تلك الهيئة .. للبلد أم عليه
06-08-2010 07:40 PM

تلك الهيئة .. للبلد أم عليه

الطاهر ساتي

** أول البارحة، كتبت عن بعض ملامح السياسة التي يتبعها رئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي تجاه مشاريع الهيئة بالسودان، وقلت فيما قلت إن الرئيس جاء بنهج غريب غايته تدمير وتجفيف تلك المشاريع الزراعية، وذكرت نماذج لمشاريع ناجحة في غرب البلاد وشمالها ووسطها تعطلت بسبب هذا النهج المريب، ثم طالبت حكومتنا بأن تنتبه إلى هذا النهج الذي يسعى إلى إفشال مشاريع الهيئة الزراعية بالسودان، وذلك بسؤال ومساءلة رئيس الهيئة عما حدث ويحدث لتلك المشاريع، علماً بأن للحكومة حق السؤال والمساءلة، بل لها أيضاً حق الاستغناء عن الهيئة وإيقاف أنشطتها ما لم تخدم مصالح أهل بلدي، وهكذا فعلت حكومة موريتانيا قبل شهر ونصف تقريباً.. !!

** نعم، استلمت مكاتب الهيئة هناك رسالة طردها من وزير التنمية الريفية بحكومة موريتانيا، وذلك بسبب نهجها المريب الذي لم يزرع غير البور المروي بالسراب منذ استلامها مشاريع بموريتانيا.. تلقت رسالة طرد، وهي الرسالة التي أعادت للهيئة رشدها، بحيث شكلت فريقاً من خبرائها وقياداتها وأرسلته إلى هناك، لتتوسل إلى تلك الحكومة ووزيرها بسحب قرار الطرد، مع الإلتزام بتنفيذ كل المشاريع وفق جدول زمني محدد، فراجعت حكومة موريتانيا قرارها وسمحت لها بمعاودة نشاطها، ولكن بـ ( جدية ونزاهة ).. هذا ما حدث للهيئة بموريتانيا قبل شهر ونصف، وبطرفنا كل المكاتبات، بمافيها ( خطاب الطرد ).. وهكذا تحمي الحكومات القوية مصالح شعوبها بمواقف صارمة وحاسمة لا تعرف ( الخوف أو المجاملة) ..علماً بأن مساحة الأرض المحجوزة لصالح الهيئة بموريتانيا لا تتجاوز ألفاً وخمسمائة فدان ، بيد أن أراضي الهيئة بالسودان تقارب نصف المليون فدان ..تحجزها للعرض فقط ، أي : لا تفلحها، ولا تدع الآخرين يفلحونها.. والحكومة، وكأنها غير معنية بالأمر، (تتفرج ) ..!!

** على كل حال، لقد أحسنت إدارة التحقيقات بـ(الحقيقة) عملاً حين أزاحت الستار عن أفعال هذه الهيئة العربية وكشفت للرأي العام ملامح نهجها المريب ـ بالداخل سيجد القارئ كل أوجه الكيد الذي تمارسه الهيئة ـ وكذلك شكري وتقديري للأخ البروف عبد الفتاح عبد الله طه، على انتباهته لزاوية أول البارحة، إليكم نص التعقيب:

** الأخ الطاهر.. كانت زاويتك إليكم - أول البارحة - إلينا نحن الذين نفرط فى حقوق هذا البلد الطيب أهلها درساً.. أوافقك فى كل ما طرحت عن الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي، وأضيف بأن المدينة تتحدث عن محاولات لنقل الهيئة من السودان الى إحدى البلاد العربية...وهكذا نفرط فى حقوقنا أحياناً تحت شعار \"الشهامه\" وأحياناً تحت تخدير \" السودانيون طيبون\" .. وأحياناً للمجاملة والعنتريات.. السودان هو البلد الوحيد الذي يبقى فيها مديرة المنظمات الإقليميه لدورات بلا مراجعة، وهذا يتعارض مع الأعراف و النظم المتبعة فى تلك المؤسسات.. هناك و ظيفه قياديه تخصص لدولة المقر وذلك للمحافظة على حقوق تلك الدولة، نحن لا نمارسها كما يجب فى أغلب الاحيان ..لقد كتبت مقالين عن الامن الغذائى فى الوطن العربى فى هذه الصحيفة في أبريل الماضى موضحاً أنه وحسب رأيى المقرون ببعض القرائن و الدلائل بأن هذه المؤسسات العربية التى أنشئت فى السودان فى سبعينات القرن الماضى لتحقيق الامن الغذائى للعالم العربي لم تحقق شيئاً على الارض وأوردت كثيرا من الأمثلة من أقدي الى عطبرة.. أضم صوتي أليك وأنادي بضرورة مراجعة اوضاع هذه المؤسسات وتقييم (الانجازات والاخفاقات ) وما الذي عاد او سيعود للسودان وإذا كانت الاجابة لا قدر الله \" لا شيء\" فلتذهب هذه المؤسسات أنى شاءت، ونشمر نحن سواعدنا و نعمل على استثمار نعم الله الكثيرة على هذا البلد..وإذا كان هناك من يرى غير ما نقول فليقدم لنا ما عنده بشرط أن لا يكون من نوع \" اخوانا قالوا.. و أشقانا حياخدوا على خاطرهم\" وعندها سوف اعتذر للجميع وأقنع الطاهر ليفعل نفس الشيء..

أخوك البروفيسورعبد الفتاح عبد الله طه، أستاذ العلوم الزراعية بجامعة الزعيم الأزهري..


صحيفة الحقيقة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1155

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#942 [ابوعـــــــــــلاء]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2010 08:28 PM
هاكذا الصحافة والصحفيين ينقبون ويتقصون ويكشفون ما تجهلة العامة

التحية لك اخى الطاهر والتحية للصحيفة الحدث (الحقيقة) الذى انتهجت نهج كنا نفتقده من زمانفى التقصى وكشف المستور وفكونا من اللقاءات المكررة والتصريحات المعلبة لتلميع المستوزرين وانصاف السياسيين


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة