المقالات
السياسة
المدارس وتتكرر حكاية كل عام!
المدارس وتتكرر حكاية كل عام!
08-20-2013 08:15 AM

بعد هطول الامطار انكشف المستور وبان حال مدارس ولاية الخرطوم وقرر مجلس وزراء ولاية الخرطوم تأجيل الدراسة بجميع المراحل الدراسية بولاية الخرطوم الي العشرين من الشهر الجاري بدلا عن الثالث عشر منه، واوضح وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم دكتور معتصم عبد الرحيم في حوار مع الاذاعة ان القرار يهيب بالمعلمين ان يبقوا بمدارسهم، بجانب مجالس الآباء والسلطات المختصة لمتابعة جاهزية المدارس ورياض الاطفال لاستقبال التلاميذ.
ولا تعليق لدينا على ما حدث ولكن نعيد بعض سطور كتبناها يوم الاحد 2 يونيو الماضي تحت عنوان (تصريحات ما قبل الامطار والمدارس)
اقترب فصل الخريف او فعلاً بدأ هطول الامطار... ومن جهة ثانية اقترب موعد فتح المدارس او بداية العام الدراسي... أي مناسبة من المناسبتين تحتاج الى عشرات التصريحات التي نسمعها كل مرة ثم نفاجأ بعد هطول الامطار ان الاستعدادات لم تكتمل كأنما الخريف يأتي فجأة... وكذلك الحال بالنسبة لبداية العام الدراسي يتكلمون عن الكتب والمعلم والاجلاس وان كل شيء على ما يرام ثم تفتح المدارس ونجد كل الاشياء كما كانت العام الماضي.
بالأمس كشفت محلية الخرطوم عن «40» مشروعاً تنموياً يجري تنفيذها بالمحلية وسيتم افتتاح بعضها خلال الفترة القادمة، تشمل عددًا من المدارس والمراكز الاجتماعية والصحية والحدائق العامة وتأهيل الأسواق والطرق فضلاً عن مشروعات الإنارة والتشجير. وشدد معتمد المحلية اللواء «م» عمر نمر خلال ترؤسه الاجتماع الموسع مع المهندسين العاملين في المحلية على ضرورة تسريع العمل وفق الجدول الزمني الموضوع لاستكمال المشروعات خاصة في قطاع التعليم، لافتاً إلى ضرورة الفراغ من العمل قبل بداية العام الدراسي الجديد، موجهاً بضبط العمل ورفع تقارير أسبوعية عن نسبة المنجز ومحاسبة المقصرين.
إلى ذلك اطلع نمر على موقف تشييد مصارف الأمطار الجديدة بطول «5» كيلو مترات فضلاً عن تطهير المصارف الترابية والتي بلغ طولها «344» كيلو مترًا وتوريد العبارات للمصارف المكشوفة والآبار المخصصة للتصريف السطحي بالأحياء...
الاخ نمر كل عام نعاني من تجمع مياه الامطار امام منزلنا... كل عام نكتب عن غياب المسؤولين واللجنة الشعبية... كل عام نسمع بالاستعدادات التي اتخذت وعن محاسبة المقصرين ثم نعاني من عدم تصريف مياه الامطار.
الاخ نمر هل مررت على الاحياء وشاهدت الآبار المخصصة للتصريف السطحي بالأحياء؟
هل قرأت ما كتبناه عن تلك الابار؟
نتمنى من سيادتكم القيام بجولة ومشاهدة هذه الابار ونكون شاكرين ومقدرين لو تكرمت وشرحتم لنا كيف ومتى ستصرف هذه الابار مياه الامطار؟ الاخ نمر هذه الابار موجودة ولكن لا تصرف مياه الامطار وبعضها نخشى ان يتسبب في كارثة فشكله غير مطمئن!
الاخ نمر اين شيدت مصارف الأمطار الجديدة التي ذكرت ؟ وأين المصارف الترابية والتي بلغ طولها «344» كيلو مترًا التي تم تطهيرها؟ هل تتحدث عن عاصمة او احياء غير التي نعرفها؟
الاخ نمر نخاف ان تتكرر حكاية كل عام!
اما المدارس فهي تحتاج الى زيارة قبل بداية العام الدراسي والمدارس التي نقصدها مدارس الاحياء العادية وليس المدارس التي تطل على الشوارع الرئيسية او تقع في احياء راقية.
والله من وراء القصد


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1261

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#748158 [عبدالرازق]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2013 11:41 AM
كل هذا المقال صحيح بنسبة100% وافتكر المعتمد يعتمد علي اراء من يزورون اي يبدلون الكلم عن مواضعه واي مسئول لا ياتي بنفسه ليري لن يقدم اي شئ لهذا البلد المنكوب بابنائه قال مصارف قال "" مصارف صرف الله قلوب هؤلاء الذين ياكلون لموال البلد ويلا ينجزون اي عمل بالمقابل مصارف جاهزه جهز الله قبور الذين يكذبون علي الشعب والمواطن كل الناس يعلمون ان لا مصارف او مجاري والذي يعرف شيئا لياتي لنا باثبات "؟"؟ ليعلم المعتمد ان هنالك شارع ريئس بعرض 60 مترا شيدت عليه مباني واستلم بعضهم اموال قصاد هذا وتسببت في اغلاق منافذ المياه مما ادي لغمر كل الميادين بالمياه ولا يستطيع الناس الخروج باي نوع من العربات ليمارسوا حياتهم العاديه " اين المعتمد من هذا بالرغم من الشكاوي الكثيرة المكتوبة في هذا الامر لم يجد الناس الا الوعود المضللة حتي صار اكثرنا تفاؤلا يظن ان هناك لعبة وان هناك دعم من مصدر حكومي اي هناك ماكلة اذا اراد المعتمد ان ينفي فليزل هذه المباني العشوائية وليرصف الطريق ليتاكد ان الناس ان هنالك حكومة


ردود على عبدالرازق
United States [د.عبداللطيف محمد سعيد] 08-20-2013 02:57 PM
الشكر لك... ونتساءل متى ينزل المسؤول الى الشارع ليكون بيننا؟


د.عبداللطيف محمد سعيد
د.عبداللطيف محمد سعيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة