12-19-2010 08:30 AM

إليكم

إنفصال الجنوب ..( نصرو إنجاز و فتح )

الطاهر ساتي
tahersati@hotmail.com

** الدكتور نافع علي نافع ، يخاطب أمناء الزراع والرعاة بالحزب الحاكم ، فلنسمع..حيث يقول نصا : كل الجهود والسبل عجزت للحفاظ على وحدة السودان، يجب ألا نخدع أنفسنا ونتشبث بالأحلام، ولكن يجب أن نركن للحقائق والواقع حيث إنفصال الجنوب راجح جدا حتى لاتنخدعوا، وإذا حدث الإنفصال فلن تحدث كارثة ، بل الإنفصال محطة من محطات ( النصر والإنجاز والفتح الكبير )..ثم يمضي نافع علي نافع - وليس سلفاكير- مخاطبا زراع حزبه ورعاته قائلا : إنفصال الجنوب محطة ولادة جديدة ل(مشروعنا )، وسنخرج منها أكثر عزيمة لهزيمة الآخرين ..!!
** لم ينته حديث نافع، حيث كان كثيرا ومثيرا وكالعادة (فطيرا) ، ولكن صبري على نقل حديثه قد نفذ..علما بأن مجرد الإستماع إلي حديث كهذا - ناهيك عن نقله - بحاجة إلي صبر أيوب ، ولا أدري كيف يحتمل الزراع والرعاة بحزبه كل هذا الطحن الذي لم يثمر - منذ عقدين من الزمان - طحينا للناس والبلد ؟..المهم ، لم يعدد نافع الجهود التي بذلت لتحقيق الوحدة، ولكن مايعلمها الناس أن تلك الجهود بدأت في قسمة الوزارات عند أول تشكيل وزاري عقب نيفاشا ، وذلك عندما رفض حزب نافع قسمة نيفاشا وتشبث بوزارتي ( المالية والنفط )..هكذا فعلت أنانيته، رغم توسلات الحركة ورجاءات كل الحادبين على وحدة البلاد ، رفض المؤتمر الوطني كل تلك الرجاءات والتوسلات ، فأستلمت الحركة بلسان حال قائل : ( كلها خمسة سنوات وبتنتهي) ..ففرح سادة المؤتمر، وتشبثوا بالوزارتين بمظان أنهم أنتصروا على الحركة الشعبية..وعندما أوشكت الخمس سنوات على الإنتهاء - أي في الزمن بدل الضائع - تذكروا بأن إحداها يجب أن تكون من نصيب الحركة ، ثم سلمتها وزارة النفط في تشيكل ما بعد الإنتخابات، ولكن : بعد إيه ؟..بعد أن دق أول ( مسمار أزمة الثقة ) بينه وبين شريكه في الحكم ..هكذا كان الجهد الأول لتحقيق الوحدة ..!!
** ثم تواصلت الجهود بذات الأنانية ، جهدا تلو جهد.. حيث تم تشليع وزارات وزراء الحركة الشعبية من سلطاتها وصلاحياتها، وذلك بتكوين هيئات غير شرعية لتؤدي مهام تلك الوزارات.. حتى بلغ التهميش بوزرائها مبلغا صاح فيه أحدهم ذات يوم للرأي العام قائلا : ( وزارتي شلعوها ) ..وهو وزير التجارة الخارجية، وكان محقا في تلك الصيحة، حيث أراد أن يكون وزيرا بالفعل وليس ( على الورق فقط ) ، ولكنه لم يجد ما يفعله ليصبح وزيرا بالفعل ، فصاح تلك الصيحة الشهيرة التي عكست للناس بأن المؤتمر لم يكتف بسلطاته التي نصتها نيفاشا ، بل تطاول أيضا على سلطات شريكها ، بتجريد وزرائها من صلاحيات إدارة أي شأن عام ..وحال وزيرالتجارة كان نموذجا فقط لاغير، حيث كل وزراء الحركة ، بل قل : كل قادة الحركة - بما فيهم قائدهم - كانوا محض بشر يكملون نصاب إجتماعات مجلس الوزراء..هكذا كان الجهد مبذولا لتحقيق الوحدة ..!!
** وإن نسينا بعض الجهد ، فأن سلفاكير لن ينسى سياسة (فرق تسد ) التي نجحت بإمتياز في إختراق عقل الدكتور لام أكول ( أشهر إنفصالي في تاريخ الحركة الشعبية )، وهي السياسة التي يتقنها نهج نافع..كان جهد تحقيق الوحدة مقدرا - من قبل هذا النهج - في التحالف مع هذا الإنفصالي ضد الذين قاتلوه في سبيل الوحدة عندما تمرد على زعيم الحركة ومشروعها الوحدوي قبل نيفاشا بعقد ونيف ..قصار النظر في حزب نافع كانوا يرون بأن مفاتيح الجنوب عند الإنفصالي لام أكول، بحيث يسلمهم تلك المفاتيح في يوم كهذا ، ولكن جاء اليوم الموعود فعاد لام أكول إلي حيث خطط له بدقة وإتقان، ضاربا عقلين بحجر الذكاء الخارق، إنتصر على دعاة الوحدة في الجنوب وخدع قصار النظر في الشمال ..هكذا جهد نهج نافع في تحقيق الوحدة ..!!
** وكثيرة هي الجهود التي بذلت لتحقيق الوحدة من قبل نهج نافع منذ خمس سنوات، وهي ذات الجهود التي أثمرت الإنفصال الموصوف بالنصرو الإنجازوالفتح الكبير،أو هكذا يصف نافع إنشطار البلد، وكأن عقول الناس في ( إجازة مفتوحة )..إن كان الإنفصال نصرا وفتحا كبيرا - كما يقول نافع - فما هو ( الفشل والهزيمة والعجز المبين ) ؟..وإن كان الإنفصال نصرا، فلماذا لم تحققوا هذا النصر قبل عشرين عاما، بدلا عن دفع الصادقين إلي معارك الجنوب ؟..هل نسيتم أم تناسيتم خطبكم في المعسكرات وسرادق الشهداء : ( أي مدينة تحرروها في الجنوب ، بتقدمنا خطوة نحو القدس )..؟..شعاراتكم لم ولن تسقط من ذاكرة التاريخ، وهي الشعارات التي تكشف نواياها مواقف اليوم ..ثم، من هم الآخرين الذين يتوعدهم نهج نافع بالهزيمة بعد أن يخرج أكثر عزيمة من محطة النصروالإنجازوالفتح ( فصل الجنوب ) ؟..ليست هناك إجابة في ذهني غير: ( قلبي على بقية بلدي ) ..!!



السوداني


تعليقات 4 | إهداء 1 | زيارات 2020

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#61842 [أبورماز]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2010 07:58 AM
أخونا ( ما منعونا وكدا ) الصحفيين وعرفنا رأيك فيهم .. أهه رأيك شنو فى كلام نافع ... ( إنفصال الجنوب نصر وإنجاز وفتح ) ... !!!!!!!!!!!!!!!


ردود على أبورماز
Saudi Arabia [ما منعونا وكدا] 12-20-2010 05:56 PM
كتير خيرك اخونا أبورماز

هو مع السودانيين العباقرة


#61579 [ما منعونا وكدا]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2010 05:40 PM
الغريبة اغلب الصحفيين الغير سودانيين يتكلمون عن مخطط لتفكيك الوطن
العربي الإ نحن مشاء الله السودانيين العباقرة شايفين غير كدا .

لا صحافة ولا بطيخ في السودان .الكل يكتب حسب انتماءه الحزبي

لا رؤي ولا حصافة ولا يحزنون ..... اللهم كتابة وأكل عيش وخلاس....

اطلعوا علي مذكرات بوش وتوني بلير ...

فترنا كل مرة نقول للناس امشوا شفوا الناس ديل كاتبين شنو!!!!


#61466 [كلمة حق]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2010 02:52 PM
كلام رجال مفروض يوضع مثل المعلقات السبعة لبقرأها الناس وليتعظوا ويفهموا لماذا هرب الجنوبين وفضلوا الإتفصال . وحتى الشماليين الآن يفكروا فى طريقة تخارجهم.
فشكرا يا كاتب يا رائع على هذا المقال الفلتة- والحمد لله لسع فى البلد رجال. أخوك من مكة المكرمة,,,,,,,,,,,,,,,,,


#61182 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2010 09:01 AM
كفاك الله شر حصاد لسانك يا أخي ... إذا أصبحت وأمسيت فقل ( اللهم قني شر الأشرار وكيف الفجار وشر طوارق الليل والنهار إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن).


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة