المقالات
السياسة
كارثة السيول والامطار، المسببات والحلول
كارثة السيول والامطار، المسببات والحلول
08-12-2013 05:31 PM

لم اسمع ولم اشاهد مأساة السيول والامطار فى عاصمتنا القومية الا عبر القنوات الفضائيه الخارجيه :سكاي نيووز ، العربيه ، الحرة ، التحية والتجلة لهذه القنوات التى بصرتنا بحقيقة الكارثة التى المت بنا ، اما قنواتنا الفضائيه لزمت الصمت وهى خجولة من هول الفاجعة والتمسنا لها العذر حين قلنا : انها مخلوعة او مهجومة لان هجمة الكارثة كانت اشد وقعا على نفسها ، ولكن رغم كل ذلك لم نجد لها تبريرااو عذرا(العذر اقبح من الزنب) لان كل الاجهزة الاعلامية فى السودان موجهة لخدمة الحكومة ونظام الحكم، لذا كان من الطبيعى ان تسكت الاجهزة الاعلاميه عن هذه الكارثة ولم تتحدث عنها الا بعد ان عم الخبر كل العالم.
ان من اسباب الخسائر والدمار الذى لحق باهلنا الطيبين بسبب الامطار والسيول ، هو سوء التخطيط العمرانى ، فالدولة فى عهد الانقاذ توسعت فى بيع الاراضى والخطط السكنيه دون ان تراعى الناحية الفيه والخرط الكنتوريه والمزلقانات والخيران ...الخ بل قامت بتوزيع وبيع الاراضى فى مناطق منخفضه دون مراعاة للتخطيط السليم ، والجدير بالذكر ان هذه الكارثه ليست هى الكارثه الاولى التى حصلت بالعاصمة القوميه والولايات الاخرى ، بل سبقتها كوارث اخرى لكن المسئولين ليس لهم المسئوليه حتى يعتبروا من سوابق الكوارث ، وللاسف الشديد حتى الانشاّت الحديثه لم تصمم بطريقه تدرأ الكوارث بل صممت لتضيف كارثه جديده .
عندما شاهدت حجم الكارثه الحقيقى على اهلنا الطيبين بالعاصمة القوميه ، حزنت للخراب الذى الم بهم وغضبت لصمت اجهزتنا الاعلاميه وعدم مسئولية المسئولين، ولكن عزاي الاوحد هو ان اهلنا الطيبين فى العاصمة القوميه لهم قوة الايمان بالله وحده وصبرهم على اشد الشدائد ويفوضون امرهم لله وحده ، لذا فان الله عز وجل ناصرهم فى الدنيا والاّخرة على كل ظلم لحق بهم.
الحل الاوحد هو مراجعة انفسنا ومراجعة الاخوة المسئولين فى انفسهم (حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا)ولي الامر اذا لم يهتم بشئون وامر رعيته فعلى الدنيا السلام ، يجب ان لاتكون هذه الكارثه هى مدعاة لتجارة او كسب مادى يدر على القائمين على امر العباد ، يجب ان لا تكون هذه الكارثه باب للمعونات والاغاثات دون ان يستفيد منها المتضررين ، واخيرا يجب على المسئولين اعادة التخطيط وفقا للخرط الكنتوريه وانشاء خزانات مياه فى المناطق التى يتوقع او التى حدثت فيها السيول و تهطل فيها الامطار(لحبسها)ونناشد كل مستطيع ان يمد يد العون لكل متضرر ، وحسبنا الله ونعم الوكيل .

عوض الكريم عبدالله ابراهيم
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1577

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#742250 [حاتم]
0.00/5 (0 صوت)

08-12-2013 08:15 PM
وقنوات الحكومة تغني وترقص وقالوا بان هذه البرامج تعبوا عليها ولن يتركوها هكذا لامر طارئ هذه الحكومة الغبيانه لايعنيها المواطن الذي مات بالعشرات جراء السيول وبدلا عن البحث عن مخرج له من هذه الضائقة وتسخير كل الامكانيات وبث مسااة الناس عسى ان يجدوا من يسعفهم من عامة الناس وبالجهد الشعبي الذي رايناه فاق جهد الحكومة الخجول والذي اثبتته بثها للغناء والرقيص في عز ازمة اخواننا ونومهم هم وعيالهم في العرء وليت هذا العراء جافا بل تحيط به المياه من كل صوب قاتل الله البلاهة وعدم الاكتراث للناس وعدم الاحساس بما يعانون هم في بيوتهم نائمون مع حريمهم وعيالهم ويظلهم سقف يدفع قيمته هذا المواطن المسكين من كده وشقاه وبعد كل هذا لا يتم اسعافه ولا مساعدته بل والانكى ان يتم اغلال يد الشباب بالزامهم بان يقوموا اولا بالتسجيل لدى دوائر الحكومة كمنظمات طوعيه ثم يشرعوا في انقاذ حياة الناس المحتاجين سبحان الله ما هذا الغباء اليس من الاولى تاجيل هذا الكلام الفاضي لما بعد انجلاء الكارثه فهولاء الناس في حاجة لاي يد تمتد لهم فبدلا ان تساهم الحكومة بحشد كل الطاقات لعلاج الازمة يزيدوا طين السيول بله وياتوا بمثل هذا الكلام العجيب المستفز قاتل الله غباء هذه احكومة الغبيانه تناقل الناس كذلك خبر منع اللجان الشعبية بالفتح للمنظمات بتوزيع الملابس للناس وقالوا لابد ان تتم عبرهم هم والا سيتم محاسبة كل من يقوم بتوزيع اي معينات للناس الغرقانين وبيوتهم التي خرجوا منها بملابسهم التي عل اجسادهم التي انهكها التعب هل من تعنت وغباء وعدم احساس اكثر مما تفعله حكومتنا شئ حقيقة يدعو للتقزز وكلتفكيرهم محصور في شئ واحد هو ان البعض الذي يوزع ويساعد المحتاجين قد يكون من هات قد تستثمر هذا كانجاز لها شئ عجيب والله طيب ما تنجز انت وتفوق هؤلاء الشباب ويتنافس الناس كلهم حكومة ومعارضه هذا ان كان هذا الزعم صحيحا يتنافس الجميع لانقاذ الناس وفرج كربتهم هذه الحكومة لا حق لها في ان تحكم هذا الشعب وهي ل تكترث له ولا تحس بالمه وكل ما يهمها هو التفكير في كرسيها لعنة الل عليها وعلى هذا الكرسي ان كان مقابله سيموت الناس بالعشرات في الفتح وامبده ومرابيع الشريف ونهر النيل والشمالية


#742202 [هاجر]
0.00/5 (0 صوت)

08-12-2013 06:34 PM
فعلا هو سوء التخطيط العمرانى قبل سنوات كان جدى الله يرحمه فى تسجيلات اراضى السودان وكن يحكى لنا عن النظام وانه يصنفون الاراضى الغير صالحة للسكن لا يوزعون الاراضى الزراعية ومجرى السيول فالدولة فى عهد الانقاذ لا تتبنى خطط من اهل المجال ولكن اساس العمل هو الفوضى لذلك احاطت بنا الكوارث وفشلت وزاراتنا فى تحقيق اى شى وهذ هى نتيجة العمل الفوضوى


عوض الكريم عبدالله ابراهيم
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة