيحة..
• خسئتم يا هؤلاء.
• وفي الختام نتمنى للوالي ( غياراً أنيقاً ) في المرات القادمة وكان الله في عون المتضررين.

تأمُلات
كمال الهدي
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1858

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#739594 [ابو مازن ــــــ الدمــــــــام]
3.00/5 (2 صوت)

08-07-2013 11:11 PM
الاخ الكريم كمال ... لك منى التحية والسلام مقرونتان بالتهنئة بحلول عيد الفطر

المبارك أعاده الله على المسلمين بالخير والبركه وعلى أهلنا بالسودان بالستروالعافية

والصبر الجميل على الغلب والاذى والاهمال وسوء الحال ... وبعد،، أنت يا أخى كنـــت

محظوظا ولم تشاهد حلقة الامس التى قدمها الاخ المهنى الطاهر مع السيد والى الخرطوم

وحرسه فقد كانت حلقة كشفت مدى سوء حظ هذا البلد طالما فيه الجالسون على الكراسى

بهذه المواصفات وعدم الفهم ، جميعهم بلا مهنيه فقد اختذلوا السودان كله فى ولاية

الخرطوم ، فيا للعار ، ويقينى بأن المواطن السودان خارج اهتمامات المسئولين.......

عموما أخى وكما قلت لك من قبل انه من الافيد والاجدى أن تتحول من الكتابة عــن

الكرة والرياضه الى الكتابه فى الشأن الذى يهم المواطنين فهنالك فيض وفيضان مــن

الهموموم والمشاكل التى تحتاج لتسليط الضوء عليها ..... أكرر التحية ...ســـلام،،،


#739083 [علاء]
3.00/5 (1 صوت)

08-07-2013 01:20 AM
القرادة في اذن الكلب لا تستقيل حتي لو مات الكلب .القراد ينزع نزعا.


#738850 [أبوالكجص]
3.50/5 (2 صوت)

08-06-2013 06:01 PM
كلامك زين يا الهدي أخوي وعين الحقيقة والمغالط ومكابر يا مسئولي الولاية (من واليكم لي غفيركم) يدحض لينا هذا كلام أخونا كمال السمح دا سواءً بشوف العين أو المنطق (يعني ما يطلع لينا مسئول أو أحد الهتيفة ويقول لينا كل شيء تمام والعندو دليل بأن ليس كل شيء تمام أن يبرز لينا المستندات).


#738804 [أبوعلي]
2.50/5 (2 صوت)

08-06-2013 04:26 PM
وأضافت حرم الوالي المصون أنها اضطرت أن ترسل لزوجها الوالي غيار ملابسة إلى مكتبه


نعم الوالي تعبان وقلوبنا معه
كلميه يقفل مكيّف المكتب عشان ما يزكّم
بدلة الغيار لازم تكون من الصوف أو الموهير
مأتنسي اللباسات والفنايل الدّخليّة
الشمسيّة ضروريّة عشان تحميه من المطر لمّا يخرج من باب المكتب لي باب العربيّة
الشوارع مليانة موية وناس وسخانين وأطفال كالمشردين وروائح عفنة عشان كدا:
يستحسن ترسلي ليهو طائرة عموديّة
كتّري من شوربة البط والوزّين والدجاج يكون محمّر عشان هو حيكون بردان ( أوى)


#738754 [واحد بس]
5.00/5 (1 صوت)

08-06-2013 03:40 PM
هو دا منو النشر الخبر دا نحن مالنا ومال زوجة الوالي ومالنا ومال الوالي ليه يومين ما شاف اولادو وكر علي ما ضاق لقمة ولا انطرح علي فراش دا كلام فارغ واسفاف والله دي قمة المهزلة ودا اوريك السودان وصل مستوي ما بعد المهزلة والمسخرة وتشوفو اكتر من كده طول ما نحن ساكتين لا نحرك ساكنا رضينا بالخنوع والذل والهوان والفقر والمرض والجوع والواحد تضيق عليه اقول لك نحن كنا فينا الازهري والمحجوب وسنة 170 امم افريقيا وكنا وكنا نعزي نفسنا بما كانو عليه السودانيين اصحووووووا


كمال الهدي
كمال  الهدي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة