المقالات
السياسة
تقرير ندوة حركة /جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور بمصر
تقرير ندوة حركة /جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور بمصر
08-13-2013 10:21 PM

القاهرة : المكتب الاعلامى

أقامت حركة/جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور بجمهورية مصر العربية ندوة سياسية كبرى بعنوان موقف حركة /جيش تحرير السودان فى الراهن السياسى
السودانى حضرها عدد من القوى الساسية السودانية ومنظمات المجتمع المدنى وشخصيات عامة وعدد من الصحفيين المصريين أدار الندوة القيادى بحركة تحرير السودان الرفيق / عبد العزيز محمد عبد الله ، تحدث البدء الرفيق المتحدث الاول ادم موسى (نيشن) عن مشروع الحركة متناولاً المبادى الاساسية والاهداف بالتفصيل ورؤية الحركة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والهوية السودانية وعن فدرالية ادارة الدولة السودانية كنموزج أمثل ,وتحدث أيضا عن الازمة السودانية وقال ان الدولة السودانية اُسس على أساس خاطئ مؤكداً ان بداية الازمة كانت من اتفاقية البغد الشهيرة مرورا بعام 1928 وتناول الازمة بالتفصيل من 1956 اى بعد خروج المستعمر الخارجى واستلام المستعمر الداخلى، وقال ان كل النخب السياسية عجزت تماما لحل الازمة تحديدا التى مرت على كرسى السلطة بل ساهمت وبطريقة ممنهجة لتطور الازمة وعدم وجود دستور دائم واضاف ان نظام المؤتمر الوطنى الدموى هى خلاصة ازمات الدولة السودانية واضاف ان السودان يمر فى مرحلة حرجة من ابادة جماعية واغتصاب وتشريد ابناء الشعب السودانى لان الشعب السودانى اصبحت اما مقتول او نازح او لاجئ والحل الوحيد هو اسقاط هذا النظام حينها نبنى دولة علمانية لبرالية فدرالية ديمقراطية حر موحد دون ادنى تمييز

كما تحدث الرفيق مصطفى شريف أمين الشؤون التنظيمية والادارية بالحركة وعضو المجلس القيادى بالجبهة الثورية السودانية ومقرراً عبر الهاتف حيث بدأ شريف بتحية الحضور وجماهير الحركة بالقاهرة حيث اكد بحتمية زوال هذا النظام وانها مسألة وقت ليس الا وشدد على اهمية وحدة الجهود الرامية الى اسقاط النظام ورفض اى حلول جزئية او التفاض معها باعبارها نظام غير شرعى مؤكداً ان استمرار هذا النظام يعنى مزيدا من التفتيت ما تبقى من السودان ومزيد من الابادات الجماعية.

ايضاً تحدث الرفيق موسى بكرى رئيس مكتب الحركة بالقاهرة ، تناول الاوضاع الداخية والوضع الانسانى بمعسكرات النازحين بدارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وقال ان المؤتمر الوطنى ما زالت تواصل الابادة الجماعية بكل الطرق وبطريقة ممنهجة من خلال طرد المنظمات العاملة فى توزيع الغذاء بدارفور مما يؤدى الى الموت البطيئ للنازحين او عبر خلق صراعات قبلية كما هو الحال بين الرزيقات والمعاليا ودعا بكرى القبيلتين ان يصوبو سلاحهم لاوكار المؤتمر الوطنى عدم الاقتتال فيما بينهم وحمل الحكومة مسؤولية معاناة الذين تضررو من السيول والامطار بكل اجزاء السودان واضاف ان اموال الشعب الذى تم نهبها من قبل عناصر المؤتمر الوطنى كفيل بالتنمية وقال اذا فتح نافع على نافع وعلى عثمان والبشير دواليبهم فى ماليزيا يكفى لبناء مدن مميزة وتجنب الشعب من مثل هذه الكوارث ،
كما انتقد بكرى موقف المجتمع الدولى تجاه قضايا السودان وقال ان المجتمع الدولى تصدر قرارات ضد الخرطوم ولا تتابع تنفيذها مضيفاً اذا تم تنفيذ القرارات الخاصة بالسودان لسقط حكومة الخرطوم دون اراقة مزيد من الدماء مما يؤكد ان المجتمع الدولى يهمها مصالحها فقط ودعا الشعب السودانى الى العمل معاً وفق وثيقة الفجر الجديد والجبهة الثورية السودانية واكد ان بعد سقوط نظام الاسلام السياسى فى مصر وقرب سقوطها فى تونس ستؤكد حركة جيش تحرير السودان المجتمع الدولى والاقليمى وللشعب السودان بضرورة اسقاط نظام المؤتمر فى اقرب وقت وبناء نظام علمانى على انقاض نظام الانقاذ وفق مشروع حركة تحرير السودان ووثيقة الفجر الجديد وقال ان حركة /جيش تحرير السودان هى اول حركة سودانية تنادى بالعلمانية علناً وحيا بكرى تنظيم الجبهة الشعبية الجناح السياسى للحركة بالداخل لدورهم فى ترسيخ مشروع الحركة للشعب السودانى حتى وصل فى كل بيت فى السودان.

مداخلات الحضور :

نصرالدين كوشيب :رئيس مكتب الحركة الشعبية / شمال بالقاهرة تحدث عن اهمية انعقاد هذه الندوة خاصة ما يمر بها السودان هذه الايام من اوضاع سياسية وانسانية حرجة خاصة فى ظل وجود رئيس مرفوض دولياً ورفض دولا كانت صديقة بعدم استقبالها وكذلك السيول والامطار والتى يعتبر الاسوأ فى تاريخ السودان ، كما تحدث على ضرورة التفاف كل القوى السياسية والحركات المسلحة حول وثيقة الفجر الجديد واضاف كوشيب ان اتفاق نافع عقار اذا ما نفذ لحل كافة مشاكل السودان .

احلام مهدى : ممثل العدل والمساواة اشاد بالندوة وحيا قيادات الجبهة الثورية السودانية وندد بتصريحات الحكومة تجاه الفتنة بين قبائل الرزيقات والمعاليا ونفى ضلوع اى من مكونات الجبهة الثورية فى هذه المعارك ودعا القبيلتين التوقف فوراً عن الاقتتال بينهم .

موسى رحومة : ممثل تنسيقية شباب الثورة السودانية فى القاهرة :حيث شرح اهداف التنسيقية وقال ان التنسيقية شرع فى اطلاق حملة كوارث لجمع الدعم للمتأثرين من السيول والامطار ودعا الى وحدة الشعب السودانى والعمل على اسقاط النظام

محمد احمد فضل المولى : مستشار رئيس جبهة القوى الثورية المتحدة تحدث الى اهمية تنسيق الجهود والاعتراف بكافى الحركات والقوى المناضلة وتوحيد الخطاب السياسى لتعزيز فرص التغيير


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1839

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة