المقالات
السياسة
بالدارجي : نِحْنا تعبانين
بالدارجي : نِحْنا تعبانين
08-15-2013 04:23 AM


أولادي في الغربة يشاهدون التلفاز ويتابعون الاخبار. يحبون السودان ويقولون انه "تعبان". فأقول لهم "إنه ينتظركم" وتأتي الإجابة بما لا أشتهي. "السودان دا يا ابوي الناس تعبانين وكسلانين وبيقعدوا في ضل الحيط, بيعيشوا بأي حاجة وبضيعوا الزمن في الموبايل والرصيد والرصيد وبتكلموا كتير كتير و "إن شاء الله وإن شاء الله ولو المطاليق ...... هسع يا أمي ناس توني بلير ديل قاعدين يقولو كدا وكدا وكدا, وعلى كدا خلاس المشاكل اتحلت؟!"
ونحاول أن نفرض عليهم الحب والحق انهم يحبون أهلهم ويخلخلوا ميزانتيتنا عايزين يقضوا الإجازة والعيد لأن السودان في نظرهم حفلة ترويح كبييييرة وفرصة للتصدق. "يا بابا نودي ليهم سفنجات عشان هم بيلبسوا سفنجاتنا بالليل وبينسوا يرجعوها لينا في الصباح".
حسبوا أن الحكومة كل السبب وأنها المسؤولة عن كل شيئ. ونسة اكتر من اللازم وصلاة اكتر من اللازم ومديح وغنا وجاز وكورة ثم كورة ثم كورة, ومافيش قراية خالص. "ديل ناس كلهم طازجين (فريشيز) , أي هم كويسين لكين طازجين, ما عارفين حاجة, أي مشكلة صغيرة تتعبهم, لو الماسورة اتحلجت دايرين سباك ولو الكهربا قطعت نقة ونقة ونقة, تقطيع الطماطم داير ليهو كهربا؟ وتقطع طوالي ليه؟ الحكومة. لا لا لا والشغالين في الإدارة ديل حكومة ولا ناس عاديين شغالين عمال ؟ يجيك ويقول ليك بكرة وبكرة يقول ليك كدا جيب حاجة ماشين نفطر ونرجع, ويمشوا الفطور وبعد الفطور بختوا السفة ويبزغوا جنب الزير بتاع البقالة, والبت تقول "يع يع". وجدتها "شع شع".
وجنهم حب, خش الفيس بوك تلاقي خريج مدرسة العشاق وخريجي كلية حب الإفراط, ياخي ديل قرّبوا يقيموا الصلاة ويؤذنوا في الفيسبوك, ونعم بالله لكين مافي اختراعات ,مافي أسئلة عميقة (علوم) يا بوي "أي زول بيتكلم كتير في موضوع معين معناهو عندو مشكلة عايز يغطيها" كم واحد في السجن حتى يتم السداد, وكلهم في جبهاتهم علامات صلاة؟
لا لا دي ما الحكومة, لو عايزين يزحوا الحكومة بيقدروا زي المصريين , هم خوافين؟
والراجل ضربوه طلقة في الفتحة ... محل العورة. بالله ديل مسلمين!
واخوه عمل ليه توكيل قام باع الواطة وطلق مرتو وعرّس تاني
والمرة مشت للشيخة وقالت ليها برجع ليك راجلك لكين بشيل منك 5 آلاف تديني منها فرِد الف مقدم
وجارتها قالت ليها: "دي نصابة, احسن الراجل الهناك الساكن في العشة الجنب الجبل, دا مشهود ليهو"
"دايرة توديني ليهو عشان شغالة معاهو, قالو بديها عمولة" كضاب , مش عمل حجبات للوليدات الماشين الحرابة, الرجع منهم منو؟ اتنين بس واحد ايدو مبتورة والتاني كشكش.
"لكين احسن حاجة يا بابا, في رمضان, الناس كلهم بيفطروا وبيصلوا في الشارع, وأي زول ماشي ولا جاي بيقولو ليهو اتفضل"
دي حاجة ما بتحصل إلا في السودان, يا سلام الناس طيبين لاكين طازجين. كيف يعني؟ بيجوا يتلموا عند ست الشاي وبيتونسوا ويتونسوا لحدي نص الليل وبكرة كدة وبعد بكرة زي كدا لحدي يوم العيد, مافي حاجة تاني؟ وكلهم بيصوموا وما بلعبوا في رمضان, حتى الزول السكران داك البيجي كل يوم بهنا وبيقول "على الله على الله , الله يقطع طاري الكان السبب". والكان السبب منو؟ ما عارف بس مما يقول كدا الشارع كلوا بينبسط لكين في ناس بيزعلو وبيقولوا ليهو "امش يا حيران والله هسع تاخد 40 سوط عنج زي المرة الفاتت. المرة الفاتت الراجل العربيتو دفع رباعي, المحنن دقنو داك عمل تلفون وطوالي جات عربية وساقوا الراجل وبيتوه في الحراسة وتاني يوم اخد جلدة صاح" بس ما صاح, كان يودوه الدكتور بيديهو حبوب تساعدو. حبوب؟ حبوب؟ الحبة بكم؟ واحد قلبو تعبان وزوجته ماتت وخلت ليهو بنتين صغار وهو عيان لازم ياخد حقنة شهريا عشان قلبو ما يقيف, والعلاج بقروش, بس الجيران مرة يجمعوا تمن الإبرة ومرات كتيرة بيقفلوا الباب في وجوه البنات الصغيرات. في واحدة حيعرسها زول مهم, عجوز لكنو مقتدر, عشان يعالج ابوها. دا كان شرط. عجوز زي الصقر تف ختف البنية على السنة. عمل خير. عمل خير تمنو مقبوض. ضيع اجر الآخرة؟ "ما بضيع, الآخرة هنا ونحن هسع في نصها. مش يوم القيامة نار وجنة؟ وهسع في ناس فوق فوق وناس تحت تحت.
وفيهم اطفال ولا ما فيهم اطفال؟ وفيهم عجايز ولا ما فيهم؟ فيهم
طيب , النار الصحي صحي لا فيها اطفال ولا عجايز.
الوضع كلو عايز إعادة نظر وشغل شديد, الناس ما تقعد تتمنا وتتمنا , ولو ما اشتغلوا فإن السماء ستمطر خرابا.


[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1721

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#745260 [kjhg]
5.00/5 (1 صوت)

08-16-2013 10:40 AM
السلام يارئع ولك تحيات عمنا جعفر بلال وبالمناسبة مقالك محل نقاش كبير فى البلد والشئ المؤسف كل شئ في تدهور مريع حتي الرجولة والفحولة التى ذكرتها فى مقال سابق والاخطر من ذالك الشاب الكان مامون على بنات الحلة الان غير مامون لعمة وخالة اما العلم ما موجود بين الشباب رغم كثرة الخريجين في البلد اكرر تحياتى عبده


#744740 [kjhg]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2013 02:33 PM
كل عام انت واسرتك الكريمة بخير والله يا ماجد نحن محتارين فى هذا السودان نسمع غناء الحقيبة بلد ملئ بالقيم والمثل والشهامة والجد والعمل الواقع خلاف ذالك بل كما وصفتموة تماما السؤال لماذا الشعب الانجليزي عملى ونحن اصحاب المشروع الحضارى فشنك وهل فى امل قبل الرحيل مع تحيات اهل المرين


ردود على kjhg
European Union [عبدالماجد محمد عبدالماجد الفكي] 08-15-2013 05:13 PM
Kjhg شكر وتحية عطرة لك وكل قاطني البلد الجميل "المرين". يا اخي لو ممكن عايز اعرف اسمك الحقيقي كوني لا ادري اكتب هذا صلاح ولا وليد ولا عبدة..... عايز اعرف لأن مجرد سماع الاسم يعطيني الشعور بنصف المشاهدة ومن ثم البهجة والسرور.
أما الجهد والمثابرة فقد كانت عندنا, وجدك بخاري وأمثاله كان يمتطي صهوة جواده ويتفقد البيوت دار دار وزنقة زنقة ولو لقا واحد جالس في البيت أيام الزراعة "يا ويلو وعذاب ليلو" والكرباج. وبعد الموسم الأعمال محدودة والحياة غير ضاغطة والتعليم "البصارة" ناقصة.
أما الآن فالوضع مختلف, لا بد من البحث عن موارد لتحسين الحياة . والمطلوب أي انسان لازم يدي نفسو ساعتين للتأمل الجاد يخلو فيهما لنفسه (غير دقائق العبادة, دقائق لأن الذكر لا يتوقف, نايم واقف عايز تركب الدابة عايز تخرج الاذي عايز تاكل عايز تزرع ولد عايز تشاكل... لازم تذكر الله" وصلاة تلهي عن السعي ما صلاة. الفرض بس, أولاد الماحي والبرعي غذاء للروح بس في ساعات الترويح عن النفس لأنها من التذكير بالخيرات, ومثله الحقيبة والدلوكة والسيرة وخلافه. بس ما تاخد من زمن العمل ولا زمن التفكر ولا في الواجبات الاجتماعية (بدون ونسة في الفارغة)
الفارغة مضيعانا. في آخر كل يوم لا بد من انتاج (ليس قروشا بالضرورة, مساعدة مريض أو مواساة أو كتابة أو احجية للصغار.
وفي حاجة اسمها العمل الطوعي. أخونا جعفر بلال - في شبابه - كان بيمشي المقابر كل صباح وبيجهز قبر لعلمه ان الموت لا يتوقف وأن الحياة زائلة وهي ذكرى حسنة. دا كان عمل طوعي نفع الناس وما ينفع الناس يجيء بالثواب. ومنفعة الناس خير من النوافل من ناحية الأجر. السبحة الألفية دي أحسن من جرها اتقاء النار بشق تمرة. الغلو في الدين دروشة.
والغلو في الملذات خيابة وكثرة النوم عيب.
ولو كنت معكم لأسست طريقة اسميتها طريقة "البطش" يبطش فيها العباد من أجل تحسين الحياة اليومية. الافكار دي جاتني متأخرة ولكن يجب نشرها لأن البلد عايز ناس يختاروا الحكام ويقوموا السبطان ويعزلونه إذا ما فرط في أعرافهم وقوانينهم. أما عايزين راجل واحد يغير راجل واحد عشان يصلح البلد؟! كلام فاضي. كل اسرة تعمل ليها مجلس وتشاور ومافي حاجة اسمها كبارنا وصغارنا أو ديل نسوان بس. الكبير هو صاحب الفكرة الكبيرة المستنيرة. هكذا يفكر العلميون ولا اقول العلمانية لأن العلمانية طريقة حكم والعلمية طريقة مباصرة الحياة.
ودمت Kjhg
عبدالماجد


#744346 [شوقي بدري]
3.00/5 (1 صوت)

08-15-2013 04:53 AM
الحبيب عبد الماجد والله واجدانت يازول قاعد تغفلتي وتخش دماغي ؟؟ قريت الموضوع تلاتة مرات . وكل مرة اجد حاجة جديدة لكن تتصور يا عبد الماجد دي نفس الاسئلة اللافة في راسي . قالوا السن بتضاحك نديدا انحنا نتاج الخمسينات . شكرا علي جعل هذا الفجر جميلا بكتابتك .


ردود على شوقي بدري
European Union [عبدالماجد محمد عبدالماجد الفكي] 08-15-2013 03:14 PM
شوقي, الأعز الأحب, واحدة بواحدة, مش انت من زمان عملت ليك كركور واطوطوت جوة مخي؟! يا زول, اي كتابة انا اعملها انت عندك فيها عود, لك قصب السبق في فتح الطريق. لا عدمناك. عبدالماجد


عبدالماجد محمد عبدالماجد الفكي
عبدالماجد محمد عبدالماجد الفكي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة