المقالات
السياسة
الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
08-08-2013 08:04 PM



أجمل التهاني والتبريكات نزجيها باسم الشعوب الحرة الأبية حول العالم إلى الأبطال الأشاوس السوريين ممثلين بالثوار السوريين الصامدين المقدامين، وأجمل التحيات والأمنيات نُهديها إلى كل أبناء وكريمات الشعب السوري الثائر ضد نظام الطاغية وضد بقايا عصابته ومرتزقته من الإيرانيين ومن حزب الشيطان وشذاذ الآفاق.

أيها الشعب السوري الأبي العظيم، تالله إنّ شعوب العالم الحرة لترى انتصارك على الطاغية وجلاوزته وشبيحته ومرتزقته كما تُرى الشمس الساطعة في وضح النهار، أيها الثائرون السوريون الأبرار، نحن نعلم أن كل بيت سوري طاله نصيب من حزن أو تشرّد، ولكن النصر بعون الله صبر ساعة.

فها هم الثوار الأبطال بدؤوا معركتهم ضد عصابة الطاغية لتحرير الساحل السوري في غربي سوريا الأبية، وها هم قبل أيام سيطروا على قرى قريبة من القرداحة التي تعتبر مسقط رأس الطاغية الأسد، وهم وصولوا إلى بُعد عشرين كيلو مترا من القرداحة نفسها، وهنا نزجي بالتحية والتهنئة بالعيد لكل أبناء الشعب السوري الأبطال وكريماته الماجدات، ومن بينهم أهلنا في القرداحة نفسها، فتالله كأن لسان حالهم ينادي على الثوار كي يخلصونهم من ظلم وقهر وقمع واستبداد الطاغية، وتالله إن أهلنا في القرداحة باتوا يكرهون الأسد أكثر مما تكرهه الشعوب الحرة في كل أرجاء الدنيا أو يكرهه الثوار أنفسهم.

فليس منا -أيها الثائرون- من يدعو إلى عصبية، وليس منا من يدعو إلى التمييز بين عرب أو كرد أو شركس أو تركمان أو غيرهم من الأقليات الكريمة الأخرى، وليس منا من يدعو إلى التمييز بين مسلمين سنة أو علويين أو دروز أو إسماعيليين أو مسيحيين أو شيعة أو يزيديين أو غيرهم من الملل والأعراق والمذاهب.

إذاً، مرحى لتحرير الساحل السوري، ومرحى للثوار السوريين الأبطال في شتى أنحاء سوريا الحرة الأبية التي تأبى استمرار ظلم الطاغية وقمعه واستبداده، ومرحى للثوار السوريين الأبطال الذين سطروا ملاحم العز والمجد والفخر والسؤدد.

أيها الثوار في سوريا الأبية، ارفعوا قاماتاكم إلى العُلى، فأنتم الذين سجلتهم بدمائكم وصبركم واستبسالكم آيات العز والمجد ودروس الصبر والسؤدد، والتي منها يتعلم الآخرون، بل ويضعونها شارات على جباههم وجبينهم. ومرحى أخرى لنصبكم كمينا للطاغية في وكره بدمشق، فكم يتمنى أحرار العالم لكم الانتصارعليه في أسرع ما يكون.

طوبى للشعب السوري الثائر الماجد الأبي، وطوبى لأرواح الشهداء من أبناء وبنات وأطفال وشباب وعجائز وشيوخ سوريا الأبية، فوالله إنهم أحياء عند ربهم يرزقون. وكل عام والشعب السوري الثائر الأبي بألف خير.


إعلامي أردني مقيم في دولة قطر
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 741

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد سلمان القضاة
محمد سلمان القضاة

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة