المقالات
السياسة
وقفة ضرورية لـ"صاحبة الجلالة"
وقفة ضرورية لـ"صاحبة الجلالة"
08-25-2013 09:36 AM

كلام الناس

* اسمحوا لي في كلام الناس اليوم (السبت) الذي خصصته منذ فترة طويلة لتناول الشؤون الاجتماعية والأسرية والعاطفية، أن احتفى بطريقتي الخاصة بمن اعتز بعلاقتي الممتدة معه منذ (أيام الصحافة) عندما جاءنا شاب متحمس للانخراط في بلاط صاحبة الجلالة وهو يحمل هموم الوطن والمواطنين، فقد استحق بجدارة جائزة (بيتر ماكلر) التي تكافئ الشجاعة والنزاهة في مهنة الصحافة.

* إنه الصحفي الشجاع النزيه الموضوعي فيصل محمد صالح الذي رأس تحرير صحيفة (الأضواء) وكان مالكها وناشرها رجل الأعمال المعروف صلاح إدريس، لكنها للأسف لم تستطع الصمود، ولا يستطيع أحد أن يقول إن ذلك بسبب ضعف الأداء التحريري فيها.

* هناك تجارب صحفية كثيرة لا أريد أن أعددها تؤكد عمق الأزمة التي تعيشها الصحافة السودانية ليس بسبب ضعف أدائها التحريري وإنما لعوامل خارجة عن إرادة الناشرين وإدارة التحرير، مازال بعضها قائما بيننا، بعضها ما زال رؤساء تحريرها يقودونها وبعضها توارى رؤساء تحريرها لأسباب مختلفة.

* نقول هذا وأمثال فيصل يتعرضون للهجوم غير الموضوعي من أقلامالبعض، ويصنفونهم سياسياً بصورة ظالمة، رغم أنهم يتناولون قضايا الوطن وهموم المواطنين بكل تجرُّد وموضوعية، وهم ليسوا في حاجة إلى دفاعنا عنهم؛ لأن الحكم العدل في الحياة الدنيا في هذه المهنة هم القراء الذين يحاكموننا كل صباح.

* عندما أقول إنني احتفى بالصحفي الشجاع النزيه فيصل بهذه الطريقة غير المعهودة فإنني أود فقط الإشارة إلى أن الصحافة السودانية رغم التطور التقني الذي استفادت منه تعاني من معضلات ومهددات تقف حجر عثرة أمام تطورها إن لم نقل تهدد بقاء بعضها.

* قلنا هذا عندما أعلن المجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية إحصاءات التوزيع لأكبر الصحف توزيعاً، إن هذا التوزيع لا يعبر عن تقييم موضوعي للأداء التحريري لهذه الصحف، وقد اتفق المجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية معنا في هذا.

* هنأنا - وقتها - الصحف الأكثر توزيعاً، ولكننا قلنا إن الوضع في عالم الصحافة يحتاج إلى دراسة لمعرفة أسباب تراجع - صحف محترمة ومعروفة - عن المنافسة في مجال التوزيع، وننتهز فرصة الاحتفاء المستحق لفيصل محمد صالح لنجدد دعوتنا لوقفة مهمة لدارسة أوضاع الصحف، خاصة وأن هناك مبادرات صحفية مشرفة تعثرت لأسباب خارجة عن إراداتها من بينها تجربة صحيفة (القرار) التي ابتدرت شراكة صحفية شبابية، كنا وما زلنا نتمنى لها النجاح والتوافق.

* هذا الوقع الماثل يحتاج بالفعل إلى وقفة مهمة لصاحبة الجلالة (الصحافة) يتبناها المجلس القومي للصحافة والمطبوعات والناشرون وملاك الصحف وكل المعنيين بأمر هذه المهنة الرسالة.


نورالدين مدني
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 674

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#752089 [yasir abdelwahab]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2013 07:48 PM
يا عم لقط رزقك وانت ساكت لا تحاولوا ان تخلقوا بطولات علي ظهر الفاضل العظيم فيصل


#751871 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2013 02:02 PM
دعك من الاجتماعيات والإخوانيات والمواضيع اللا تودي ولا تجيب وخليك زي الأستاذ فيصل محمد صالح.


نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة