المقالات
السياسة
متى نتخلى عن التقليديه والمظهريه .. واين هو العيد ؟!
متى نتخلى عن التقليديه والمظهريه .. واين هو العيد ؟!
08-08-2013 04:39 PM

لا أدعو للسوداويه وللنكد .. ومن يريد الأحتفال والأبتهاج بالعيد وغيره من مناسبات فذلك من حقه الذى لا ينكره عليه أحد .. لكن الا نلاحظ ان حياتنا كلها اصبحت تسير على نحو تقليدى و(شوفونى) ومظهرى لا يهتم كثيرا بالجوهر؟
حتى تحولت المآتم عند البعض مثل مناسبات الأفراح وفرصة للمظهريه واستعراض القدرات الماليه من حلال كانت أم حرام فذلك لا يهم كثيرا، فالبيت الذى فيه عزاء اصبح يؤجر له طباخ ماهر (مشهور) وتقدم فيه أشهى انواع الطعام وترتدى النساء افخر الثياب التى كانت ترتدى فى حفلات الزواج.
فكيف يفرح سودانى بالعيد هذه الأيام وهل يشعر بفرح حقيقى أم مجرد مظهر وتقليد عبارات اعتدنا على ترديدها منذ مئات السنين متبوعه ببعض الأمنيات وابتسامات كانت صادقه فى السابق ومن القلب، اصبحت الآن لا تتجاوز الشفاه الجافه.
كيف يشعر الأنسان بالفرح والسرور ومثل هذا اليوم يمر على امهات واباء وشقيقات واشقاء وأهل الشهيد مجدى وجرجس واركنجلو الذين قتلوا غيلة وغدرا على ايدى النظام المجرم.
كيف يشعر الأنسان بالفرح وفى مثل هذا اليوم نحاول أن نتخيل مشاعر أهل وذوى شهداء رمضان الأبرار ضياط الجيش السودانى ال 28 الذين كان بمقدورهم أن يتلوثوا وأن يبيعوا وطنهم وشرف الجنديه وأن ينضموا للمرتزقه والمأجورين، وأن يمضوا مثل هذا العيد مع اسرهم وأهلهم وزوجاتهم وابنائهم، فأستبدلوا ذلك كله بموقف بطولى ورجولى، تم بعده اعدامهم خلال ساعات معدوده من خلال عمل قاموا به، اشرف من الذى نفذه عمر البشير وبقيادة سياسيه من شيخه (الترابى) الذى يريد أن يظهر من جديد على المشهد السياسى بعد كل سوء وقبح ، وجميعهم لا يخجلون ولا يستحيون حينما يتحدثون عن (ثورة) شعبيه فى مصر قوامها 30 مليون مصر خرجوا للشوارع للخلاص من الحكم الدينى الطائفى الأخوانى الأستبدادى، بأنها (أنقلاب) عسكرى ، بينما انقلابهم الأجرامى فى السودان نفذه 200 ضابط وجندى ولم يسبقه خروج سوادنى واحد مدنى حتى يقال أن ما حدث كان ثورة، وللأسف بعض من يدعون الديمقراطيه والليبراليه لا زالوا يؤملون خيرا فى (الترابى) وجماعته بدلا من المطالبه بمحاكمته الى جانب تلميذه البلبد (عمر البشير).
كيف نشعر بالفرح وفى هذه اللحظه يتذكر أهلنا فى دارفور شهدائهم الذين زادوا عن 300 الف وفى هذا اليوم تتذكر المغتصبات جريمة النظام النكراء ، حتى لو صدقنا ما اعترف به وزير عدل النظام (الظالم) سبدرات بان عدد المغتصبات فقط 70 أمراة؟
وكيف نفرح وفى هذه اللحظه يبكى بدمع ثخين أخواننا الشرفاء فى جنوب السودان الذين كانوا يتمنون (وحدة) حقيقيه لوطن واحد شامخ وعريض، رغم ابادة النظام لأثنين مليون من اخوانهم وابنائهم، اذا كانت تلك الوحده تحقق العداله والمساواة ودولة وطنيه ديمقراطيه حديثه لا دوله فكرها ماخوذ من كهوف القرن السابع ومن عصور الظلام والتخلف والجوارى والعبيد.
كيف نشعر بالفرح .. والبلد يحتل مؤخرة الدول فى كل المجالات ولا تجده فى مقدمة الصفوف الا فى الفشل والفساد وفى عدم تمتع الأنسان فيه بأدنى درجه من الحريه والكرامه، حتى اصبحت الهجرة والسفر للخارج مهما بلغت درجة المخاطر حلما يراود كل شاب سودانى وتنظم الأحتفالات لمن وفق فى السفر، بل اصبحت – بعض – من حرائر السودان تضطر للكذب ولأختلاق المواقف التى تساعدها فى الهرب من جحيم وطنها حتى كانت وسيلة ذلك الهرب اقتران بأحد اشباه الرجال، سودانى أو غير سودانى لا يهمها أن تعرض حياتها للخطر وللموت.
كيف نشعر باالفرح وطائرة رئيس (النظام) الذى اغتصب السلطه بليل وبقى متشبثا بها لربع قرن من الزمان، تعاد من اجواء بلد مجاور فى اهانة بالغه للوطن وشعبه، بينما يصمت النظام الخائب مثل صمته عن (حلائب) ويعجز عن اصدار اعلان رسمى من أى جهة يرفض فيه ذلك التصرف المهين وتلك الطريقه من التعامل، لأنه يخشى اغضاب أى دولة مجاوره مهما كان حجمها ومن اراد ملا اعطوه ومن اغتصب ارضا تركوها له ومن اراد زوجة (انكوحها) له ودفعوا مهرا باهظا بدلا عنه، لكن افضل ما يجيده النظام ويمكن أن يقدم فيه خبرات للآخرين هو البطش بشعبه ومواطنيه.
كيف نفرح والآف المواطنين يبيتون الآن فى العراء فى جميع جهات السودان بسبب السيول والأمطار وطائرة الرئيس التى منعت من مواصلة سيرها وأعيدت الى مكانها، مؤجره – كما قيل - بمبلغ 270 الف دولار نصفها رشوه وسرقه وعمولة غير مستحقه وغير منطقيه.
سوف أفرح بالعيد بل أن تصبح ايامى كلها اعيادا وفرحا حينما نتخلص من هذا النظلم الفاسد الفاشل وحينما يتحقق القصاص ويشعر كل شهيد بأن القصاص قد تحقق فى قاتليه فتنام روحه فى قبرها، وحينما يشعر كل مظلوم بأن حقه قد رد اليه وجراحاته بدأ تضميدها.
كيف أفرح بالعيد والوطن كله حزين ويرتدى ثواب الحديد ولا يستثنى من ذلك غير اشباه الرجال عصابة النظام والمأجورين والأرزقيه فاقدى الضمير والشعور .. وعلينا أن نتعاطى مع الأمور فى شئ من (التفكير) والتأمل وبدون محاكاة أو مظهريه .. وكل عام وأنتم بخير (على نحو غير تقليدى).
تاج السر حسين - [email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 1511

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#740517 [ابونازك البطحاني المغترب جبر]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2013 10:35 PM
ماكنت صراحة اود التعليق على المقال لولا ان لفتني تعليق الاخ (ابوزيد موسى) عن عبارة (كهوف القرن السابع ) !! يعني جنابك حتى لو تحدثت عن مباراة الهلال وبترول اسيوط سوف تطعن ولو باللمز في شريعة القرن السابع او القرن السابع بنفسه ، وكأنك تتناسى او لا تعرف ان خير القرون هو القرن الذي كان فيه سيدنا المصطفى عليه الصلاة والسلام وصحبه الاخيار الاجلاء الذين رفعوا راية لهذا الدين الرائع ونتشروه في ربوع الكرة الارضية كأسرع دين قابل للإنتشار حتى تاريخنا.
(قلت امس في مقالك حق الطيارة الجابت بي فوق انك مسلم (سني) وقد قلت لك في تعليقي انك دائم التلون العقدي حسب الاهواء او ماتمليه عليك (التقية ) وقد ذكرت لك بأنك سبق وانكرت وبشدة وعدة مرات انك لا تنتسب لأي من المذاهب الاربعة التي ينتسب اليها (الاغبياء ) واليوم انقل لك مما خطه يراعك عن كونك لا تتنمي الى هذه أي من هذه المذاهب :
* اقتباس (هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين .. فهذا رأى ثلاثه من المذاهب الأربعه المصدر الرئيس (لشريعة) القرن السابع بعد القرآن والسنه والتى يريد منى بعضهم أن أقول له بأننى أنتمى لواحد منها لا (للحق) وحده اينما كان.)) هذا تعليقك بتاريخ 4 مايو 2013م ورقم التلعيق 655905 .
** اقتباس ((وكما تعلم ان هذه الاسئلة مرسلة من قبل اخ محترم اسمه (خالد صغيرون) ولكنها اعجبتني وكأنها صادرة من وقد تم تخفيض الاسئلة حتى تنورنا بعلمك ونستفيد اكثر من معتقدك الكريم لذا نرفقها لك مرة ظنامنا انك لم ترهاسابقا :
1/ ماهو مرجعك او مذهبك الديني يااستاذ تاج السر ؟
2/ مارأي الاخ تاج السر في هذه الاسماء (الحلاج ، ابن عربي ، محمود محمد طه،)؟
3/ماهي دراسة الاخ تاج السر ومؤهله العلمي الديني؟
4/ ماهي الطريقة الصوفية او المعتقد الباطني الذي يؤمن به الكاتب ؟ حتى نعلم الاتقياء والانقياء ونتبعهم .
وتعلم جنابك جيدا انني وكثير من القراء في انتظار ردك على كل سؤال بحده وشكرا .))
وهذه الاسئلة كانت مكررة اكثر من مرة وفي كل مرة كنت تتهرب على الاجابة وكان ردك كالتالي :
(( القارئ المحترم البو نازك هذا ليس مكان طرح هذه الأسئله،)) هذه بتاريخ 3 مايو تعليق رقم 654791 . هذا غير موضوع (الاغبياء الذين يتبعون المذاهب الاربعة ).
ومع ذلك تقول انك سني ؟!!! عجبي من كلامك فلو كنت شخصا سنيا لما كنت تعتقد بما تعتقده في علماء الضلال والزندقة ولم تكن لتقف مع الشيعة أي موقف كان ولم تكن ستفضلهم على (السلفيين ) وقبل اقل من اسبوع ذكرت انك لا يهمك (السلف الصالح) يعني الصحابة ولا (ضعيف وسمين وقوي ) بالنسبة للاحاديث النبوية !! ونرسل لك لوازم دين الشيعة من الاعتقاد (بتحريف القران الكريم والطعن في زوجات النبي الكريم (امهات المؤمنين) وتكفير الصحابة ، ومع ذلك تقول بنفسك انك تفضلهم على السلفيين ، واخيرا تقول انك (سني) ؟؟!!!!!!!!! الا تعرف اجماع الائمة الاربعة في الشيعة ؟! ثم كيف تكون سنيا وانت مخالف لجميع مذاهب السنة ، ثم ان أي مسلم سني يقبل الطعن في كتاب الله وفي زوجات رسوله الكريم فهو ديوث وليس له غيرة على امهات المؤمنين وبالتالي لن يكون له غيرة على اهله .
يارجل سبق وان بينا لك ان تائه عقديا وسياسيا (ففي العقيدة مرة شيعي ومرة حلاجي ومرة تبع ابن عربي ومرة جمهوري تبع الهالك ، والمفاجأة الجديدة انك (سني ) وتخالف وتكره كل ماهو سني عجبي .
اخيرا الرجاء احترام عقولنا ياتاج السر حتى نحترم قلمك وكل عام والجميع بألف خير .


#740246 [Abouzid Musa]
5.00/5 (3 صوت)

08-09-2013 12:49 PM
الاخ السر / كل عام وانت بخير مع موفور الصحه والعافية
وأن يكفي الله الوطن شرور أبنائه وينصر فيه عباده الصالحين
( امين )
اخي السر لقد ذهبت في الأسبوع الماضي الي مكتبة الكونجرس
(( library of congress )) فتناولت كتاب ( حضارة العرب )
لمؤلفه كاتب فرنسا وضميرها ( غوستاف لوبان ) يقر في ذلك الكتاب
قائلاً (( لم يعرف التاريخ فاتحاً ارحم من العرب )) كما اطلعت علي
روايه (( الحياه الجميلة )) لمؤلفها (( اناتول فرانس )) وهو أديب وكبير
نقاد فرنسا مما حدا به علي لسان واحد من شخصيات روايته قائلاً
(( إن أشأم يوم في تاريخ فرنسا واعسرها كان يوم معركة ( بواتييه )
عندما تراجع العلم العربي والفتح العربي وانحسر مد الحضارة العربية
أمام هجمة الفرنجة )) !!!!
فكيف بالله اخي السر تيسر لك ان تقول ( دوله فكرها مأخوذ من ( كهوف ) القرن السابع )
ومن عصور ( الظلام والتخلف والجواري والعبيد ) القرن السابع هو ( زمان ومكان دوله صدر الإسلام )
والكهوف هي كهف واحد يعرف ب ( غار حراء) وفي الختام اخي استغفر الله لي ولك وان يعيننا
جميعاً لصدق القول . وشكراً .


#740153 [فنجاط]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2013 10:26 AM
يعجبنى انك تكتب بصراحة ولا تعرف المجاملة


#740140 [حسن سليمان]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2013 09:51 AM
وطن لايقبل الحقيقة ومن يقولها فهو شقي وكافر وعميل وبالطبع استاذ السر كتب عليك ان تكون شقي ومجنون


#740076 [Wad-alrakoba]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2013 02:50 AM
I do not believe sudan will return to the golden era .the picture is up side down .the ignorants have taken over the country .every thing is cursed in sudan because of brothers of satan.


#740059 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2013 01:27 AM
ياتي العيد كعنوان لشكر الله سبحانه و تعالى ان انعم علينا باالقيام بالركن الثالث صوم رمضان او الخامس حج البيت وذلك في عيد الاضحى و يفرح المسلم بهذه النعمة و يبتهج و ذلك لا يعني نسيان مشاكلنا و همومنا بل هي استراحة مجاهد .

أما حل مشاكلنا فالامر يحتاج الى تضحيات و عمل مخلص و دؤوب و قبل ذلك الوعي الوعي


#740000 [الفهد الاسود]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2013 10:27 PM
الأحد يزايد علي الأستاذ تاج السر فهو يحمل الم كل السودانيين في كل مناطقهم هكذا عرفناه من كتاباته فقد سها والعذر له موصول وكل عام وانت بخير يا أستاذنا


#739998 [ركابي]
5.00/5 (4 صوت)

08-08-2013 10:17 PM
لو كنا شعب عندو روح الجماعية حتي في المشاعر والاحاسيس ما كان ده بقي حالنا....كل زول في نفسو وده طبع السودانيين من زمان بس بننافق وبنظهر صورة غير حقيقية


#739951 [إنسان]
3.00/5 (2 صوت)

08-08-2013 07:01 PM
و لا ننسي الأطفال في جبال النوبة و النيل الأزرق الذين يموتون من الجوع و لم تمنع الحكومة منهم الطعام فقط بل حتي التطعيمات و في المقابل تطعمهم كل يوم وجبات من القنابل التي تصبها طائرات لا تفرق بين الطفل و المسن و بين الأهداف العسكرية و المدنيين اللهم أخسف بالظالمين القتلة الأرض


#739948 [kubeke]
3.00/5 (2 صوت)

08-08-2013 06:52 PM
دا كل كوم السؤال الاهم هو هل جبال النوبه و النيل الازرق في الواق واق لذا لا يتذكرهم احد حتي عن طريق المجامله؟


ردود على kubeke
European Union [muslim.ana] 08-09-2013 02:53 PM
المقصود من المقال يا استاذ (Kubeke) هو تذكر معاناة الآخرين في هذه المناسبة والاستاذ تاج السر يحمد له ان ذكر نفسه وذكرنا بذلك.

وهناك فئات كثيرة مهمشة ومظلومة لم تذكر في المقال من باب النسيان او ضيق المساحة ولكن المقصود واضح وعليه يجب علينا عدم تحميل الامور اكثر من وزنها وإحسان الظن في الناس بقدر الامكان لأن القصة ما ناقصة إثارة مثل هذه النعرات.

وكل عام والجميع بخير

European Union [تاج السر حسين] 08-08-2013 10:51 PM
أخى العزيز
انا جزء من النوبه ويشرفنى ذلك وهم فى حقيقة الأمر ومعهم ابناء النيل الأزرق البواسل يؤدبون النظام ويزلونه، كما لم يتأدب من قبل.
ولا ننسى كذلك أهلنا المناصير وأهلنا فى شرق السودان.


#739927 [كنى]
3.00/5 (2 صوت)

08-08-2013 05:25 PM
توصيف تدقيق للحاله العامه بل لا وجود للفرح من اصلو لو العيد المفروض يعنى الفرح ياخ انظر الاسواق ,المشافى, المحاكم,الشوراع , الوجوه, البيوت اين الاخاء ؛التكافل " الاحساس بالغير" التراحم (احى من الوجع)


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة