المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان الذكرى (23) لحركه28 رمضان المجيدة
بيان الذكرى (23) لحركه28 رمضان المجيدة
08-07-2013 01:23 AM

تجمع اسر شهداء حركه 28 رمضان
بيان الذكرى (23) لحركه28 رمضان المجيدة
جماهير شعبنا الباسله
تمر علينا الذكرى (23) لإستشهاد مجموعة من خيرة أبناء شعبنا من ضباط القوات المسلحة، حيث تم إعتقالهم بعضهم خلسة، والبعض الآخر بالقوة المفرطة، ومن ثم أمرت سلطة الجبهة الإسلامية بإعدامهم، فتيتم، وترمل، بناءاً عليه، فقدت مئات الأسر خيرة، وأشجع الآباء، الذوي والمعارف، والضباط، من أبناء شعبنا، وفجعت البلاد بأسرها في أول أيام عيد الفطر المبارك بمآتم وأتراح، أعين دامية، قلوب المفجعة، وأنفس مكلومة، مسئول عنها للتاريخ حزب الجبهة الإسلامية بشقيه (الوطني والشعبي)، كذلك الراحلين منه أمثال المجرمين الزبير بشير طه ،إبراهيم شمس الدين، وآخرين.
إن الأيدي الجبانة التي إغتالت شهدائنا، وجدت منهم بسالة وشجاعة نادرتين، مما أرعبهم مرتين، قبل أن يأمروا بإعدامهم، فأمروا به خوفاً ورهبة، وبعد أن نفذوا الإعدام فأخفوا أماكن دفنهم في موقف يعكس قمة جبنهم وخزيهم.
جماهير شعبنا الصامده
إن واقع الحياة اليومي يكشف حال السلطة، وفشلها في تحقيق أدنى مقومات الحياة للناس، فالجنيه السوداني بات كما المشروع الحضاري، وهما يشهدان إنهياراً منقطع النظير، وعصابتهم الحاكمة تدور في أروقتها إنقسامات وخلافات على أسس مختلفة، والبنى التحتية للدولة فضحتها سيول وأمطار ثلاثة أيام أغسطس الجاري، كذلك الحال بالنسبة للتعليم والصحة اللتان تحولتا الى سلع يصعب على متوسطي، وميسوري، ومحدودي الدخل الحصول عليها، الشيء الذي يؤكد فشل العصابة الحاكمة في إدارة الدولة، وهو ما حاول شهدائنا الحيلوله دون حدوثه، ذلك بتغيير النظام، لكن يد الغدر كانت سبَّاقة.
إن فشل الإسلامويين في إدارة الدولة يدفع بشرائح وقطاعات وطبقات شعبنا للوقوف صفاً واحداً لإسقاط النظام، ونحن في تجمع أسر شهداء رمضان إذ نعيد الإعلان في كل مناسبة وحدث، بموقفنا المبدئي، والقاطع، والداعم لإسقاط النظام، وإقتلاعه من الجذور بما يلتصق به من تربة ووسط نفعي، نؤكد أننا لن نترك أي لحظة دون الإنتقام (بالدم) من هؤلاء القتلة الجبناء.
- معاً لإسقاط النظام وتعليق رموزه سدنته في المشانق.
- دماء الشهداء لن تذهب هدراً، وستأتي لحظات القصاص حتماً.
معاً من أجل : -
محاسبة الجناة الذين شاركوا في مذبحة شهداء رمضان.
- - الكشف عن مقابر الشهداء.
- - الكف عن التعرض لأسر الشهداء بالمضايقات والملاحقات.
- - القصاص من المجرمين.
تجمع اسر شهداء حركة 28رمضان المجيده
رمضان 2013


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 957

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#739436 [احمد محمد]
3.13/5 (5 صوت)

08-07-2013 04:28 PM
الزبير بشير طه من الراحلين ياللهولبطل الهضربه


#739163 [سودانى طافش]
2.85/5 (7 صوت)

08-07-2013 06:01 AM
أى ضابط ينحرف عن أداء واجبه الأصلى فى حماية الوطن وأراضيه ويشترك فى إنقلاب عسكرى يعرف مسبقا نتيجة ذلك بما فيهم البشير نفسه .. لم يحافظوا على أسرهم التى تعبت فى تربيتهم وتعليمهم حتى دخلوا الكلية الحربية ثم بعد ذلك إشتركوا فى إنقلاب عسكرى دون الألتفات لأطفالهم .. كل من تمرد فى الجيش يحكم عليه بالأعدام هذا قانون فى كل جيوش العالم ..!


#739118 [انصاري]
2.88/5 (5 صوت)

08-07-2013 02:57 AM
التحية والتجلي لأسر شهداء 28 رمضان الكرام، والمجد والخلود لشهداء الحرية والكرامة، والقصاص بالدم لكل من شارك في الجريمة النكراء، والإستجابة لجميع مطالب أسر الشهداء. ومعاً لإقتلاع الظلم، وبسط الحريات , وإحقاق الحق.


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة