المقالات
السياسة
يا بشير: إن الله قد يغفر، أما نحن .. فلا
يا بشير: إن الله قد يغفر، أما نحن .. فلا
08-08-2013 04:38 PM

يا بشير: إن الله قد يغفر , أما نحن .. فلا

خرج علينا السيد رئيس الجمهورية قبل أيام , وهو يتحدث الى بعض من بطانته , يرجو الله أن يجعلهم وآبائهم من عتقاء هذا الشهر المبارك , ولكنه إستدرك , مبديا قلقه وخوفه من حساب يوم القيامه , كيف سيغفر الله لهم وهم يسفكون دماء المسلمين لأتفه الأسباب. ثم ختم حديثه عن كيف أنه سيتعذر عليه كقاتل أن يؤتى كتابه بيمينه.. (أنتهى)

فكيف عن لقاتل متحجر القلب ومعدوم الضمير , الإتيان بمثل هذا الأحساس المفاجئ بالذنب!
هل حقا جاءه هذا الإحساس بالندم كنفحة إيمانية فى رمضان .. كما حاول الإيهام !؟
ألم يبدأ هذا القاتل التائب سفكه للدما وقتله لمعارضيه , ودفنه لبعضهم أحياء , فى رمضان هذا نفسه ! ..
كم رمضان مر عليه , وعلى من معه من قتلة , وهم يسفكون دماء السودانيين , ويسجنونهم , ويعذبوهم , وينفونهم فى الأرض !!
وكم رمضان مر عليه , وعلى بطانته الفاسدة , وهم يفسدون فى الأرض , وينهبون موارد البلاد , ويتطاولون فى البنيان !!
يمكن لهذا الرجل أن يُظهر ما شاء الله له من حسرة ومن ندم , أمام أعوانه وشركائه فى جرائمه , عسى أن يغفر الله له ما فعله بوطنه وأهله , أما نحن .. ضحاياه , فوالله لن ننسى ولن نغفر له أبدا ما فعله بنا وببلادنا ..!

بل دعونا الآن من هذا النسيان وهذه المغفرة .. ولنسأله عن العدالة المجردة لهذه الدنيا قبل الآخرة ..

فنحن حتى وإن عزلناك وحبسناك فى غرفة باردة مظلمة , ولما تبقى لك من عمر , هل ستدفع ثمن سجنك وتعذيبك وإذلالك لأبناء الوطن ؟!
حتى وإن نفيناك فى أرض قاحلة جرداء , لا نبات فيها ولا ماء , فهل ستدفع ثمن تشريدك للملايين من مواطنيك من بلادهم ؟!
حتى وإن نزعناك من قصرك , وأسكناك فى جحر ضب خرب , فهل ستدفع ثمن دموع الأطفال الذين أسكنتهم خيام اللجؤ وكهوف الجبال ؟!
حتى وإن شددناك من قدميك بالجمال فى كل إتجاه , ومزقنا جسدك وأنت حى الى نصفين , فهل ستدفع ثمن تمزيقك لهذا الوطن؟!
وحتى وإن بنيناها على إعترافك الشخصى فقط , وصلبناك وقتلناك عشرة آلاف مرة , فهل ستدفع ثمن أزهاقك لأرواح مواطنيك لأتفه الأسباب ؟!

وأليس من شروط التوبة النصوح لله الندم على فعل الخطيئة , والإقلاع الفورى عنها , وعدم العودة مطلقا لها , فكيف إذا تكون تائبا لله وأنت لا زلت والغا فى دما المسلمين بالأمس واليوم وغدا !!

وأليس من شروط الإصلاح والصلاح أن يمتثل المرء للعدالة الدنيوية ليدفع ثمن جرائمه ضد المجتمع حتى يقبله هذا المجتمع فردا فاعلا فيه , فكيف إذا تريد الصلاح لنفسك وأنت طريد للعدالة داخل وخارج وطنك !!

فهل سنتجنى عليك, إن قلنا لك إننا لن نغفر لك يا بشير , بل سنظل ندعوا عليك , وعلى من إشترك معك فى جرائمك , وعلى كل من دعمك وساندك فى هذا الظلم وهذا الدمار الذى أحدثته فينا وفى بلادنا ..

هل سنظلمكم, إن ظللنا ما حيينا رافعين لأكفنا , فى قيامنا وقعودنا , فى ركوعنا وسجودنا , وفى صحونا ومنامنا , ندعوا الله أن يخزيكم ويعذبكم فى هذه الدنيا , وأن يجعل قبوركم قطعة من النار , وأن يحشركم فى نار جهنم وبئس المصير ..

وختاما ...
عليكم لعنة الله وملائكته والناس أجمعين ..
آمين


مهدى محمد خير
[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2034

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#740942 [أبوذر الغفاري]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 06:48 PM
في الحديث النبوي الشريف :
( من هوان الدنيا علي الله أن نبي الله يحيي بن نبي الله زكريا قد قتل من أجل بغي من بغايا بني إسرائيل )
واليوم يقتل كل أهل السودان ويذلوا ويهانوا من أجل تثبيت حكم المجرم(المحترف والمعترف) عمر


#740659 [زول الله والرسول]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2013 05:30 AM
لا غفر الله له وحقنا معلق في رقبته الي يوم الدين


#740170 [تجاني مصطفي]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2013 11:07 AM
ونرفع اكفنا معك اخي مهدي .. ولكن مع الدعاء لابد من العمل الجاد لازاحة هذا الكابوس الجاثم علي صدر الشعب السوداني


#740161 [خالد]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2013 10:48 AM
ولله لو أنذل مائد من سماء لم غفرن له مثغال ذره ربنا يورينا فيه يوم في دنيا قبل الاخره


#740084 [بنت الصافى]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2013 03:15 AM
هذا القاتل المنافق كان فى طريقه للإحتفال فى إيران , مسافر مختبئا كالفأر , بينما شعبه يغرق ويموت فى الفيضانات , لعنة الله عليه دنيا وآخرة , شكرا جزيلا يا أستاذ مهدى على هذا المقال الذى أشفى صدورنا


#740077 [محمود]
4.50/5 (2 صوت)

08-09-2013 02:54 AM
والله لقد شفيت صدورنا فىهؤلاء المجرمين , تسلم ويسلم يراعك يا أستاذ مهدى


#740065 [mohd]
4.00/5 (2 صوت)

08-09-2013 01:50 AM
اللهم امين يا رب العالمين

ما قصرت


#740025 [بصراحه]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2013 11:35 PM
بارك الله فيك يا كاتب المقال وادعو الله معك في كل دعواتك آآآآآآآآآمييييييييييين


مهدى محمد خير
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة