المقالات
السياسة
توضيح واعتذار للسيد الامام
توضيح واعتذار للسيد الامام
08-13-2013 03:23 AM

يذكر القراء اننى كنت قد نشرت مقالا غاضبا ضد الموقف الذى اتخذه السيد عبد المحمود ابو الامين العام لهيئة شئون الانصار بتاريخ الرابع من اغسطس من عام 2012 حين منع مظاهرات الطلاب والشباب من الخروج من جامع السيد الامام عبد الرحمن المهدى بودنوباوى بحجة ان الجامع هو مكان للعبادة وليس مكانا للسياسة . وقلت مخطئا بناءً على معلومة خاطئة اوصلها لى شخص لم اجرب عليه من قبل كذبا او تحاملا ظالما على احد من الناس ، قلت ان الخطاب الذى القاه السيد ابو وبرر فيه موقفه الخاطىء هو فى حقيقة الامر من وضع السيد الامام الموجود ساعتها معنا فى القاهرة ولم يكن للسيد ابو الا اجر المناولة. لقد نبهنى كثيرون الى الخطأ الذى اوقعنى فيه من حمل لى تلك المعلومة الخاطئة .و لقد عزمت من يومها ان اتحقق من الامر بنفسى من مصادر ذات صلة بالحكاية لحظة ان تطأ قدماى ارض الوطن . مع اطلالة الشهر الفضيل وصلت ارض الوطن العزيز. و مع الاسف الشديد تبين لى اننى اننى نشرت على الملأ حكاية غير صحيحة اصاب رايشها السيد الامام بظلم كبير حين نسبت اليه خطابا متفلتا ليس له فيه ناقة او جمل. صحيح ان الرايش ( بلغة العسكر ) اصاب السيد ابو بقدر من الظلم حين استكثرت عليه القدرة والشجاعة الادبية ان يتخذ ذلك الموقف من عنده مستقلا عن السيد الامام وهو ما حدث فعلا . اننى اعتذر للسيد الامام مما كتبت غاضبا فى ذلك المقال القصير. ولكنى ما زلت عند موقفى الغاضب من السيد ابو الذى فاتت عليه الدالة المعنوية الكبيرة التى تجسدها خروج الجماهير الغاضبة من دور الانصار التى خرجت منها من قبل نضالات الاستقلال التى لولاها لاصبح السودان القارة باجمعه حلايب منذ ذلك الوقت المبكر . للسيد الامام العتبى حتى يرضى . وللانصار على السيد ابو حق الاعتذار عن ذلك الموقف الشائن الذى لا يشبه مواقف الانصار. بقى ان اقول انه لا يستطيع احد ان يزاود على كاتب هذه السطور فى القبض على الجمر عندما يكون المحك هو كرامة وهيبة الكيان الذى كان دائما عصيا على من يحاول ان يطأ ثوب عزه المرسل كما سجادة التاريخ .

علي حمد ابراهيم
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1371

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#743020 [حيدر احمد خير الله]
4.20/5 (19 صوت)

08-13-2013 02:15 PM
استاذ على احمد ابراهيم آنسنى جدا هذا الاعتذار الرفيع الذى يعمل على إعلاء ادب الاختلاف ويرتفع بادب الحوار ..وليت الامام يتعلم من هذا الاعتذار طريقة ان يعتذر عن كل ماسي الطائفية التى الحقتها بهذا شعبنا ..تسلم استاذى ويسلم قلمك المشرب بالادب...


ردود على حيدر احمد خير الله
[على حمد ابراهيم] 08-13-2013 07:13 PM
شكرا استاذ حيدر على المداخلة الرصينة - اصلى متابع قلمك الرفيع الذى لا يخشى فى الحق لومة لائم - تعال نرمى دائما لقدام عسى ولعل تصيب احدى الرميات باطل يومنا هذا فى مقتل - وكل عام وانتم بخير
على


#742470 [خريج إقتصاد]
3.39/5 (19 صوت)

08-13-2013 04:58 AM
قالوا في الزمن الغابر خير الكلام ما قل و دل
و اليوم نقول خير البشر من عرف خطئه و اعتذر
و الإمام و السيد أبو... عليهم الإعتذار للشعب السوداني
لكن هل تسمح النفس الأمارة بالسوء بمعرفة الأخطاء و تحليلها و الإعتذار؟؟؟
ألله أعلم بما في النفوس
و أعذرونا إن أخطاءنا!!


علي حمد ابراهيم
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة