المقالات
السياسة
جمعة (النفاق)..!!
جمعة (النفاق)..!!
08-23-2013 05:43 PM


ورد في بعض كتب الأحاديث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (إن للمنافق أربعاً من العلامات: قساوة القلب؛ جمود العين؛ الإصرار على الذنب والحرص على الدنيا).
بهذا الوصف الموجز الدقيق؛ لا حاجة لنا بجهاز لـ(كشف النوايا)..!
* لو تتبعنا (آيات النفاق) الواردة في القرآن الكريم؛ لهالنا الوعيد الذي خاطب به المولى عز وجل هذه الفئة الضالة والتي تنطوي قلوبها على سواد لا مثيل يضاهيه إلاّ عند من يقتلون الناس ظلماً.. ويخطيء من يظن أن الفساد المادي الذي استشرى في مجتمعاتنا أمضى مفعولاً من النفاق.. وقد تجلى الله في ذم المنافقين بما جعلهم أشد بغضاً عنده من الكفار؛ بإجماع العارفين.. يقول تعالى في سورة النساء: (إِنَّ المنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ).
* هؤلاء الذين يُظهِرون خلاف ما يبطنون أصبحوا ظاهرة يومية متكررة في حياتنا... يقابلك أحدهم بوجه منفرد الأسارير وكليمات فيها من النداوة ما يشرح ضلوعك؛ فإذا غاب عنك أكلك من الألف إلى الياء..! ويعتبر محيطنا الصحفي نموذجاً صارخاً؛ ليس في غش الناس فحسب بتمييع الحقائق وطمسها؛ بل في المنافقة (الصريحة) النابعة من أمراض يصعب الشفاء منها كالحسد..!
ولو جاز القول، فإن النفاق أحد (الثمار الفاسدة) التي سنتذوقها (بعمق) من خلال طائفة مختارة من الأثر للإمام علي كرم الله وجهه:
ــ النّفاق أخو الشّر ــ النّفاق توأم الكفر.
ــ ما أقبح بالإنسان باطناً عليلاً وظاهراً جميلاً
ــ المنافق لسانه يسرّ وقلبه يضرّ.
ــ المنافق قوله جميل وفعله الدّاء الدّخيل.
ــ أظهر النّاس نفاقاً من أمر بالطّاعة ولم يعمل بها، ونهى عن المعصية ولم ينتهِ عنها.
ــ احذروا أهل النّفاق، فإنّهم الضّالّون المضلّون، الزّالّون المزلّون، قلوبهم دويّة، وصحافهم نقيّة.
ــ إنّي أخاف عليكم كل عليم اللسان منافق الجنان، يقول ما تعلمون ويفعل ما تنكرون.
* وقال عليه السّلام في وصف المنافقين: حُسَّد الرّخاء ومؤكِّدوا البلاء، ومقنطوا الرّجاء، لهم بكلّ طريق صريع، وإلى كلّ قلب شفيع و لكلّ شجو دموع.
ــ عادة المنافقين تهزيع الأخلاق؛ وفي المعاني: هزّع الأشياء فرّق بينها..!!
و قال ـ عليه السّلام- في ذكر المنافقين: قد أعدّوا لكلّ حقّ باطلاً ولكلّ قائم مائلاً ولكلّ حيّ قاتلاً ولكلّ باب مفتاحاً و لكلّ ليل صباحاً.
ــ من كثر نفاقه لم يعرف وفاقه.
ــ ما أقبح بالإنسان ظاهراً موافقاً وباطناً منافقاً.
ــ ما أقبح بالإنسان أن يكون ذا وجهين.
ــ مثل المنافق كالحنظلة الخَضْرة أوراقها، المرّ مذاقها.
ــ نفاق المرء من ذلّ يجده في نفسه.
* قال صلى الله عليه وسلم: (أشدّ النّاس نفاقاً من أمر بالطاعة ولم يعمل بها، ونهى عن المعصية ولم ينتهِ عنها).
اللهم نعوذ بك من المنافقين..!!
ــــــــــــ
الأهرام اليوم.
[email protected]



تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3991

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#750867 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2013 08:46 AM
في الحديث الشريف : آية المنافق ثلاث اذا حدث كذب و اذا اؤتمن خان و اذا عاهد غدر
تنطبق كل هذه الصفات على الانقاذيين وأولهم البشير فهو كذب حين قال انه ليس من الكيزان وخان أمانة الحفاظ علي اليموقراطية و غدر بحليفه الترابي


#750733 [اخو نسيبة]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2013 10:26 PM
لقد تيقنت ان معظم ائمة المساجد اصبحوا مؤتمر وطنى وكل خطب الجمعة عن بشار الاسد وسوريا ومصر والانقلاب العسكرى المزعوم. اليوم فى خطبة الجمعة فى جامع سيدة السنهورى الامام ركز فى نهاية الخطبة على الدعاء على بشار الاسد وهو يعلم ان من يحكم السودان هو اسواء من بشار الاسد قتل وفقر وجوع وسيول وامطار تدمر والحكومة مشغولة بنهب المواطن ولا حياة لمن ينادىز
اللهم دمر الاخوان وكل من والاهم من ائمة المساجد ودافع عنهم ووقف معهم واصدر الفتاوى بعدم جواز الخروج على ازلام الصهاينة والامريكان


#750730 [يحي]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2013 10:21 PM
والله يا جماعة اصبح في قطاعات المجتمع. الاسوا من ذلك في طبقة المتعلمين الذي كان يرجي منهم تشكيل المجتمع الصالح ولكن لم تثمر العملية التربوية والتعليمية الا مزيدا من النفاق والمنافقين . لكن نرجع الي افادةذكرها المرحوم البروفسر محمد عمربشير : ان التعليم ليس مهمته انتاج الانسان الصالح . اذن ليس هناك فرقبين الطب والهندسة والنجارةوالميكانيكا


#750646 [أبوعلي]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2013 06:47 PM
ألا تري غضب الله عليهم وما حلّ بهم من تلاشي ومآسي؟
بدءا من تونس ومرورا بليبيا ثم مصر ومن قبلهم الجزائر
وهنا: لحكمة من ربّ العالمين فقد أمهلهم ولم يهملهم
إذ جعلهم يعيشون الرعب آناء الليل وطول النهار
يجافيهم النوم ويحلمون بالأمان والإطمئنان
يتوجسون من بعضهم ويموتون في اليوم ألف مرّة


#750611 [سارى الليل]
4.00/5 (1 صوت)

08-23-2013 06:00 PM
يا شبونة يسالنى الله يوم الوقف العظيم كلامك هذا ينطبق على طائفة كبيرة من جماعة هى لله هى لله لاللسلطة ولا للجاه واعرف احدهم كان موتمر وطنى وعند المفاصلة اصبح شعبى والان وطنى وايام عزاء عبد الحليم اخ الترابى جلس بجانب الشيخ وهو يبكى وعندما هم بالانصراف بكى وقال للشيخ انت الاصل ولادخل لنا بالفروع وان الله ناصرك لامحالة وعايزين تشرح لينا ده يا شبونةوالله ده حير كل الحضور الذين يعرفونه.


ردود على سارى الليل
United States [معز محمود] 08-23-2013 10:59 PM
يا ساري الليل انت الوداك هناك شنو ؟


عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة