المقالات
السياسة
السقوط الأخلاقي للنظام !!
السقوط الأخلاقي للنظام !!
08-13-2013 01:10 PM


السيول كارثة إنسانية ألمت بالبلاد لم تكن إلا إبتلاءاُ من الله عز وجل ليكشف الوجه القبيح لهذا النظام ويبين عجزه وفشله في إدارة البلاد ومن آيات ذلك السقوط (المدوي) في مستنقع الكذب والفشل والنفاق أنه إستبان بأيديهم (اللهم لا شماته) ومضي مسلسل الكذب علي أنفسهم ينسج خيوطه بلا حياء قبل أن يحاولوا الكذب (كعادتهم) علي هذا الشعب مع مفارقة واضحة وهي أنهم يكذبون علي الشعب في محنته.
بتاريخ 11/8/2013م أجرت قناة (السودان) المملوكة أصلاً لهذا الشعب والمحسوبة كبوقٍ للنظام إستطلاعاً (صورياً) لإمرأة ظهرت تلبس ملابس نظيفة و(مهندمة) لتحكي عن مجهودات الدولة المقدرة لدرء آثار السيول والفياضانات وأن الدولة (ماقصرت) ليتحدث من بعدها أيضاً شاباً آخر يمدح في الوالي (الخضر ) ومجهوداته تجاه المواطنين في ولايته . هذا الإستطلاع لم تجريه هذه القناة (الكارثة) مع المواطنين في (مرابيع الشريف ) و(حي النصر) بمنطقة شرق بحري أو القري (شرق النيل ) أو (غرب أمدرمان ) (ولن يستطيعوا) لأسباب يعلمونها وفي بيان تلك المجهودات قصة و(رواية) يندي لها الجبين خجلاً .
كانت بداية تلك المجهودات خروج (المطبلين) للوالي بتصريح في أجهزة الإعلام أن الوالي (لاذنب له) فالأمطار قد فاقت قدرة ولايته ليخرج الوالي (بفيلم) يصوره وفي معيته (خبراء أجانب ) وهم علي متن (مروحية) وفي يدهم (خريطة) والفهم العام لهذه القصة المصورة أن الوالي قد بذل جهداً بإستجلاب خبراء (سويديين) لتصريف مياه السيول وكأن السماء قد (أقلعت) عن أمطارها ليكتب في نفس اليوم وفي شريط إخباري أن غرفة تسمي (غرفة الخريف) تتوقع مزيداً من السيول من منطقة (البطانة ) وعلي مواطني (شرق النيل ) (توخي الحذر) والإستعداد لدرء آثار الكارثة ولست أدري كيف يقرأ سكان (شرق النيل) هذا الإعلان وهم أصلاً يعيشون في ظلامٍ دامسٍ لإنقطاع الكهرباء والمياه عنهم ثم كيف بالله يستطيع هؤلاء المواطنين الذين يقيمون في العراء بلا مأوي أن يدرءوا السيول ؟؟ وربما كان الفهم العام للوالي وبطانته (نحن حذرناكم ) وليس لنا ذنب.
أما قمة السقوط الأخلاقي لهذا النظام فيتمثل أولاً في موقفه من الكارثة وإصراره علي عدم الإعلان عنها للعالم مع عجزه عن درء أثارها في موقف غاية في الغرابة وتكرار لنفس الموقف من المجاعة التي حدثت في العام (1997) جنوب طوكر بولاية البحر الأحمر وإصراره علي تعبير (فجوة غذائية ) والمجاعة تحصد في الأطفال والنساء والشيوخ وثانياً في رد الفعل غير المبرر من حكومة الولاية من مجموعة (نفير) وهي مجموعة من الشباب إختارت التصدي بجهود ذاتية والوقوف مع ضحايا الكارثة وظهرت جهودهم في توصيل الغذاء والدواء والكساء حتي أصبحت أرقام هواتفهم الجوالة في غرف عمليات الشرطة وهو موقف دعي الوالي (الخضر) يشكو لطوب الأرض من هذه المجهودات وأنها (تحرجه) ويسعي لوقف جهودهم بدلاً عن دعمها أو أضعف الإيمان تبني الولاية لتلك الجهود.
خبر آخر نشر عن موافقة الحكومة القطرية علي إنشاء جسر جوي لإغاثة المتضررين (جريدة الإنتباهة بتاريخ 11/8/2013م) بعد إتصال بين وزير الداخلية السوداني ونظيره القطري والسؤال الذي يفرض نفسه لماذا التأخر لأكثر من أسبوع للإعلان للعالم أن الدولة عاجزة عن إغاثة مواطنيها وإنقاذهم من براثن الموت وضحايا الكارثة يزدادون ولا ينقصون في كل يومٍ تطلع فيه الشمس وكأن من مات وسيموت لا يعني للنظام شيئاً ؟؟ ولا يجد المرء تفسيراً للأمر سوي أن النظام لا يأبه لمن يموت من مواطنيه في مقابل التمسك بمواقف ومباديء سياسية تبني (زوراً وبهتاناً)علي التصدي للتدخلات الخارجية وقوات الأمم المتحدة تجوب البلاد طولاً وعرضاً وهذا علي أقل تقدير نفاق في المواقف وكذباً في المباديء.
في عرف النظم السياسية ومبادئها أن رئيس الدولة في كل البلاد بما فيها (جمهوريات الموز) يقطع زيارته لأي دولة إذا تناقلت الأخبار تعرض بلاده ومواطنيه لكارثة وذلك للوقوف إلي جوار مواطنيه في محنتهم ومواساتهم ولكن في دولتنا رئيس البلاد يسافر لدولة (إيران) والبلاد تئن من كارثتها الإنسانية و(له العذر) في هذا الموقف فقد سبق لرئيس الدولة الإقرار أن أياديه (ملطخة بدماء مواطنيه) ولا يزال رئيساً لهم وله الآن عذراً بما أن أياديه وأيادي نظامه بريئة من ضحايا الكارثة والسبب أمطار السماء ..وحقاً تتعدد الأسباب والموت واحد في ظل هذا النظام ... سبحان الله.

عمر موسي عمر - المحامي
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1530

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#743493 [بحري نفر]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2013 02:59 AM
ياحي انت ماشي بعيد ليه....الدول الافريقيه الاستقلت بعدنا بمراحل احسن مننا ولو سالت المسؤليين عندنا الجواب جاهز...نحن مستهدفين علشان بنحكم بشرع الله والمشروع الحضاري و و و ....


#743000 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2013 01:59 PM
لا فض فوك يا عمر تحدثت فاجزت ولكن هل هناك حياة لمن تنادى


#742972 [انا سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2013 01:30 PM
اوفيت ...... ولكن لا حياة لمن تنادي


#742954 [الضو]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2013 01:21 PM
كلامك كله تمام و صاح بس مافي داعي لضرب مثل بما سميته جمهوريات الموز و حقيقة شكلك ما عارف اين وصلت هذه الدول و كسوداني يفترض انك تسكت و بس فمافي دولة في العالم أسوأ من دولتك من كل النواحي و السودان هو مثال للسوء نفسه


ردود على الضو
European Union [amir] 08-13-2013 10:32 PM
اسمع كلام الجن الاقرط دة يا الضو والعبارة من المُواجهة التي تمَّت بين مندوب السُّودان لدى الأمم المتحِّدة حينها السفير " عبد المحمود عبد الحليم" ومندوب كوستاريكا على خلفية صياغة الأخير مسوَّدة بيان في مجلس الأمن أغضب الخرطوم, حيث وصف مندوب السودان تلك الدولة بأنها من جمهوريات الموز "بنانا ريببليك", وهو وصف إزدرائي يُطلق على الجُمهوريات "الضعيفة" في أمريكا اللاتينية.
لم يُدافع مندوب كوستاريكا عن بلدهِ بخطبةٍ عصماء, أو بهجوم لفظىٍ كاسح, أو بعبارات مُنمقةٍ مُنتقاة, بل قام بمواجهة مندوبنا بلغة الأرقام للمقارنة بين السودان وكوستاريكا ,وأظهرت المُقارنة تفوُّق بلدهُ علينا في جميع مؤشرات التنمية العالمية التي يُعبِّر عنها المؤشر "العُمدة" التنمية البشريَّة.
من بين (187) دولة إحتلت كوستاريكا في عام 2011 المرتبة رقم (69) في تصنيف الدول بحسب مؤشر التنمية البشرية, بينما إحتل السودان المرتبة رقم (169), وهذا يعني أنَّ "جمهورية الموز" التي تحدَّث عنها مندوبنا السابق في الأمم المتحدة تتفوق علينا ب(100) مركز في التصنيف, فتأمَّل !!
إنَّ مُعدَّل معرفة القراءة والكتابة في كوستاريكا يبلغ (94.9 %), وقد كان متوسط العمر المتوقع عند الولادة للكوستاريكيين في عام 2011 (81.77 عاماً), وقد احتلت كوستاريكا المرتبة الخامسة على مستوى العالم والأولى على مستوى الأمريكتين من حيث مؤشر الأداء البيئي للعام 2012, وبلغ متوسط دخل الفرد فيها (11500) دولار أمريكي في 2011. أمَّا المؤشر العددي للفقر من نسبة السكان فقد بلغ فقط (8.24 %) في عام 2011, بينما يعيش (46.5 %) من مواطني السودان تحت خط الفقر بحسب إحصاءات 2011.
إحتلت كوستاريكا مكانها ضمن أعرق الديموقراطيات إذ تُعتبر من أقدم (22) دولة ديموقراطية في العالم.

United States [الجن الأرقط] 08-13-2013 03:37 PM
يا الضو اسم (جمهوريات الموز) لم يطلقه الأستاذ موسى عمر و لكن اطلقه قبل فترة مسؤول فى حكومة المؤتمر الوطنى تهكماً على دول امريكا اللاتينية و الأن أطلقه الأستاذ موسى تهكماً على جمهورية الانقاذ لمقارنة حال جمهوريتهم مع الدولالتى يتهكمون عليها. اظن ان الحكاية قد وضحت يا اخ الضو.


عمر موسي عمر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة