المقالات
السياسة
أمة من جهلها تسمي الغيث بالكارثة !
أمة من جهلها تسمي الغيث بالكارثة !
08-17-2013 10:17 PM

أن شر البلية ما يضحك ، وأكثر ما يستدعي الأسف إصرار أهل السودان علي تسمية الغيث بالكارثة واعتمادهم نهج السلطات في ارتجال المعاني التي تصب تجاه كيل الإدانة لرب المطر وتحريض الناس علي جعل الرحمة بالمشكلة التي تستحق التوصيف الذي يختزلها لدي اعتبارها مجرد سيول وأمطار تقضي علي الخضر واليابس من أملاك وبيوت المواطنين الذين باتوا الآن في العراء يكابدوا الامتحان الإلهي ، وهنا لست أحاول الرقص علي أشلاء الواقع الذي ينضح بالتناقضات لكي أحمل وزر المسئولية لجهة بعينها ، لكن أجد من المناسب أخز الموضوع بكل الجوانب المنطقية التي تؤكد أن غيث السيول والأمطار برئ براءة الذئب من دم أبن يعقوب فيما يختص بالمسئولية الجنائية التي يحملها له الجميع ، فالسيول للحقيقة والتاريخ لم تذهب نحو الأحياء السكنية التي خصصتها السلطة للمواطنين بل المواطنين هم الذين بنوا بيوتهم واتخذوا من مسار السيل مكان للسكن ، وبالتالي الخطاء خطاء المواطن والسلطة وليس السيل ! ففي منطقة مرابيع الشريف بشرق النيل مثلاً : الكل يعلم بنظرة عابرة للتضاريس الجغرافية للمنطقة أنها كبري لمجري السيول الوافدة من أعالي سهل البطانة وممر آمن يسهل عبور الكمية المهولة من المياه التي تبحث عن النيل الأزرق ومع ذلك غلبت شهوة المال تماسيح العقارات الذين أوصلوا سعر القطعة بهذه المنطقة لمبلغ مائة مليون جنية كحد أدني للشراء ،وأيضا الخطاء ليس خطاء هولا التجار الذين يهمهم أن يثروا بأي طريقة ، الخطاء خطاء الغبي الذي ينثر الملايين في الهواء الطلق بحجة استحواذه لبيت بالعاصمة القومية ! فالناس تعيش في هلع السكن دون مبرر ويتسابقوا علي امتلاك العقارات دون الحاجة لها ، لدرجة أن المخططات السكنية ومشاريع السكن الشعبي دائما ما تؤل ملكيتها لغير مستحقيها ، فالكل يشتري من باب ( الفشخرة ) ومن منطلق قطعة أرض في اليد ولا ألف مليار جنيه في البنك ؟ الفكرة تقوم علي خلفية الاستثمار الجبان الذي يدار مثله مثل لعب القمار فالشاري يشتري في منطقة ( الفتح ) بعد ان يبيع بفائدة سبعون مليون جنيه في منطقة ود البشير مثلا ، ثم بعد شهور قلائل يأتي أليه نفس الشاري الأول الذي ربحه في منطقة ود البشير ليشتري منه قطعة الفتح التي كان قد اشتراها بسبعة مليون قبل ثلاث شهور ليشتريها منه بثلاثين مليون جنيه لأنه ربح في قطعة ود البشير مائتين وخمسون مليون ، وبنفس العقلية يستطيع أن يربح مرة أخري أضعاف مضاعفة من الملايين ؟ هكذا يضيع المساكين الذين لا يجدوا المأوي إلا بالسكن المؤقت في منازل هولا المستثمرين الذين يجتهدوا ليجدوا غفرا يحرسوا منازلهم مقابل السكن دون إيجار ! أن غيث السيول والأمطار لنعمة تستوجب الحمد والشكر لقد استطاعت بضربة قاضية أن تعيد النصاب لموازين العقل ، فالمناطق التي كانت يعتبرها البعض بمثابة الأحياء الراقية كحي النصر بالحاج يوسف الذي وصل فيه سعر القطعة لمبلغ مليار ونيف ما عادت القطعة فيه بعد انكشاف المستور تساوي خمسون مليون جنيه وقابلة للهبوط الاضطراري بعد روية الكثير من المباني بالحي تسجد طائعة لله سبحانه وتعالي ! ولله في خلقه شئون فالعمارات السوامق المشيدة بالتسليح تبتلع الأرض الرطبة قواعدها فتخسف بمستوي يبرهن علي قدرة الخالق في شئون خلقه ,
أن غيث السيول والأمطار ليس بالكارثة هو الحكم الرباني في لفت انتباه الجميع علي أن فوق كل ذي قدرة قادر يستطيع يقتص لعباده المساكين حقوقهم المعنوية من أيدي الجشعين الذين باعوا المساكين السراب ثم شيدوا المباني الفخمة علي حساب مدخراتهم .


البحيري يوسف
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1315

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#746948 [amin]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 09:10 PM
انت من اضحك الناس علي نفسه....................لعدم معرفتك بمعني الغيث وما كل ما ينزل من السماء رحمه يا ذكي...راجع آيات كتاب الله الكريم وانت تعرف،ثم ان المقام ليس مقام ابراز عضلات افكارك في المتضررين ،قم للنفير يرحمك الله.


#746540 [احمد سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 11:06 AM
الحقيقة ان الجهل ينسب اليك ... بل انت ابوالجهل ...
مقال ركيك يفتقد للمصداقية وبعيد كل البعد عن الواقع ... هل قابلت السكانين في مرابيع الشريف وعرفت منهم الظروف التي اضطرتهم لشراء اراضي ومنازل في هذه المنطقة... هل تعرف اين تقع منطقة الفتح ولمن وزعت ومن هم ساكنيها؟؟؟؟


#746447 [النوبى النوبى النوبى]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2013 08:51 AM
ابها البحيرى امثالكم هم الكارثة الحقيقية لهذا البلد بمثل خطابكم الانصرافى القمى وخلط الامور. من قال لك ان هناك من وصف الغيث بالكارثة . ان وصف الكارثة جاء من حال البلد وحكامها الذىن جسموا على صدورنا طوال ربع القرن بادعاء مشروع حضارى وخطاب تغييب لامة كانت مضرب الامثال , رئيسها يستأجر طائرة ليبارك للملالى فى ايران وابناء شعبة يغرقون فى مياة الامطار واختلطت بمباة المجارى , خوفكم والعار الذى يتلبسكم من تسمية الكارثة هو عار ان يشار الى رئيسكم بعدم المسوولية التى لم تكن يواما احدى مفردات قاموسة ومن ومعة من البلهاء بانة ترك ابناء شعبة يواجهون مصيرهم الكارثى ليسافر الى بلاد الفرس فى الوقت الذى كما هو متعارف علية ان اى رئيس فى اى بقعة فى كوكب الارض لا يتردد فى قطع زيارتة اذا اكان خارج البلاد فى حالةحدوث مثل الذى حدث فى بلادنا.
والكارثة وهى الحادثة الاولى فى تاريخنا ان يعود رئيسكم مطاطاء الراس ويصيبنا التهكم من كل من يسوى ولا يسوى بعد ان اعيد قسرا ومنع طائرة العبور بارض الحرمين .
ماهى الكارثة حسب معاييرك ايها البحيرى هل ان يموت كل اهل بلادى وبعدها يمكن ان تتفضل علينا وبعد ان نستاذنكم بان نسميها كارثة.
اشرت الى الغيث الربانى ووصفتنا بالجحود لخير السماء.
لكن اسألك ان تصف لنا الكارثة الحقيقية والوحسة التى تلازمنا طيلة عقود حكم (الانقاظ) التى سامت السودان سؤ العذاب, حروب فى كل شبر وجوع وانهيار فى كل موسسات الدولة ودور الايتام او الاطفال مجهولى النسب النى اصبحت تفيض لدرجة ان تجدهم فى مقالب الزبالة وتقسيم دولة والالاف من كوادرنا فى الشتات ومئات الالاف لاجئين فى بلادهم وقتل وتنكيل فى شمالها وغربها وشرقها وجنوبها الحديث.
ولك مودة لاتستحقها.


#746386 [الدنقلاوي]
4.00/5 (3 صوت)

08-18-2013 03:34 AM
ما أعوج منطقك وما أغبى تحليلك ... وأنت تكاد تبرئ الحكومة وتحمل كل الوزر للمواطن ... ومن أنت حتى تصم أمة بحالها بالجهل؟ والله أنه عين الجهل ولب التهاون الذي جعل لأمثالك منابر تسمح لكم بالإساءة لأمة كاملة وتنصيب نفسك الوحيد العالم ..ما أجهلك.


ردود على الدنقلاوي
[الدنقلاوي] 08-18-2013 06:39 PM
وانت كمان ركز معانا شوية أخي الجقر .. انا قلت أنه كاد أن يبرئ الحكومة ( وأنت تكاد تبرئ الحكومة وتحمل كل الوزر للمواطن ) أين كانت الحكومة والناس يبيعون ويشترون في مجاري السيل ومن المسئول عن منع الناس من البناء في مجاري السيل أليست الحكومة ومن له الحق في تحقير شعب كامل هكذا

United States [الجقر] 08-18-2013 10:39 AM
ركز شويه وافهم الموضوع ولا تتسرع اخى الدنقلاوى .. الراجل لم يبرئ الحكومه


#746379 [abo arab]
1.00/5 (1 صوت)

08-18-2013 02:33 AM
احييك اخي البحيري علي الايضاحات العلمية ونتمني لامثالك ان يكونوا وزراء للبيئة والتنمية العمرانية، وليذهب السفلة الابالسة الحرامية والمجرمين الي مذبلة التاريخ،،،حياك الله اخي ووفقك وسدد خطاك في تمليك الحقائق بصورة علمية ومنهجية مدروسة،،،،،،،،ذالف شكر لك اخي


البحيري يوسف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة