المقالات
السياسة
تعالوا لسودان لكل السودانين بلا سيطرة إخوانية
تعالوا لسودان لكل السودانين بلا سيطرة إخوانية
08-22-2013 05:05 PM



حين أتحدث فى تعاون كل أهل السودان للوصول لسودان لكل السودانيين بلا سيطرة إخوانية أو إى جماعة تمكين وأن يشترك حتى جماعة الإخوان فى هذه الحركة ، البعض يقول لى هؤلاء لن يكونوا معنا وسنلقى بهم فى مزبلة التاريخ ، فبحثت عن تلك المزبلة ولم أجدها ، وهل نرمى بالكيزان وبجيشهم وجهاز أمنهم وشرطتهم ودفاعهم الشعبى ونترك السودان نهباً لكل طامع دون جيش أو أمن مع تحفظاتنا عليهما كجيش وامن نظام وليس جيش وأمن دولة وشعب ، واين نجد ذاك الوعاء أو الحاوية التى تتسع لكل الكيزان بمؤسساتهم السياسية والإقتصادية والأمنية واين نجد الرافعة التى ستحملهم الى مزبلة التاريخ ؟؟ الإنسان حيث ينطق بكلمة أو عبارة عليه أن يعى ماوراءها ..
البعض يقول لايمكن أن يكون البشير وجماعته جزء من الحل وهذا خطأ كبير
البعض يقول لايمكن أن يكون الترابى وجماعته جزء من الحل وهذا خطأ كبير
البعض يقول لايمكن أن يكون الصادق وجماعته جزء من الحل وهذا خطأ كبير
البعض يقول لايمكن أن يكون الميرغنى وجماعته جزء من الحل وهذا خطأ كبير
البعض يتحدث عن قوى حديثه تقود السودان للتغيير
البشير وجماعته يقولون لايمكن أن تكون الجبهة الثورية جزء من الحل وهذا خطأ كبير
لا أحد يستطيع أن يلغى أحد إلا من خلال صندوق إنتخابات نزيهه وحره وشفافه
عندما تأتى الممارسة الديمقراطية فالبشير لايملك إلا صوت واحد يدلى به فى الصندوق وما يملكه يتساوى مع مايملكه أى فرد بالجبهة الثورية أكان ذلك الفرد مناوى ، جبريل ، عقار ، عبد الواحد أو حتى ياسر عرمان ، والحلو لايملك أكثر مما يملكه غازى صلاح الدين وإن كانت جذور الأول سودانية خالصة وجذور الثانى تنتسب لإصول تركية ، فالكل مادام يحمل الجنسية بالميلاد أو التجنس فهو سودانى ، فلا يستطيع أحد أن يلغى أحد .
فكيف نبنى سودان لكل السودانيين بلا هيمنة أخوانية أو تسلط فرد على فرد أو إلغاء أحد لأحد
حكومة الأخوان تلغى الكل ومن يريد أن يحكم فليأتى ويسجل حزبه وينخرط فيما يسمى بحكومة القاعدة العريضة تابع م.ن.
وهذا تفكير خاطىء ومرفوض من قبل الغالبية العظمى لأهل السودان
الجبهة الثورية ترى أن نظام الإخوان نظام ميئوس منه ويجب أن يتم التخلص منهم عبر فوهة البندقي
وهذا تفكير خاطىء ومرفوض من قبل الغالبية العظمى لأهل السودان
فالجبهة الثورية ليست بافكارها وابعادها الحالية هى الخلاص لكل السودان ، ولكن بعد أن تتحول من مليشيات قتال الى تنظيم وطنى جامع لقيام دولة مدنية بالسودان
نحن نقرً ونعترف بأن لعناصر الجبهة الثورية قضية ومظالم ومافيش زول بيشيل السلاح ويحارب بدون قضية لكن الحرب والإقتتال ليس هو السبيل الأمثل لحل القضية ورفع المظالم
كان لرجل مشكلة مع حبيبته فذهب وشرب خمراً لينسى مشكلته وفى الصبح وجد المشكلة مضاف عليها قيمة ماشربه خمراً
وفى اليوم الثانى وجد نفس المشكلة مع شربه فى اليومين السابقين من خمر وهكذا حتى فقد كل رصيده من المال فى إحتساء الخمر والمشكلة تزداد بينه وبين من يحب ، إلا أن قرر أن يتوقف عن شرب الخمر ويواجه محبويته وقد إحتفظ بعقله وماله فرضيت عنه محبوبته وأنهى مشكلته
البشير وجيشه لن يقويا على هزيمة مليشيات التمرد التى تنتشر فى دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل
ولا الجبهة الثورية ستظفر بدخول الخرطوم وهى لم تقوى على دخول كادوقلى وتلودى
عليهم جميعا التوقف عن تبديد مال الشعب السودانى فى السلاح والذخيرة وهى اسوأ من الخمر وأن يحتفظا بعقلهما ومالهما لترضى عنكم محبوبتكم – الشعب السودانى – اليوم كاره لنظام الأخوان وغاضب على سلوك الجبهة الثورية
أتعلمون لماذا ؟
لأنه يقع بين سندان الجبهة الثورية ومطرقة الإنقاذ
الجبهة الثورية تدمر مقدرات الشعب فى أم روابه وابوكرشوله
الإنقاذ تنادى على شبابنا وتحملهم السلاح لقتال الجبهة الثورية
وتطلب الدعم المالى والعينى لنجدة متضرري أم روابه وابو كرشوله والقارىء يعلم أن جزء كبير ومقدر من الدعم الذى يقدمه الشعب السودان يأخذ طريقه للسوق بإعتراف نائب أمين أمانة المؤتمر الوطنى بولاية الخرطوم الصيدلى محمد مندور المهدى
مش كده وبس فالبشير وجماعته عاملين الجبهة الثورية فزاعه يخوفون بها الشعب السودانى ويقولوا وبالصوت العالى ( لو فرطتم فى حكومة الإنقاذ سوف تأتى جماعة الجبهة الثورية وتذبحكم كلكم كما ذبحوا إخوانكم فى ابوكرشولة ) وقالوا عنا نحن أهل السودان القديم والذين سكن أجدادنا على مجرى نهر النيل قبل 35 ألف سنة حين لم يكن لا فى الغرب ولا فى الجنوب ساكن ، قالوا عنا نحن العرب أصحاب (الأضان الحمراء ) وأنا بالأمس القريب كنت أقف مع أخى حسن يعقوب وهو من ابناء نيالا جاء عربى يمر بجوارى وقال مامعناه أن ( العبيد ) ملأوا البلد يعنى مخاطبكم سلمان الرباطابى وحسن الفوراوى كلهم عند العرب ( صابون ) وإنتو هنا فى بلدنا عاوزين تصنفونا أولاد عرب واضان حمراء – الظاهر السودانيين عندهم مشكلة مع الألوان – يقولون فلان داك الأخضر – والزول الأزرق حتى من يدعون أنهم بيض فليس ببيض – هل شاهد أحدكم فى حياته إنسان ابيض أو أحمر - الموضوع دا لازم نعيد النظر فيهو ولازم يحدث تقارب نفسى وتدوير للزوايا الحادة دى فى طباعنا ونحدث تقارب فكرى بيننا أولا ثم نحدث ثورة تصاهر وتماذج بين كل قبائل السودان ليتم توليد جينات إنسان سودانى جديد لنعيدها سيرتها الأولى فهذه المساحة التى تمتد من القرن الأفريقى شرقا الى تمبكتو بمالى غربا وهى مايعرف إختصار بمنطقة جنوب الصحراء ، كانت فى الماضى البعيد مغطاه بالكامل بجنس واحد هو الجنس النوبى
سلالة آدم ابو البشرية وبنيه ، فحدثت تأثيرات كبيرة علينا نتيجة دخول عرب وأمازيق وزنج وتصاهرهم معنا وتصاهرنا معهم ففتت نسيجنا القديم وظهر ناس لاهم بالبيض ولا هم بالسود ولا هم بالصفر
هى الأجناس التى ترونها اليوم من الصومال مرورا بأريتريا والسودان وتشاد الى النيجر ومالى وحتى شمال نيجريا
من إختلط بالبربر والامازيق القادمين من شمال أفريقيا كونوا لونهم وطباعهم الخاصة بهم
ومن إختلط بالعرب كون كونوا لونهم وطباعهم الخاصة بهم
بعض القبائل العربية التى نزحت من جزيرة العرب إحتفظت بطابعها العربى كبعض قبائل كردفان ودارفور والرشايدة بالشرق
بعض القبائل لم تختلط لا بالعرب لا بغيرهم وبقيت على أفريقيتها وهم قوم موسى كليم الله منهم نوبة الشمال من محس ودناقلة وسكوت ونوبة جنوب مصر وقبائل الشرق من هدندوة وأمرأر وبنى عامر وقبائل أريتريا وجيبوتى والصومال وإثيوبيا وكلكم لأدم وأدم من تراب
متى نجتمع ونتقارب ونتصافى ونتوادد من أجل السودان
متى نلقى السلاح ونتحاور
كنا طلبة فى عطبرة الثانوية أوائل ستينيات القرن الماضى وكنا مغرمون بحفظ الخطب التى يلقيها القادة الكبار باللإنجليزية وهذا مقطع من كلمة سكرتير عام الأمم المتحدة فى تلك الفترة يوثانت وهو من بورما وقد شغل هذا المنصب من 1961م وحتى 1972م وقد سبقه داج همرشولد وأعقبه كورت فالدهايم WHAT WILL HAPPEN IF WE LAY DOWN THE SWORD AND LIVE IN HARMONY TOGETHER , I THINK WE COULD ESTABLISH A PEACEFUL LIFE THAT CAN NOT BE ACHIEVED EVEN BY THE GREAT PHILOSOPHERS OF THE UTOPIA
الترجمة بالعربية لمن لايحسن الأنجليزية فقد جاء بهذه الجزئية رسالة بليغة للسلام الذى أنادى به فى وطنى السودان
ماذا سيحدث لو وضعنا السلاح جانبا ، ( ورمز هنا للسلاح بالسيف ) ، وعشنا سويا فى إيقاع وتناغم وتوافق وإنسجام فكلمة هارمونى التى إختارها يوثانت هنا تحمل كل ذلك الجمال وأنا أحبها حين تصدر عن أستاذى الفنان الكبير محمد الأمين فالهارمونى تستخدم فى الموسيقى وهنالك آلة موسيقية تسمى الهارمونيكا – هل سمعتم فى مجلس الأمن فى هذه الايام القبيحة بكلمات بمثل هذه الرقة والنعومة – على أمثال هؤلاء تربينا نحن وعلى أمثال فيصل المقداد مندوب سوريا بمجلس الأمن تربيتم أنتم – فما أجمل ايامنا وما اقبح ايامكم يا ابنائى مدثر ومحمد ومهند – لكم العتبى حتى ترضو ...
يواصل يوثانت سكرتير عام الأمم المتحده خطابه عن السلام
إننا لو فعلنا ذلك لصبح فى مقدورنا إقامة نظام حياة آمن أكثر من ذاك الذى يتصوره علماء اليوتوبيا فى مدينتهم الفاضلة

الإهداء لروح يوثانت قائل هذه العبارات الجميلة
وأرجو أن تقارنوا بينها وبين ماقاله الداعية ( الداهية ) صفوت حجازى بميدان رابعة العدوية :
اللبرش مرسى بالمية حنرشه بالدم وبعدين الرجل حلق دقنه وصبغ شنبه وعاوز يهرب
( فإن جنحوا للسلم فأجنح لها )
الإهداء لكل من إخوتى بالجبهة الثورية حافظوا على إسمكم كونوا متوحدين ولكن نعيد النظر فى الإسلوب لتحقيق الغايات
إنسان دارفور لم يعد يحتمل الإنتظار خلاص ياتحصلوه ياماتخصلوه
إنسان جنوب كردفان لم يعد يحتمل الإنتظار خلاص ياتحصلوه ياماتخصلوه
إنسان جنوب النيل الأزرق لم يعد يحتمل الإنتظار خلاص ياتحصلوه ياماتخصلوه
إنسان شمال السودان فى نيله وصحاريه وعلى البحر الأحمر ضاقت به الحياه ولم يعد يحتمل خلاص ياتحصلوه ياماتخصلوه
الكل ينتظر الخلاص ولكن ليس بفوهة البندقية
الكل يتمنى المدينة الفاضلة التى رسمت فى عقل علماء اليوتوبيا
تعالوا جميعا لنبنى دولة اليوتوبيا خالية من تسلط الكيزان أو إقصاء لأى فرد لم يرتكب جريمة قتل بغير حق
كتبت قبل فترة سيناريو سميته ( رسالة سلمان للخلاص من حكم الكيزان بسلام )
حتجى جماعة تقول لك البرش البشير يرشه باللبن بنرشه بالدم
ونحن ندعو لقيام المدينة الفاضلة والمدينة الفاضلة مافيهاش دم
يعنى نظرية سلمان تبنى على مخارجة سلمية وإحتكام لصندوق الإنتخابات ولو البشير عنده أغلبية يحكم
بس بعد تحويل الجيش لجيش قومى ، جهاز المن لجهاز وطنى حقيقى ، الشرطة وإحتياطيها المركزى لحراسة الشعب مش حراسة الحاكم وجماعة التمكين
وإليكم( رسالة سلمان للخلاص من حكم الكيزان بسلام ) مش عاوزين نشوف اللحصل فى رابعة والنهضة
فخامة الأخ رئيس جمهورية السودان المشير عمر حسن أحمد البشير وحتى نبنى مدينة اليوتوبيا الفاضلة لسودان يضم كل أهل السودان فى دولة السلام والمحبة والتنمية وحتى تزول كل سلبيات نظام حكمكم ، عليكم بإتباع الخطوات التالية :
(1) نحدد توجهنا الإقليمى بصدق ، نحن مع من ؟ نحن ضد من ؟ يا ابيض يا اسود مافيش لون رمادى وعشان نزيل كل الألوان الرمادية لازم تغلق سفارة إيران بالخرطوم وتطردهم وتجفف الحسينيات التى ملأت الخرطوم وحتى الـ 8000 كتاب الدخلوها السودان من خلال معرض الخرطوم للكتاب يشيلوها معاهم ولو تأكد لك أن فلان سودانى شيعى خليهو يشيلوه برضو معاهم ، وكلام الحسينيات تسأل عنه دكتور عبد الحى يوسف والـ 8000 كتاب فى التشيع تسأل عنها د. عصام البشير فهما مصدرى لهذين الخبرين وناقل الكفر ليس بكافر ..
(2) تسحب جميع القوات العسكرية الإيرانية ( جنود وسلاح وذخيرة ) وأى جندى أجنبى من أى أرض سودانية واولادنا فى القوات المسلحة فيهم الخير والبركة قادرين على حراسة حدودنا من ايام كرن وحرب فلسطين مشهود لهم بالفراسة والجسارة وحواء السودان ودوده وولوده ، وصدقنى عون أهلنا من أهل السنة بدول الخليج ( عسكرى ومدنى ) سيصلك بأسرع من البرق وبنفس السرعة التى وصل بها لمملكة البحرين من قوات درع الجزيرة وبأسرع مما وصل من دعم للشقيقة مصر الثورة بالمليارات 5 وراء 5 وطائرات تحمل المستشفيات الميدانية وأظنك كنت تتمنى أن يكون دعم بنفس هذا المستوى قد وصل لأهلنا بشرق النيل وهو عون دون من أو أذى ولكن أنت من أغلق علينا ابواب خير السعودية بصداقتكم لإيران وصديق عدوك عدوك ..
(3) مجلس الوزراء الحالى تلغيه بالكامل وتكلف كل وكيل وزارة بإدارة شئون وزارته خلال فترة إنتقالية تتراوح من 3 الى 4 سنوات مع تكليف كل وكيل بتخفيض العاملين لديه للحد الأدنى لضغط المنصرفات بالبند الأول للثلث ..
(4) الإستغناء عن جميع حكام الولايات وعلى رأسهم الدكتور عبد الرحمن الخضر والى الخرطوم والفريق العامل معه وتلغى نظام الولايات وتعين حكام عسكريين لفترة مؤقته بجميع الولايات بقيادة رتبة لاتقل عن لواء مع 5 عسكريين و5 مدنيين من أبناء الولاية ينتخبهم أهلها كمجلس تسيير مؤقت
(5) تشيل جميع النواب والمساعدين والمستشارين وتنظف القصر منهم وتشكل مجلس سيادة برئاستك شخصيا وعضوية كل من السيد الصادق ، السيد محمد عثمان ، رئيس الحزب الشيوعى ، ممثل للمؤتمر الشعبى ويفضل أن يكون شيخ العرب عبد الله حسن أحمد أو محمد الأمين خليفه وألا يكون الترابى ، بالإضافة لمستشارين لمجلس السيادة من قادة أحزاب مايدعى بحكومة القاعدة العريضة مع المؤتمر الوطنى بالإضافة لمستشارية أمنية ، قانونية ، إقتصادية ، زراعية ، صناعية ، تعليمية ، صحية ، ومستشارية لشئون المرأة والطفل يتم إختيار أفرادها بالتوافق بينكم وبين السادة أعضاء مجلس السيادة
(6) يصدر مرسوم جمهورى بتكليف هذا المجلس بحكم البلاد بطريقة مركزية لمدة تتراواح من 3 الى 4 سنوات شريطة ألا يحق لأى عضو فيه بما فيه رئيسه وهو فخامتكم ممارسة أى عمل سياسى طيلة حياته بعد إنتهاء هذه المدة
(7) هذا المجلس يشكل لجنة من قانونين مختصين فى الفقه الدستورى لصياغة دستور دائم للبلاد
(8) البشير وحزبه المؤتمر الوطنى
الصادق وحزبه الامة القومى
الميرغنى وحزبه الإتحادى الديمقراطى
حزب المؤتمر الشعبى
الحزب الشيوعى
حزب البعث
الحزب الناصرى
إلخ
وأى حزب آخر مسجل أو سيسجل كحزب جديد ( لأننا نتمنى أن يتحول عقار لحزب مدنى ، جبريل لحزب ، عبد الواحد لحزب ، مناوى لحزرب ، الحلو لحزب ، أو الجميع ينضوى تحت مسمى حزب الجبهة الثورية السودانية بعد أن ينبذوا الحرب وافقتتال ) الكل يعقد مؤتمره العام بعد أن يتسلم كل حزب مال من خزينة الدولة يمكنه من قيام مؤتمر العام
(9) بنهاية المؤتمر العام لهذه الأحزاب يسلم البشير راية حزب المؤتمر الوطنى للرئيس الجديد للمنتخب لحزب المؤتمر الوطنى وقد يكون شيخ على ، شيخ نافع ، غازى أو أى شاب من السائحين ، ويذهب البشير لبيته ، لمزرعته أو يمشى أى محل يعجبه ويحرم من ممارسة أى عمل سياسى فيما تبقى من سنوات عمره ، إلا فيما يتعلق بنشر افكاره وأراءه على الصحف أو فى مذكراته الخاصة - وعشان نؤمن له مستقبله تكتب وثيقة عهد وميثاق قومية توقع عليها جميع الأحزاب بحمايتة وعدم تسليمه للمحكمة الجنائية حتى نضمن خروجه من الحكم بسلام - حيقول آخر ليه نحميه خلونا نسلمه للجنائية وأنا عارف فى ناس كثيرين مرارتهم مفقوعه وعاوزين يشوفوهو فى لاهاى اليوم قبل بكره - حيقول ليكم لو حتسلمونى الجنائية مش حاسلمكم الحكم وما حأخرج منها والراجل يجى يمقرنى – والرجل معاه حق – وسط رجاله وجنوده يسلمكم الحكم ويمشى يرمى نفسه فى غرفة مليسوفيتش وكارديتش عشان يموت بالرطوبة – اصلها الجنائية فى حكمها مافيش إعدام ومادام غرفه لغرفه خلوهو يمشى بيته - موضوع الجنائية هذا ياجماعة حيشكل لينا نحن مشكلة عويصة ببقاء البشير للابد وحيشكل مشكلة للبشير لو خرج بأخوى وأخوك ممكن بكره يلقى نفسه فى لاهاى وجماعته لن يرضو له بذلك
لمان البشير يسلم الراية فى حزبه لخلفه وخلانا موحدين وبدستور دائم ونظام ديمقراطى عاوزين ايه منو
طيب الناس اللى سرقوا وقتلوا ,طيلة هذه السنوات يمشوا ساكت - صبركم على شويه جاييكم ماتضيقوا
أنا عارفكم ناس ضياقين – صبركم
الصادق المهدى بنهاية المدة برضو يسلم الراية لشباب الأمة القومى ويتفرغ لإمامة الأنصار والكتابة وعاوزين منك ياسيد الصادق تفسير حديث للقرأن الكريم
مولانا محمد عثمان الميرغنى يسلم الراية لكوادره الإتحادى الشابة ويتفرغ كمرشد للطريقة الختمية والعبادة
الشيخ حسن الترابى يشرف على إنتخابات حزبه ويسلم الراية لشباب المؤتمر الشعبى الجدد ويذهب يتفرغ للكتابة وأنا واحد من الناس لو ألف ألف كتاب ما حاقرأ ليه عشان مايلخبط لى مخى ...
وبنفس الطريقة كل حزب يعمل غسيل دموى ويجدد نفسه والكادر القديم لانقول يذهب لمزبلة التاريخ ولكن بكل أدب نقول يمشى يرتاح ويكتب لينا مذكراته بالمناسبة بلكلنتون من 8 سنوات حكم باع مذكراته بـ 15 مليون دولار يعنى الريس بتاعنا بعد 24 سنة + 4 سنوات تانى 28 سنة حكم مذكراته مفروض تجيب أكثر من 45 مليون دولار
بهذه الطريقة سوف نكون قد تخلصنا من أم المشكلات التى تعيق تقدم السودان
البشير الصادق الميرغنى الترابى
أيه رأيكم تصحوا من النوم تلقوا البلد دى لا فيها بشير لاترابى لا صادق لا ميرغنى - صدقونى الجيل الجديد دا حيسوى العجائب وعندى خلطة سرية لبناء الشعوب سلمنى لها صديق لى كورى جنوبى إسمه بارك جونق حاسلمكم ليها لو نفذتوها خلال 10 الى 15 سنة بس السودان حيكون نمر أفريقيا الجديد والعالم حيشترى مننا جوال سامسمونج جلاكسي البشاقره 3 صناعة سودانية ( صنع فى البشاقرة ) ويتفرجوا على شاشة تلفزيون أل إي دي أبوحمد 4 ولم لا فكلنا أولاد تسعه بس نحن كان فى أربعة كتل موضعه تحت دواليبنا معطلة حركة سيرنا – البشير – الترابى – الصادق – الميرغنى وبلى وأنجلى .
طبعا أنا خلال السنوات الإنتقالية الـ 3 الى الـ 4 بكون شغال مع مستشارية الريس وبعدها سأعمل مفوض إنتخابات ثم أحال للمعاش دا لو كان فى العمر بقية زي مابيقول البلال ...
خلال هذه الفترة يجتهد فخامة الرئيس البشير ما أمكنه ذلك بمساعدة جميع أعضاء مجلس السيادة ومستشاريه ومن داخل قصر الشعب فى بناء جيش قومى بنسبة 100% ، شرطة وجهاز أمن وطنى بنسبة 100% ، قضاء ونيابة نزيهين مستقلين إستقلالاً كاملآ ، يعاد شك الكشتينة وتخرج نسبة مقدره من عناصر ألإخوان من الخدمة العامة خاصة فى قطاع البترول والسدود والماء والكهرباء وجميع المؤسسات الإقتصادية من وزارة المالية والبنك المركزى والبنوك التجارية والأجهزة الأمنية الهامة والجمارك والضرائب حتى من مصنع صك العملة تخرج عشان ماتغرق السوق بعملة ورقية لا مقابل لها من الدهب مما جعل التضخم يقفز لأرقام فلكية ، وتعطى فرصة لدخول عناصر بنفس النسبة الخارجه تمثل الأحزاب الأخرى من خلال عملية تسمى ( الصالح العام الحقيقى ) مرة أخرى بدلا من عملية ( الضرر العام ) التى نفذتها حكومة الإنقاذ بقيادة البشير والترابى مما تسبب فى تدمير الخدمة الوطنية حتى قال عنها قبل إسبوعين الدكتور يوسف الدقير مساعد رئيس الجمهورية وهو يكرم الكاتب المسرحى حمدنا عبد القادر ( حمدنا عبد القادر عمل بالسلك الإدارى لمان البلد كان فيها سلك إدارى ) فشهد شاهد من أهلها مساعد رئيس الجمهورية ومن داخل القصر عارف انه لاتوجد خدمة وطنية لذا نعيدها سيرتها الأولى
ولو فعلنا ذلك نكون عملنا جيش قومى زى جيش مصر بقيادة السيسى يحرس البلد ما يحرس الرئيس
عندنا شرطة وجهاز أمن تحرس الوطن والمواطن لاتحرس الحاكم
عندنا قضاء حر ونزيه أى شخص سرق مال عام أو إعتدى على مقدرات هذا الشعب يذهب ملفه من المراجع العام للنيابة للقضاء ثم للسجن أو لبيته فى حال البراءة وأن يعود لعمله لو كان مازال يعمل بالدولة ، الملف ما يقعد يدور ويدور بين النيابة والقصر لحد ما القضية تموت وحلك لمان يطلع ملف خط هثرو وأخونا جبرا بح صوته من الكسرات حقته
تنتهى الفترة المحددة لمجلس السيادة 3 الى 4 سنوات نكون قد صغنا دستور دائم للبلاد ، بنينا جيش وطنى ، إخوتنا حاملى السلاح فى دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق يكونوا تحولوا من مليشيات مقاتله الى أحزاب وطنية مسجلة أو يندمجوا كل حسب الحزب الذى يعبر عن فكره وبتوقف الحرب معهم ينصلح حالنا مع جارنا الجنوبى ، نحول حلايب وابيي لمناطق حره ، ننادى على جهات عالمية معروفه لتشرف إشراف كامل على إنتخابات الديمقراطية الرابعة
وما تفرزه صنادق الإنتخابات نقبل به حتى لو لم يلبى رغبات أناس كانوا يحكمون كالكيزان ، أنا عارفها صعبة عليكم تسيبوا العز وترجعوا كما كنتم قبل 25 سنة لكن هذا أفضل ليكم من المكان المشى ليهو أخوانكم فى مصر بين المزرعه وطره واللومان
يتضمن الدستور الدائم نص واضح يحرم على منسوبى الجيش والأجهزة الأمنية الأخرى ترشيح أنفسهم فى إنتخابات أو التصويت ويتفرغوا فقط لحماية صناديق الإنتخابات ويطلب من الشعب الدخول فى عصيان مدنى متى ماخرج الجيش من سكناته وتولى الحكم فى إنقلاب عسكرى لنكون أمه متحضره
نعمل بالديمقراطية والديمقراطية ليست حل مثالى يعجب كل الناس ، لا لا ، فالديمقراطية معناها الصحيح ديكتاتورية الأغلبية DEMOGRACY IS THE DICTATORSHIP OF THE MAJORITY يعنى لمان نطبق الديمقراطية الحزب الذى يحرز أغلبية يطبق برنامجه هو فى حكم الأقلية لذا النظام الإسلامى أخذ بالشورى ولم يأخذ بالديمقراطية ، أكبر دكتاتوريات العالم افرزتها الديمقراطية وهل شاهدتم ديكتاتور أعتى من جورج بوش الإبن الذى دمر العراق وأفغانسان هذا رئيس منتخب ديمقراطيا ، إلا أن الشعوب المتحضرة لم تهتدى لإسلوب أفضل من صندوق الإنتخابات ، فالشعب السودانى مارس الديمقراطية ثلاثة مرات وفى المرات الثلاثة مارسها خطأ
عندما ندخل للمرة الرابعة أوصيكم ونفسى بأن نفتح عيوننا جيد ونتفادى أخطاء الماضى
المؤتمر الوطنى سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به

المؤتمر الشعبى سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به
حزب الأمة القومى سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به
الحزب الإتحادى الديمقراطى سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به
الحزب الشيوعى السودانى سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به
حزب كذا .......وحزب كذا ... سيكون له برنامجه الإنتخابى الخاص به
المشكلة أن الناخب السودانى ليس بوعى الناخب البريطانى الفرنسى أو الأمريكى يقرأ برنامج الحزب ويضع خياره على
حسب مصلحة وطنه العليا من الحزب المعين
نحن كلنا للأسف الشديد فى زريبة الشيخ فلان ، ففى إحدى المرات كنت فى مدينة بربر وكان الشيخ عبد الباسط مرشح نفسه فى إنتخاب الديمقراطية الثالثة ضد واحد من أسرة الشيخ الجعلى شيخ الطريقة القادرية ، فقلت لأخينا عبد الرحمن ود السيد بتدى صوتك لمين قال لى ل ... الجعلى ، قلت ليهو الشيخ عبد الباسط رجل أعمال وعنده مشاريع إستثمارية زراعية وممكن يعمل نهضة فى المنطقة ، مرت من أمامنا غنماية ، قال لى والله نحن لو الشيخ الجعلى قال لينا أدوا الغنماية دى نديها ... أرجو فى الديمقراطية القادمة ماندى غنماية الشيخ ونقرأ كويس برنامج كل حزب
وأذكر أن السيد الصادق بعد الإنتخابات الثالثة ما أفرزت نفس الطريقة القديمة ونحن نسميها ( كيمان المرارة ) لم يحدث أن حقق حزب بعينه أغلبية ميكانيكية داخل البرلمان عشان ينفذ برنامجه الإنتخابى الذى طرحه - المقاعد تقسم ثلث ، ربع ، خمس ، سدس ، ثمن وعشر مما يضطر معه حزب الثلث يشكل حكومة إئتلافية مع الربع والسدس وحزب ثمن والعشر يشكلوا حكومة المعارضة ..
هى فى ظاهرها حكومة ( إئتلافية ) ولكن فى داخلها حكومة ( إختلافية ) تخيل حزب الصادق مع حزب الترابى مع حزب الميرغنى يشكلوا حكومة - عمرها حيكون كم ؟ شهرين تلاته بالكتير والمشاكل تظهر على السطح ومذكرة القوات المسلحة والتفكير فى تحريك الجيش والبيقوم بدرىقبل اخوه يستلم الحكم – دا تشريح لحالنا منذ أن خرج الإنجليز وياليت الكان ماحصل وبقى الإنجليز كانت الخرطوم اليوم زى جوهانسبرج ...
السيد الصادق لو تذكرون كان بيحذر من هذا السلوك وقال وهو رئيس وزراء الديمقراطية الثالثة الوضع دا مش مثالى وعلينا نحافظ عليه من ( الميس للميس ) لو تذكرون و ( بالميس للميس ) يعنى من تاريخ الإنتخابات فى الديمقراطية الثالثة الى تاريخ الإنتخابات فى الديمقراطية الرابعة التى ابطلها إنقلاب البشير وجماعة الأخوان ... لأن ناس الجيش ضاقوا الحكم 6 سنوات مع عبود و16 سنة مع نميرى وعجبهم الحال فجاءوا وحكموا 24 سنة لكن المرة دى طارت ليهم فى رأسهم وكثير منهم يقول ياريت اللصار ماكانش ..
يا أهل السودان لو قادرين تنفكوا من الشيوخ والسجادات وتقرروا برأى حر ونزيه وشريف مرحبا بالديمقراطية الرابعة وأذا كان مصرين تقولوا نحن فى زريبة المكاشفى أو فى زريبة الجعلى لن تحققوا ماتتمنونه للسودان .. فالحاكم العسكرى أول ما يصل يكرم مشايخ الطرق الصوفية ويغدق عليهم الأموال ويكرمهم ويعالجهم فى الخارج وهم يعالجوا مرضاهم فى خلاويهم بالموية والكسرة والضرب بالسوط - زول مصاب بأنيميا فقر الدم – يهزىء يقولوا فيه مس من الجن ويضرب حتى يموت – حدثت أمامى عينى لكثيرين – أما لو اصاب المكروه الشيخ بجلالة قدره تصدر الأوامر وتجهز الطائرة والمالية من مال الذكر والذاكرين الذى يبلغ المليارات يخصص لسفر الشيخ فلان للندن أوالأردن أوالسعودية شفناهم وبنعرفهم بالإسم
لو عاوزين تكونوا شعب لديه حقوق وعليه واجبات تحرروا من التبعية العمياء لمشايخ الصوفية
خذوا منها مايصلح من أذكار وأوراد فليست كلها باطله ولكن حين تأتى لحظة تقرير مصير الوطن وصندوق الإنتخابات أمامك - إتخذ القرار الصحيح - لأن شيخك قابض الثمن من الحاكم - تحرر من عبوديته لنخلص للنتيجة التالية : الدستور الدائم سيتضمن نص واضح يحرم على العسكر من جيش وشرطه العمل بالخدمة المدنية ، فالحكومات العسكرية الثلاثة عبود نميرى البشير تتخلص من ضباط المعاش غير موالين لها وهم فى رتب صغيرة الى رتبة لواء وتحيلهم للمعاش المبكر وحتى لايشكلوا لها مشكلة إنقلابات تحيلهم للخدمة المدينة - وبما أنهم عسكريو النشأة يديرونها بالعقلية العسكرية فدمروها
كما يحرم الدستور على الضباط المحالين للمعاش من العمل بالخدمة المدنية وناس اللواء عمر نمر واللواء فلان وفلان يمشوا يعملوا فى الجيش ومن يحال للمعاش عليه بالعمل فى القطاع الخاص – كفاية خنقتونا وضيعتوا البلد .. وغرقتوها ..



[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1320

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#750906 [علي باحش الدكوك]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2013 10:00 AM
سلمان إسماعيل بخيت، أنت في واقع الأمر ومن خلال وما ورد في مقالك أعلاه تدعو لتكرس وأستمرار الأزمة السياسية التي نشأت منذ 1956 وما زالت مستمرة، من حيث أردت الحل. ويجب أن تعلم بأن اي حل سياسي لا يخطاب صراحة جذور الأزمة السودانية، ويدعو صراحة وبكل وضوح لتفكيك مؤسسة الجلابة التاريخية المنحطة وإعادة هيكلة مؤسساتها العنصرية (الجيش، الشرطة، الأمن، القضاء والإعلام .. إلخ) وتأطير أحزابها المعطونة في الأنحطاط (الأمة، الاتحادي، الشيوعي والمؤتمر الوطني) ومحاسبة قادتها الأكثر انحطاطاً في تاريخ الأنسانية (عبد الرحمن المهدي، علي الميرغني، يوسف الهندي، عبد المنعم أبو العلا، حسن بشير نصر، عبد الله بك خليل، محمد أحمد محجوب، جعفر النميري، محمد حسن سوار الدهب، الصادق المهدي، محمد عثمان الميرغني، محمد إبراهيم نقد، عمر البشير، نافع علي نافع وعلي عثمان طه)، لن تجد ما يصغي إليها.

احمد البقاري


ردود على علي باحش الدكوك
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-24-2013 12:55 PM
أستحلفك بالله تعيد قراءة المقال بنفسية مختلفة وأن تتخلى من عبارت زى مؤسسة الجلابة التاريخية المنحطة وبالمناسبة الجلابة دول جماعة مستنيرة دخلت منطقتكم فى فترة زمنية معينة كان أهلها لايعرفون حتى فن وعلم التجارة واسهموا بقدر كبير فى تطوير الغرب والجنوب حيث كان إهتمام كل أهل الغرب لايتعدى حرفتي الزراعة والرعى فكان لابد من طرف ثالث يؤمن لأهل البلد الأصليين إحتياجاتهم التى لاتؤمنها حرفتى الرعى والزراعة فكانوا يجوبون مدن وقرى وهجر غرب السودان وجنوب السودان يحملون كل ما يحتاجه الإنسان من سكر وشاى وزيت وخلافه فسميتموهم بالجلابة لأنهم يجلبون سلعهم متحركين خلف قوافل الأبل والبقر التى تتحرك شمالا فى الخريف وجنوبا فى الجفاف ليؤمنوا لأهلك إحتياجاتهم وأظنهمم لايستحقون كلمة ( المنحطة ) التى وردت فى تعليقك وأظن أن نسبة كبيرة من أمثالك موجودة فى منطقة غرب السودان بالذات ويحتاجون لجهد كبير منى ومن أمثالى لتصحيح تلك المفاهيم الخاطئة التى زرعها المستعمر بيننا فعبد الرحمن المهدى وعبد الله بك خليل ومحمد حسن سوار الدهب والصادق المهدى والمحجوب مما ذكرت هم من أبناء غرب السودان ولايحملون على فئة الجلابة والجلابة تجار والتجارة شرف فيا أحمد البقارى مشاكل السودان لاتحل بالحقد والكراهية ، وأنت قلت : ( يجب أن تعلم بأن اي حل سياسي لا يخطاب صراحة جذور الأزمة السودانية ) وأنت لاتدرى أن الجلابة أسهموا فى تطوير الغرب فكانوا التاجر والمدرس ولاتوجد بين الشمالى والغرباوى ضغائن وأحقاد إلا تلك التى نقرأها على الصحف الإلكترونية وهذه النعرات والأحقاد والكراهية التى لا داعى لها تفت من عضد الأمة وتضعفها


#750697 [ابو الخير]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2013 08:54 PM
كل من لايؤمن بحكمة المرحوم عوض دكام ، مكابر ونظرته قاصرة ، الشعب السوداني كله القدم بالقدم ، يجب علينا ان نعرف حتى لانشتم بعضنا بالحرية والعبودية
كلامك جاء متأخر السودان خلاص بح كما يقول المصريين
الضغائن والاحقاد بسبب الظلم وانتهاك الحرمات وسرقة الحقوق في وضح النار
لاظن انه سوف يصبح سودننا واحدا
واذا اردنا ذلك يجب ان يحاكم كل واحد اذنب في حق الشعب السوداني
والحمد لله الاخوان راحوا من مصر ، لذلك ممكن بكل سهولة يمكن ابعاد هؤلاء ان شاء الله


#750597 [ابولكيلك]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2013 05:40 PM
الكاتب يكسر تلج للحكومة او هو كوز متخفى ....ولو لم يكن كذلك اكيد هو نفعجى انتهازى مستفيد من بقاء جكومة الكيزان وخايف على مصالحوا ان تنهار بذهابهم ........هو الشعب السودانى حا يسمع كلامك او ينتظر الاذن منك يا ( باشمهندس )... الكيزان هم من انقلبوا على النظام الديمقراطى الذى كان قائما عن طريق الدبابة ( ولم يتم ارسال كروت دعوة لهم ليستلموا السلطة كما اعتقد )...الانتقام من هؤلاء اللصوص سيحدث والقوائم طوييييلة وجاهزة فى كل الولايات والمحليات ..


#750486 [lwlawa]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2013 01:08 PM
هذا المقال هو بمثابة طعن الفيل في اللحم الحي وليس الظل .
رغم ان كتاباتك تبدو في اسلوب اقرب الى الهزل الا انه ينفذ مباشرة الى لب المشكلة ومخاطبتها واقتراح الحلول دون مواربة ، ربما الاسلوب او الطريقة الهزلية في تناول الامور العظام، هي فلسفتك المتبعة في توصيل الرسالة الى القارئ الملول والذي يحجم عن متابعة المقالات المطولة، مهما كانت اهميتها .
لك الشكر ونقدر فيك سعة الافق والنظرة الموضوعية خلافا لكثير من مثقفي هذا البلد الذي اوردونا الهلاك .


ردود على lwlawa
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-23-2013 04:40 PM
أنت مش لولوا أنت زول واضح وصريح وجميل شكرا فلا بد من الهزل حتى لايمل القارىء


#750407 [المقدوم مسلم]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2013 10:54 AM
ليس هنالك اى احتمال للمفاهمة أو الحوار مع هؤلاء غير لغة السلاح والقتل .....فابادة اكثر من مليون مواطن سودانى فى دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان وتشريد عشرات الالاف للصالح العام وحصر وظائف الدولة على كوادرهم ونهب ثروات البلد على عينك يا تاجر ...وتقسيم الوطن الواحد ..واحياء القبلية والجهوية واشاعة الفتن بين الناس .......الخناق يضيق عليهم بفعل فسادهم وجرائمهم فلا تستعجل ..بالمقابل الحركات المسلحة تزداد قوة وعددا وتزداد قناعة المجتمع الدولى بها ...فالتغيير عن طريق السلاح قادم قادم لا محالة فلن يظلوا حاكمين الى الابد ...ارجوا من امثالك ان يمتنعوا عن الكتابة التى تدعوا لمثل هذه الحلول اللامنطقية ...


ردود على المقدوم مسلم
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-23-2013 04:46 PM
هل تصدق أخى المقدوم أن مرسى خلال حكم سنة واحدة شال الألوف من ابناء مصر ووضع بدلهم أخوان وفى بعض الحالات يخلى الشخص المش أخوانى ويجيب زول فوقه من الإخوان بصلاحيات تلغى دور القديم الوظيفى وبالأمس فقط وزير التموين طرد 15 مستشار من وزارة التموين عينهم مرسى وسلمهم كل شىء واليوم عادت الإمور الى ما كانت عليه ولو إنتظر شعب مصر لسنة ثانية للقيت المصريين كلهم بلا وظيفه ومرسى بينفذ وصفه طبيه اداها ليهو الترابى لمان زاره واكد عليها البشير لمان مرسى زاره والبشير كان حيزور مرسى فى القاهرة ويعطيه وصفات تغييب الشعب وتمكين الأخوانية وربك كضب الشينة والبشير مامشاش مصر ولا نيجريا ولا إيران

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-23-2013 02:05 PM
أخى المقدوم مسلم المحترم حديثك عما فعله هؤلاء من (ابادة اكثر من مليون مواطن سودانى ( أنت تجاوزت الأمم المتحدة قالت 300 ألف والريس قال 10 ألف ) فى دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان وتشريد عشرات الالاف للصالح العام ( دى صحيحة ) وحصر وظائف الدولة على كوادرهم ( دى صحيحة ) ونهب ثروات البلد على عينك يا تاجر ( بس عاوزين THE MATERIAL EVIDENCES والدليل موجود عند المراجع العام والمراجع العام عاوز مفتاح والمفتاح عند البشير والبشير فى القصر كبير مين يقدر يدخل القصر متجاوزا حرس البشير الجمهورى ويجيب لينا مفتاح خزنة فساد الإنقاذ ) وتقسيم الوطن الواحد ( دى أم مصائب الكيزان وغضبنا عليهم تجاوز الحدود فأسقط حركتهم التى إنسلوا منها ) واحياء القبلية والجهوية واشاعة الفتن بين الناس ( حاولوا كثير يفتتوا تماسكنا ولكن هيهات )
فى كلامك دا أوافقكم
ولكن فى قولك
ليس هنالك اى احتمال للمفاهمة أو الحوار مع هؤلاء غير لغة السلاح والقتل
لا لا لا وألف لا أنت المقدوم مسلم رجل مسلم وهم مسلمين مادام يرددون الشهادة ويصلون ويصومون ويحجون وإن كان حجهم بالمال العام زى جهادهم غير مقبول - أقول لك - قتل من يقول لا إله إلا الله حرام وقتل أى نفس مسلمة أو غير مسلمة بغير حق حرام
ولكن حين يقتتل المقدوم مسلم وعمر البشير فالقاتل والمقتول فى النار
هذا كلام الله أتصدقه أم تكذبه
لو كنت تصدقه
لماذا تقبل أن تكون فى النار
عيد تفكيرك - اقرأ ماكتبته لكم تحت عنوان ( تعالوا لسودان لكل السودانين بلا سيطرة إخوانية ) مرة ثانية بهدوء وتعقل وروية ونريد منك تعليق إيجابى يخلصنا من رباعى البشير الترابى الصادق الميرغنى لننطلق لبناء سودان جديد وفقك الله


#750402 [ابولكيلك]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2013 10:41 AM
يا سيدى لقد حكموا البلد منفردين لمدة 24 عام ولسة ما شبعوا ولم يكتفوا من السلب والنهب باسم الدين والتمكين ....ليس لهم اى مكان هنا فمكانهم انشاءالله سيكون فى بطون الكلاب الضالة والطيور ...وكل يوم تضيق الحلقة عليهم شيئا فشيئا ( المحكمة الجنائية/ الحركات المسلحة / الانهيار الاقتصادى / الحصار الامريكى الغربى عليهم / ازدياد يأس الشعب السودانى من خير ياتى منهم /انضمام المزيد من الشباب للجبهة الثورية وحركة تحرير السودان / ازدياد الخريجين والعاطلين عن العمل )...لقد صبرنا 24سنة وسنصبر زيادة كمان فالسودان لا يتسع لنا مع هؤلاء ......قريبا ستقوم امريكا والغرب بتزويد الحركات المسلحة بالسلاح والعتاد الحربى وعندها سترى العجائب ..فلا تستعجل ...سنقتلهم قتل الكلاب بدون محاكمة فجرائمهم على الوطن والشعب السودانى لا تحتاج الى محاكمة.....


ردود على ابولكيلك
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-23-2013 02:21 PM
يا سيد أبولكيلك سأكون سعيد لو كان لدينا جيش قومى يقوم بهذه المهمة ويخلصنا من الجماعة كما فعلها جيش مصر بقيادة السيسى أما أن تقول ( قريبا ستقوم امريكا والغرب بتزويد الحركات المسلحة بالسلاح والعتاد الحربى وعندها سترى العجائب ..فلا تستعجل ...سنقتلهم قتل الكلاب بدون محاكمة فجرائمهم على الوطن والشعب السودانى لا تحتاج الى محاكمة ) طيب دا ماهو الحصل فى العراق - يعنى إنتو عاوزين تجو راكبين دبابة أمريكية تدخلوا بيها الخرطوم - أنتم أحفاد الخليفة عبد الله وتيراب وعلى دينار وودحلو تدخلوا الخرطوم بدبابة وسلاح أمريكى - ولمان تستلموا الحكم لمن سترهنوا مستقبل حكمكم - لشعبكم أم لأمريكا - صدقنى نحن لسنا شعب العراق - نحن لسنا شعب ليبيا - نحن لسنا أى شعب آخر - نحن نختلف عن كل العرب - نحن نختلف عن كل الأفارقة - نحن لسنا بعرب ولا أفارقة - الأفارقة إنفصلوا واسسوا دولة جنوب السودان - أما نحن السوداننين لن نسمح لمرتزق يركب دبابة أمريكية أوربية بدخول الخرطوم - أجدادكم قطعوا رأس غردون وأنتم ستقطعون راس من قطع رأس غردون -
الحل الوحيد فى الإتحاد التصافى والعزل السياسى يتم عبر صندوق إنتخابات حره نزيهه شفافه بشهادة كل العالم

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-23-2013 02:10 PM
ياسيد ابولكيلك أرجو أن تقرأ ردى على تعليق أخيك المقدوم مسلم وهذا الرد لكل شخص يقول (ليس لهم اى مكان هنا فمكانهم انشاءالله سيكون فى بطون الكلاب الضالة والطيور) بالطريقة دى حيكمونا سنوات زيادة وحين يخرجوا يخرجوا مدمرين منهكين من سودان مدمر منهك متحارب متقاتل متصومل متعارق سورى نحن لانريد لوطننا سيناريوهات الصومال العراق سوريا
بكل المقايسس شعب السودان شعب واعى ولديه قدرات تفوق كل القدرات العربية لكن نسمع للسودان يذبح ويضيع من بين يدينا - ساعدونا من فضلكم بالتعليقات الإيجابية التى تقودنا لسودان ديمقراطى بلا تسلط كيزان


#750288 [ابو بكر]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2013 02:25 AM
الاخ الكاتب يستحق الثناء لاهتمامه المتصل بالسودان الذي اصـبح في مهب الريح بعد ان مضى عليه ربع قرن يرزح تحت حكم نظام جائر فاسد.. أما رأي الكاتب في الخروج من هذا المأزق فيبدو ان تنفيذه مستحيلا لأن البشير لا يملك من الأمر شيئا (زول أبله ساكت).. اتعجب كل العجب لذكر الكاتب في بعض مقالاته بعض الاسماء ويثني عليها وهي لا تستحق الثناء بل تستحق الاساءة والحط من شأنها أمثال د. معتصم البشير (امام جامع كافوري) المسجد الذي أسس لغير التقوى - بالمال المنهوب - وكذلك د. عبد الحي يوسف الذي شيد لنفسه مسجدا ومجمعا ضـخما مفروشا بالسجاد والموكيت وصار عنده اتباع وحيران ولا أدري من أين تأتيه كل هذه الاموال حتى هو نفسه شكله تغير وصار سـمينا (امينا) له كرش ومؤخرة كبيرة (بدون مؤاخذه) وفي بلد أهله مساكين يفتك بهم الجوع وناس عبدالحي كأنهم لم يسمعوا بهذه المقولة (لقمة في بطن جائع خيرٌ من بناء ألف مسجد).. نسأل الله أن يلطف بهذا البلد..


ردود على ابو بكر
United States [ابو بكر] 08-24-2013 12:11 AM
الاخ الكريم [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] شكرا على ردك على التعليق.. سـئل أحد أشـقاء البشير أظنه عبدالله حسن البشير: من أين لكم الاموال التي شـيدتم بها مجمع النور ومسجد كافوري الذي اردتم تخليد ذكر والدكم به؟ فقال حصـلناعلى قرض قدره ستة ملايين دولار من بنك أو مؤسسة مالية في جدة وذلك بضـمان من وزارة المالية!!! ماعلاقة وزارة مالية جمهورية السودان بهذا المجمع والمسجد؟!! والمجمع والمسجد كما تعلم غاية في الفخامة والضخامة وفرش بأغلى البسـط والسجاد وهي مفارقة أن يحدث هذا في بلد تسعين في المائة من سـكانه يعيشون تحت خط الفقر؟!! فماذا يستفيد الناس من هذا المسجد؟ هل سـتنفعهم خطب عصام البشير (المفوه) وتحل عليهم الرحمة والبركات بسببها؟! لهذا قلت انه أسس لغير تقوى الله وليس بالضرورة ان ترى بداخله حفلا راقصا مع أن الرقص شـيمة من شـيم رئيسـنا المبجل عمر (الرقاص) صاحب المسجد ولو كان عصام البشير الوصولي رجلا محترما لما رضي بإمامة مسجد أنشئ وشـيد بهذه الكيفية في بلد معظم اهله جوعى ليعتلي منبره متشـدقا متفاصـحا بكلام يعجب بعض السامعين لكنه لن يغني عنه شـيئا.. أما عبدالحي والكاروري فلنترك الكلام عنهم الآن.. لقد أساء كيزان السودان الى الدين اساءة بالغة حتى صار كثير من الناس يخلطون بين افعالهم الخبيثة الدنيئة وبين الدين الحنيف لانهم اتخذوه مطية وشعارا ويسوغون أفعالهم بقولهم: (هي للـه)!ّ! أما الذي يحدث لإخوانهم كيزان مصر فلا يهمنا في شئ.. مع التحية والشكر..

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-23-2013 12:25 PM
الأستاذ العزيز أبوبكر
أنا لم اثنى أو أمدح لا دكتور عصام أحمد البشير ولا دكتور عبد الحى يوسف ولو لاحظت فى مقالى أن لى ملاحظات على تبرير دكتور عصام لجواز القرض الكويتى الربوى حين إستند على فقه الضرورة ولكن وجود عبارات تتحدث عن وجود حسينيات شيعية فى السودان وكتب تدعو للتشيع بالسودان هذه إفادات وردت ضمن خطب عديده قدمها دكتور عصام أحمد البشير من مسجد النور بكافورى والبشير كان من بين المصلين يعنى رسالة دكتور عصام وصلت له ، وكمان رددها دكتور عبد الحي يوسف بجبرا من خلال برنامج تلفزيونى أظن أن مقدمه شاب إسمه ( محمد عثمان ) والبرنامج بعنوان ( فتاوى ) والله أعلم ، ولو أنا قلت فى السودان فى حسينيات شيعية ويوجد أكثر من 8000 كتاب شيعى قد أتلقى سؤال من أنصار الشيعة بالسودان يقول لى من قال لك ذلك وأنت أصلا لا تقيم فى السودان عشان كده وليكون حديثى مؤسس والخبر سليم وصحيح عليك أن تذكر المصدر المؤكد
فى واحد كتب تعليق على الراكوبة قال فيه أن البشير بناء مسجد لأبوه فى كافورى بمال الشعب ولكنه لم يذكر لنا دليل واحد يؤكد ذلك بينما مخرج النقل التلفزيونى لصلاة الجمعة من هذا المسجد يكتب ويقرأ مذيع النقل مايلى ( الإنتقال لنقل خطبتي وصلاة الجمعة من مسجد النور بالخرطومو ) ولم يقل مسجد والد عمر البشير كما لم يذكر فى التلفزيون عبارة فى كافورى
ويا جماعة والله نحن جميعا حكام ومحكومين نواجه مشكلة كبيرة كبيرة جدا الكيزان ديل فتوا من عضد انسان السودان السودانى الموجود اليوم ليس له أى علاقة بالسودانى الذى تعرفونه وأها إنتو شايفين البلد كلها قتل ونهب وسرقه وشباب يركبوا مواتر ويخطفوا شنط البنات حتى الإغاثة التى نتلقاها مجانا لتذهب للمستحقين تأخذ طريقها للسوق تخيلوا فى الوقت الذى يسرق فيها هؤلاء الجشعين الإغاثات ودول جميعهم محسوبين على الحكومة مافيش طرف يجى من بره ويسرق ، فى هذه اللحظة لحظة سرقتهم حقوق الضعفاء كانت هنالك إمرأة توفى زوجها قبل شهر من السيول وتركها وهى حامل مع 6 أطفال وعندما جاءت السيول سقط بيتهاوخرجت وهى تجر أطفالها الستة وتحمل السابع فى رحمها دون كساء أو غطاء أو غذاء إلا رحمة الله ، فتلقفها الجيران واسكونها معهم هى وأطفالها ، فأنجبت طفلها السابع عندهم - الزوج مات - البيت سقط - جميع الممتلكات والملابس ضاعت - والأطفال جاء ضيف جديد فاصبحوا سبعة - ألا تستحق هذه الأم لوحدها أن نعيد بناء دولة السودان كلها من أجل مستقبل زاهر لأطفاها السبعة - نعم ربنا موجود ولكن هذه حالها نبعث بها لمن يسرقون الإغاثات ماذا ستقولون لربكم حين ترفع هذه المرأة يديها للسماء ونبعث بها للبشير وجماعته - لعقار وجماعته وقد تكون من جنوب النيل الأزرق - لجبريل وجماعته وقد تكون من الطينة- لعبد الواحد وجماعته وقد تكون فوراوية - لأركو منى مناوى وقد تكون من نساء الزغاوة
أنا يا أستاذ أبوبكر كتبت موضوع طويل وعريض فى الكيفية التى يمكن أن تخارجنا من هذا الرباعى المرعب رباعى البشير الترابى الصادق الميرغنى والوصول لبناء سودان جديد ينقلنا للعالمية وحتى نحقق قول الخليل - عزه قومى كفاكى نومك وكفانا زل وهوان والخلاص فى شيئين - الإتحاد ووقف الإحتراب وإلا فالطوفان وماسيحدث فى السودان أسوأ من سيناريوها العراق الصومال وسوريا - فهل من مدكر
بحثنا فى طريقة قد تكون مقبولة للبعض وقد تكون مرفوضة للبعض للتخلص من القادة الحالية ووقف الإقتتال والحروب لبناء دولة جديدة ديمقراطية بها شفافية كل شخص يأخذ مايستحق ولايتعدى أو يحقرن أحد منا أخية
نحن جميعا فى مركب واحدة لو غرقت لغرقنا جميعا
أنت تركت كل شىء وتوجهت نحو موضوع إنصرافى وقلت
( اتعجب كل العجب لذكر الكاتب في بعض مقالاته بعض الاسماء ويثني عليها وهي لا تستحق الثناء بل تستحق الاساءة والحط من شأنها أمثال د. عصام البشير (امام جامع كافوري) المسجد الذي أسس لغير التقوى - بالمال المنهوب - وكذلك د. عبد الحي يوسف الذي شيد لنفسه مسجدا ومجمعا ضـخما مفروشا بالسجاد والموكيت وصار عنده اتباع وحيران ولا أدري من أين تأتيه كل هذه الاموال حتى هو نفسه شكله تغير وصار سـمينا (امينا) له كرش ومؤخرة كبيرة (بدون مؤاخذه)
جامع النور بكافورى تقام فيه الصلوات ولم أرى حفل أو رقص اقيم بداخله فكيف يكون قد اسس لغير التقوى - عشان نكون دقيق وضح لنا ذلك - وبالمناسبة نحن هنا فى مدينة الرياض نعود حوالى الساعة الواحدة إلا ربع من صلاة الجمعة وغالبية المغتربين السودانيين يحرصون على حضور خطبتي الجمعة من دكتور عصام البشير لأنه خطيب مفوه مع تحفظاتنا على بعض تصرفاته ، وأنا أحرص عليها إسبوعيا ولا ولن ولم أتباع مشاهدة خطبتي الكارورى لأن لدى تحفظات عديدة عليه خاصة فى أنه رجل متحيز للنظام بدرجة فى كثير من الغلو والإفراط والمبالغة فحين تأتى المفاضلة بين حكومة الصين وشعب اليوغور المسلم دافع عن حكومة الصين الكافرة وتهجم على زعيمتهم فى المنفى ربيعة قدير واقول للكارورى العالم العلامة أن اليوغور هم من أهلنا الأتراك المسلمين وإنحيازك الواضح مع حكومة الصين عشان حفنة دولار من بترول الصين لم تزيل عنكم شىء بدليل أن وضعكم السياسى والإقتصادى والإجتماعى فى إنحدار للأسفل يوم بعد يوم فخير لك أن تقف مع أهلك فى الديانة


#750063 [AAAAAAAAA]
5.00/5 (1 صوت)

08-22-2013 06:36 PM
والله تمنيت لو لم ينتهي المقال قمة التشييق والاثاره وعشت لحظات من دون حكم الكيزان....من اجمل ماقرات من فتره طويله ...خبره .دلائل .براهين.تجارب..وعلم .............
اتمني ان لا يهمل هذا المقال ويصل الي كل المعنيين لمل فيه من افكار وحلول ناجعه وبنسبة 100%...
مافي كلام انتهي....


ردود على AAAAAAAAA
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-22-2013 09:42 PM
الأخ الذى رمز لإسمه بـ 9 أ أكيد أنت رجل عظيم واشكرك على صبرك وقراءة المقال مع أنه طويل بعض الشىء
عزيزى ما أن أنهيت المقال وأرسلته لصحيفة الراكوبة حتى طالعت فى أخبار الصحف السودانية الخبر التالى البشير يوجه بجزب الإستثمارات الإجنبية فى المجال الزراعى والبنى التحتية
فسألت نفسى كيف تجذب الإستثمارات الأجنبية فى المجال الزراعى والبنى التحتية ، هل بربطها بحبل يمسك به كل أهل السودان ويجذبون تلك الإستثمارات أم بخروج شعب السودان خارج حدود الوطن ويمارس عملية ضغط ودفع ليدخلونها للسودان
اكيد لا بالحبل لا بالدفع بالأيادى
الجواب سياسة الدولة الخارجية الراشدة السليمة المتوازنة الذكية هى من يجذب تلك الإستثمارات
فى ناس كثيرة بتقول لك السودان سلة غذاء العالم والعرب لن يستغنوا عن السودان
الواقع كذب ذلك والعرب وصلوا الأرجنتين ودول عديدة فى أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا ككمبوديا وفيتنام وإنتاجية هذه المشاريع الإستثمارية وصلت لدول الخليج
الدعم السعودى للسودان فى الكوارث الأخيرة 10 مليون دولار
الدعم السعودى لمصر فى برنامج التغيير الذى تشهده حاليا 5 مليار دولار و3 مستشفيات ميدانية وتعهد من الأمير سعود الفيصل بتغطية أى دعم أمريكى أو أوربى يتوقف
نحن نخسر إخوتنا الحقيقين من أجل سياسية خارجية خاطئة
عيدوا النظر فيما تبقى لكم من سنوات حكم
حتى لانفقد الكثير والكثير


المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
المهندس سلمان إسماعيل بخيت على

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة