المقالات
السياسة
إستعمار كيزانى ..؟؟؟ (1 - 3)
إستعمار كيزانى ..؟؟؟ (1 - 3)
08-14-2013 08:31 PM

الخوف بقى ذى الكالسيوم فى تراكيب العضام .. اى زول خائف على نفسه واكل عيشه وبعدين الحكومة ارهقة المواطن وذلك عبر غلاء المعيشة متمثلة فى ارتفاع الاسعار فى السلع الضرورية والمحروقات البترولية وكل شئ لذلك اصبح لا يستطيع ان يفعل شئ حيال ذلك بل اصبح المواطن السودانى يفكر فى كيفية توفير لقمة العيش للاولاد وذلك بمكافحته من الصباح وحتى انصاص الليالى فى سبيل توفير مصاريف الدراسة للاولاد وحق قفة الملاح لزوجته والعجب لمن يكون ساكن بالايجار وما تنسى كمان مصاريف الكهرباء والمياه والنفايات وغيره والقائمة تطول .. لذا اتهلك المواطن واتحرق واتكوى بتلك المصروفات الباهظة واصبح هذيل لا يقدر على فعل شئ سؤال كيف لمواطن جعان وفقير ان يطلع ثورة او انتفاضة ..؟؟؟ الحكومة قدرت تموت الشعور بالثورة داخل نفسية المواطن من خلال ما ذكر اعلاه ..... لكن كان واجب على المواطن ان يتجاوز هذا الصمت العميق وان يتحرك فى طريق الخلاص من هذا الاستعمار الكيزانى .....
لم يشهد الشعب السودانى فى طيلة حياته السياسية حكومة مثل هذه الحكومة .. حكومة تحكم باسم الدين الاسلامى . وانهم آتوا ليخرجوا الناس من الظلمات الى النور بعدما ملأت أرض السودان ظلمآ وفسادآ هذا ما قالوه عندما آتوا الى السلطة فى يونيو 1989 ذلك التاريخ المشؤوم فى تاريخ الدولة السودانية عبر دبابة واستولوا على السلطة عبر الانقلاب المشهور فىذلك الحين وبدأوا فى تسيس الخمة المدنية عبر سياسة التمكين والتى تقضى بتوظيف كل من يروا فيه سماتهم الكيزانية ومن اتباع تنظيمهم الكيزانى لذا قاموا بتمين قواعدهم وعضويتهم فى الاماكن التى يردونها .. وأذكر فى بعض خطاباتهم الجماهيرية انهم اتوا الى السلطة بعدما رأوا الظلم يفتك بالمواطن السودانى وانهم راوا ان السودان فى عهد تلك الحكومات السابقة اصبح فى ذيل الدول من حيث التنمية والخدمات والتعليم وانهم جأوا لانقاذ الشعب السودانى من هذا الفساد والظلم الذى لحق به الشعب السودانى فى ظل تلك الحكومات السابقة وانهم اتوا ليس حبآ فى السلطة ولا الجاه وانهم اتوا بقلب صافى الى الله ليمكنوا شرع الله فى الارض هذا قليل من كثير ما ذكروه مرارآ فى خطاباتهم الفطيرة فى ندواتهم لبعض عضويتهم والمصلحجية الذين لا تهمهم سوى التطبيل والتهليل لهؤلاء الكيزان ...
نسأل انفسنا هل هذه الحكومة فعلآ أخرجت الشعب من الظلام الى النور فعلآ كما قالوا هم .. وهل الشعب راضى كل الرضى عن سياسات هذه الحكومة وهل هذه الحكومة طبقت شرع الله وعملت باحكام الدين الاسلامى الحنيف .. ..؟؟؟
لايستطيع احد ان ينكر ان هذه الحكومة فعلت ما فعلت بهذا الشعب من ظلم وفساد واستبداد .. حتى اصبح هذا الشعب مألوم ومحروم من كل شئ حتى فى ابسط الاشياء .. ما هو الشئ الذى غعله الناس للحكومة حتى تمارس عليهم هذا الظلم ..
نسأل انفسنا سؤال هل هذا هو الشعب الذى خرج فى إكتوبر وأبريل وخرج فى وجه الصادق المهدى ابان حكم الديمقراطية حقآ لقد تبدل هذا الشعب واصيب بالغيبوبة منذ استيلاء الكيزان على السلطة فى 1989 لانه ما ذال صامت وصابر على الحال الاعوج برغم سياسات حكومة الكيزان ...
لقد زعمت حكومة الانقاذ انها حكومة اسلامية وانهم يخافون الله فى شعبهم ورعاياهم .. لكن هل الدين الحنيف أمركم ان تقتلوا النفس البشرية من غير حق .. وهل امركم ان تهتكوا اعراض هذا الشعب الذى انتم جزء منه ...؟؟
يس هناك أوباما سوداني يمكننا أن نفخر به ويستطيع أن يخطو بنا الي رحاب أفضل.هل حواء السودان حبلي به أم ولدته أو قد يولد بعد. هناك فرق كبير بيناوبين الدول الاخرى من اى ناحية فهذه الدول قد عملت لمئات السنين لتكون فى دول العالم الاولى وامريكا الآن هى سيدة العالم ,لكننا عملنا لعشرات السنين لنقبع في مزيلة العالم.وكل بما لديهم فرحون. وأخيرا لا يغير الله ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم ....
نواصل فى المقال القادم ....

اسماعيل احمد محمد
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1147

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#744385 [سيف عبدالعزيز]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2013 08:02 AM
ماهذا الصمت العميق تمر بخيالي انتفاضة رجب ابريل 1985 وثورة اكتوبر والقرشي


#744382 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2013 07:53 AM
يا اخوى استعمار شنو ؟ دا استعباد كيزاني البلداصبحت ملك يمينهم هي واهلها


اسماعيل احمد محمد
اسماعيل احمد محمد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة