عيد مغتــــرب!!
08-07-2013 07:38 PM


اهلنا فى الوطن من باب التوقعـــات يدخل العيد عليهم ليـــزيح الكثير من الاحزان العالقة ولو مؤقتا ، ليخفــف كثيرا من تركيز الالم الحياتى اليومى المتوغل فى اعماقهم ، رغــــم شعورهم بالغــلاء الفـــاحش، لكن تمتــــزج مشاعرهم الجميلة بالفرحة لتطغى معهم امانيهم الطيبة فوق سحائب الخوف ليلبس العيد معهم اناقة مودتهم ،وحنين الفتهم ليرافق لقيا بعضهم البعـــض بصــــفاء واريحية.
انها بساطة تغنيك من عناء البحث لماوراء الاحزان، فصبرهــــم الحليـــم يغالب الضغوط او يحاولوا ان يسمو احيانا فوق خيال الاحتمالات لتجد ان اهلنا رغم البكاء ومرارة العوز لا يستسلموا للاحزان .
فالعيد بينهم حاضرالوجدان ينبض قلبه لتغذى شراينه ارواحهم ،وتحــرك روحه افراحهم ، ليملاء بكل عفوية كؤوس اشواقهم... ويفيـــضوا على من حولهم بالبشر وحلو التهانى وطيب الامانى.
فلم تغيب الابتسامات الغالية ولم تتبدل عندهم تحياتهم المعـــطرة باريـــج حنينهم عيدكم مبارك كل سنة وانتو طيبين تتلاشى المسافات بينهم سلامنا عناقنا او عناقنا كلامنا الحميم تعبيرا يزيح عن النفــــوس ما علق من كدر تلك الايام الخوالى .
نعم هى اعيادهم او تلك هى اعيادنا المبتهجة بين اهلنا، فى الوطن لا تستلم للاحزان ولاتستكين للهموم رغم الغلاء الفاحش انهم يرغموا بطيبة معدنهم الاحزان ان تفرح وتغنى فكل عام وانتم بخير.
وتغترب اعيادنا معنا لتبقى الفرحة عالقة بين احبابنا هناك وفراغ الاشواق فى ارض الاغتراب هنا.
نلملم خيالات اللقيا فى الاغتراب ونحاول جاهدين ان نبحث عــن العـــيد ومعانيه فربما نجده مختبئا بين عيون بعض الصغار وتغيب معانيه تماما او يكاد يتلاشى معه شعور الفرح والابتهاج الجميل.
يهرب المغترب الى دنيا الاحلام لعله يوقظ من الاشواق بعض من ذكريات دثرتها السنين وطوتها الاحداث ومهما حاول ان يغالب تلك المشاعر فسيجد ان للعيد طعم خاص فى الوطن لم ولن تعرفه الغربة يوما ، جعـــل الله كل ايامكم اعياد ...وكل عام والجميع بالف خير.

منتصر نابلسى
[email protected]




تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2935

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#739670 [ودالباشا]
4.09/5 (9 صوت)

08-08-2013 01:38 AM
هذا هو جمال السودانيين وعنغوانهم لا بنكسروا للمصائب والمحن مهما ارتسمت على وجوههم الطبية ومهما اثقلت كاهلهم كما قال المخضرم شوقى البدرى فى احدى مقالاته الشيقة وهو ينقل لنا مقولة احد الاروبيين الذين عاشوا وخالطوا الشعب السودانى .



اما نحنا معشر المغتربين اوالطيور المهاجرة كما يحلو لاهلنا فى الوطن الحبيب تسميتهم عيدنا من على البعد عقولنا وبالنا هنااااك مع الاهل والاحباب وعيدكم سعيد وتكفينا فرحتكم فى الوطن


#739591 [ابونازك البطحاني المغترب جبر]
4.16/5 (7 صوت)

08-07-2013 10:57 PM
وجعل الله ايامك كلها اعياد ايها الكاتب الراقي . تحياتي


منتصر نابلسى
منتصر نابلسى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة