المقالات
السياسة
سيول ...كيزان , الله في زمن العنف
سيول ...كيزان , الله في زمن العنف
08-13-2013 12:49 PM


*مطر عنيف "It rained cats and dogs" او كما يقول الانجليز..ونحن نقول "It rained lions and tigers"
*9 الف اسرة تحطمت منازلها في العاصمة فقط وهذا مع الهجمة الاولى للسيول القادمة من سفوح الجبال واعالي السهول.
* موت صريح زؤام حصد ومازال يحصد انفس بشرية ..خطاءها الوحيد لم يكن لها خيار الا ان تولد في بلد تحكمها عصابة اشد قسوة من عصابة (الكابوني) في ايطالياو (غيلان) المخدرات في امريكا اللاتينية...
*اطفال في الوحل المديد بلا ماوى او طعام..
*جثث تحملها المياه للمجهول حيث لا قبور او باكيات او حنوط.
*الحزن يكحل ماقي الرجال والنساء وهم يرون حطام منازلهم التي لا تقوم لهاقائمة في المدى القريب عند اكثر الناس تفاؤلا.
*طلاب تركوا مقاعد الدراسة طافحين في انهارا اسنة يموت فيها خط الافق ويلوح فيها حطام منازلهم يصارع سيلا عرمرم.
*لكن في المقابل .......ماذا؟
*تلفزيون (منو..ولله ماعارف)يبث الاغاني والاهازيج فرحا بالعيد والاعلانات المستفزة تسوّق استهلاكا يضاهي ما يجري في اوربا والخليج.
* يطل بعض مسئولي (العكومة) يقولون كلام يصب في خانة التسفيه وعدم احترام العقول..
*السيد الرئيس طار الى ايران ليهني روحاني في رحلة دمغت سودان الكيزان بوصمة عار لا يضاهبها الا بيع خط هيثرو الذي لا اجد له تشبيها الا ذلك الديوس الذي -باع بكارة ابنته ذات العشرين ربيعا ليقتات ويتزلف للسلطان-(سيادة دولة ياناس)الله يحفظ عمنا الفاتح جبرا من كل سوء وامراض العصر ضغط سكري و(موت كمد وقهر وكدا).
*مسئول يصرح بان المواطن هو السبب المباشر في هذة الكارثة.... حاولت فهم هذا الكلام لكني لم استطع.. ربما ذلك الهمام يقصد ان المواطن لم يخرج الشارع او يقع البحر وظل يدفع الاتاوات ويسكت على (عكومة)اشد قهرا من هولاكو في فتوحاته...ماذا يقصد ذلك الرجل ؟
*زوجة والي الخرطوم تشكو لطوب الارض ان بلعها فارس الحوبات مرابط في مكتبه 24 ساعة (مسكين يعاني معاناة ايوب مع المرض- حيث ان الوالي المسكين يعاني من مسالة تغيير ملابسة- مسكين الوالي )وتكرمت حرم الوالي المصون بعد منى الله عليها بشجاعة الاولين والاخريين تعتذر للمواطنيين (لكم العتبى حتى ترضو)...الله اكبر .. الله اكبر...(كما قالها الرسول الكريم ورددها ابوبكر وعمر ليست الله اكبر نسخة الموتمر اللا وطني) الله اكبر ياشعبي الكريم (مرة)السيد الوالي عندها الحل الانجع هلمو لساحات العتبى فيها كل ما تحتاجون ... مهندسين اكثر كفاءة من المرحوم المهندس الفنان هاشم ميرغني الذي ابدع في الخليج .. هناك اسمنت عطبرة وطوب الجريف ...هلمو ايها السادة حركو (بلدوزات العتبى لتفتح المجاري وتضع قنوات الصرف الصحي) وتساعدكم في تشييد المنازل حسب تفاوت الضرر.
*لم نر رموز هذا النظام ولم تنبث لهم بنت شفا...يبدو ان الموضوع لم يسمعوا به في فللهم السوامق ولياليهم المخملية في مواقعها الامنة...ولان المسالة تخلو من (دواس) اختفى نافع وامثالة.
*قطر تفتح جسر جوي لاغاثة المنكوبيين... واجزم ان شهية الشرهيين انفتحت مع المخازن القصية لتخزين حتى (الايس كريم) وغدا لناظره لقريب سترون وتسمعون بمليارديرات سيول 2013 ..يركبون الفارهات ويسكنون الشاهقات.
*سادتي الكارثة اكتلمت فصولها اعوام مضت لكنها وقعت الان ....عاصمة مترهلة بلا ادني تخطيط هندسي ...عاصمة بلا مسئوليين حقيقيين ...عاصمة بها فضوى عمرانيةعارمة.
*سادتي من يحكمونا بغير شرع الله اللطيف الرحيم هناك في دف وسائد الحرير ويتنقلون بين احضان ثلاث ورباع... يحلمون باخرة ارادوا دنياهم تكون امتدادا لها ..نسال الذي رفع السماء بلا عمد ان يحشرهم في اسفل سافليين وخسي اولئك رفيقا.
*سادتي عظيم هذا الشعب الذي هبّ فتيانه وفتياته البواسل والباسلات ...هبو بكل شهامة وشموخ اهل السودان يضمدوا الجراح ويكففو ا الدموع في تجرد لدرجة تحاشي كمرات التوثيق... ولله الذي لا اله الا هو لمواقف تملاء المرء سليم الفطرة حتى درجة البكاء ولو كان رجلا بقامة وجسارة حسن بشير نصر(ابن السودان المولود بحلفاية الملوك) او عمر الجميل (صاحب خور عمر) المولود ( في عد الفرسان)....مواقف يتضأل امامها هولاء الاقزام .... ويعرفو ان ديتهم ودنياهم ليست لها علاقة بعمر بن الخطاب ولا حتى عباس بن فرناس ... اقولها لهم يصدق,, زيدو في غيكم وضلالم...لكن تاكدو ان هذا الشعب اكبر... وبربكم قارنو صنيعكم في 24 بمخازي ابليس وافعاعيل اسرائيل (هذة الفزاعة التى بها توهمون انفسكم بها قبل هذا الشعب الذي وصل منه من وصل الي اسرائيل مكتشفا ما اكتشف).
*سادتي بني السودان نسال الله المغفرة والرحمة لكل شهداءنا الذين اسلموا الروح بارئها..
*نجدد التحية والتجلى لشباب (النفير ) والتحية لاخي العزيز الطاهر ساتي الذي ارسل لمسة وفاء لاولئك الاماجد الذي تجلوا في الزمان والمكان الصحيحيين .. والتحية والعزاء لكل السودان.

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 744

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#743333 [سيف عبدالعزيز]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2013 10:20 PM
لكم الله يا اهل السودان


حسن بمبوديّ
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة