المقالات
السياسة
الصراع بين الرزيقات والمعاليا
الصراع بين الرزيقات والمعاليا
08-20-2013 09:32 PM

حكومة المركز وراء الصراع الدائر بين الرزيقات والمعاليا وتفكيك النسيج الأجتماعي الدارفوري.

المتابع للأحداث والصراعات الدائرة حاليا في دارفور وخاصتاً في شرقها يدرك جلياً أنه عمل مخطط وممرحل من حكومة المؤتمر البطني الفاشلة .
وتعلمون جيداً ملابسات الوالي كاشا عندما تم عزله من جنوب دارفور وتم تعينه في شرق دارافور، رفض مسئولية تولي ولاية شرق دارفوروكان مصراً وملحاً علي بقاءه في جنوب دارفوروكان التمسك بموقفه نابع من الشرعية في الانتخابات التي أولاه أياه الشعب .
وكان صادق مع نفسه ومع شعبه في المسئولية التي ولاه أياه المواطن وتقديراً لهذا الموقف ألتف حوله غالبية مواطنيين دارفور وبرز صوته بقوة في وجه الانقاذ وكان موقفه رجولي وشهم اما الشرعية مع المواطن اوتقديم استقالته والابتعاد عن العمل نهائياً . وأستبشر به الجميع خيراً والكل يقول انه رجل مواقف ورجل صادق وأصبح رمز من رموز دارفورالتي يشار له بالبنان ولو حدث اي تحول في الخارطة السياسية في تلك الفترة لاصبح كاشا هو الرمز الاول دون منازع. لكن فجاة تراجع كاشا عن موقفه وقبل التعين في شرق دارفور .ولا اعلم الظروف التي قبل بها كاشا التكليف هل ؟ هي ضغوط من المركز أم أغراءات ؛أم تهديد؛ رغم أنه يعلم بكل مايدور خلف كواليس حكومته الفاشلة . و يعلم جيداً سناريوهات حكومته الشيطانية ولم يستفيد من التجارب السابقة ووقع في الخطاء في غفلة من أمره خطاء فادح فظيع سوف يدفع ثمنه مواطن دارفورالمغلوب علي أمره بمزيد من الأرواح وسفك الدماء.
ونجد أن الصراع هذه المرة أختلف ليس صراع بين مال او ارض اوسلطة أصبح صراع بالوكالة بين الطرفين لصالح الحكومة بطريقة دراماتكية جنونية من بعض أبناءنا المنتسبين للمؤتمر البطني وهم سبب كل البلاوي والمصائب وعلي راسهم كاشا. لذلك وفقاً لمنظوري الشخصي وقراءتي المتواضعة للأحداث هو السبب الأساسي في الصراع الدائر بين أهلنا الرزيقات والمعاليا لذلك يتحمل كل تبعيات الأحداث من فقد للارواح وتشرد للمواطن وسفك للدماء . وفي هذا الاطار أناشد العقلاء من أبناء القبلتين بالتدخل الفوري لوقف هذا العبث والاحتكام لصوت العقل ويجلس جميع العقلاء من الطرفين لحل هذا الصراع وفي اقرب فرصة لتفويت الفرصة للمتربصين والشامتين واصحاب المأرب الشخصية والسلطوية . ويعلم الجميع أن الصراع بين الرزيقات والمعاليا ليس وليد اللحظة كان موجود منذو القدم و يحل بطريقة أهلية ودية ويرجع الجميع مع بعضهم البعض في تعايش وتناخـــم وأنسجام ونجد أن العلاقة والحممية المتينة التي تربط بين القبلتين أقوي من الذي دفعهم لفعل ذلك .
والحكومة هي التي تمد الطرفين المتحاربين بالسلاح والعتاد لتشغل أهل دارفور من الأستقرار والتنمية وتعلم حكومة المؤتمر البطني جيداً ان وحدة اهل دارفور مسالة حتمية وتعمل جاهدة لافشال هذا التوحد بكل الوسائل وزراعة الفتن القبلية ورغم كل الحصل من فقد للأرواح وسفك للدماء ودمار للمناطق وتشرد للاطفال أنني اوكد جازم بأن هذا الصراع لم يكن فيه مصلحة للطرفين بل سناريو مضبوخ من حكومة المؤتمر البطني وكانت خطة ممرحلة بدات من شمال دارفور ومن ثم تحولت الي جنوبها والأن انتقلنا الي محور أخر بنقل الصراع الي شرق دارفوروهذا ماكانت تخطط له هذ الحكومة الفاسدة الفاشلة ووجدت ضالتها في كاشا لتفيذه بطريقة لا يعلمه اصحاب عقول مثل كاشا.
وليعلم الجميع من ابناء وطني العزيزانها الفتنة الحقيقية التي تريدها حكومة المؤتمر البطني الفاسدة الفاشلة بزج الحركات المسلحة في هذ ا الصراع ولكن كان قادة هذا الحركات في قمة العقلانية وبالمرصاد لهذا المخطط لانهم مدركين للواقع ويعلمون جيداً بكل سناريوهات المؤتمر البطني وتريد الحكومة مواجهة ابناء دارفور الذين ينشدون التغير والعدالة الاجتماعية للقتال ضد بعضم البعض في سناريو سخيف وهزيل. وذلك لعدة اسباب .
اولا.نجد ان الحكومة في الفترة السابقة استخدمت بعض ابناء القبائل العربية كا الية قتالية لتفيذ مخططاتها في دارفورسواء كان عن طريق مليشيات حكومية او تنظيمات أخري من صنعها ونجد ان هذه الالية لم تحقق المصلحة المرجوه منها سواء كانت ضد الحركات الثورية او الصراعات الاخري لأن قادة هذه المليشيات عندما يتم ارسالهم لمواجهة مثلاً الحركات المسلحة لايدخلو في صراع مع الحركات ويتحاشوا القتال لأن قراءتهم كانت تقول بأن الحكومة تريد أن تزج بهم في صراع ليسوهم جزء منه.وكانت لهم نظرة ثاغبة في هذ الاتجاه. بل كانوا يمدو الحكومة بتقارير وهمية غير حقيقية وعندما اكتشفت الحكومة الامر موخراً ارادة التخلص منهم لانهم أصبحو عصية علي المركز وأرحقوه اقتصادياً من خلال الدعم المالي والعتاد العسكري وأصبحو يمثلون خطر للحكومة في حالة عدم ايفاءها بالتزامتها أتجاههم خاصتاً المرتبات .
ثانياً . تريد الحكومة أضعاف القبائل الكبيرة في دارفوروخاصة قبيلة الرزيقات وتقوية القبائل الصغيرة ودا في حد ذاته يجعل الكل حذر وخائف من الاخر والكل منُطوي علي نفسه وهذا بدوره يخلق عدم سقه بين القبائل وعدم أعتراف بالاخر ممايودي الي صراعات دائمة .
ثالثاً. لتوصيل رسالة للمجتمع الدولي بأن الصراع الدائر في دارفور صراع أثني قبلي وليست هناك ثورة مطلبية حقيقية قامت ضدد التهميش والظلم .
رابعاً . تعلم حكومة الموتمر البطني والتي تسيطر عليها مجموعة من أصحاب المصالح تسمي بال(الجلابة) بأنها في مثواها الاخير دونة رجعة والي الابد فهي لاتريد استقرار ولاتوحد لمن ياتي بعدها وتؤهم بعض ضعاف النفوس بانها الافضل وأن مايسمون بالجلابة هم الأفضل علي مستوي الحكم.
خامساً. خلق صراع حاد بين جميع مكونات دارفور وصراع عرب وزرقة عرب وعرب زرقة وزرقة الهدف منه عدم توحيد المهمشين وخلق صراعات دائمة بينهم وللاسف غالبية أبناء دارفور لا يعلمون ذلك التخطيط الجهنمي والي الان يتعاملون مع الحكومة الفاشلة الفاسدة الظالمة بحسن النواية وتمكينها بطريقة غير مباشر. ورغم المجهودات التي تبذل من قبل أهلنا المسيرية والبرتي لاحتواء الازمة الأ أن قناعتي التامة لاجدوي ولا فائد منها ونجد أن كل المعاير والأعتبارات التي يتم بوجبها توقيع أتفاق بين طرفيين متصارعين في دارفور هي أعداد لسناريو جديد أقوى وافظع من الذي حدث لأن مهندسي هذا الأتفاق هم جزء من حكومة الفساد والأبادة الجماعية وهي لا تريد أصلاح لأهل دارفور بل مزيد من القتل والدمار والتشرد. وادعو أبناء الفبليتين لاتخاذ خطوة جريئة تقتضيها ضرورة المرحلة بالتعاون والتكاتف والتوحد وتلاحم كل الجهود للتخلص من هذا النظام الفاشل الفاسد المستبد من أجل الوطن والموطن .
وأناشد أهلي من زعماء القبلتين للأحتكام لصوت العقل والتحلي بالصبر وضبط النفس والرجوع الي الصواب . لأن الماء أنسكب والدمعة نزلت فيستحل الرجوع. فلتلعنوا الشيطان وتحتكموا لصوت العقل وتسموا فوق كل الصغائر وترتقوا لمستوي المسئولية العظيمة التي كلفكم به اللة سبحانه وتعالي وهي رعاية العباد والبلاد . ومن واقع مسؤلياتكم الاخلاقية والوطنية والأهلية لا تدخرو جهداً يدعم كل من شأنه وقف هذا العبث . ونتمي من اللة العلي القديرأن يقف هذا الصراع اللعين وأن ينعم الجميع بالسلام والأمن والأستقراروأن يعيشو في مودة وأخاء وتسامح .
فنسال اللة الرحمة علي كل الذين فقدناهم ونتمني لهم الرحمة والمغفرة وعاجل الشفاء لكل الجرحي .

لكم خالص التحايا والتقدير


فيصل عبد الرحمن السحيني
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1806

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#749174 [خي فاطنة]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 03:43 PM
تحليل ممتاز انا اتفق معك اخي السحيني ....


#749154 [الاستاذ]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2013 03:19 PM
الاخ فيصل انت احد القلائل الذين فهموا اللعبة في دارفور ارجو ان يفهمها الاخوة في قطر والامم المتحدة بان اللعبة في دارفور صناعة من ايدي الجلابة وان الجلابة دي كلمة لا يفهمها العديد من الناس فهي ليست قبيلة او جنس وانما ظاهرة تعتمد على بذر الفتنة واستغلال الغير واحتكار الموارد وخداع البسطاء الاستئثار بالسلطة وتسخير البلاد والعباد لخدمتهم هذه هي ظاهرة الجلابة

اعود بك للحديث عن كاشا عندما قام كاشا باعمال تصب فائدتها لابناء الولاية بدون تحيز لفئة وعمل بتفاني مع جميع مكونات الولاية وحس الناس فعلا بذلك احبه ابناء الولاية وعندها احس المركز بذلك وكما تعلم في ذلك خطر كبير جدا حيث ان ذلك يثبت بان نظرية ان يكون الوالي من أبناء المنطقة(احد الاسباب الرئيسة لخلاف الترابي والبشير) وأي منطقة انت تتحدث عن دارفور وليس عن الشمالية او نهر النيل او اي ولاية قريبة من المركز فقامت حكومة المركز بعزل الوالي في الحال وكما ذكرت فقد اعترض كاشا واحترم الناس فيه ذلك ولكن عندما اخرج له المركز بعض الكروت واوراق الضغط خفف من تصعيده رويدا رويدا وبدات سلسلة التنازلات وحتى قبوله لمنصب ولي الضعين كان جزء من هذه التنازلات واختلف معك حيث ذكرت بان كاشا لم يفهم اخير اريد به ام شر لا طبعا فهو يدري تماما مصيره ويدري تماما كيف سيتم حرق ورقته تماما من قبل المركز حتى لا تسول له او لغيره ان يتطاول على الجلابة او يعارضهم وافيدكم اخي فيصل بان كاشا ليس الأول ولن يكون الأخير فقد سبقه كثيرون منهم من يحمل السلاح مرغما ومنهم من قضى نحبه ومنهم من شرد عن الوطن وعن اهله وصودرت امواله فويل لكل من يقف في طريق الجلابة الحرب على الجلابة تحتاج الى تضافر جهود ابناء دارفور جميعا المهمشين منهم والمتعلمين عرب وزرقه بقارة وابالة المغتربين والتجار وذوى العلاقات الخارجية ومعرفة جميع مفاصلهم ورصد تحركاتهم من الداخل ومحاولة اختراقهم وبث الفتنة بينهم واستغلال اي ثغرة لانه لن ينصلح حال هذا الوطن الا بتفكيك هذه المنظومة والتي كانت هي داء العضال الذي ينهش هذا الوطن منذ اكثر من مائة سنة حين دخلوا مع الغزاة ضد ابناء وطنهم


#749059 [freedomfighter]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 01:03 PM
أرحقوه- خاصتا- اللة
إنت يا خوى قريت العربى دا وين؟ فى الصومال؟


ردود على freedomfighter
United States [الاستاذ] 08-21-2013 02:45 PM
والله انت المتخلف مع عدم احترامي لك تماما مثلك هم من تسبب في تخلف وطننا وانت احد المستفيدين من حرب دارفور هذه ان لم تكن من الجلابة الذين ذكرهم الاخ فيصل الكلام المكتوب دا واضح جدا ووصلت رسالة الاستاذ فيصل تماما


#748892 [yax]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2013 10:06 AM
Yes THAT IS RIGHT,FAISAL


#748647 [shamsoon]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2013 10:10 PM
هدا هو الفيصل يافيصل.....نافع المنافع استخدم النفعيين الانتهازيين للقيام بمثل هده الادوار الخبيثة للزج بالمساكين فى هده الهاوية.....ثم الضحك عليهم ....القاتل والمقتول غرابى وفى النار ......وعليه نناشد ابناء القبيلتين غير الانتهازيين بان يقتصوا لاهلهم من نافع الان قبل فوات الاوان حتى يتعظ غيره.


فيصل عبد الرحمن السحيني
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة