المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
الجبهة الوطنية العريضة تتساءل : كيف سرق الرئيس ؟ا
الجبهة الوطنية العريضة تتساءل : كيف سرق الرئيس ؟ا
12-19-2010 08:24 AM

الجبهة الوطنية العريضة تتساءل : كيف سرق الرئيس ؟
فى السارق ولالفعل مستغرب ، بل لأن السودان يعد من أفقر دول العالم وأن الفقر متردى فى جميع أنحاء البلاد وأن معظم أهله
تناقلت وكالات الأنباء خبر بلايين الدولارات المودعة فى البنوك البريطانية بإسم الرئيس السودانى عمر البشير والبالغ مقدارها تسعة بلايين دولارا بشئ . وتلقينا النبأ يشئ من الغرابة لا لثقة يعيشون على ما تقدمه منظمات الإغاثة العالمية .
كما جاء فى ويكيليكس أن الرسائل الأمريكية السرية المتبادلة مع رئيس قضاة محكمة الجنايات الدولية تشير إلى أن الرئيس السودانى عمر البشير \" أمير المؤمنين \" قد أودع فى حسابه الخاص فى مجموعة بنوك لويد البريطانية مامقداره تسعة بلايين من الدولارات !
مايدعو إلى العجب ولاشئ بمستغرب من الطغمة الحاكمة المتحكمة ، كيف من يدعى العمل الرسالى والذى يقسم كلما وجد سانحة ليظهر للشعب والعالم تدين لم يسبقه إليه أحد فى ذات الوقت هو من أكبر سارقى ومصاصى دماء الشعب السودانى والناهب لخيراته ومستحقاته ؟ ونتساءل: إذا السودان يعتبر من أفقر دول العالم ، بلد مكبل بالديون والشعب يرزخ تحت نير الفقر والجهل والمرض ، بلد تتسارع فيه السلطات لتجبى الضرائب من الحرائر بائعات الشاى ، كيف سمح ضمير (ان كان له ضمير ) المتربع على كرسى الحكم بأن يكون حرامى ، سارق لأموال الشعب ونظامه يحاكم البسطاء من عامة الشعب بجرائم السرقة وبتطبيق الحدود؟
تهيب الجبهة الوطنية العريضة بجماهير الشعب السودانى الأبى أن ترصد أفعال من هم على سدة الحكم لتضيف إلى أفعالهم جريمة النهب والسرقة بالإكراه لأن البشير لن يكون هو السارق الوحيد من الزمرة الغاصبة الحاكمة ، وماخفى أعظم .
إذا كان الرئيس صار مسبة لايريد أن يستقبله أحد من رؤساء الدول ، فبأى حق ووجه سيظهر هذا السارق الجالد للحرائر أمام الجموع السودانية ؟ وهل سيرقص ويعرض بعد أن بانت سوءته أمام الجميع؟
شعب يجوع ويعانى من كل الأمراض ورئيس يكتنز المال فى البنوك الخارجية ، ياللعار من عصبة باتت لاتستحى من كل موبقاتها . فهل بعد اليوم سيتنطع أحدهم ويدعى أن النظام فى الخرطوم يحكم بشرع الله ؟ يجب أن يطبق الحد على هذا الرئيس السارق لقوت الملايين ثم يحقق مع الآخرين من إخوان الشيطان . وإن غد لناظره قريب.
تدين الجبهة الوطنية العريضة كل أعمال النهب والقهر والسرقة التى يمارسها النظام الحاكم فى السودان.
العار العار للأشرار السارقين لمقدرات الأمة
عاش كفاح الشعب السودانى الأبى
وثورة حتى النصر
د. احمد خير
رئيس أمانة الإعلام
الجبهة الوطنية العريضة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1857

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#61689 [adrob2]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2010 09:26 PM
نعم ------ هده اموال دولة شرق السودان ---- نريد توضيح من الاستاد موسي والدكتور سليم والدكتورة امنة لانهم القادة الحاليين ومسؤليين عن عائدات دولة الشرق ---- نرجو التوضيح ----- علي فكرة اين اعلام دولة الشرق


#61506 [كاسترو عـبدالحـميد]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2010 03:59 PM
هذه هى أموال نصيب السودان من الذهـب المستخرج بواسطة شركة أرياب والفرنـسـييـن . فهى لا تدخل للخـزينة العامة ولا موازنة وزارة المالية . وهى للأستعمال الغـير رسمى لشراء الذمم وتثـبيت الحكم ولجهاز الأمن . الم تقـرأؤا تقرير المراجع العام عن الشركات والمؤسسات التى رفضت تقديم حسابتها ؟ شـركةارياب واحدة من هذه الشركات .


#61252 [حسن ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2010 10:30 AM
ياسلام على الإدانة.


#61224 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2010 09:41 AM
يجب ان تسترجع اموالنا منهم جميعا اولا ثم القصاص بعد زلك


#61204 [الزول السمح]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2010 09:24 AM
ماذا عن باقىثلة الصحابة و الشراكة بين (على عثمان ونافع ومصطفى عثمان وأمين حسن عمر) والشركات المنشأة فى ماليزيا وتركياوإندونيسيا.
يا ترى كم من المليارات يمتلكون فى تلك الدول؟


#61203 [kavim]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2010 09:24 AM
يا اخوانا فى الجبهة العريضة اتمنى منكم ان تقوموا بانشاء قناة فضائية لفضح هذا النظام العفن وجمع اشتات الشعب حولها لكنس هذا العن بصورة نهائية والى الابد


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة