المقالات
السياسة
الدهابه .. هل يكون لهم تأثير بيئي في هذا العام ام يكون للطبي
الدهابه .. هل يكون لهم تأثير بيئي في هذا العام ام يكون للطبي
08-25-2013 10:59 AM


منذ بدأ الخليقة تنزل الامطار وتأتي المساكن والجهات الدنيا من الاعالي والصحاري والمرتفعات القريبة من حضر الناس وبواديهم والقري .. وكذلك من ان عرف الناس الاستفادة من مياه الامطار وهي تاتيهم فيعدون السدود والحفر الكبيرة وغيرها ليتم تخزينها والاستفادة منها في اوقات اخري ، بل وهناك مناطق تعتمد عليها إعتماد شبه كلي حتي تنتهي ومن بعد يعودون لرحلات البحث عن جرعة مياه الحياة التي تنتظم ما بين المساكن والآبار (دونكي وخلافه) وخصوصاً في مناطق غرب السودان . هذا العام يأتي والصحاري والجهات التي كانت تاتي منها المياه محملةً بالرمال وصغار الحصي وبعض فضلاة الحيوانات وروثها ، تأتي هذا العام بعد مرورها فوق فضلات آلاف الناس الذين لا مفر ولا مخرج عندهم غير نشرها في الفضاء الطلق عند تجمعاتهم وبالقرب من مخادعهم ومناطق ارتكازهم والعمل . السادة الباحثين عن الدهب (الدهّابه) كما يُطلق عليهم وهم (أمل السودان) كما يقول البعض ، تجدهم ينتشرون في كافة بقاع السودان أينما تسامع القوم ان هناك ذهب ، واينما ظهر ، بل واينما لمح البعض شبهة وجود يتنادي من يمتهنون ومن يجعلون هذا الامر نصب اعين اكل عيشهم ويتوجهون بالعشرات وسرعان ما يكونون مئات وآلاف بعد ذلك حسب صدق وحجم عطاء المنطقة لهم . ومياه هذا العام تأتي الحفائر والسدود وقد مرت بفوق موادٍ لم تألفها الا في الحد القليل الذي لا يكاد يُذكر .. وتجلب متعلقاتٍ أخري غير الرمل ومكونات الصحراء المعروفه . فإذا استبعدنا (او لم نستبعد) مراحيض المدن التي تهدمت ، ومخلفات اهل بعض الاطراف التي يتم تعمير ازقتها وبعض نائي الساحات بها ، كل هذا يدعونا لكي نتمني ونسال الله ان يكون اهل الصحة في البلد قد أخذوا هذه الاشياء في الحسبان ، وكلنا يعرف ان صحة البلد لا بواكٍ لها الا النذر القليل ، ونحن ندعوهم فقط لاخذ الحيطة (والحجر) أقصد والحذر (والحجر المقصود مأخوذةٌ العبارة من صوره لاستاذنا المصور "العالمي" عباس عزت وهو يحور قول ولاية الخرطوم "الحيطة والحذر" للحيطة والحجر والمعروف اهميته والطوب عند مضايق المياه وجوانب الحيط للعبور وتفادي المياه والوحل) .. ندعوهم لاخذ الحيطة والحذر ونحن نعرف ان امراض الخريف قد بدأت .. ونعرف ان المستشفيات قد بدأ الناس يتوافدون اليها يحملون منها اشكالاً والوان .. ونعرف ان الوقت لسه بدري علي بال ما تظهر بوجهها الكامل .. نعرف كل هذا ولم نسألهم حتي يطلع لنا مسئول او نصفه ليعلمنا بان ولاية الخرطوم خاليه او غير خاليه .. ونعرف كذلك ان خريف هذا العام يمر علينا والبلاد في ظرف استثنائي ، واستثنائي الذي اعنيه هو انه كان في زمانٍ مضي حتي ادوية التطعيم والوغاية متوفره وتحتفظ الدولة منها بالكثير والان يمر علينا زماناً حتي الادوية المنقذة للحياة في تلتله وطفلةٌ تموت بمستشفي كريمة التي وفدت اليها من القري النائيه ومرت بكذا مركز صحي وقد لسعتها عقرب وتطلب مصل العقارب والمنطقة معروفةٌ بطبيعتها الزراعية ووفرة العقارب وغيرها . نعرف انه زماناً تعجز فيه الجهات الرسمية من توفير ما يلزم للحياه والادوية حتي الضروريات منها لذلك ندعوهم لاخذ الحيطة والحذر واستنهاض كل الطاقات واستصحاب كل الجهود .

[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 735

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد العزيز الننقة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة