المقالات
منوعات

08-10-2013 08:50 AM



اظن وبعض الظن مافي محلو اننا كسودانيين بنكن قدر كبير من الاحترام والتقدير لي شعوب لا بتحترمنا ولا بتقدرنا ولا بتتعامل معانا علي اننا بشر سويين من اساسو
وبالمقابل بنحتقر ونستهتر بالشعوب البتقدرنا وتختنا فوق راسها .
فمسألة اننا نقدر منو ونحتقر منو مرتبطه بي نظرتنا الدونيه لي نفسنا وبتعبر عن كم الاستلاب البنعاني منو
استلابنا لي ثقافه قدر ما ترفضنا بنصر علي اننا نترامي في حضنها ونتودد ليها ونخدع نفسنا اننا منها وليها .
ولو اي واحد مننا شاف صورتو في مراية خليجي او لبناني او لييبي لو قدر يشوف الصوره المرسومه ليهو في عقلية العربي كان عرف انو قدر كيف مغشوش وغاشي نفسو في مسالة العروبه دي .
ولو قدر يشوف صورتو المرسومه ليهو كسوداني في اسمرا او انجمينا او اديس كان عرف قدر كيف هو ظالم نفسو وهو بتقرب للبعيد وبيبعد عن القريب
مشكلتنا اننا من ما قمنا محفظيننا اننا عرب والعرب من ما قاموا عارفين اننا افارقه ونحن طوال الحقب الفاتت بنحاول نتودد ليهم ونتقرب ليهم عشان يعتبرونا منهم وعرب زيهم .
قبل شهور لاقيت شاب ارتري كان راجع من اجازه قصيره قضاها في السودان لمن عرف اني سوداني سلم علي بي حراره وسالتو عن حال البلد وناسها
الشاب كان مهدب جدا وما حاول يجرحني وقال لي انا عشت طفولتي وسط السودانيين وكنت بعاني من عنصريتهم تجاهنا كـ (حبش) وعدم احترامهم لينا بس ب لمن رجعت بعد 16 سنه افتكرت العقليه السودانيه حتكون اطورت في انها تتقبل الاخر وتحترمو بس الشفتو انو السودانيين بقوا اسوا من زمان في احتقارهم لينا كحبش
اعتدرت ليهو وخجلت منو وخلاني وفات وهو شايف اني محرج ومتاسف علي الحاجات الحصلت ليهو في الخرطوم والبتحصل لي اخوانو يوماتي
شخصيا لو كنت عرفت الناس الشتمو الحبشي المعني كنت مشيت قعدت معاهم وحكيت ليهم عن تاريخ الهضبه الضارب في القدم كنت سمعتهم موسيقاها وحكيت ليهم عن طيبه انسانها كنت سمعتهم ( تيدي افرو ) عشان يعرفوا قدر كيف الهضبه فايتانا فنون وموسيقي وابداع وكنت حكيت ليهم كيف بعاملونا العرب البنتقرب ليهم وياتو تعامل بنلقاهم من الحبش البتحتقرهم .
لو لاقيت الناس ديل كنت وريتهم قدر كيف الاحباش معتزين بي نفسهم وبي اصلهم وتاريخهم العريق وقدر كيف متصالحين مع ذاتهم
وكنت وريتهم قدر كيف انو (بعضنا) كسودانيين كارهين لي د
ذاتنا وهاربين من اصلنا وناكرين لي تاريخنا وقدر كيف ما قادرين نتصالح مع نفسنا .
فياريت لو نقدر نعرف قدرنا عند الناس قبل ما نوزع احترامنا او احتقارنا ليهم
ياريت لو نقدر نستوعب انو وهم العروبه الكاسينا حتي لو صدق ما بتنافي مع مسألة اننا نحترم الافريقي كجار
وياريت لو نقدر نتصالح مع نفسنا ونعرف منو البحبنا وبحترمنا ومنو البيسخر مننا وبحتقرنا
ياريت لو قدرنا نسال نفسنا صادقين ليه بنستخف بالحبشي البحترمنا وبتحترم العربي البستخف بينا ؟
وياريت لو وعينا وقدرنا نحترم نفسنا وجيرانا بغض النظر عن انهم سود ولا بيض عرب ولا افارفه اغنياء ولا فقراء
ياريت لو قدرنا نحترم انسانيتنا قبل كل شئ
وياريت لو كل واحد مننا قدر يقول للجار الحبشي بي نيه صافيه وطيب خاطر ( دننش ) و ( سلام نو

ateif79@hotmail.com


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2118

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#741367 [very sudani]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2013 01:37 PM
والله يا أستاذ عاطف جزاك الله خيرا , لقد عبرت عما يجيش بصدري تماما بهذا المقال و الذي يدور حول حقيقة مركزية و هي محاولاتنا المستميتة لاثبات أننا عرب قلبا و قالباو شكلا و مضمونا, بدل تقديم نفسنا بأننا سودانيون أفارقة/عرب و لنا خصوصيتنا متناسين تماما أن كلمة السودان مشتقة من أسود و هو اللون الغالب.
و الظاهرة دي أنا بعتقد أنها تعمقت من التسعينيات فصاعدا , فمن ناحية الفنون كان وردي و البلابل و شرحبيل من أشهر الفنانين في افريقيا بالرغم من حاجز اللغةوكان كل الناس هنا بتعرف مريم ماكيبا و أويلو, لكن الان الكل يركز علي المهرجانات العربية مثل أراب أيدول وبعض الفنانين العرب الذين يوصفون بناتنا بالقبيحات.
أما الأحباش الي نذدري عليهم ديل هم أصحاب حضارة ضاربة في القدم يكفيهم فقط الطيران الأثيوبي و سد الألفيةوفوق ذلك بيحبونا شديد. أما الشباب الحبش اللي بيجوا السودان ديل أي واحد فيهم محدد هدفو بدقة و عارف انو عايز يعمل شنو عكس شبابنا الواحد فيناعنده مليون حاجة في راسو و يقعد بعد التخرج عده سنوات بيصرفو عليهو أهلو بحجة انو مافي شغل و في تفس الوقت عايز يلبس كويس و يشيل أحسن الموبايلات و يومي تلقاهو في الفيس بوك.

ز نظرا للبيئة الاستثمارية الطاردة نجد كثير من رجال الأعمال السودانيين حولوا أعمالهم الي اثيوبيا لأن هناك اي شئ ماشي بالسيستم system من البداية متكون عارف الضرائب و جميع الرسوم كم؟ يعني في تأكد Certainity تتوقع أرياحك كم من البداية و في اثيوبيا السوق منظم يعني لو اشتريت أي حاجة تأخد علي طول فاتورة بالاضافة الي ان العمالة professional محترفة و يحترمون الوقت و عندهم ثقافة العمل و الأتيكيت.
و أخيرا السودان يحتاج الي اعادة النظر في مسائل كثيرة.


عاطف عبدون
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة