المقالات
السياسة
الوالى احمد هارون نعمه ام نقمه على شمال كردفان
الوالى احمد هارون نعمه ام نقمه على شمال كردفان
08-13-2013 01:22 AM

انا لا اريد ان ادخل فى جدل اهل بيزنطه فى هل الاصل الدجاحه ام البيضه ؟ فى دستوريه نقل احمد هارون حاكما مكلفا بولايه شمال كردفان من جنوب كردفان واقالة او استقاله الوالى المنتخب مجازاً لشمال كردفان ود زاكى الدين من قبل المركز اقول لهؤلاء المحللون السياسيون والقانونيون التحدث فى هذا الامر برمته ومن اساسه من ناحيه دستوريه او غير دستوريه هو كلام هُراء وقول حق أريد به باطل !لأن وجود المؤتمر الوطنى نفسه غير دستورى ! ويعنى ذلك تكريس وإعتراف ضمنى لمن اقدم على هذا الفعل او هذا القرار واقرار بوجوده ودستوريته وبحقوقه طالما اصبح هذا الامر محل نقاش دستورى!! رأس الافعى البشير وذمرته وبطانته وجودهم غير دستورى وغير قانونى ولذاعن اى دساتير نتحدث وعن اى مخالفات قانونيه نتبجح بها أصمتوا هداكم الله البلد ماشه بالاجاويد وصله القرابه والقبليه والانتماء الحزبى والعقدى والجهوى ! والقانون اَخر الحاضرين أذا كان حاضرا َ اصلا! فليرموا كل الولاة وليصلبُوا او يشنقُوا لا ناقة لنا فيهم ولا جمل! هل نحن اتينا بهم ام اتى بهم المؤتمر الوطنى هل نحن فعلاً انتخبناهم ام انتخبهم المؤتمر الوطنى رغم أنفنا!! وعن اى انتخابات نتحدث وعن اى شرعيه !! هل ما جرى من مهزله كان فعلاً انتخابات حتى نصدق ذلك! وهل من اتى بدبابه ليلا وقضى على الديمقراطيه الوليده يؤمن بالديمقراطيه حقاً ؟ وهل حقق المبرر والاسباب التى من اجلها اتى وتنادى بها ؟ أعتقد ان الامر لا يهمنا كثيرآ والموضوع اكبر من الدساتير والقوانين التى يتحدث عنها انصاف القانونيون والمحللون السياسيون وهم يعلمون جيداً ان لا قانون او دستور كبير على المؤتمر الوطنى يعنى المساله بالمزاج ولو ما عاجبكم اقعوا البحر!
لقد ابتكر الحق ضد اللامساواة. والقوانين العادلة هي التي يكون الجميع أمامها سواسيةونحن عندنا ضاع القانون ومن يطبق وينفذ القانون!! وحتى مسألة المساواة في الظلم عداله محتاجه لمراجعه !لذا اصبحت الجهويه وصلة القرابه والانتماءالحزبى يلعب دور كبير في اتخاذ القرار!!
والولايات السودانيه التى اصبحت غاب قوسين او ادنى من قيام دويلاتها بسبب الظلم والسياسه الرعناء وعدم المسئوليه من قبل الذين ابتلانا الله بهم وملُ كُهم امرنا حيث اصبحت الولايات خشم بيوت بالنسبه للمركز ويتوقف هذا على الوالى ومدى قربه وعلاقاته مع اهل القرار في المركز حتى يمشى امور ولايته ! ونعلم ان ولاية شمال كردفان وحاضرتها الابيض اصبحت مرتع للبوم ونعيقه وحل بها الخراب في كل ناحيه وصوب فى اطرافها وقراها وبواديها واصبحت كالحه الوجه وجفت مآقيها من جراء الازمات التى عصفت بها واحاطت بها أحاطة السور بالمعصم ولم تجد الحلول والهمه العاليه التى يمكن ان تدار بها امورها ومشاكلها فكان الوالى ود زاكى الدين الذى لم يجيد فن الاداره ولا يعرف من اين تؤكل الكتوف فاصبح هو القطه التى تأكل بنيها ! فكانت فتره ولايته وبالا على انسان شمال كردفان حيث تردت الخدمات الصحيه والتعليميه والاجتماعيه وكل شىئ يخص المواطن اصبح في الحضيض !!ومشكله المياه فقط اكبر دليل هذا العام وهى ليست بخافيه على احد حيث ما زال يعانى كل سكان المدينه من هذه الكارثه التى تلم بالسكان سنويا والحل واضح والكل يعرفه لكن من يقول البغله في الابريق !!! ود زاكى الدين لم اتشرف بمعرفته ولا حتى الوالى القادم . وحتى لا ا ُتهم بغرض في نفسى او شخصنه لما سردته بل اقول اننى واحد من الرعيه المغلوبون على امرهم وان فتره زاكى الدين لم تتعدى التهليل والتكبير للضيوف القادمون والمسئولون من الخرطوم يعنى كومبارس وهذا شان الاغلبيه من الارزقيه !! ولكن انسان شمال كردفان كان الضحيه وما زال صابرا يبتهل الى المولى ان يخرجه من هذه الظلمات التى اوقعه فيها هؤلاء النفر من الجن الغير مسلم !! نرجع الى الوالى الجديد احمد هارون وانا شخصيا ارى فيه بصيص من الامل فى ان يعيد شيئا لشمال كردفان وعاصمة وحاضرة الغرب الكبرى الابيض رغم خلافى مع ماضيه السياسى وما يثار حوله من جدل الا اننى احس ان قلبه مع اهله في كردفان واذا انحاز الى مشاكل اهله في كردفان سيجد السند والعضد لان الانسان بعمله وليس بقبيلته يا ود زاكى الدين !! للتاريخ وكما روى لى بعض المعلمين والعهده على الراوى ان احمد هارون وهو والى لجنوب كانت له كثير من البصمات في ترميم ومساعدة كثير من المدارس في شمال كردفان فهو الان واليا في شمال كردفان أذن الكره في ملعبه و يجب ان يبرز مواهبه التنمويه وليس القتاليه ! ونعلم ان علاقته بالمركز قويه فيجب ان يستثمرها لصالح انسان كردفان المغلوب على أمره ولتعلموا وتحذروا غضبه الحليم أذا غضب!! والامل ان يكون الوالى جناً مسلما لذا ارى ان وجوده نعمه وليس نقمه هذا دون ان ندخل في دهاليز تعينه واليآ والاهداف والمرامى والاسباب التى لا تغنى ولا تفيد انسان شمال كثيرآ.


محمد الحارث
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2269

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#742728 [كردفاني اصيل -ضد اهل الانقاذ]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2013 11:17 AM
نقمه: شمال كردفان ليست ملجأ لمجرمي الحرب والمطلوبين للعداله الدولية .واناشد كل قبائل كردفان بديرية - حمر - كبابيش - كواهلة - مجانيين - دار حامد - كاجا - هواوير- دواليب - بالوقوف ضد هذا المجرم .


#742704 [lwlawa]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2013 11:05 AM
امثال تفكير هذا الكاتب هي واحدة من كوارث هذا البلد كل واحد يقول نفسي نفسي وكأننا في صبيحة يوم القيامة ..؟؟..تحليل الكاتب عن مجمل الوضع القائم في السودان منطقي وواقعي وموضوعي ورغم ذلك وبدلا من ان يسجل موقفا اخلاقيا فإذا به ينحدر بنا الى الحضيض ..؟؟..يضرب عرض الحائط بكل مئاسي اهله في جنوب كردفان ودارفور وجنوب كردفان للمرة الثانية في تودد للاستفادة من الجن الاحمر ليحلب الوهم من ضرع المجهول دما احمر وليس لبنا صائغاً للشاربين ..؟؟
هارون مسنود بكل قوة من المركز ليقوم بتنفيذ استراتيجتة محددة ان كان من وسائل تنفيذ ذلك المخطط بعض المنافع للولاية فلا بأس والا فقد سكبت ماءك على الرهاب ..؟؟!! ووضعت مصداقيتك على المحك ..؟؟


محمد الحارث
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة